2019

 

مائـة عام علي إنشاء الكومنترن

:تابعونا علي فايسبـوك

"Comintern 1919 - 2019"

 

عاشت الأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية) !

 

 

 

 

 

 

من رفيقنا العراقي:

 

 

رسالة تضامن



قام عمال الإسماعيلية على مدى أكثر من أربعة أيام بإضراب فى منطقة الاستثمار بالاسماعيلية وذلك مطالبةً بحقهم فى حصة غلاء المعيشة المفروضة والمقررة والتى صارت ضرورية حتى يواكب العمال الوضع المأسآوى الذى تردى إليه الحال فى عموم مصر كلها والذى لحق وأفقر كثيراً من الطبقات المتوسطة وأطاح بها فى عداد البروليتاريا وما تحت البروليتاريا.

وعلى غرار هذا قامت السلطة الفاشية المصرية بفض اعتصام العمال وبالرغم من هذا الفض وبالرغم من القبض على ما يقارب من 19 عامل منهم سيدتان (!) وإحداهما حامل واصل العمال البواسل الإضراب بكامل قوتهم مطالبين بسقوط النظام الفاشستى المصرى وإسقاط عبد الفتاح السيسى.

إن المد الثورى فى مصر سيصل قريباً إلى مرحلة لا يمكن حلها كما التناقض الرئيسى بين العمل والرأسمال مصرياً كان أم أجنبيا، إننا نؤيد بكل حواسنا وبقلبنا وبكل التضامن نضال عمال منطقة الاستثمار البواسل بالإسماعيلية. والموت واللعن على كاسرى الإضراب ومحطميه.ـ


تحيا الثورة الإشتراكية المصرية ويحيا نضال العمال لجمهورية مجالس العمال والفلاحين الإشتراكية المصرية !ـ

الموت للبرجوازية المصرية والموت لأذنابها من الفاشيين والفاشيين الإشتراكيين والموت لكل أنصار الثورة المضادة !ـ



 

 

 

 


What after the Egyptian fascist's scandal?


As we've explained to our comrades in the last article:

That Al-sisi and the whole Egyptian fascist system has faced and is still facing a great wave of exposing for their corruption. He and his wife, his generals, all of those scum have been exposed and no one from the Egyptian fascist state could reply against Muhamed Ali accusations...

So logically what our 'beloved very patriotic' fascist state would do to solve this? For sure by blackmailing the guy, by doing pressure on his family members to insult him in the press, such a barbarian act didn't stop.

As we all know one of the things or "cards" that Al-sisi using against the people is to threaten them with that "If I didn't remain in the authority the terror will come to you!" such a bankrupted reply such a words have been used once and again he dares still using it against the people ! !

https://www.youtube.com/watch?v=mWFcj7CHY4E

Since the very beginning and he falls by his own tongue and talks about the formation of the Jihadis, but he couldn't dare to talk about those who played a key-role in the ideological education of the Jihadists (KSA, the Arab gulf reactionaries and without doubt and on the head the American imperialists)

Why he couldn't ? Why Al-sisi couldn't talk a single word about those who really destroyed the homelands and keeps using only that "black picture of a destroyed Arab country" to terrorize us. So he can remain in authority instead of talking about the real one who did all this!

The American imperialists who turned such a countries like Afghanistan or Iraq to a hell just in order to raise the profits! Al-sisi talks as if the world imperialists and at the head the Americans gained 0 things after all these wars and terroristic fascist groups and 'states of Caliphates' which were raised by the world financial capital and precisely that of USA and it's regional lackeys of the Arab reactionaries first in Afghanistan in order to fight on the cake with the soviet social imperialism.

Al-sis can no more play with nothing else but with the same card of terror, who can not even explain it in a proper way just to terrorize us and to deceive the people more and more. But against whom he stands? The fluid will  come no matter he tries.

In that youth conference he was ordered to reply against M. Ali who accused him with a things that destroyed his whole 'prestige' as a great 'anti corrupt' fighter as an 'honored' man as Al-sisi kept describing himself and swearing by his Allah. But no at all, all what he kept saying he and the bourgeois youth is that the 'terrorist groups' nowadays are using the internet in order to agitate against the state. A childish reply. And the funniest part is that he talks about the "4th generation wars" and the "falls of the (patriotic) states" etc..

The people were seeing all that a mere bullshit after the 25'th revolt, but now the farce is that the head of the fascist state himself talks in such a 'funny' way unironically for sure.

25 January is a nightmare.

It's the reason which terror has entered Egypt. It's the reason of the corruption , it's the reason of Al-nahda's dam which the world imperialists and world Zionists are building in Ethiopia to make us suffer from the lack of water. This revolution which the people have risen in it in order to gain dignity and good life that fits human being is the reason why we suffer all that - that's the tongue of the counter revolution talking ! That's Al-sisi!

"Yes I built palaces,.. and I will continue to build them.. but not for myself, it's in the name of Egypt" Al-Sisi.

The fascist scum, justifying his horrible wasting for money while calling us a poor country while he lives in the rich-outrageous ways and places .... just what to say or what to reply at such a lowlife? such a scumbag.. such a !!


Death to the Fascist PIG!

Death to the Agent of world imperialism!

 

 


Death to the Egyptian Fascist State!

Death To the Egyptian Bourgeoisie !

Long live the Egyptian Socialist Revolution!



For two days Egypt has been burning from anger for the recent scandal that was seen on all the social media sites. A

little 'civilian' bourgeois element and an Egpytian actor named Mohammed Ali who was working as a ceo of a contracting company with other holding companies which most of it owned to the Egyptian armed fascist forces has exposed all the "corruption" of the Egyptian army generals and fascists headed by al sisi revealing a great facts that happened and keeps to happen in Egpyt from wasting money and the wide great authority of Al-Sisi's family member and precisely his wife Entesar Al-Sisi (Marie Antoinette of Egypt)

In reality this scandal was of a great significance for us, because we can see that even the contradiction of the bourgeoisie members of Egypt among themselves has reached a great level of contradiction that they are exposing and attacking each other.


M. Ali exposed Al-Sisi and his wife for wasting millions .. and millions of pounds, he also exposed their accent and way of talking "I am the one who governs Egypt, I am the Presdient of Egypt" that's what al-sisi is saying all the time according to M. Ali in these videos hereby:


the 1st message

https://www.youtube.com/watch?v=rFU_taAsGYg

2nd message

https://www.youtube.com/watch?v=P9zbo5BY8KA


He also did expose the fight among the army generals among the ownerhsip of many profitable locations such as hotels, and other places etc..


And for sure he did more videos later to reply against the propaganda machines and the pro-fascist reporters who have accused him of being A Muslim brotherhood member (the typical stupid accusations against everyone dares to oppose in one word the Egyptian fascist system)


However the terror of the Egyptian fascist state didn't cease to stop here, the state security and the higher state security apparatus and organs did a great pressure and terrorized the father of M. Ali (And probably many of his family members as they do with any political opponent) forcing him to go to one of the worst known TV shows in Egypt making his father order from his son Mohammed to get back to Egypt and pull out every word he has and have been saying about the holy "President".


The video of the father of M. Ali:

https://www.youtube.com/watch?v=kWRQadkN5IU


Such an actions... of the Egyptian fascist bourgeois was never new by the way, many of heroic democrats and revolutionists through the decades have been terrorized and were blackmailed by their families, their mothers, their fathers their sisters and brothers. It's nothing new at all for the Egyptian fascist state and it's organs of terrorizing reactionary fascist secret police.


We want to remind the people that M. Ali himself didn't did this for nothing, he himself said that he wasn't getting his "fair share" from the profits and he remained all these years silent until he said "that does it!" and went to expose them, which means that M. Ali himself might have shut his mouth for the rest of his life and on all the money that Al-Sisi's family and general have been wasting if he only got enough crumbs from the master, that's because of his class position and interests which came against the big bourgeois of Egypt which have been stealing the blood and the sweet of the people side by side with the "millions" of Mohammed Ali Himself.


That's exactly our Section's position from all the events taking place in Egypt, Let us exploit the contradictions among the bourgeoisie scums of Egypt !


Death to the Egyptian Fascist State!

Death To the Egyptian Bourgeoisie !

Long live the Egyptian Socialist Revolution!

 

 

 

 

 

ليحيا 1 سبتمبر ! يوم مناهضة الحرب الأحمر ! ـ
الموت للإمبريالية العالمية وأذنابها فى منطقتنا !ـ

 

 

رفيقى العزيز

 

اليوم بعد أن عدت من مكان دراستى ذهبت بفضول لإحدى مصانع الجيزة المسمى بمطاحن جنوب القاهرة، تحركت خطوة بخطوة وبدأت محادثة صغيرة مع احد العمال، سألته وكأننى ابحث عن عمل على أى حال فقد أخبرنى بأنه من الصعب جداً إيجاد عمل وسألته لما قال لى بأن هنالك الكثير من العمال واجهوا ولازالوا يواجهون تصفية من مواقع عملهم ، سألته عن سبب هذا وقال لى بأنهم لم يتم اخبارهم من ادارة الشركة أو أى أحد عن سبب هذه التصفيات الكبيرة التى يواجهه العمال، ولكن ما أنا واثق منه بسبب "تطوير" مزعوم والذى سيعنى إما أن المصنع سيباع لمستثمر إمبريالى أو سينهار ويُهجَر كما بقية أقسام الصناعة الوطنية الأخرى فى مصر

إن كان أحدث مثلى لن يقدر على الإتيان بوظيفة عمل فما مصير هؤلاء العمال الذين يواجهون الطرد من عملهم بلا سبب؟ وأكثر شئ مثير للسخرية هو أنه كانت لاتزال هنالك هذه اللافتة المؤيدة للتعديلات الدستورية مكتوبة بجانب صورة كبيرة للخنزير الفاشى عبدالفتاح السيسى مكتوب تحتها "نعم للتعديلات الدستورية ونعم لاستقرار مصر ، عمال مطاحن القاهرة يؤيدون الرئيس! " ، فى الحقيقة لم أرى أبداً مشهداً عبثياً كهذا، العمال الذين يعانون من فاشى سيذهبون لتأييده... هذا هو منطق الدولة الفاشية المصرية ومجموعة قواديها الفاشيين الإشتراكيين الذين يلعبون دور العاهرة المثقفة التى تنشر وسخها ونظريات العبودية الفاحشة الحقيرة بين العمال المصريين المضطهدين والمستغلين بضراوة

إننى لا أستطيع فى الحقيقة التعبير عن أى شئ آخر ولكن ، الغضب يغلى عقلى وروحى من كل هذا


25-8/19

رفيق من قسم مصر

 

 

 

 

This is a very old poem written by some egyptian workers who was participating in the egyptian communist movement , his name was Ahmed Al Maghrabi he wrote a book of poems dedicated to the workers, describing their misery and praising the former Union of the Soviet Socialist Republic under the leadership of Comrades lenin and stalin, these poems and these texts is all what we could get from the very old documents of the Egyptian Com-Mov which most of it's documents have been occupied by the fascist police till nowadays as an 'evidence for a very long historical battles against communism and the communists.


