جبهـة عالميـة حمـراء

 

 

 

Street fighting tactic

 

 

رسالةتضامن

 


رسالة تحايا من القسم الألمانى للكومنترن (س خ) إلى قسم مصر


رفاقنا الأعزاء بقسم مصر

إن القسم الألمانى للكومنترن (س خ) يرحب بحرارة ببداية الموجة الثورية الثانية والانتفاضة فى مصر ويبعث لكم بتحاياه النضالية والتضامن. موجة ثورية تليها موجة ثورية أخرى تقارب بين جماهير الشعب المصرى وثورته وهزيمة الفاشية وانتصار الإشتراكية. إن عاصفة التحرر التى انطلقت فى مصر ستنتشر انتشار النيران فى الهشيم فى كل الأقطار العربية وفى كل العالم. إن الشعب المصرى يقاتل بشجاعة فى الشوارع مطالباً بإزاحة السيسى، المصريون لم يتقفوا عن القتال لإنهاء الاستغلال والاضطهاد الفاشى. والنظام الفاشى لعبدالفتاح السيسى والذى هو التالى سيتلقى الهزيمة. إنه لمن مهام الأممية الشيوعية اقناع المنتفضين فى القاهرة بأن نجاحهم يكمن فى تحويل الانتفاضة الغير مسلحة والعفوية لثورة مسلحة ومنظمة بشكل ضرورى. ـ

إن حلف الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء والجنود سيحطم النظام الدامى للسيسى! بوحدة المطرقة والمنجل والبندقية سيحمى الشعب المصرى منجزاته الثورية ضد الثورة الفاشية المضادة! ـ

لتسقط الثورة المصرية المضادة !ـ

الحرية لكل السجناء الثوريين فى مصر !ـ

قوموا ببناء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء فى مصر وانضموا للجبهة العالمية الحمراء المناهضة للفاشية !ـ


أيها العمال الألمان - إتحدوا مع البروليتاريا الثورية المصرية وقوموا بالتضامن عملاً ! دعونا نوقف ونمنع تسليح الثورية المصرية المضادة فى ألمانيا التى يمولها الإمبرياليون الألمان! فبأسلحة ألمانيا سالت الدماء فى شوارع القاهرة ! دعونا نقاتل ضد الإمبريالية الألمانية التى تدرب وتعد قوات الشرطة الفاشية فى مصر لضرب الانتفاضات الشعبية والثورات.ـ


لتحيا الجبهة المشتركة للصراع الطبقى بين البروليتاريين الألمان والمصريين !ـ

لتحيا الأممية البروليتارية !ـ

لتحيا دكتاتورية البروليتاريا المصرية !ـ

لتحيا دكتاتورية البروليتاريا العالمية!ـ


لتحيا الثورة الإشتراكية فى مصر ، وفى كل الأقطار العربية حول العالم !ـ

ولتحيا أممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية !ـ


قسم ألمانيا

22 سبتمبر

2019

 

 

 

رسالةتضامن

 


تحيا الموجة الثورية الثانية فى كل مصر !


شعب مصر، أبنائها وبناتها من كادحى وطننا المسلوب إرادته وثرواته وحريته - شعبنا يا من صمد بوجه كل الغزاة الغاصبين والطغاة الرجعيين الذين أذاقوا شعبنا الكادح ويل العذاب .. نبعث إلى الجموع الثورية من الإسكندرية إلى أسوان بكل التحايا الثورية والنضالية


أيها الرفاق ، ويا شعبنا المصرى الكادح والعامل الذى عانى الإفقار على مدار السنين الماضية رغماً عنه ! إن ما تشهده مصر من حالة غليان ثورى لهو نذير شؤم ! نعم نذير شؤم وسواد على دماغ كل الفاشست الذين أحرقوا بلدنا ووطننا مصر وهددوها إما بحكم الفاشية أو بالإرهاب الظلامى الأسود للجماعات الإسلامية (التى فى نفس الوقت قد عمل النظام الفاشستى العسكرى المصرى على تغذيتها أولاً بأول لمحاربة كل ما هو تقدمى وكل ما هو شيوعى بالذات مخافة إنتصار الشيوعية التى استحوذت على قلوب ألوف العمال والفلاحين المصريين المعدمين فى الماضى) .. أيها الشعب إن هذا الغضب الذى تتسارع وتيرته ككرة لهب كبيرة ستهوى فى النهاية على أدمغة عصابة الفاشيين الصغار وعلى رأسهم عبدالفتاح الخنزير الفاشستى الذى بنى وبنى وبنى على حد تعبيره ووصم بلدنا بالفقر وحول حياتنا إلى جحيم مستعر ينهش فى لحم وعظام فقراء بلدنا بل ولعب دوراً رجعياً خسيساً ككل الرجعيين العرب فى التدخل ككلاب ومرتزقة للإمبريالية العالمية كخدم لكل ما هو حقير وفاشستى سواء فى السودان أو حتى فى ليبيا. ـ