The Texts from his book:

 

"I am the worker!" :

 

Years have gone and the generations remained in slavery, wake up enough sleeping go on fight the tyranny , we've lived the worst humiliation and our sons became homeless (...) (Journal 15)

* * *

Until when we will remain just a toy within their hands, years have gone and they trampled us by the legs, tomorrow we should have break and blind them(...) (J.17)

* * *

In that time they had an honest man, he was true to his princieples of struggle in the life , he have called for the greatest principle in the existence, it's the socialist system in all the countries, the best system that the history will never forget, that turned every capitalist to an inanimate (J.33)

* * *

and in russia's history appears for us it's people, the best people in the world by their souls and struggle, because of their homelands principles is noble and we love it, and the whole world know it's the mother of every good, in the 7th of November the people revolted , and came with a great power and with a great will , the revolution came quickly and made a stroke, and it's news have reached to the nations in the nearest time, you will look inside the palace of the Kremlin have turned to be a slaughterhouse and the death inside it will be by bullets and death, and the whole people following lenin's plan, they gave the whole country a great enthusiasm.and stalin and lenin had their effect, in the heart of Russia where there is no division , where that is the justice of socialism isn't hidden, and it's people helping the oppressed people, and it's ideas is very helpful from it we learn all the principles so we can belong with dignity to our homeland.(J.34)

 

 

فريدرك إنجلز

فى الذكرى 124 لوفاته

توفى فى 5 أغسطس 1895

 

موقع خاص

الإنجليزية
ألماني

أنـــــور خوجـــــة

انبذوا الأطروحات التحريفية للمجلس العشرين للحزب الشيوعى السوفيتى وموقف جماعة خورتشوف المناهضة للماركسية

أيدوا الماركسية اللينينية

 

 

 

جبهـة عالميـة حمـراء

 

 

 

 

 


فى مصر

منذ بدأ صندوق النقد الدولى فى تطبيق سلسلة عظيمة من سياساته "النيوليبرالية" الإقتصادية بيد من حديد ممثلةً فى عصابة الجنرالات البرجوازيين الفاشست والتى تزعم هذه العصابة بأن هذه السياسات كانت "العلاج" الوحيد لهذا السرطان الدائم الذى وقعت فيه دولة مبارك "السابقة" على حد زعمهم.ـ

السيسى قد قالها مراراً : " أنا عملت اللى غيرى مقدرش يعمله" . فإذا كان نشر البؤس والفقر بين الجمهور وقتل الشعب ببطئ على نيران السياسات الإقتصادية الفاشية التى تزيل كل حق تاريخ ربحه الشعب المصرى تاريخا منذ 1952 حتى الآن والظروف الفاشية التى نعيشها الآن بتبرير الدولة الفاشية المصرية التى تصرخ قائلة " إننا نحارب الإرهاب! لا صوت يعلوا فوق صوت البنادق!" ..فيمكننا القول بأن البرجوازية المصرية برؤوسائها السابقين كان لديهم نوع من "الحكمة" أرشدتهم أن لا يعبثوا على الأقل بإحتياجات الشعب الأساسية والتى أصبحت أكثر وأكثر أمراً صعب المنال وفى هذا الفضل يعود للرئيس العبقر والشجاع السيسى! يالك من رئيس شجاع حقاً!ـ

لقد دمرت السياسات الإقتصادية شرائح إجتماعية كثيرة جداً بالأخص فيما تسمى بالطبقة الوسطى فى مصر والتى تصرخ من هول جحيم هذه السياسات. على أى حال وكما نعلم وكنتيجة لهذه السياسات فأصبح أكثر من 50% من الشعب فى مصر إما تحت خط الفقر أو قارب على الإنهيار إلى تحت خط الفقر كما البقية وهذا على لسان البنك الدولى نفسه.ـ

لقد علم الرفيق ستالين بأن الطبقة الوسطى إما أن ترتقى طبقياً للبرجوازية وإما أن تصبح فى صفوف البروليتاريا أو تنحط مع حثالات الشوارع (اللومبنز) . وكل ما تملكه الدولة المصرية من تبرير هذه الزيادة فى أسعار المحروقات هو الصراخ فى وجه المواطن الفقير "عليك الإحتمال للعام 20130 ! لازم تصبر السياسات دى كلها فى مصلحتك! إحنا بنبنى مصر تحيا مصر! "ـ

...(؟؟)...

إن الخطاب الديماجوجى للحكومة الفاشية المصرية لم يعد فعالاً الآن، فالشعب كله قد استيقظ ويصرخ ويغلى من الغضب "إلى متى سنظل على هذا الحال؟!" كل الشعب وعلى رأسه الطبقة العاملة المصرية التى عايشت جحيم 5 أعوام من الحكومة الفاشية التى تمنعها من الحراك وتقتل كل نفس سياسى أو حرية فى كل مجالات الحياة بنفس التبرير السخيف والغبى "محاربة الإرهاب" ، سواء فى الجامعات بين الطلبة أو بين العمال وقتالهم لإنشاء جمعيات أو نقابات مستقلة فقط النقابة الأساسية التابعة للدولة الفاشية والتى لا تهدف لشئ ولكن لمصلحة المستثمر فقط. وبين الأحزاب السياسية والتى كانت منذ البداية عديمة المنفعة ومجرد تابع ذليل للبرجوازية يتبع كل قرار ويقرع الطبل لكل قرار يتم إتخاذه.ـ


إننا جميعاً نعلم بأنه لا يهم كم من الوقت ستأخذ الثورة ;ولكنها ستأتى ! وستمحوا من على وجه الأرض كل الحثالات الذين خانوا

الشعب العامل وباعوه وقطعوا من لحمه الحى للإمبرياليين العالميين!ـ


11/07/2019

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ليسقط مؤتمر خيانة فلسطين فى البحرين ! ـ

الموت لإسرائيل وحلفائها البرجوازيين العرب !ـ

الموت للإمبرياليين الأمريكيين ! ـ

الموت للإمبرياليين العالميين! ـ

الموت للمعتدين الشرقيين والغربيين على وطننا العربى! ـ

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لقرون وليس حتى لعقود ولمدة طويلة جداً وقع الفلاح المصرى تحت وطأة العبودية بداية من الممالك الفرعونية مروراً بالخلافات الاسلامية وعلى رأسها المملكة العثمانية بأدواتها من مُلَّاك الأراضى الإقطاعيين (المماليك) مروراً بالحكم الخديوى-الملكى لأبناء محمد على وإنتهاءً بالـ"إصلاح الأراضى الإشتراكى" المزعوم الذى قامت به البرجوازية الناصرية والتى انحطت لاحقاً وبضرورة التاريخ بنفسها وبأفاعيل السادات الذى قد أظهر بقراراته وأفاعيله أن هذه الاصلاحات التى زُعِمَ بأنها "إشتراكية" لم تكن كما روجت البرجوازية المصرية الفاشية الإشتراكية.ـ

إن مأساة الفلاح المصرى لم تتوقف حتى يومنا هذا بل على النقض أخذت تزداد بشكل درامى هذه المأساة ومعها الفقر بين جموع الفلاحين المصريين، ومنذ وقت بعيد قد طالعنا فى الدراسات والكتب بأنه منذ الفترة الأخيرة التى تبعت إزالة مبارك من الرئاسة لم تحدث فقط إضرابات واحتجاجات العمال فى مصر دلالتها الكبيرة على احتقان وضع الكادحين المصريين بل كذلك أخذت تحدث هذه الاضربات والاحتجاجات بين الفلاحين الذين يعانون فقراً مريعاً فى الأرياف.ـ

إن هذه الإشارة الكبرى قد عاودت للظهور مرة أخرى فى اليومين الفائتين لفلاحين مصريين قد باعوا تعبهم وشقائهم لكولاك الريف المصرى ولم يحصلوا على حقهم!ـ

فقد بداء الموضوع كله فى قرية فقيرة تدعى "ليديا" بالبحيرة فى محافظة البحيرة حينما قام مجموعة من الفلاحين الفقراء ببيع قوة عملهم لأحد الكولاك الكبار فى القرية والذى بدوره قام بوضع يده على كل الأراضى بلا حق - لقد ابتاع الفلاحون المصريون مجهودهم بأسواء الطرق لكولاك يدعى على إبراهيم (يعمل أصلاً كمهندس مدنى) .ـ

وبالمقابل على شغلهم المجهد لم يعطى الحثالة الكولاك هذا حق الفلاحين لهم وعلى النقيض رفع نصيبه من الأرباح بينما لا يقوم بشئ مطلقاً! ـ

عندما رفض الفلاحون فعله لرفع أرباحه لأن هذا سيأتى على حساب ما سيحصلون عليه واجه هذا الرفض بقوله أنه سيبيع الأرض لشخص ما، ما يعنى بالضرورة طرد الفلاحين من الأرض ولقد رفض الفلاحون ترك الأرض وقام الكولاك بالدفع ببلطجية منحطين للهجوم على الفلاحين وقاوم الفلاحون المصريون لكن المعركة الطبقية لم تتوقف عند هذا الحد.ـ

ولأن البلطجية لم ينجحوا فى بلوغ هدفهم قام الكولاك بالإستعانة بالشرطة وقوات البوليس الفاشستية التى تستخدم لفض التظاهرات وقاموا بمحاصرة القرية وقام الكولاك باحراق الارض حتى يتذرع بالحريق لدخول الشرطة والدفاع المدنى ففهم الفلاحون مُراد الكولاك وقاموا بإطفاء النيران فذهبت الشرطة لمنازل الفلاحين الفقراء واعتدت عليهم بالضرب وحطمت اثاث منزلهم!!

فى هذه الأحداث الفلاحون المصريون الفقراء يعلنون كما فى أحداث مثيرة بطولية رفضهم لهذه الظروف والحياة القاسية التى يعيشونها ويعلنون معارضتهم لكولاك الريف المصرى وعبوديتهم!ـ

وكذلك تنموا مهام القسم المصرى ومطالبون إن عاجلاً ام اجلاً بمد يدنا للفلاحين المصريين جنباً إلى جنب مع عمال مصر، وكذلك تأتى ضرورة إنشاء قسم مصرى للكريستاينتيرن (أممية الفلاح الأحمر) كأمر ومهمة تاريخية حتمية لضمان تحرر فلاحى مصر والوطن العربى والعالم بأسره تحت قيادة الأممية البروليتارية.ـ


ليحيا نضال الفلاحين المصريين لإنشاء قسم مصرى بأممية الفلاح الأحمر!ـ


الفلاح الأحمر المصرى لا يمكنه نيل تحرره بدون الأيديولوجيا البروليتارية وتحت قيادة بروليتارية!ـ


الموت لكولاك الريف المصرى! الموت لرأسماليى الريف المصريين!ـ


ليحيا حِلفُ عمال وفلاحى مصر!ـ


لتحيا الثورة الإشتراكية المصرية!ـ


قسم مصر


20/5/2019

 

 

 

 

 

 

ألافٌ من عمال المحلة البطوليين فى مصر أعلنوا إضرابهم ، ولكن هل كان هذا الإضراب لشئ جديد؟ ـ

مطلقاً! وأبداً! فكل ما يريدونه هو رواتبهم التى تأخرت والتى لم تُعطى لهم! كل ما يريدونه هو راتب "يساعدهم فقط حتى نهاية الشهر لشراء مستلزمات حياتهم الأساسية" ولكن لا.. فكلمات عاهر الإمبريالية العالمية الفاشستى عبدالفتاح السيسى تظل سيدة الموقف.ـ

والدولة المصرية ستظل فى تعديها السافر والمجحف على حقوق العمال المنطقية لعملهم الشاق فى مصانع المحلة للغزل والنسيج.ـ


إننا نريد أن نُذَكِرَ حثالات الفاشستيين المصريين بأنه قُبيل إنتفاضة الخامس والعشرين من يناير كان عمال المحلة هم الأسبق بحرقهم للمدينة ومهاجمتهم لقوات البوليس الفاشستية وحرق صور مبارك، بل وحتى أنهم قد استولوا على المدينة كلها تقريباً وطردوا الشرطة بسبب غضبهم الذى لا يقدر عليه أحد.ـ

لذا إن أردتم هذا مرة أخرى! داوموا على الإعتداء على حقوق العمال! وسترون العين الحمراء وغضب العمال وحينها لن يكون هنالك مخرج من الأزمة سوى بقطع رؤوسكم!ـ

واحدة من أهم الأسباب التى دفعت حثالات الفاشيين والبرجوازيين بعدم إعطاء العمال رواتبهم وإنهاء القصة هو بيع المصانع و "تطويرها" وفى الحقيقة كلمة "إستثمار" هنا تعنى شيئاً واحداً وهو ليس بالجيد فى الحقيقية بالنسبة لغالبية الشعب العظمى، حتى

وإن بعض الناس يسمونها "إستعماراً" وما يحدث فى الحقيقة هو أنهم يبيعون المصنع لإحدى المستثمرين الكبار وبالضرورة هو يقوم بالميكنة الحديثة للمصنع مايعنى "عنصراً بشرى أقل" للعمل فى المصنع والذى يعنى بالضرورة للعمال بطالة كبيرة بين الشباب والنساء والرجال العاملين!ـ

إن عمال مصر لا يقاتلون فقط لأجورهم، بل يقاتلون ضد البطالة التى تقتلهم هى وأمراضهم الإجتماعية من دعارة ومخدرات وأخلاق الإنحطاط من سرقة وقتل بين عموم الشعب!!ـ

هذه هى "مصر المشرقة" التى وعد بها حثالات الفاشيين المصريين! مصر الجائعة! مصر المنحطة!ـ

لتسقط البرجوازية المصرية والفاشست المصريين!ـ

الموت لأعداء الشعب المصرى العامل والمُفقر!ـ

لتسقط الإستثمارات الإمبريالية! ليسقط الإستعماريون الجدد!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية المصرية ولتحيا دكتاتورية البروليتاريا المصرية!ـ


قسم مصر


 

رفاقنا الأعزاء، لقد رائينا جميعاً ومؤخراً جرائم الصهاينة الإسرائيليين ضد شعبنا العربى فى فلسطين، إن هذا ليس بالشئ الجديد، فالإمبرياليون والصهاينة العالميين يطبقون الصمت حول هذه الفاجعة لشعبنا، وكل هذا يثبت أنه فقط ومن خلال البنادق! من خلال العنف! من خلال العمل الثورى الحقيقى والمنظم! تستطيع فلسطين السير فى طريق تحررها! فقط من خلال قسم بروليتارى منظم فى فلسطين للكومنترن (س خ); يستطيع شعبنا البطولى المناضل فى فلسطين أن يصل لكامل تحرر وطنه المحتل من نهره إلى بحره!ـ

الموت لإسرائيل! الموت للسرطان الإمبريالى فى وطننا! ـ

الموت لكل الرجعيين العرب! كلاب الصهيونية والإمبريالية العالمية الأوفياء! ـ

الموت لكل خونة القضية العادلة لشعبنا العربى العامل والمناضل فى فلسطين! ـ

البروليتاريا العربية خصوصاً وبجيشها العربى الأحمر الموحد الذى هو جزء من الجيش العالمى الأحمر والبروليتاريا العالمية عموماً بجيشها العالمى الأحمر ومن كل البلدان تحت قيادة الكومنترن (س خ) سيفعلون ما بوسعهم لإنشاء قسم للكومنترن (س خ) فى فلسطين ولكى يدعموا بالدم والأرواح الشعب الفلسطينى البطل لتحرير وطنه!ـ

لفلسطين حرة وإشتراكية كجزء من الجمهورية السوفيتية الإشتراكية العربية الموحدة!ـ

لجمهورية سوفيتية إشتراكية عربية موحدة وحرة كجزء من الجمهورية الإشتراكية السوفيتية العالمية!ـ

ليحيا نضال أممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية ضد الإمبريالية والصهيونية العالمية!ـ

قسم مصر


 

 

 

 

 

رسالة تضامن

ليحيا إضراب عمال مصر!ـ


للمرة الثانية  وفى أقل من فترة قام عمال شركة يونيفرسال البطوليون بإضراب للحصول على رواتبهم التى تأخرت.ـ

عمال مصر فندوا تماماً الكلمات الغبية التى نطق بها الحثالة الفاشستى عبدالفتاح السيسى: ـ

"لو صاحب المصنع بيظلمك أشتغل اكتر ومتعملش اضراب"

وأجاب عمال مصر:ـ

"لو صاحب المصنع بيظلمك فالإضراب أبسط حاجة تعملها هو الإضراب عشان تحصل على أبسط حقوقك"

القسم المصرى للكومنترن يجيب العمال المصريين:ـ

"لو صاحب المصنع بيظلمك وبينهبك وبيسرقك (وده طبيعي فى النظام الإجتماعى الفاشى الرأسمالى الإمبريالى العالمى) فروح وإقطع دماغه وعلقها على باب المصنع عشان يبقى عبرة لأى فاشستى يتجرأ يدوس على حقوق العمال"


إن "منطق العبيد" الذى تريد الدولة المصرية نشره بين العمال ومعاملتهم فعلياً كـ"عبيد إحسانات" للبرجوازية المصرية القذرة لن يكون مفيداً أبداً بل ويرسم كذلك إقتراب نهاية هذا النظام الفاشستى.ـ


ليحيا إضراب عمال مصر!ـ

الموت للنظام الفاشستى والحثالة الفاشستى عبدالفتاح السيسى!ـ

لتحيا دكتاتورية البروليتاريا المصرية!ـ

لتحيا الثورة الإِشتراكية المصرية!ـ


-قسم مصر


 

رسالة تضامن

 

 

تزامناً مع الأول من مايو قامت قوات الشرطة الفاشية المصرية بسجن 7 عمال بشركة "حسن علام" بتهمة "التجمهر" ، العمال لم يحصلوا على رواتبهم!!! لقد إحتجوا بغرض الحصول عليها لا أكثر!ـ


كل التضامن مع عمال شركة "حسن علام" فى يومهم العالمى ويوم كل العمال حول العالم!ـ


الموت لأعداء الشعب المصرى العامل والكادح! ـ


الموت لجهاز الدولة الفاشى المصرى!ـ


الموت لأنصار الإضطهاد والاستغلال الدامى!ـ


لتحيا وحدة العمال المصريين !ـ


لتحيا الثورة الإشتراكية المصرية!ـ


-قسم مصر


 

Letter from an Egyptian comrade

on First May 2019 in Egypt

As if it's enough the whole misery that the Egyptian working class is living, the 'celebrations' of May Day in Egypt was toppled by whom?
By the fascist dog, the scum, the whore of world imperialism Abdul-Fattah Al-sisi and his loyal pimps of the fascist state's trade union and on their head the scum of the labour aristocracy ,the leader of the general worker's trade unions Gebaly Al-Maraghy and his henchmen of degenerate lowlifes.
The 'celebrations' begun with the speech of the dog who DOES NOT REPRESNT the workers of Egypt by saying a long useless speech all of it's centered on "how great was the economic reform that was carried by the egyptian fascists under the leadership of the IMF and how great was the participation in the farce of the fascist constitutional amendments which made this scum Al-sisi a de-facto 'president for ever' as they say"
( No need to talk how was the farce of the last one; the state and it's neo-fascist party which called 'The Homeland's Future' was giving "Food 4 Vote" as even the world capitalist press said, they exploited the large socially degenerated classes of lumpen-proletarians and their hunger for reaching their goals and 'saving' their prestige)
The workers of Egypt, the toilers who have seen no good days in their life are sinking in the worst misery a brain could ever imagine, and what is the result of such a social oppression,exploitation and the "legal" killing for all the right's of the workers?
Yes! It's the Strike of the workers! A way that they can express through it how bad is their lifes and how angry they are about this "Dead Life" they live!
But No No No! The Whorey fucker who is called Al-Sisi .. has a different opinon! And he unironically said these words on May-Day!!!
"if the factory owner is oppressing you and not giving your rights... you better not strike (!!!!!!!!) strike won't be helpful.. you should work more and prove to Your (FUCKING) Boss that you are working, so EGYPT (!!!!!!!) can pass It's Hard Times..."

In reality! We have NO COMMENT! AT ALL!! WHAT IS THIS BULLSHIT!!

Furthermore .. That dog, that scum, that lowlife degenerated whore or as the people call him 'the pimp', tried again to show his fucking 'funny' face, like an idiot clown talking about "how fat are the workers are and that (those whom are fat from the workers are not working)"... UN FUCKING IRONICALLY!
The stupid son of a bitch doesn't know what kind of bad oiled food the workers are eating and how that influences their health! the Health of the whole of Egypt is pure shit!
Al-sisi is a joke that walks on the earth! We could have never seen such a stupid bourgeois human being who gives a 'brilliant' ideas for solving the econmic prolbems with 'charity' from the people or just by saying that if "Thing is high in it's price , then don't buy it!"

May Day could never be worst than this... everyday including May Day is a hell on the heads of egypt's workers... our workers have no rights in strikes, or doing any activity!
All of the revolutionary elements were prosecuted and were isolated in merciless jails under the reason of 'fighting' with the 'shadow of terror' which is made by the Egyptian bourgeois himself...

Plus all of that... Al sisi orders from the workers of Egypt to "Please be patient on our economic reforms by the IMF... you need to wait.."
writing about all these in this state of absurd really make us sick.
We don't want to watch any shit from the Egyptian TV channels , or this shit in general
it boils our brain and blood
it makes us want to break the goddamned TV from how stupid it is

FUCK THE EGYPTIAN BURGEOISIE AND HER WHORES!

FUCK THE EGYPTIAN TRADE UNION LEADERS!

FUCK THE EGYPTIAN SOCIAL FASCISTS!

THE GUILLOTINE IS WAITING YOU ALL FUCKERS!