شعبنا أيها الشعب الأبى الثائر دائماً وأبداً ضد الطغيان ، رفاقنا وزملائنا فى كل مكان ، إن مصر تكاد تدخل فى الأيام الأخيرة معترك حافلاً ثورياً آخر وحقيقيــــــاً بالفعل ضد كل النظام الفاشستى المصرى، هذا النظام الذى تم تغيير قناعه فقط بإزاحة مبارك فى إنتفاضة 25 يناير الشعبية العفوية، لكننا واثقون هذه المرة من إرادة شعبنا الثورية والتى فهمت ضرورة تحطيم وسحق كل جسد هذا النظام المهترئ الفاشستى عن بكرة أبيه ! وهذا الحل الثورى نؤيده بالضرورة ونؤيد معه كل إنتصار ديمقراطى حتى لو كان بسيطاً يأتى فى مصلحة الشعب الكادح والعامل للتعبير عن نفسه وعن مصالحه ضد مصلحة الرأسماليين المصريين وخدمهم من الفاشست وأسيادهم من الإمبرياليين الإحتكاريين العالميين الذين تسببوا فى المشهد المأسآوى الذى نعايشه اليوم ويغلينا غضباً وحنقاً على هذا الحال بشكل عام


منذ الفضائح التى أعلن عنها البرجوازى الصغير محمد على والذى قام بها لأجل مصالحه التى لم تخرج أبداً عن كونها مصالح "شخصية/طبقية" والتى طبعاً غلفها بكونها "خوفاً على مصالح الشعب وألماً قلبياً منه على ما جرى للشعب" نجح فى تعبئة الجمهور المختنق من كافة فئات الشعب وبالطبع من الجيش ولعلنا شهدنا تسريبات ضباط الجيش الحانقين على الفاشستى الصغيروكذلك أناس عاديين جداً من غير الجيش أعلنوا حنقهم وطفحان كيلهم من كل هذا القرف الذى لفته الفاشية المصرية حول أعناقنا وهذا رغبة من جماهيرنا فى الانعتاق ليس لشئ آخر، ورغبة جمهورنا الكادح والمُفقر فى الانعتاق هى رغبة عادلة ومطلب عادل وثورته حق بما لا يدعوا مجالاً للشك، ولكن أى ديمقراطية يريد إرسائها هذا البرجوازى الصغير الذى فقط ثارت ثائرته حينما أستولت البرجوازية المصرية على "بعض ملايين من ثروته" ؟ إن السبب فى الذى نعايشه حتى الآن هو أن الذى يقرر ليس الشعب العامل، ليس العمال، ليس الفلاحين ، ليس جموع المفقرين ، هؤلاء لا يقررون شيئاً فى الديمقراطية البرجوازية التى يقوم عليها "ثائر" من الطبقات العليا ،إن من يعانى هم أسافل القوم ، هم صعاليك الشوارع، هم عمالنا ،فلاحونا الذين تنظر إليهم نفس الطبقة الحقيرة الفاشستية التى أتى منها عبدالفتاح السيسى (وستنجب ثعابين غير السيسى إذا لم نقضى عليها) نظرة دونية حقيرة كارهة لسبب وجود ثرواتها الطائلة بل وكذلك ثروات أسيادها الطائلة التى يلقى بها الأسياد الإمبرياليون العالميون من أمريكا وأوروبا والصين وغيرها من الدول الإمبريالية لحثالات الفاشست والبرجوازيين فى بلدنا المقهور

إن القسم المصرى، بالرغم من كل هذا، يؤيد وبقـــوة شديدة وبكل روحه وعقله وقلبه إرادة جماهير شعبنا فى كل تغيير ديمقراطى يسير بمصرنا وشعبنا المقهور والمفقر والمُستغل بشناعة إلى الأمام ولو حتى لخطوة واحدة، وسيشارك قسم مصر لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية بكل مظاهر الغضب الشعبى رافعاً لواءً واحداً يمثل خلاص مصر ورافعاً لواء طبقة واحدة فقط تمثل الطبقة الثورية الوحيدة فى كل مصر ، ألا وهى طبقة العمال وجموع الفلاحين المعدمين والمقهورين وصغار الجنود الذين يعملون بالسخرة لأجل نهم الجنرالات الكبار البرجوازيين وجشعهم فى الريف أو فى المدينة

أيها الرفاق لقد انتهينا من شرحنا للوضع بكل بساطة، مصر تعيش مشارف عصر ثورى آخر طامح لكل ما هو تقدمى وعظيم وإنسانى، طامح لكل ما هو ديمقراطى وطامحٌ للثورة الإشتراكية

لنهتف معاً ولنؤيد نضال شعبنا بعبارات بسيطة غاية فى التعبير

تحيا الموجة الثورية الثانية فى جمهورية مصر العربية ! ـ

ليحيـا النضال لمصر ديمقراطية حقيقية! والموت للفاشية ! وليحيـا النضال لمصر إشتراكية سوفيتية !ـ

هيا معاً لنحول الثورة الديمقراطية لثورة إشتراكية فى مصر وفى كل الأقطار العربية ! ـ

لتحيا أممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية ! ـ

قسم مصر/كومنترن - س خ

 

 

رسالةتضامن

 

رسالة تحايا من قسم الولايات المتحدة (تحت الإنشاء) للكومنترن/س.خ بمناسبة إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء


الرفاق الأعزاء مناهضوا الفاشية حول العالم، إن إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء لذات أهمية أساسية للنضال البروليتارى العالمى ضد الفاشية والفاشية الإشتراكية العالميتين وجوهرياً للنضال ضد النظام الإمبريالى العالمى بشكل عام. منذ 95 عاماً مضت كانت عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء الأولى والتى أنشأها الرفيق إرنست تايلمان تضم فى صفوفها ألوفاً من العمال وأحزابٍ عدة رافعين قبضاتهم صائحين "جبهة حمراء!". إن عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء باسترشادها بالماركسية اللينينية كانت تهديداً مباشراً للفاشيين والفاشيين الإشتراكيين البرجوازيين داخل وخارج ألمانيا، وكنتيجة لهذا التهديد تم حظر المنظمة بعد أحداث مايو الدامى.ـ
وبغض النظر عن هذا، فتأثير وقوة ع.م.ج.ح قد استمر من خلال الحزب الشيوعى الألمانى (ماركسيين لينيين) ح.ش.أ/م.ل ولايزال قائماً حتى يومناً هذا فى وجدان كل مقاتل مناهض للفاشية حول العالم. بالرغم من هذا وبسبب تصفية ديمتروف للكومنترن وبسبب أخطائنا السابقة، كانت ألمانيا لتكون بلا منظمة مناهضة للفاشية لما يقارب قرناً بينما غالبية العالم ما كان لديه من الأساس أى منظمة مناهضة للفاشية، وخصوصاً البلدان التى من المفترض أنها "ديمقراطية". على أى حال فنحن على أتم استعداد لإصلاح كل هذا وضرب الفاشية فى مقتل !ـ

يجب علينا أن نمضى للنصر تحت لواء ع.م.ج.ح والكومنترن (س خ) !ـ

يجب علينا تدمير أساس الإمبريالية العالمية وبنائها الفوقى الفاشستى وبناء دكتاتورية البروليتاريا العالمية! ـ

الموت للفاشية والفاشية الإشتراكية !ـ

المجد لعصبة مقاتلى الجبهة الحمراء الحقة التى أسسها الرفيق إرنست تايلمان !ـ

لتحيا عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء !ـ

جبهـــــــــة عالميـــــــــــــة حمــــــــــــراء !ـ


قسم الولايات المتحدة الأمريكية (تحت الإنشاء) لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية


 

 

رسالةتضامن


عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء تبعث بالتحايا لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية


جبهــــة عالميـــــــة حمـــــــراء ! ـ


مخلصوا الكومنترن/س خ! ـ

إن جنود ع.م.ج.ح الحُمُر يبعثون بتحاياهم النضالية لحزب ستالين وأنور خوجة العالمى، إلى الكومنترن (س خ).ـ


إن إنشاء ع,م.ج.ح يبشر فى الحقبة الجديدة التاريخية للنضال ضد الحرب والفاشية.ـ


إن شعار القتال الثور لـ ع.م.ج.ح والذى سيجعل رأسماليى العالم يرتعدون هو


الموت للفاشيـــــة ! تحيـــــــــا الشيوعيــــــــــة العالميــــــة ! ـ


فمنذ اليوم الأول من إنشائها، وقفت عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء وهى المنظمة النضالية الوحيدة للبروليتاريا العالمية بحزم وولاء للكومنترن (س خ) ، وهو الحزب العالمى للرفيقين ستالين وأنور خوجة.ـ

فى هذه المرحلة من الحركة الشيوعية العالمية،ومرحلة الحروب الفاشية والحروب الإمبريالية العالمية يواجه جنود الثورة العالمية نضالات عظيمة.ـ


لقد زاد تسليح الإمبرياليين من خطر الحرب ومعها خطر الفاشية من خلال تسليح الدول البوليسية وتشكيل عصابات فاشية. هذا تهديد ضد كل البروليتاريا العالمية والطبقات المُضطَهَدة والمُستَغَلة فى العالم.ـ

وبكراهية مشتعلة تترصد البرجوازية وأدواتها الفاشية الإشتراكية طليعة البروليتاريا ممثلة فى الكومنترن/س خ.ـ

وفى اتصالنا بمعركة الحياة والموت وبالثورة الإشتراكية العالمية، نحن جنود الكومنترن (س خ) سنمضى على طريق النضال الطبقى للإنتهاء من تحرير البشرية من قيود الاستغلال الرأسمالى.ـ

واقفين كالصخرة الصلبة فى النضالات الطبقية والصراع الطبقية، ومدربين ومعززين بتعاليم الستالينية الخوجية ومفعمين بالإيمان فى انتصار الثورة البروليتارية العالمية، نحن سنشكل كوادر ثورية للبروليتاريا العالمية.ـ


للإطاحة بحكم البرجوازية العالمية! ، ولانتصار الثورة البروليتارية العالمية ! ـ

لحماية الكومنترن (س خ) ! ـ

ليحيا حزب ستالين وأنور خوجة العالمى !ـ

ليحيا الكومنترن (س خ)! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية !ـ

لتحيا عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء !ـ


ع.م.ج.ح

 

 

 

رسالةتضامن

رسالة تحايا للكومنترن (س خ) بمناسبة إنشاء عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء فى التاسع والعشرين من يوليو عام 2019

إلى رفاق الكومنترن (س خ) ! ـ

إلى رفاق عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء!ـ

نحييكم بالصياح العالى لجبهتنا


جبهة حمراء ! جبهة حمراء ! جبهة حمراء!ـ


إن الكومنترن يبعث إليكم بتحاياه النضالية لبناء عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء ونود أن نشكركم لتحاياكم، إن إنشاء ع.م.ج.ح قد تم إقراره فى 19 سبتمبر عام 2018 وتم إنجازه فى 29 يوليو فى نفس التاريخ الذى وُجِدت فيه الجبهة الحمراء منذ 95 عاماً مضت فى 29 يوليو 1924.ـ