 

 

المكتب الشرقى للكومنترن

ضد الرأسمالية البريطانية فى مصر

"ذا دايلى واركر" لسان حال حزب العمال (الشيوعى) لأمريكا

مصدر: - جريدة العامل اليومى "ذا دايلى واركر" لسان حال حزب العمال (الشيوعى) لأمريكا

 

 

 

ليحيا أول ماي الأحمر!ـ

الموقع

 

 

 

 



رسالة تضامن

رفاقنا الأعزاء, شعبنا الحبيب العامل والكادح في مصر وفي الوطن العربي الكبير!ـ

 

قسمنا يبعث لكم بالتحايا في أول مايو, يوم العمال العالمي, يوم الطبقات الكادحة في كل البلدان!ـ

في رسالتنا;والتي سنحاول أن لا نطيل فيها نريد أن نعبر عن أعمق تضامننا مع الآلام والرعب التي تواجهها وتعانيها الطبقة العاملة في البلدان العربية عموماً وفي وطننا المصري خصوصاً.ـ

لن يكون هنالك كلمات تعبر عن مدي الألم الذي يعانيه الشعب العامل يومياً, ولن يكون هنالك عمل أدبي يمكنه أن يكون حتي يصف المأساة والآلام التي تقع علي كاهل شعوب بلداننا العاملة المحبوبة.ـ

لكن هؤلاء الذين يشعرون حقاً بالألم ويقع علي كاهلهم نظام بأكمله من القمع والإستغلال هم الموعودون بتغيير واقعهم المذري ولا أحد آخر!ـ

طبقتنا العاملة هي العنصر الثوري الطبقي الوحيد في بلداننا, وكأبسط دليل علي هذا فهل يمكن لأحد أن يأتينا بما فعلت الطبقات الأخري بينما وقف العمال بثبات ضد الفاشيين والمستغلين وقد قاتلوهم علناً بلا خوف وأخذوا الشوارع ضد أدوات الإستغلال؟ إننا لا نعتقد بأن هذا ممكن, فبدونكم أيها العمال! لن يمكننا أن نتقدم خطوة واحدة إلي الأمام! وبدون قيادتكم الثورية لحلف الجماهير العاملة والفقيرة بالأخص الفلاحين;الثورة, الثورة الإشتراكية لا يمكنها أن تنجحولا يمكن أن توجد بدون تنظيم الطبقة العاملة تحت طليعتها البطولية البلشفية.ـ

إن هذا النظام, النظام المتعفن الذي لو جمعنا أسواء أوصاف قواميس العالم لن تكون كافية لوصفه لن تكون كافية حتي تصف فساد وإنحطاط هكذا نظام كالنظام الرأسمالي.ـ

نظام قد نجح في تثبيت نفسه عن طريق الفاشية والحرب والبؤس.ـ

هكذا نظام يجب علي أنقاضه بناء عالم جديد, وفي كل أول-ماي سنذكركم أيها الأخوة والرفاق بأن هذا العالم كان موجوداً في واقعناً, لم تكن "يوتوبيا" مستحيلة كما يصور حثالات المثاليين من الرأسماليين والبرجوازيين, ولم يكن كذلك هذه "الديستوبيا" الغبية التي صورها البرجوازيون الحثالات المناهضون للشيوعية, لم يكن هذا العالم ما وصفه البرجوازيون بكل هذه الإتهامات المتناقضة المثيرة للشفقة والغير معقولة, ولكن هكذا إتهامات هي رد فعل عادي نموذجي من البرجوازية العالمية ومخاوفها من إنتصار الشيوعية العالمية والتي هي أمر حتمي وسنصل لها ببناء الإشتراكية العالمية, وسنتعلم دوماً من هذا العالم;هذا العالم الإشتراكي السابق الذي قد دمرته الأدوات البرجوازية وعملائها في المعسكر الإشتراكي والذي كان تحت قيادة الرفاق ومعلمي البروليتاريا العالمية لينين وستالين.ـ

لاحقاً قد أخذت ألبانيا الإشتراكية وبعد التغير المدمر المريع الذي حصل في البناء الإشتراكي لهذه البلدان علي عاتقها وبقيادة الرفيق أنور خوجة علي رأس حزب العمل الألباني قيادة النضال الأممي المناهض للتحريفية العالمية والبقاء علي الولاء للأيديولوجيا الثورية للماركسية اللينينية, فلقد لعبت جمهورية ألبانيا الإشتراكية الشعبية دوراً هائلاً حتي وفاة الرفيق أنور خوجة لفضح التحريفية العالمية وخلق حركة ثورية ماركسية لينينية عالمية بطولية!ـ

اليوم البرجوازية ومخاوفها تزداد أكثر وأكثر, فلقد زرعوا عملائهم في قلب الحركة العمالية لخداع العمال وإبقائهم في أقفاص الإستغلال والعبودية الفاشية الإشتراكية والفاشية, بل وحتي إستعملوا شعار الثورة الإشتراكية, ولكنهم لا يعنون حقاً الثورة الإشتراكية, فهم تماماً كعملاء ومدمري الإشتراكية العالمية الذين إستخدموا في ديماجوجيتهم أسماء الثوريين العِظَام وتطورات الأيديولوجية الماركسية كالـ"اللينينية,الستالينية,الخوجية" لتشويه ووصم أبطال وقادة الحركة الشيوعية العالمية للإختباء وراء ديماجوجيتهم الرخيصة لخداع جماهير الشعب العامل ونشر الأكاذيب.ـ

كل هذه الديماجوجية لن تمنع الثورة الإجتماعية والعمال علي رأسها من الإنتفاضة وسحق هذا العالم القديم المتعفن إلي قطع وبناء عالم إشتراكي جديد; حيث كل الشعوب العاملة في كل مكان العالم أن يعيش في سلام, حيث سيمتلك كل عمال العالم الأراضي والبحار والسماء لمصلحة الإنسانية وليس لأرباح رخيصة لا تعني شيئاً ولكن فقط للرأسماليين ولرأسمالهم "الحي الميت" المتعفن.ـ

في عالمنا هذا عالم الرأسمال المعلوم, نضال العمال في بلد واحد وتطورهم سيعني بالضرورة حتمية تصاعد التأثير الثوري العالمي للثورة الإشتراكية العالمية, البرجوازية العالمية لن تغفل عينها, ولم تنم مع زرعها عملاء ومخبرين في قلب الحركة الشيوعية وإفسادها من خلال التحريفية, البرجوازية سوف تقاتل وتقاتل مسبقاً بالحديد والنار الحركة الشيوعية العالمية التي ولدت بنشأة الأممية الشيوعية للستالينيين الخوجيين.ـ

إنها تقاتل لتشويه الكومنترن (س خ) بأشكال عديدة, ومن خلال نفس الديماجوجية للتحريفية العالمية, وبالرغم من هذا الكومنترن (س خ) سيمضي وسيكمل تمثيل المصالح الحقيقية للبروليتاريا العالمية, وهذه المصالح نعلنها في كل أول ماي وسنعلنها كل يوم!ـ

عمال مصر قاتلوا لمصر إشتراكية سوفيتية تحت قيادة القسم المصري للكومنترن (س خ)!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية في البدان العربية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية في مصر!ـ

عمال مصر إتحدوا مع عمال كل البلدان العربية ووحدوا كل البلدان العربية في جمهورية عربية إشتراكية سوفيتية متحدة!ـ

عمال العالم إتحدوا ووحدوا بلدان العالم لجمهورية إشتراكية سوفيتية عالمية!ـ

ليحيا أول ماي الأحمر!ـ

لتحيا الستالينية الخوجية!ـ

ليحيا الكومنترن (س خ)!ـ


-قسم مصر

 

 

 

 

لينين

عيد ميلاد

149

 

 

الرومانسية الإقتصادية

 

 

 

قسمنا يبعث التحايا للشعب الليبي الصامد في كُلاً من القسمين الذين يتبعان الفاشيين سواءً فى الجزء الذى يقبع تحت سيطرة الفاشي وكلب الإمبريالية العالمية خليفة حفتر, أو الجانب الذى يقبع تحت سلطة الفاشيين الإسلاميين لحكومة الوفاق.ـ

لقد نجحت الثورة المضادة في كسب قناع الثورة, بينما كل جانب من فاشيي ليبيا يحصلون علي دعم القوي الإمبريالية العالمية (حفتر مثلاً يحصل علي دعم الإمبرياليين الأوروبيين مثل فرنسا,ألمانيا,إيطاليا,المملكة المتحدة إلخ, بينما حكومة الوفاق تحصل علي الدعم من القوة الإمبريالية النموذجية الداعمة لكافة الجماعات الإسلامية الفاشية في بلداننا;تركيا).ـ

إن قسمنا يدين كافة أشكال وأنواع التدخلات الإمبريالية في ليبيا وكذلك كل تدخل فاشي رجعي في ليبي, وعلي رأس هذه التدخلات تدخل الجيش المصري الفاشي الرجعي!ـ

إن قسمنا يشاهد بحذر الأحداث الجارية بليبيا, ببساطة هي ليست حرب علي شاكلة "من هو أكثر ثورية ووطنية من الآخر" ولكنها حرب علي شاكلة "من يستطيع أن يكون أفضل من الآخر في أن يكون كلب حراسة وفياً لخدمة الإمبريالية العالمية علي جثث وأنهار دماء شعبنا الليبي!"ـ

ولقد لاحظنا منذ الثورات العربية في الكثير من البلدان بأن الثورة المضادة قد أصبحت تنظيماً حقيقياً عالمياً يقوده من وراء الكواليس إمبرياليوا العالم, ولم يعد هذا التنظيم كلاسيكياً قديماً كما كان مباشراً حقيراً ووضيعاً لجيوش الإمبريالية العالمية, كلا! , فلقد قاموا بتحويل جيوش بلدان كمصر الفاشية والمملكة الفاشية السعودية والكويت الرجعية إلي مجموعة من المرتزقة في خدمة الرجعية والصهيونية والإمبريالية العالمية.ـ


في الأخبار قد رأينا أن هنالك "تعاوناً" عظيماً إستخباراتياً يحصل بين مصر الفاشية وفرنسا "السيد" ماكرون, وكذلك أنجيلا ميركيل تحدثت مع السيسي وهذا يعني كذلك أن هنالك يد لهذا "التعاون" لألمانيا كفرنسا, وكذلك الأمر ينطبق علي إيطاليا والمملكة المتحدة والذين يريدان كذلك فرض "حل سياسي" للمسألة الليبية "علي أهوائهم", وهكذا "تعاون" يحدث علي الأراضي الليبية, هذا لم يكن الشئ الوحيد الذي قد وصل إلي مسامعنا ولكن كذلك قد تحدث جنرال من الجيش الفاشي الليبي التابع لخليفة حفتر بأن هنالك جنوداً مصريين يقاتلون علي الأراضي الليبية (!) لقد كان هذا صادماً لنا! وإننا فقط لا ندين هكذا فعل ولكن إن توفرت لنا الفرصة لقطع رأس الخنزير الذي أرسل أبناء وطننا إلي حرب ليست بحربهم (ونحن لا نعلم عن الموضوع بأي شئ) فسنفعل بلا تردد!! ـ

إن القضية في ليبيا هي نفسها قضية ومشكلة كل بلد عربي وغير عربي (فنزويلا,اليمن,سوريا إلخ).ـ


قولوا لا !! لأي تدخل "مباشر" أو "غير مباشر" في الأراضي العربية!ـ


إننا لا نريد لأبنائنا أن يموتوا في حرب ليست بحربهم!ـ


لتسقط الجيوش الرجعية العربية والموت للرجعيين العرب والموت للحثالة الفاشستي عبدالفتاح السيسي!ـ


الموت للملوك والموت للسادة! ـ


الموت للإمبرياليين العالميين!ـ


إلي الأمام لإنشاء جيش عربي أحمر!ـ


يا جنود العرب ! يا جنود مصر! صوبوا بنادقكم تجاه أدمغة رؤسائكم !ـ


سيرسلونكم للجحيم ولن يبكي أحد علي جثثكم!ـ


ليحيا النضال بطولي لشعبنا العربي الشقيق في ليبيا ضد الإمبريالية العالمية وأدواتها!ـ


لتحيا الثورة الإشتراكية الليبية!ـ


قسم مصر


17 أبريل

2019


At least 300 people have been killed and 1,500 wounded by the rival Libyan lackeys of the world imperialists !