لقد رحبت ع.م.ج.ح بمسودة اعلان وقررت إعلان صلاحها وإلزاميتها. ومن الآن وصاعداً هذه الوثيقة المهمة لاعلان الجبهة الحمراء تمثل خطاً عاماً لبناء عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء.ـ

إننا لسعداء جداً بأن البروليتاريا العالمية الآن لديها منظمتها العالمية المناهضة للفاشية. الـ ع.م.ج.ح قد جعلت نفسها فى خدمة الكومنترن (س خ) اليوم ويمكننا أن نفخر جميعاً بهذا.ـ

إن يوم إنشاء ع.م.ج.ح لهو يوم هام للبروليتاريا العالمية وحزبها الكومنترن (س خ)، ولكل مناهضى الفاشية حول العالم.ـ


إن الدلالة التاريخية لإنشاء ع.م.ج.ح تتأتى أولاً فى أنها أول منظمة عالمية لمناهضة الفاشية.، وثانياً تتأتى دلالتها التاريخية بأنها وبالرغم من حظرها من الفاشيين الإشتراكيين منذ 90 عاماً مضت فلقد أكملت الـ ع.م.ج.ح نشاطاتها لإخماد نيران الفاشية للابد تحت لواء الرفيق إرنست تايلمان رئيس العُصبة، وبهذا فنحن نثأر لقتل الرفيق تايلمان.ـ


لقد قُتِلَ الرفيق إرنست تايلمان منذ 75 عاماً مضت على يد الفاشيين. ولهذا قرر الكومنترن ( س خ) جعل رئاسة ع.م.ج.ح شرفياً للرفيق تايلمان.ـ

فاسم الرفيق تايلمان كان وسيظل دوماً ملهما لـ ع.م.ج.ح


لقد سأل إرنست تايلمان :ـ


"ما المهم الآن؟ يجب علينا أن نتأكد بأن سلسلة العمل الجماهير والنضال الجماهيرى ضد الدكتاتورية الفاشية فى ألمانيا فى ألمانيا مستمرة ومشتعلة بلا انقطاع. فالنيران الثورية يجب أن تظهر فى أماكن أخرى وتشتعل إذا تم خنقها فى مكان ما آخر، حتى لا يقدر أى أحد على اطفاء هذا الحريق الثورى"

7 فبراير

1933


ماذا تعنى إذا هذه الجملة التى قالها الرفيق تايلمان لمنظمة ع.م.ج.ح العالمية اليوم؟ـ


اليوم ع.م.ج.ح يجب أن تتحقق بأن السلسلة العالمية للعمل الجماهير والنضال الجماهيرى ضد الفاشية حول العالم لن يتوقف. فالحريق الثورى العالمى يجب أن يُشعَل فى بلد جديد إن تم اخماده مؤقتاً فى بلد ما آخر، حتى لا يستطيع أى أحد فى العالم ايقاف هذا الحريق الثورى العالمى.ـ


وبهذا الصدد


مناهضوا الفاشية فى كل البلدان!ـ

إتحدوا تحت لواء ع.م.ج.ح!ـ


فقط من خلال توحيدكم تحت لواء ع.م.ج.ح يمكننا إنشاء جبهة عالمية حمراء

لنقلب الجبهة العالمية الحمراء إلى قوة لا تقهر تقودنا إلى النصر على الفاشية

قومو ببناء ع.م.ج.ح فى كل بلد فى العالم!ـ

قومو ببناء ع.م.ج.ح فى كل مكان، وفى كل مدينة، وفى كل قرية فى العالم!ـ

اتحدوا تحت اللواء الأحمر لـ ع.م.ج.ح حول العالم:ـ


الموت للفاشية العالمية!ـ

لتحيا الشيوعية العالمية!ـ

لتحيا الجبهة العالمية الحمراء!ـ

لتحيا عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء!ـ

ليحيا الكومنترن (س خ) !ـ


جــــبــــهــــة عالميـــــــــة حمــــــــراء ! ــ


الكومنترن/س خ

فولفجانج إيجرز


30 يوليو

2019

 

 

رسالةتضامن

رسالة تحايا من القسم الألمانى بمناسبة إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء


الرفاق الأعزاء، ـ

إن القسم الألمانى ليحيى كل مناهضى الفاشية حول العالم بمناسبة إنشاء وإعادة إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء.ـ

إنه لشرف عظيم للرفاق الألمان، وفى هذا الوقت لمسؤولية كبيرة إكمال التقليد العظيم لعصبة مقاتلى الجبهة الحمراء التابعة لحزب الرفيق إرنست تايلمان الشيوعى الألمانى.ـ

لم يحدث قط وأن كان خطر الفاشية مُحدقاً ومهدداً بعالمنا أكثر من اليوم وفى يومنا يوم إنشاء ع.م.ج.ح هذا .ـ

ما هو الدور الذى تلعبه الفاشية العالمية؟ الفاشية العالمية تخلق شرطاً محلياً للحرب الإمبريالية العالمية.ـ

ففى الأزمة العالمية الحالية يتزايد الصراع الطبقى، وهذا لا يعنى أى شئ أكثر من تكثيف للإرهاب الفاشى العالمى، والذى يسعى تقويض إنتصار الثورة الإشتراكية العالمية.ـ