 

 

جمهورية بافاريا السوفيتية 1919

إلي الجمهورية البافارية السوفيتية

إن الطبقة العاملة في لاتافيا والتي قد رفعت مع البروليتاريا الروسية جنباً إلي جنب شعار الإنتفاضة في وجه البرجوازية وفي وجه الإمبريالية العالمية قد تلقت بسعادة غامرة خبر إنشاء جمهورية سوفيتية في بافاريا.ـ

البروليتاريا اللاتافية مُلهَمةً بإخوانها الألمان بطرق كثير, بفكرة الإشتراكية العلمية وبخبرة نضالكم الطبقي. في الوقت الحالي هايندينبيرج وبرجوازيته الثورية المضادة وجيش اليونكر خاصته يهاجم جمهورية لاتافيا السوفيتية, إن عمال لاتافيا يشرحون بصراحة وبشكل واضح للعالم كله تضامنهم الطبقي مع البروليتاريا الثورية بألمانيا. عمال لاتافيا يبعثون إلي أشقائهم الألمان بتحاياهم القلبية ومقتنعون تماماً بأن إنتصار الثورة الإشتراكية سيدوي ليس فقط في ألمانيا, ولكن في كل العالم قريباً.ـ

الثورة سوف تنتصر بمجرد أن تحطم قوة البرجوازية وأدواتها وأشباه الإشتراكيين, عن طريق الهيئة السوفيتية, وعن طريق دكتاتورية البروليتاريا للتحرر الشامل للطبقة العاملة, وإلي الشيوعية.ـ

بإسم اللجنة المركزية التنفيذية لأربايتيراتس-ليتلاندز

توقيع الرئيس

ستوشكـا

 

 

 

حول التطورات الجارية في الحركة الثورية بالبلدان العربية

رئيسين قد خُلعا في أقل من شهر!ـ

في السودان اليوم حدث إنقلاب عسكري يعلن إزالة الدكتاتور الفاشستي عمر البشير, وكما هو متوقع فالفاشيون لن يغيروا الفاشي بأي شئ آخر ولكن بعصابة فاشية أخري وتحتها سيقع السودان بعامين من الفاشية.ـ

وكرد قام الشعب السوداني بعلو صوته وببطوليته بإعلان أن هذا الإنقلاب وهذا "التغيير" لن يحدث شيئاً ولكنه يقف في وجه نضال الشعب السوداني للحرية والديموقراطية (علي الأقل إلي الآن).ـ

في الجزائر إنتفض الشعب لإزالة بوتفليقة ونجحوا! ولكن الجماهير لم تنتفض فقط لإزالة المومياء بوتفليقة, النضال لايزال علي أشده لإزالة كل النظام (!) , هذا ما نسمعه من الجماهير الجزائرية, وهذا شئ يجعلنا فخورين, لأن وعي الشعوب العربية الثائرة قد إرتفع ;والفضل يعود في هذا للدروس التاريخية التي قد رائتها هذه الشعوب ببلدان عدة, (بالأخص من درس صعود الفاشية في مصر).ـ

الموت للبرجوازية العربية في كل البلدان العربية!ـ

 

 

في الحقيقة ما يجعلنا أسعد هو التناغم بين هذه الشعوب والذي لم يُري في أي مكان آخر! الجماهير السودانية والجزائرية في ثورتهم قاموا بإطلاق نداء موحد تحريضي "من وهران لأم-درمان تسقط بس!" , الجماهير في هذه البلدان ذهبوا كذلك لتحريض المصريين ضد نظامهم الفاشي المرؤوس بالكلب المسعور عبدالفتاح السيسي, هذه الأفعال النبيلة والعظيمة من الشعوب لبعضها وبين بيعضها البعض تعبر عن حبق وأخوة عميقة لم تُكسر أبداً علي أيدي البرجوازية والرجعيين العرب بأدواتهم العنصرية والفاشية لتفريق الشعوب العربية, هذه الوحدة تجعل الشعوب في هذه البلدان يتشاركون نفس المأساة والمعاناة والألم قبل أن يشاركوا نفس اللسان ونفس الحدود الجغرافية التي أقامها الإمبرياليون العالميون لتفريقهم.ـ

البروليتاريون العرب يتشاركون مع البروليتاريا العالمية نفس الشئ, نفس المأساة, ونفس المعاناة, ونفس الألم قبل أي شئ آخر!ـ

ولن نتوقف عن تعبيرنا عن سعادتنا وتضامننا مع الشعوب الثائرة في الجزائر والسودان حتي إنتصار الثورة الإشتراكية في كلاً من البلدين!ـ


ليحيا النضال البطولي لشعبنا في السودان والجزائر!ـ

الموت للبرجوازية العربية في كل البلدان العربية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية في البلدان العربية!ـ


-قسم مصر

11/4/2019

 

 

 

The significance of the Comintern (SH) in the
colonial question,
in general, is to defend all the decisions of the Comintern in this regard against Dimitrov's betrayal.

 

And in particular, 76 years after the dissolution of the Comintern, the Comintern (SH) finally rehabilitates all the Sections of the Comintern in the colonial countries, which were driven by Dimitrov into the revisionist swamp after the Seventh World Congress, and which were unfairly accused of "sectarianism ".

 

Comintern (SH)

29. 3. 2019

 

مائة عام علي الثورة المصرية!ـ

 

 

موقع الكتروني

 

رسالة تضامن

 

مائة عام علي الثورة المصرية!ـ

ليحيا نضال شعبنا البطولي لتحرره من نير الرأسمالية وللإشتراكية!ـ

دعونا نتوج ثورة 1919 بإنتصار الثورة الإشتراكية المصرية!ـ

 


بمثل هذه الأيام ومنذ 100 عام مضت من مارس 1919 قامت الجماهير الشعبية المصرية ببداء شرارة قد أشعلت الحركة الوطنية في مصر والبلدان العربية لسنوات!ـ

فبعد وقت ليس بطويل من إنتصار الثورة البلشفية بقيادة لينين وستالين, إهتز النظام الإستعماري العالمي حتي جذوره خوفاً وموتاً من التأثير الثوري للبلاشفة والكومنترن الذي قاد البروليتاريا العالمية والشعوب المضطهد نحو الخلاص في آسيا وأفريقيا وأمريكا وأوروباً وكل مكان! ـ

دخلت مصر بجحيم قتال وحروب ونضالات التحرر الوطني في 1919 ولكن هذا الحدث كان مسبوقاً بكثير من الأحداث التاريخية الأخري والتي كانت بدايتها هذا الحدث ذو التأثير العظيم علي الكثير من البلدان العربية, كالمغرب وسوريا وليبيا وبقية البلدان العربية عموماً.ـ


ثورة 1919 كانت حدثاً في كل عملية التطور الثوري في مصر والبلدان العربية.ـ

فقبل كل شئ مصر كانت مجرد ولاية عثمانية مملوكة للسلاطين والمماليك الإقطاعيين, ولكن كل شئ قد تحول بفضل الثورة الصناعية التعليمية التي قد بدائتها محمد علي باشا رائد البرجوازية المصرية والعصبة العربية, والتي وللأسف لم تدم وقتاً طويلاً بفعل ضغوط البلدان الأوروبية الرأسمالية التي كانت تهدد مصر دوماً.ـ

إن محمد علي بالرغم من كل شئ كان رجلاً ثورياً قومياً بالرغم من أنه لم يكن لا مصرياً ولا عربياً, ولكنه خرج في نضال ضاري ومناهض للسل\ان العثماني وأستولي علي السلطة وسحق كل القوي القديمة من ممالك وإقطاعيين وقام بالإشراف علي سياسات دولة إحكارية وقوانين ملكية الدولة إلخ.ـ


إن ماركس العبقري نفسه قد وصف مصر في أيا محمد علي بأنه "الجزء الوحيد الحي بالإمبراطورية العثمانية" (مصدر:كارل ماركس وفريدرك إنجلز, المجلد التاسع,الأعمال الكاملة,طبعة دار النشر الشعبية ,ببجين)


كل ما وصلته البرجوازية المصرية لم يتبقي لوقت كثير لأن التطور الرأسمالي للبلدان الرأسمالية القديمة قد وصل للمرحلة المعروفة بالإمبريالية.ـ

وق ظهرت واحدة من أهم قوانين الرأسمالية وهو التنافس والذي لم يترك أخضراً ولا يابساً من الدول الرأسمالية الجديدة كمصر, ولأنه إذا تركت البلدان الأوروبية الرأسمالية محمد علي قائداً لمصر والعصبة العربية فسيشكل هذا خطراً وتهديداً متنامياً عليهم وعلي أسواقهم والتي تأثرت بالسؤ لأن محمد علي بسياساته الإحتكارية لم يسمح بدخول البضائع الخارجية ووصي بالإعتماد والوقوف علي قدمي الدولة ومواردها وللتصدير أكثر من الإستيراد, وهذا يعني الإستيلاء علي الأسواق.ـ


بالوقت وحينما وصلت الجيوش المصرية للعاصمة العثمانية إستسلم السلطان وذهب ليطلب النجدة من البلدان الرأسمالية الأوروبية والتي قد رأت في مصر والبلدان العربية قطعة كعك ستُقتسم بعد وفاة الرجل العجوز أو الإمبراطورية العثمانية.ـ

ذهبت الدول الأوروبية الرأسمالية لتهديد وإجبار محمد علي لتوقيع إتفاقية قادت لإنهيار معظم إن لم يكن كل الصناعات الهامة في هذا الوقت, كصناعة السلاح والسفن إلخ, كل هذه الصناعات قلت لمراحل قد أثرت بضرر كبير علي الإقتصاد المصري والبناء الإجتماعي لحياة الناس.ـ

كل هذا بالأخص بعد موت محمد علي قد أرجع مصر لنقطة الصفر ولكن هذا لم يدم لوقت طويل, لأن الاستعمار قد استغل العمال المصريين والفلاحين الفقراء في المصانع والحقول مرة أخري, وقام بعمل ما يسمي بـ حفاري قبرها, (حفاري قبر كلاً من الإستعمار والبرجوازية المصري)ـ


بالرغم من ذلك وبعد موت علي, فأبناءه لم يكونوا مثله وكانوا تعبيراً عن أن العائلة البرجوازية الأوتوقراطية الحاكمة قد سقطت في أزمة واستسلمت لضغوط الرأسماليين الأوروبيين, حتي إن إسماعيل باشا الذي أراد إصلاح وإعادة إحياء الصناعات والتعليم مرة أخري وتزويد عدد أفراد الجيش كان يواجه ضغطاً عظيماً قاد في النهاية لخلعه من كرسي حكم مصر وفتح التطريق للإستعمار الإنجليزي العلني لمصر بحجة أن مصر قد سقطت تحت وطأة الديون ولا يمكن أن تجد طريقاً لتسديدها, وفقدت مصر سيادتها عاماً بعد عام بسبب هذه الديون حتي كان الإستعمار والإحتلال العلني والذي كان عملاً محتوماً من الإمبرياليين الإستعماريين الإنجليز وآلة حروبهم التي أرادوا دعمها لحروبهم الإمبريالية التوسعية.ـ


وبعد وقت ليس بطويل من إحتلال مصر وبسبب الظروف التي كانت تقاسيها الجماهير والبرجوازية الصغري ,أتي للساحة واحد من قادة مصر البطوليين البطل الوطني العزيز أحمد عرابي الذي كان فلاحاً وصار ضابطاً في الجيش, ولم يكن عجبه ظرفه وظرف زملائه في الجهادية وكيف ان الشعب المصري والفلاحون يعانون من وطأة الإقطاعيين والحكم المذل للإنجليز.ـ

عدد من الأحداث قد تطورت حتي عام 1881 عندما أتي هو وزملائه لقصر الخديوي توفيق والذي لم يكن شيئاً إلا أداة للإنجليزي, وعندما أتاه عارضاً مطالبه العادلة ومطالب الشعب رفض الخديوي وقال بإختصار "ما أنتم إلا عبيد إحساناتنا" فأجاب عرابي بكلماته الثورية الحماسية الملتهبة قائلاً


"لقد خلقنا الله أحراراً ولم يخلقنا تراثاً أو عقاراً فوالله الذي لا إله إلا هو لن نوَرَثَ ولن نُسعَبَد بعد اليوم!"


بعد هذه الكلمات تاريخياً تكون القسم العسكري من البرجوازية المصرية ولعب دوراً في الإنتفاضة الشعبية التي كانت قريبة جداً من النصر, ولكن للأسف الثورة قد تم خيانتها من القيادة نفسها لأن هنالك عدداً من الضباط قد باعوا أنفسهم للإنجليز, كان هذا درساً تاريخياً آخر يعلم بأن الاعتماد علي البرجوازية أياً ماكانت دعت نفسها بوطنية أو كومبرادورية فطبيعتها ومصالحها ستحتم عليها أن تقف دائماً بمعسكر الرجعية, ومعظم عناصر هذه الطبقة سيفعلون ما بالإمكان لبلوغ مواقع إجتماعية عالية حتي علي دماء الشعب, هؤلاء الذين خانوا الشعب تمت ترقيتهم وعرابي قد طُرد من الجيش ونُفي من وطنه لسنوات وبعدها عاد مرة أخري لوطنه, وظل عرابي مثالاً للقتال والمقاومة البطولية ضد كل معتدي مثله مثل الكثير من المصريين كقائد المقاومة ضد الإنجليز عمر مكرم وقائد المقاومة ضد الحملة الفرنسية محمد كُريّم وأبطال كُثُر.ـ


لم يمضي كثيراً من الوقت حتي شعرت الجماهير المصرية بثقل حمل المعاناة علي ظهورها, فقد ذهب الإستعمار لتقطيع وإضطهاد الشعب المصري من عمال وفلاحين وعناصر ثورة وطنية أيضاً, كل الشخصيات السياسية العامة المؤيدة للإنجليز كانت مكروهة جداً حتي أن بعض العناصر من الحركة الثورية قامت بإغتيالهم, واحداً من هؤلاء الأبطال كان إبراهيم ناصف الورداني الذي ضرب رئيس الوزراء بطرس غالي والذي شارك في خيانات عديدة مثل مدة فترة إمتياز الإنجليز من قناة السويس.ـ


إن الحركة الوطنية قد تطورت في هذا الوقت, وتدريجياً أخذت حركة العمال في التطور بالرغم من تأخرها وقلة عددها إلا وأنها أظهرت كماً وأفعالاً ثورية بطولية لم تُري في أي من منطقة الشرق الأوسط ولكن تقريباً في مصر وحدها, وهذا شئ يجعلنا نحن الشيوعيون المصريون فخورون بهذا, (إقراء مثلاً عن إضراب عمال لفيفة السجائر بالإسكندرية والذي إستمر لأكثر من 3 أشهر, 1899-1900)ـ


حتي قبل هذا الإضراب حدث وأن قرائنا عن إضرابات كثيرة مثل إضرابات عمال الموانئ وإضرابات عمال نقل المحاصيل إلخ.ـ


وعندما قامت الحرب الإمبريالية العالمية الأولي, إستغل الإستعماريون الإنجليز مصر حتي النخاع, وعلي إثر هذا الإستغلال كان يتمني الشعب المصري أن يري بلده حراً بأي ثمن, وقد أعي الإنجليز للشعب المصري وعوداً فارغة بالإنعتاق إذا ما ساعد المصريون في المجهود الحربي مباشرة بعد الحرب, وبعد فترة قصيرة من إنتهاء الحرب ذهب المصريون لطلب إستقلالهم العادل بعد معاناة طويلة وعطاء للمجهود الحربي من زراعة أقطان وعمل كعبيد للإنجليز وحتي إرسال 100,000 مصري إلي جبهات الحروب!ـ


كلهم قد ماتوا والإنجليز لم يعطوا أي شئ للمصريين, المصريين ظلوا في عبوديتهم ومعاناتهم حتي عزموا علي الإلقاء بأنفسهم في نضال وطني بطولي بعد مدة قصيرة من إنتصار ثورة 1917 أكتوبر البلشفية, والتي كانت تعد بمثابة دفعة للأمام لكل الحركات الوطنية في المستعمرات ضد النظام الإستعماري العالمي.ـ


وقد رائينا هذا في الأممية الشيوعية بقيادة لينين وستالين والتي لم تقم فقط بإرشاد حركات التحرر الوطني في المستعمرات ولكن لإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية والشيوعية العالمية في هذه البلدان.ـ

فعندما نقراء المستندات التاريخية للأممية الشيوعية نري بوضوح أن الأممية الشيوعية لا يُمكن إنكارها كعامل أساسي لدفع الحركة المناهضة للإمبريالية والمناهضة للإستعماري وحركة التحرر الوطني في كل الأمم.ـ


وعلي إثر هذا بداءت البرجوازية المصرية بالتطور في شكل الأيديولوجية الليبرالية ممثلة حزباً يدعي بالـ"وفد" وكان بعثة من سعد زغلول وبقية زملائه الوفديين الذي أرسلوا للحصول علي الإستقلال المصري بالمفاوضات في الوقت الذي كان يقاتل فيه المصريون في الشوارع ويتلقون الضربات العنيفة والموجعة من المعتدي الإنجليزي من الهواء وعلي الأراضي للإبقاء علي النظام الملكي الإستعمار القاسي اللا إنساني, تماماً كالذي فعله الإنجليز مع بقية المستعمرات الإنجليزية بل وحتي أسواء.ـ


فبداءت أحداث الثورة في مصر بداءت من 9 مارس 1919 حين قام طلبة الأزهر والمدارس الأميرية بالإضراب والإحتجاج في شوارع القاهرة جاذبين للعديد من الجماهير في طريقهم.ـ


هذا بالإضافة للدور الذي لا ينسي للمرأة المصرية التي ألقت برقعها وأنشأت الجمعيات ونادت الجماهير للثورة ضد المعتدي الإنجليزي وحتي المشاركة في المظاهرات ومواجهة طلقات الإنجليز, في القرية واجه النسوة إغتصاب الإنجليز وحينما هب الرجال للدفاع كان رد المعتدين الإنجليز بتكسير وتهشيم جماجم الأبطال ببنادقهم الجبانة.ـ


وتم إرتكاب العديد من المجازر التي لا تعد ولا تحصي بحق شعبنا من المستعمر الإنجليزي ضد شعب بلدنا الحبيب.ـ


إن مادفع الوفد لإتخاذ مواقف جذرية في معركة التحرر الوطني كان لسبب أن سعد زغلول والوفد كانا دائماً تحت ضغط الجماهير الكادحة والفقير للشعب الذين لم يمتلكوا شيئاً من بلدهم ولكن جنسيتهم فقط.ـ


ولا يمكننا في الحقيقة إعتبار تغيير الدستور أو أي شئ من هذه الإنجازات "الخيالية" إنجازاً حقيقياً للثورة والشعب المصري مقارنة بأهم درس تعلمه الشعب بأن الحرية لا تُعطي ولكن تُأخذ بالدماء والتضحيات, المصريون بالأخص الجماهير الكادحة لم يحصلوا علي أي شئ من هذه الإنجازات الوهمية, وحتي عندما كان للبروليتاريا المصرية حزبها وممثلها معروفاً بإسم "الحزب الشيوعي المصري" أو قسم مصر بالكومنترن الذي قد أنشأ في 1920قام الوفد الديمقراطي "التقدمي" وحكومته بسحق الحزب والقبض علي قادته من محمود العرابي وأنطون مارون.ـ


لما؟ـ


لأنه في وقت قصير قامت الحركة الشيوعية المصرية بعد المجلس الثاني للكومنترن وبتطبيقها شروط الأممية الشيوعية متمثلة في (1*طرد جوزيف روزينتال وهو نقابي فوضوي من الحزب الإشتراكي المصري,2*إعلان برنامج إصلاح زراعي.3*تغيير إسم الحزب للحزب الشيوعي المصري.4*إقرار ونشر برنامج للحزب الشيوعي المصري من خلال جريدة الحزب الشيوعي المصري "الهرم" بطلب يوم عمل من 8 ساعات وتشريع العمل ومساواة الأجور بين العمال المصريين والأجانب إلخ) بإكتساب تأثير كبير يمكن للشخص رؤيته في إضرابات عمال الإسكندرية بكل المجالات, فعندما راءي برجوازيوا الوفد هذه الأحداث وعلموا بتأثير الحزب الشيوعي المصري بين الطبقة العاملة المصرية قاموا بتحطيم كل الحزب كما قلنا, ومنذ هذا الوقت الحزب الشيوعي المصري لم يكن لديه أي إتصالات مع الكومنترن وتحول لمنظمة سرية نظراً للقوانين الإضطهادية المناهضة للشيوعية من حكومة الوفد "الديموقراطية".ـ


كان هذا أيضاً تطوراً ودرساً عظيماً لحركة العمال والحركة الشيوعية المصرية وتاريخها الذي يمكننا أن نتعلمه لأكثر من 1000 مرة, بأنه حتي في الديمقراطية البرجوازية الليبرالية التحريض والدعايا الشيوعية ممنوعة. لأن ديمقراطية البرجوازية هي دكتاتوريتها, وهذا ما يريد الكثير من إنتهازيي السياسية المصريين البرجوازيين في هذه الأيام قوله و "إعادة التاريخ" ولإعطاء انطباع في عقول الناس بأن "إذا امتلكت مصر حكومة ديمقراطية فكل شئ سيكون علي مايرام"