ولكن الثورة الإشتراكية العالمية لا يستطيع الإرهاب الفاشى منعها. على النقيض فالإرهاب الفاشى سيسرع بوتيرتها وتقويتها أكثر وأكثر.ـ

الإشتراكية والشيوعية العالميتين سيربحان على الإمبريالية والفاشية العالميتين!ـ

الكومنترن (س خ) وعصبة مقاتليه للجبهة الحمراء سيقاتلون لهذا، جنباً إلى جنب مع ملايين المُستَغَلين والمُضطَهَدين حول العالم!ـ


الموت للفاشية العالمية! ـ

الموت للإمبريالية العالمية!ـ


الرفاق الأعزاء، ـ

فى مايو 1929 عندما حدث احتجاج لاعضاء للجبهة الحمراء فى هامبورج، قامت الحكومة الإشتراكية الديمقراطية بحظر المنظمة - وفى الوقت ذاته قد حظرت ع.م.ج.ح  بـ200,000 من أعضائها.ـ

هذا لم يكن عائقاً من جعل ع.م.ج.ح منظمة عالمية مناهضة للفاشية كما كانت منذ 90 عاماً مضت. ولكن اليوم لا أحد استطاع منع ع.م.ج.ح كمنظمة عالمية من أن تدخل مرحلة الحركة العالمية المناهضة للفاشية.ـ


إن أسواء عدو هى الفاشية وأدواتها الفاشية الإشتراكية، ليس فقط فى ألمانيا بل فى كل أنحاء العالم. وعن طريقالجبهة العالمية الحمراء سنمحوا هذا العدو للأبد بما فيه جذوره الرأسمالية.ـ


مناهضوا الفاشية من كل البلدان - إنضموا للجبهة العالمية الحمراء وحاربوا ضد الفاشية العالمية !ـ


لتحيا ع.م.ج.ح !ـ


ليحيا الكومنترن (س خ) ! ـ


إنَّا لنرفع قبضاتنا إليكم وننادى


جبهة حمراء ! جبهة حمراء! جبهة حمراء! ـ


القسم الألمانى لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية


24 يوليو

2019


 

 

رسالةتضامن

رسالة تحايا للرفاق بمناسبة إنشاء عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء


أيها الرفاق! نعتذر عن تأخرنا فلقد كنا فى كثير من المهام منعتنا عن كتابة رسالة تحايا لكم بشكل سريع بهذا الصدد

إننا نحيى كل الرفاق على إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء على تقليد الجبهة الحمراء الألمانية القديمة التى تبعت الحزب الشيوعى الألمانى "كى بى دى" بقيادة الرفيق إرنست تايلمان . فى الحقيقة إن إنشاء منظمة جماهيرية أخرى فى الكومنترن لهو أمر ذو أهمية حيث أنها سيساعدنا فى تعبئة وتنظيم الجماهير الواسعة من عمال مصر والفلاحين والجنود والمعطلين من الشعب فى هذه الجبهة الحمراء والتى تهدف حقاً لتحررهم الإجتماعى عن طريق الثورة الإشتراكية العنيفة والمسلحة. إننا نعتقد بأنه فقط من خلال الجبهة الحمراء يمكننا هزيمة كل القوى الفاشية والتى تتصاعد فى بلداننا سواء الإسلاميين أو الشوفينيين أو الفاشيين الجدد أو حتى إخوانهم من الفاشيين الإشتراكيين! أو أياً من كان من حثالات البرجوازية الذين يهدفون لنشر الكراهية ضد الشيوعية والتآمر على كادحى وطننا! ـ

صحيح أن الجبهة الحمراء كانت فقط فى ألمانيا وكانت كما شعارها تقاتل "ضد الجوع والحرب والفاشية!" ، إننا اليوم نهتف نفس نداء الشيوعيين البطوليين الذين استشهدوا تحت نيران الدولة الألمانية الفاشية الهتلرية ولكن ضد كل الإمبريالية العالمية!ـ


جبهة حمراء! جبهة حمراء! جبهة حمراء! ـ


ليحيا إنشاء ع.م.ج.ح ! ـ


ليحيا الكومنترن ( س خ) !ـ

11/07/2019


 

 

 


فى مصر

منذ بدأ صندوق النقد الدولى فى تطبيق سلسلة عظيمة من سياساته "النيوليبرالية" الإقتصادية بيد من حديد ممثلةً فى عصابة الجنرالات البرجوازيين الفاشست والتى تزعم هذه العصابة بأن هذه السياسات كانت "العلاج" الوحيد لهذا السرطان الدائم الذى وقعت فيه دولة مبارك "السابقة" على حد زعمهم.ـ

السيسى قد قالها مراراً : " أنا عملت اللى غيرى مقدرش يعمله" . فإذا كان نشر البؤس والفقر بين الجمهور وقتل الشعب ببطئ على نيران السياسات الإقتصادية الفاشية التى تزيل كل حق تاريخ ربحه الشعب المصرى تاريخا منذ 1952 حتى الآن والظروف الفاشية التى نعيشها الآن بتبرير الدولة الفاشية المصرية التى تصرخ قائلة " إننا نحارب الإرهاب! لا صوت يعلوا فوق صوت البنادق!" ..فيمكننا القول بأن البرجوازية المصرية برؤوسائها السابقين كان لديهم نوع من "الحكمة" أرشدتهم أن لا يعبثوا على الأقل بإحتياجات الشعب الأساسية والتى أصبحت أكثر وأكثر أمراً صعب المنال وفى هذا الفضل يعود للرئيس العبقر والشجاع السيسى! يالك من رئيس شجاع حقاً!ـ