ويكأننا لم نري ما حصل في ثورة 1919 وحظر الحزب الشيوعي المصري حزب العمال والفلاحين علي يد الوفد!ـ


إن الوفد في وقته كان يعد نظراً لظروفه التي كانت تحكمه ونظراً لظروف مصر حزباً برجوازياً "تقدمياً" والذي كان يجب أن يقود مصر لتحررها الكامل الذي لم يتم (!) إن الوفد كان تعبيراً عن البرجوازية المصرية "الوطنية" الليبرالية وعن إرادتها الإنعتاق والقتال للتحرر الوطني وتحت تأثيرها بالطبع كان هنالك العديد من الجماهير الشعبية بالأخصالفلاحين المصريين وحتي بعض العمال قاتلوا تحت راية الوفد وأحتضنوا الموت والمشانق لأنهم كانوا عناصر ثورية نشطة في الحركة الوطنية المصرية, كلهم رحبوا بالموت ورأوه ثمناً رخيصاً لتحرر مصر, بينما الوفديون (بإستثناء سعد زغلول والقليل من القادة الذين ماتوا باكراً أو تم نفيهم بسبب نشاطهم الثوري) أصبحوا مجرد أداة للإستعماريين وطبقة خاملة أرستوقراطية قتلتها "المفاوضات" مع أسياد الإستعمار, وحتي يومنا هذا الوفد مثله مثل أي حزب فاشي رجعي كرتوني عديم المنفعة مملوك للدولة ومؤيد للنظام الفاشي المصري بشكل غير مشروط في كل قرارتها.ـ


بالرغم من ذلك إن هذه ليست النقطة التي نناقشها هنا, إننا كستالينيون خوجيون تعلمنا القتال وفضح كل أفراد البرجوازية بأقنعتهم وشعاراتهم أياً من كانوا.ـ

ولتطوير شعار الجماهير لتحويل المطالب الديمقراطية وثورة الشعب العامل والمُفقر إلي ثورة إشتراكية.ـ

إنه بالنسبة لنا نحن الشيوعيون يمثل مرور 100 عام علي الثورة المصرية إشارة عظيمة, في المستعمرات والمستعمرات الجديدة علي حد سواء, القتال والنضال للتحرر والإنعتاق ضد "الإستقلال الوهمي" لايزال يحدث في مصر, مصر وكل المستعمرات الجديدة لاتزال تعاني من الإستعمار الجديد تماماً كما المستعمرين القدام بأسواء الطرق والأشكال, الرأسمال الإمبريالي الأجنبي والمنظمات الهمجية النهمة مثل البنك الدولي تقطع وتمزق شعبنا وبلداننا وتلقيهم في نيران فقر لا يطاق تحت شعارات "الإصلاح الإقتصادي", إن الإمبرياليين العالميين الذين يقفون وراء هكذا منظمات يريدون جعل أنفسهم "أطباء" يعرفون جيداً علة مرض هذه البلدان المستعمرات الجديدة أو ما يسمونها بـال"عالم ثالث" , فالأطباء "العباقرة بجيوش إقتصادييهم وأدواتهم الفاشية ونظمهم الإستعمارية الجديدة يريدون إقناع الشعب بأي ثمن أن علاج الفقر يكون بنشر الفقر أكثر ومعه البؤس الإجتماعي!ـ

إن طرق الإمبرياليين الإستعماريين الجدد كطرق قدمائهم لا تختلف كثيراً لإبقاء الشعوب والبروليتاريا العالمية في محبسها, بنفس الطريقة حاولوا إقناع الشعب المصري أن "الإصلاح الإقتصادي" سيأتي بنتائجه "العظيمة" والتي نراها الآن والتي هي لا شئ ولكن عبودية للإمبريالية العالمية وفقر أكثر لشعبنا, هذا تماماً ما فعلوه قديماً حين حاولوا إقناع من محاولة خداع شعبنا بأنه إذا شارك في مجهود الحرب سيحصل "مباشرة" علي إستقلاله, وقد أعطي الشعب المصري كل دمائه وعرقه ودموعه ومجهوداته العظيمة لدعم الإنجليز في حربهم الإمبريالية, ولم يعطوا الشعب شيئاً في النهاية ولكن 1000 حجة لكي لا يتركوا مصر (وكيف لا وهي منجم ذهب لثرواتهم) من هذا الوقت المصريون كانوا حقاً مقتنعين بالطريق الحقيقي للتحرر الوطني والذي هوليس رضوخاً لأومار الإمبريالي الإستعماري ولكن بمقاومته وإعلان الثورة ضده, وهذا الدرس الذي يجب أن نتعلمه في ظروف جمهورية مصر الفاشية المستعمرة الجديدة, والتي لا تختلف عن مصر تحت الإستعمار القديم بشكله المعروف.ـ

إن الجمهورية الفاشية المصرية يجب أن تُحَطَم بالثورة الإشتراكية المصرية وتبني علي أنقاضها الجمهورية الإشتراكية السوفيتية المصرية, إن الدولة الفاشية المصرية يجب ولا بد وستسقط مهما قام الفاشست بنشر خوفهم و "فوبيا سقوط دولتهم" دولة البرجوازية المصرية والفاشيين, الدولة التي تري قوتها فقط بالقوة العسكرية وبقوة الشرطة يمكنها فقط أن تقمع وتقاتل ثورة الشعب ولكن ليس لمدة طويلة وستقابل هذه الدولة بالضرورة الدمار المُذل والحتمي بثورة الشعب الغاضب,وهذا ما رأيناه وهذا ما تعلمناه من التاريخ وهذا ما يجب أن نطبقه لمساعدة الثورة الإشتراكية وإنتصارها في كل البلدان في المستعمرات والدول الإمبريالية علي حد سواء, دعونا نحن الستالينيين الخوجيين نقف بجانب الموجة القادمة من الثورة البروليتارية العالمية لنجعلها ثورة إشتراكية عالمية مُظفرة!ـ

ودعونا نتعلم بأن أي طريق آخر غير الثورة الإشتراكية هو طريق برجوازي رأسمالي مغلق وسيجعل شعبنا في محبس الرأسمالية الإمبريالية الإستعمارية  والتحريفية العالمية!ـ

لتحيا الذكري المائوية لثورة مصر الوطنية!ـ

ليحيا النضال البطولي لشعبنا الحبيب العامل والفقير للإشتراكية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية!ـ

لتحيا الأممية الشيوعية/ستالينية-خوجية بكافة أقسامها!ـ

ليحيا القسم المصري للكومنترن/س-خ!ـ

 

 

 

CAIRO

21 March 2019:

Workers were killed and others were injured on Thursday after a gas tank exploded in a phosphate factory in the Northern coastal city of Ein al-Sukhna, Suez governorate.

The explosion occurred when the workers were conducting a pilot operation of the tank.

 

 

Can you comrade imagine that there is nearly more than 20 egyptian workers have died burning and were shredded to pieces yesterday in an explosion in a factory for petrochemical industries owned to the army generals ?

And no tv channel at least the official Egyptian channel have said anything about those workers !!
TThe blood of the people became very cheap, if this horrible accident were recorder and leaked like this one of the Egyptian railway station where the people were burning to the death it would be completely different.
Even in when the day of the railway explosion happened there was no single Egyptian channel talking about this. As if those who died were no humans or Egyptians.
The Arab worker's situation in general is very bad.

We have heard in Jordan that there was a phosphate mining workers have said that they will suicide if they didn't get a decree that ensures that they will stay in their work in the company they work in.
Famine, flames, death and starvation - that's all what the Arab and the Egyptian worker gets and in the end when he revolt they threaten him that they will turn his life to a permanent hell like in Syria or Iraq, such a filthy rude and parasitic class of the Arab bourgeoisie and reactionaries should be wiped out from the face of the earth. Their words are provocative very much and their rude actions so that we don't even have words to express how rude it is.


 

 

 

Tunisia resigns to death of 11 newborn children in the Health Ministry official hospital

 

حوالي 11 طفلاً قُتلوا في تونس بسبب المعاملة المريعة والإستهتار تجاه حيوات الناس بالمستشفيات, لاحقاً وويكأن هذا لم يكن كافياً المستشفي سلمت جثث الأطفال الموتي في صناديق! ! وجرؤت إدارة المستشفي علي إرغام الأهالي دفع ثمن "الخدمة" في المشفي!! علي ماذا سيدفعون لكم؟ علي قتل أبنائهم؟ !ـ؟
لا تعليق ولا وصف يمكن أن يكفي هذه المهزلة!ـ
كل التضامن مع عائلات الأطفال المقتولين بتونس!ـ
ونطالب بمحاكمة شعبية عادلة للمسؤلين عن مقتل أبناء الشعب التونسي!ـ

-القسم المصري

 

 

وضع الحركة الثورية في السودان أكثر من رائع! , جماهير شعبنا العربي العامل في السودان لم تتوقف أبداً عن الإحتجاج حتي وقتما أعلن الفاشي عمر البشير حالة الطوارئ,  وبهذه المناسبة نبعث بتحايانا للشعب السوداني البطولي لتحركاته الثورية التي لا تنضب, ونخص بالشكر المرأة السودانية العاملة والمفقرة التي وجدت نفسها في محبس الجلادين تواجه سياط الفاشيين السودانيين! ـ
(تقريباً 8 نساء تم القبض عليهم وجُلدوا لمشاركتهم في الإحتجاجات)ـ
إن هكذا أفاعيل بربرية لن توقف الشعب السوداني البطولي والمرأة السودانية من الثورة في وجه هؤلاء الحثالات!ـ
لتحيا الثورة الإشتراكية السودانية!ـ
جرائم البشير وأسياده الإمبرياليون ضد شعبنا العربي في السودان لن تمر!ـ
وسيأتي يوم نري فيه أدمغتهم مفصولة عن أجسادهم وملقاةً علي الأرض!ـ

-القسم المصري

 

 

 

 

 

إنتفاضة الشعب الجزائري تمضي قُدُماً! ـ
تحايانا لشعبنا الجزائري البطولي ولنضالهم ضد النظام الرجعي الفاشي للمومياء بوتفليقة!ـ
وبالرغم من التهديدات الخفية التي واجهها شعبنا العربي البطولي بالجزائر من جنرالات الدولة الجزائرية الذين وُكِلوا بحماية الدولة الجزائرية والحزب الحاكم "أفلن" كان ولازال الشعب الجزائري عنيداً ثورياً وحتي لحظتنا هذه ينتفض ضد هذا النظام وفهم أن اللعبة لم تنتهي بعد بالأخص بالأفعال والكلمات "المهدئة" التي أطلقها النظام الجزائري والتي كانت تهدف لقتل الثورة وإخمادها وخداع الجماهير لم تنجح, إن الشعب الجزائري قد تعلم الدرس مسبقاً ويكمل في ثورته لإنه يعلم بأن النظام لم يُلمَس بعد!ـ
الموت لنظام بوتفليقة!ـ
لتحيا الثورة الإشتراكية الجزائرية!ـ

-القسم المصري

 

 

أممية المرأة الشيوعية/ستالينية-خوجية

رسالة تضامن

 