لقد دمرت السياسات الإقتصادية شرائح إجتماعية كثيرة جداً بالأخص فيما تسمى بالطبقة الوسطى فى مصر والتى تصرخ من هول جحيم هذه السياسات. على أى حال وكما نعلم وكنتيجة لهذه السياسات فأصبح أكثر من 50% من الشعب فى مصر إما تحت خط الفقر أو قارب على الإنهيار إلى تحت خط الفقر كما البقية وهذا على لسان البنك الدولى نفسه.ـ

لقد علم الرفيق ستالين بأن الطبقة الوسطى إما أن ترتقى طبقياً للبرجوازية وإما أن تصبح فى صفوف البروليتاريا أو تنحط مع حثالات الشوارع (اللومبنز) . وكل ما تملكه الدولة المصرية من تبرير هذه الزيادة فى أسعار المحروقات هو الصراخ فى وجه المواطن الفقير "عليك الإحتمال للعام 20130 ! لازم تصبر السياسات دى كلها فى مصلحتك! إحنا بنبنى مصر تحيا مصر! "ـ

...(؟؟)...

إن الخطاب الديماجوجى للحكومة الفاشية المصرية لم يعد فعالاً الآن، فالشعب كله قد استيقظ ويصرخ ويغلى من الغضب "إلى متى سنظل على هذا الحال؟!" كل الشعب وعلى رأسه الطبقة العاملة المصرية التى عايشت جحيم 5 أعوام من الحكومة الفاشية التى تمنعها من الحراك وتقتل كل نفس سياسى أو حرية فى كل مجالات الحياة بنفس التبرير السخيف والغبى "محاربة الإرهاب" ، سواء فى الجامعات بين الطلبة أو بين العمال وقتالهم لإنشاء جمعيات أو نقابات مستقلة فقط النقابة الأساسية التابعة للدولة الفاشية والتى لا تهدف لشئ ولكن لمصلحة المستثمر فقط. وبين الأحزاب السياسية والتى كانت منذ البداية عديمة المنفعة ومجرد تابع ذليل للبرجوازية يتبع كل قرار ويقرع الطبل لكل قرار يتم إتخاذه.ـ


إننا جميعاً نعلم بأنه لا يهم كم من الوقت ستأخذ الثورة ;ولكنها ستأتى ! وستمحوا من على وجه الأرض كل الحثالات الذين خانوا

الشعب العامل وباعوه وقطعوا من لحمه الحى للإمبرياليين العالميين!ـ


11/07/2019

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 إعلان إنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء

29/7/2018

"الموت للفاشية العالمية!ـ"


 

عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء لإنشاء جبهة عالمية حمراء ضد الحرب والفاشية

 

كتاب جديد للكومنترن (س خ) باللغة الألمانية

 

 

أفكار ستالين وأنور خوجة حول مناهضة الفاشية لا تقهر !ـ"

 

 

 

 

(فيديو)

مارش عسكرى وغنائى للجبهة الحمراء/فيديو

----------
أغنية عربية على ألحان مارش الجبهة الحمراء

 

جبهة حمراء! جبهة حمراء!ـ

جبهتنا الحمراء تمضي

كنور نجم علي الظلمة يطغي

كقبضة علي أدمغة الطغاة تهوي

بقيادة الكومنتيرن

جبهتنا الحمراء تمضي!ـ



جبهة حمراء!ـ

جبهتنا الحمراء تمضي

علي خطي خمس معلمين

ماركس وإنجلز ولينين

أنور خوجة ويوسف ستالين

بتعاليمهم جبهتنا تمضي!ـ



جبهة حمراء!ـ

جبهتنا الحمراء تمضي

علي أيايدينا الرجعية ستفني

والبرجوازية بالهزيمة ستُمني

والفاشيون والتحريفييون

مقاصلنا علي أدمغتهم لن تُبقي



جبهة حمراء!ـ

جبهتنا الحمراء تمضي

جبهة جموع الثوريين

مرؤوسين بالعمال والفلاحين

ومعهم جُندُنا الثوريين

وبوحدتهم جبهتنا تمضي!ـ



جبهتنا جبهة عالمية حمراء

تحت قيادة الكومنتيرن سين خاء

وإن جَرُوءَ أحد علي الوقوف بوجهها فمصيره الفناء



ثورتنا الإشتراكية للإنسانية خلاص!ـ

جبهة حمراء!ـ

وعَلَمُنا الأحمر سيرفرف لا مناص!ـ

جبهة حمراء!ـ




 

ألبوم كبير للجبهة الحمراء

حرره: الكومنترن/س خ

 

 


من المجلس العالمى السادس للكومنترن

1928

تحايا بعثة مقاتلى الجبهة الحمراء الألمانية


الرفيق يليك يترأس الحديث :ـ

إن مندوبى مقاتلى الجبهة سيبعثون بالتحايا إلى المجلس ، والرفيق أولبريش سيتحدث بإسمهم. الآن أنا اعطيه الكلمة.ـ


البعثة تتألف من 10 أفراد منتسبين لمقاتلى الجبهة الحمراء وتلقوا التحية بتصفيق عاصف فور دخولهم المنبر، وكان هنالك هتافات من نوعية : " إننا نحييكم يا رفاق! جبهة حمراء! جبهة حمراء! جبهة حمراء! "ـ


الرفيق أولبريش ومعه بعثة م.ج.ح (مقاتلى الجبهة الحمراء) يردون التحايا بالهتاف القوى "جبهة حمراء! جبهة حمراء! جبهة حمراء!"ـ


يبدأ الرفيق أولبريش بالتحدث:ـ


أيها الرفاق، إن وفد مقاتلى الجبهة الحمراء الألمانية والذى هو الآن فى زيارة لموسكو بناء على دعوة نقابات عمل شمال القوقاز وسيتوجه جنوباً هذا المساء;ليبعث إليكم بتحاياه الاخوية النضالية لهيئة الأركان العامة للثورة العالمية باسم عصبة الجبهة الحمراء الألمانية. إن جميعكم على دراية بأنشطة عصبة الجبهة الحمراء فى ألمانيا فقد تفتحت أعين الجبهة فى غمار نضالها ضد الفاشية والحرب الإمبريالية، لقد حشدنا جماهيراً ضخمةً من البروليتاريين الألمان خلال أربع سنين من وجودنا.ـ

خلال الأربع سنين الفائتة قد رائينا تقدماً هائلاً لمقاتلى الجبهة الحمراء بألمانيا. وفى الاجتماع القومى الثالث المنصرم بالعام الماضى قامت المنظمة الجماهيرية بمئات ألوفها بحلف اليمين "بأن تكون دائماً على استعداد وفى كل مكان للدفاع عن الاتحاد السوفيتى" ، وبقناعة تامةٍ بأن القتال ضد تهديد الحرب الإمبريالية وضد الفاشية اليوم ليدلل على أنه أكثر قتال قوى وهام للدفاع عن الاتحاد السوفيتى.ـ


وفى تقديم تحايا اليوم من عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء إلى المجلس السادس نتذكر حقيقة أن القتال ضد تهديد الحرب الإمبريالية سيصبح هو النقطة الحاسمة والمركزية فى الحركة الثورية فى كل العالم تماماً كما هو الحال حتى الآن.ـ


إننا نرى كذلك هجوماً إمبريالياً مكثقفاً تشنه علينا البرجوازية الألمانية بدعم ونشاط من قادة الإشتراكية الديمقراطية.ـ

بالتالى فعصبة الجبهة الحمراء تواجه أكثر المهمات الهائلة إرهاقا للقتال بغرض منع الحرب الإمبريالية والدفاع عن الاتحاد السوفيتى.ـ

وإدراك هذه الحقيقة هو الذى يدفعنا للإعلان هنا واليوم أمام ممثلى الأحزاب الشيوعية فى العالم وكممثلين لمقاتلى الجبهة الحمراء : ـ


إن عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء قد نشأَت فى ضوء القتال ضد الفاشية والحرب الإمبريالية وتقف بحزم واتحاد فى نفس الوقت ومستعدة لجعل لمداومة القتال مستقبلاً. وبهذا الصدد يسلم وفدنا باسم 200,000 مقاتل بالجبهة واليونج ستورم صورة تُظهِرُ آخر مسيرة عسكرية لنا بأنحاء البلد تحت شعار الدفاع عن الاتحاد السوفيتى وضد الحرب الإمبريالية. إننا نقدم هذه الصورة لرائسة المجلس العالمى السادس مع إعلان انه لا يجب فقط أن نشن حرباً ضد الحرب الإمبريالية وقتما بداءت ولكن اليوم كذلك تكون أفضل اجابة لكل استعدادات الحرب متألفة من وجوب نجاحنا فى جماهير العمال الإشتراكيين الديمقراطيين للجبهة الثورية المناهضة للإمبريالية، وبأن نطور نشاط الممارسة الثورى يوماً بعد يوم فى كل المصانع والمنظمات الجماهيرية وبأن نوجه عملنا المباشر تجاه التحقيق الناجح للثورة البروليتارية فى ألمانيا وفى كل أنحاء العالم. وبصدد هذا نأمل أن يكون تقديمنا هذا مصحوباً بالتحية النضالية والأخوية التى أصبحت التحية الثورية لكل البروليتاريين الثوريين فى ألمانيا ، هذه الصيحة القوية : "جبهة حمراء! جبهة حمراء! جبهة حمراء!"ـ


(تصفيق عاصف)


دعونا نُنشئ عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء

على نطاق عالمى

قرار الكومنترن (س خ) فى 19 سبتمبر 2018

 

مزقوا جذور الفاشية والفاشية الإشتراكية بالثورة العالمية!ـ

 

 

حول خطنا وأُسُسُنا الأيديولوجية السياسية لإنشاء عصبة مقاتلى الجبهة الحمراء

الدروس التاريخية للنضال ضد الفاشية والفاشية الإشتراكية

مقتطف من الخط العام للكومنترن/س-خ

بقلم : فولفجانج إيجرز



 

 


أطروحاتنا التسع المناهضة للفاشية حول الجبهة الثورية المتحدة للأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية


1.

بين أعداء الثورة الإشتراكية هنالك بجانب الفاشيين ظهيرهم وتوأمهم الفاشى الإشتراكى. الإشتراكيون الفاشيون مناهضون للفاشية قولاً وفاشيون فعلاً (كمثال الأحزاب التحريفية) . إننا ننشئ جبهة متحدة لمناهضى الفاشية والفاشية الإشتراكية. وهذا يعنى أن نناضل ضد كل محاولات البرجوازية ووكلائها فى الحركة العمالية والشيوعية

ولدق أسفين بين مناهضى الفاشية ومناهضى الفاشية الإشتراكية


2.

الجبهة المتحدة لكل مناهضى الفاشية ومناهضى الفاشية الإشتراكية تقاتل للإطاحة الثورية للرأسمالية كمصدر لكل للفاشيات والفاشيات الإشتراكية


3.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية ولمناهضى الفاشية الإِشتراكية تناضل ضد كل محاولات التحريفيين الحديثين والجدد الذين يخدعون العمال وكل الشعب العامل بالإصلاحات و "التحول المسالم للإشتراكية" بغرض إيقاف الجماهير وكفها عن القتال ضد الإرهاب الفاشى والفاشى الإشتراكى وبلوغ الصلح الطبقى كأداة للإستسلام


4.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية ومناهضى الفاشية الإشتراكية تقاتل وتعرى كل محاولات التحريفيين الذين يسيئون لتعاليم أساتذة الماركسية اللينينية الخمسة فى النضال المناهض للفاشية والفاشية الإشتراكية. ولدعمها بشكل غير مباشر


5.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية والفاشية الإشتراكية لا تستبعد استعمالها للعنف الثورى ضد الإرهابين الفاشى والفاشى الإشتراكى


6.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية والفاشية الإشتراكية تقاتل للحقوق الديمقراطية لكل الجماهير المُضطَهَدةِ والمُستَغَلةِ وللديمقراطية البروليتارية الإشتراكية وليس لاستعادة "الديمقراطية" البرجوازية والتى تتأتى منها الفاشية بشكل حتمى.  إن إنفاذ الحقوق الديمقراطية جزء لا يتجزاء من عملية الإطاحة بالرأسمالية ونظام دولتها البرجوازى


7.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية والفاشية الإشتراكية تقاتل للقضاء على حتمية الفاشية والفاشية الإشتراكية من خلال بناء دكتاتورية البروليتاريا فى كل أنحاء العالم


8.

الجبهة المتحدة لمناهضى الفاشية والفاشية الإشتراكية تقاتل لاستئصال بقايا كل القوى الفاشية والفاشية الإشتراكية تحت نظام دكتاتورية البروليتريا


9.

الكومنترن (س خ) هو مركز عالمى للحركة المناهضة للفاشية والفاشية الإشتراكية ويعمل الكومنترن (س خ) على توحيدها فى كل أقطار العالم لنصر الثورة الإشتراكية العالمية


***

إننا نصف الشكل السياسى للمجتمع العالمى اليوم بأنه فاشى، ويستعمل البرلمان كرداء لتخفيه. فيجب علينا أن ننظم النضال المناهض للفاشية على نطاق عالمى. الفاشية العالمية يجب أن تموت بنيران الثورة الإشتراكية العالمية. ـ


ومحاكمة وتجريم الشيوعيين هى أول خطوة لمحاكمة وتجريم كل شخص يفكر بشكل مختلف


 

 


الرفيق إرنست تايلمان كان قائداً عاماً للحركة العمالية الألمانية والعالمية وُلِدَ فى 1886 وتم اغتياله على يد عصابات النازيين فى 1944، فى عام 1903 أصبح عضواً فى الحزب الإشتراكى الديمقراطى وفى 1904 صار عضواً فى إتحاد عمال النقل. أثناء الحرب العالمية الثانية سعى وجاهد بتحريضه ضد العسكرة على الجبهة. إنضم للحزب الإشتراكى الديمقراطى المستقل عام 1917 وكان فيه رئيساً لفرع الحزب بمدينة هامبورج وعمل ما فيه مقدرته لتوحيد الحزب الشيوعى الألمانى- كى بى دى. مؤتمر الوحدة فى 1920 قد اختاره قائداً للحزب وفى عام 1923 قاد إنتفاضة هامبورج، ومنذ عام 1924 كان عضواً فى البرلمان وكان عضو اللجنة التنفيذية للأممية الثالثة (الكومنترن) ولقد ترأس كذلك عُصبة مقاتلى الجبهة الحمراء من 1924 إلى 1933 وتحت رئاسته منذ 1925 تطور ليصبح حزباً ماركسياً لينينياً حقيقياً قوياً متصلاً بالجماهير.وأثناء النضال للفاشية قرر الحزب بمبادرته فى عام 1930 "قرار التحرر القومى والإجتماعى للشعب الألمانى" وفى عام 1932 إنشاء الحركة المناهضة للفاشية، وفى الثالث من أبريل عام 1933 تم القبض عليه وقضى 11 عاماً فى السجن الفاشى الهتلرى وقتل على يد الإس إس فى معسكر بوخنفالد

 

 

 

 

 

 



 

 السيف الذى يريد به فاشيوا العالم ضرب الثورة الإشتراكية سينفُذُ إلى قلب البرجوازية العالمية!ـ

الكومنترن/س خ

 

 

 

هذا الموقع


بالإنجليزية

 

 


بالألمانية