في الثامن من مارس اليوم يبعث قسمنا بتحاياه لكل الشيوعيات الثوريات والعاملات حول العالم ولكل النساء العاملات في بلداننا.ـ
المرأة العاملة المصرية والعربية لن ينفصلا أبداً عن الصراع الطبقي الذي يحدث في بلداننا وتحررهم رهين به.ـ
المرأة المصرية والعربية قد أثبتتا من التاريخ أنهما يمتلكان روحاً وشخصية ثورية عظيمة, فالحركة الثورية ببلداننا بالأخص ضد المستعمر والغزاة وحتي ضد الفاشية والأنظمة الرجعية قد أنجبت للحياة الكثير من النسوة المقاتلين البطوليين, الذين لم يكتفوا فقط بتحريض أبنائهم وأزواجهم ضد المستعمر الأجنبي والمضطهد المحلي بل حملوا السلاح وقاتلوا بكل الطرق وببطولية لا مثيل لها حتي أخر قطرة من دمائهم في السجون وفي الشوارع.ـ
ولكن هل تذكرت الرأسمالية العالمية والرجعية العربية والمصريون الفاشست والإمبريالية العالمية أي من قتالات المرأة ضد كل سئ وبغيض جاثم علي قلب المجتمع؟ـ
لا, ففي الحقيقة قد ثبتت وأرست الرأسمالية-الإمبريالية دعائم عبوديتها للمرأة وخدعتها! إنهم لم يعطوا لا المرأة المصرية ولا المرأة العربية أي شئ ولكن المزيد من المعاناة في الحروب والفقر بجانب الرجل العامل وأكثر منه أيضاً, لقد عاملوها علي أنها مجرد سلعة تُباع وتشتري, وتزايدت الإنتهازية والمتاجرة بحقوق المرأة بشعارات البرجوازية الليبرالية والفاشية الإشتراكية.ـ
إن هذه العبودية لتظهر بشكل واضح في بلداننا طبقاً للوضع المريع والمتخلف للإقتصاد الذي يعطي البني الفوقية من فلسفة أو دين إلخ; طابعاً أقصي رجعي في نظرته للمرأة علي أنها "شئ/جماد" وليست مخلوقاً أو إنساناً, إنهم لا يعطونها حتي أقل حقوقها الديموقراطية المعروفة.ـ
إن البلدان التي تعاني فيها المرأة من النظام الرأسمالي-الإمبريالي الفاشي الرجعي القائم لا يمكن أن تجد فيها المرأة تحررها الحقيقي بها.ـ
الرأسمالية العالمية يجب أن تُسحَقَ بسواعد النسوة العاملين حول العالم بكل أدواتها وشعاراتها "للحرية" لبناء الحرية الحقيقية للمرأة التي لا يمكن أن توجد في أي شئ أخر ولكن في الإشتراكية والثورة الإشتراكية العالمية!ـ
هذه الكلمات بالأخص نوجهها لمن يسمون بالـ"نسويين"  الذين هم لا شئ ولكن أدوات ليبرالية وحتي فاشية إشتراكية في خدمة الرأسمالية العالمية وأدواتها الرجعية و"التقدمية", هؤلاء الذين يريدون خداع المرأة العاملة والمفقرة بالأخص المرأة العاملة المصرية والعربية من القول بأنه يمكن زعماً الحصول علي حرية في هكذا نُظُم أو من خلال "تحسين" شروط الإستعباد من خلال الأقنعة الفاشية الإشتراكية التي تقف ورائها الأحزاب البرجوازية الفاشية الإشتراكية "المتطرفة" , إن العالم والمستقبل ينتميان للمرأة العاملة وأقسامها الممثلة في الحزب العالمي وهي أممية المرأة الشيوعية/أ.م.ش(س-خ) ,إن المرأة العاملة في بلداننا لا يمكن أن يتحرووا أبداً من النظم الرجعية الرأسمالية الفاشية بدون حزب بروليتاريا منظم للأممية المرأة الشيوعية/س-خ, الطبقة العاملة بشكل عام وتحرر المرأة العاملة بشكل خاص لا يمكن أن يحدث في الرأسمالية العالمية أو بفصله عن الصراع الطبقي جنباً إلي جنب مع كل الطبقة العاملة, المرأة المصرية والعربية يمكن بل ويجب عليهم أن يساعدوا في تحرير بلدانهم وليس فقط تحرير بلدانهم بل تحرير أنفسهم! يمكنهم ان يمتلكوا بلدانهم والمساواة التامة تماماً كما الرجل العامل ولكن فقط في عالم إشتراكي, وهذا لا يمكن فصله كذلك بدون الحديث عن وحدة كل الطبقة العاملة وبما فيهم وعلي رأسها وحدة المرأة العاملة بالرجل العامل,هذا يعني كذلك وبالضرورة التحريض ضد والقتال ضد كل الأفكار البرجوازية الغبية والغير علمية التي تحقر من شأن المرأة وتجلب تعاسة بلا نهاية لكل الطبقة العاملة والمرأة العاملة علي رأسها.ـ
من خلال رسالة التضامن هذه ننادي كل الرفيقات والنساء الشيوعيات في بلداننا وفي مصر لبناء القسم النسوي في مصر وفي كل البلدان العربية لضمان خلاص المرأة العاملة الكامل ولتنظيم النساء العاملات للثورة الإشتراكية ولسحق طغيان الرأسمال الذي يضطهد الرجل والمرأة العاملة علي حد سواء حتي النخاع! ـ
في الثامن من مارس نفتح هذه الصفحة العربية لـ(أ.م.ش/س-خ) كبداية لندائنا لكل النساء العاملات والشيوعيات في بلداننا للإنخراط في القتال وللمساعدة في البناء الكامل للقسم المصري وقسم كل العرب والذي هو ضروري لبلداننا.ـ
دعونا نقاتل لتحرر المرأة!ـ
دعونا نتحد مع المرأة العاملة حول العالم! لنضمن حريتها وحريتنا!ـ
الطبقة العاملة العربية والمصرية لم يمكن أن تنتصرا أبداً بدون مساعدة وقتال وتحرر المرأة العاملة المصرية والعربية!ـ
لتحيا أممية النساء الشيوعيات (س-خ)!ـ
ليحيا الثامن من مارس!ـ
ليحيا الكومنترن (س-خ)!ـ

-القسم المصري

 

 

 

Communist Women 's - International

 

 

 

 

,

رفاقنا الأعزاء

إننا اليوم في الخامس من مارس نتذكر الحدث المأساوي لمقتل المعلم الكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية , والقائد الفذ للبروليتاريا العالمية, وقائد الثورة العالمية وقائد الأممية الشيوعية (الكومنترن) وكذلك قائد المعسكر الإشتراكي السابق الذي إنبثق تحت لواء الجيش الأحمر المنتصر للرفيق ستالين بعد الحرب الإمبريالية الهمجية التي شُنَّتْ ضد شعوب العالم بشكل عام والشعب السوفيتي ودكتاتورية البروليتاريا بشكل خاص, القائد المحبوب للبروليتاريا العالمية وكل الشعوب المقهورة , الرفيق العزيز ستالين.ـ

إن الرفيق ستالين والستالينية ليوَاجِهانِ بضراوة ويقابلان تشويهاً عظيمة علي يد الرجعية والبرجوازية العربية والمصرية جنباً إلي جنب مع التحريفية (بكل أشكالها) بما فيها أيديولوجيا شبه-"الستالينية" وبالطبع الأيديولوجيا التروتسكية.ـ

كافة الأيديولوجيات التحريفية تلعب دورها في تشويه الستالينية حتي بأخذ قناع "ستاليني" وأخذ مواقع مخزية وبرجماتية وتحريفية

في كل ميادين القتال.ـ

الرفيق ستالين, الرجل الذي قاد الشعب السوفيتي بعد وفاة المعلم العظيم لينين, الرجل الذي ساعد في بناء الإتحاد السوفيتي من الصفر, وحول هذه البلدان من بلدان في قمة التخلف ومصنفة علي أنها زراعية إلي بلدان صناعية عظمي يعيش فيها العمال من كل القوميات يداً بيد بلا كراهية وبتضامن وبوحدة حقيقية نتج عنها قيامهم كلهم للدفاع بلا تردد عن وطنهم الإشتراكي ضد الغزاة لأنهم قد إمتلكوا وطنهم! (والفضل يعود للإشتراكية والرفيق ستالين الذي قاد الحزب البلشفي لبنائها), الرجل الذي قد إعترف حتي أعداءه من البرجوازية العالمية بلسانهم بعظيم عمله في كافة المجالات لسعادة الشعب السوفيتي بأكمله وتحرر البروليتاريا العالمية والشعوب, ولاحقاً ذهبوا بطريقة برجوازية نموذجية ونفاق ويداً بيد مع "الشيوعيين" (تُقرأ:التحريفييون) والبرجوازية العالمية بإعلامها المسعور لتشويه صورة هذا الرجل.ـ

للأسف إن تأثير أيديولوجيا البرجوازية العالمية لايزال قوياً علي الشعوب ويخدعهم, فلقد نجحوا في رسم صورة ستالين بشكل قذر في أدمغة الشعوب , ستالين الرجل الذي قام بعمل كل شئ صالح أصبح "مصاص دماء" أو "وحشاً" وفقط قتل عشرات مئات ملايين ومليارات وتريليونات الناس (بشكل غير ساخر) (!) حتي في الحركة الشيوعية جنباً إلي جنب مع الأيديولوجيا الثورية المضادة المناهضة للشيوعية والستالينية;الأيديولوجيا التروتسكية التي تشوه ستالين وميراثه وأعماله بطريقة جِدُ طفولية "ثورية" ..وللأسف هذا كذلك يؤثر علي الشباب الشيوعي العربي والمصري علي حد سواء, هنالك كذلك أيديولوجيات الماوية والديمتروفية وشبه"الستالينية" وحتي شبه"الخوجية" وكلهم يهدفون لشئ واحد إن لم يكن للهجوم علي ستالين بشكل مفضوح ومدحه بالكلمات فنحن نعلم تمام العلم أنهم ضده فعلاً وضد تعاليمه تماماً كخروتشوف وعصابته من الخونة! ـ

المثقفون البرجوازيون والتحريفييون لم يقولوا أبداً الحقيقة عن ستالين, وإن حاولوا إظهار بعضهم "مصيبين" و "صرحاء" في بعض النقاط فهم يعملون علي تشويه ستالين من نواحي أخري, لا حقيقة يمكن أن تؤخذ من البرجوازية العالمية والتحريفية.ـ

إن أراد المرئ حقاً أن يعرف "من كان ستالين حقاً؟" فعليه أن يقراء ويدرس أعماله بحرص, وأن يقراء هؤلاء الذين عايشوه وقابلوه عن قرب كالرفيق أنور خوجة والبلاشفة القدماء, ولا أن يقراء الشخص كتباً صفراء التي هي صنيعة غبية وكاذبة من البرجوازية العالمية ومثقفيها.ـ

وبالرغم من أن الرفيق ستالين يواجه حملة صليبية من التشويه والهجمات الجنونية من البرجوازية العالمية والتحريفية, الرفيق ستالين والستالينية يربحون مرة أخري! مكانةً عُظمي في قلوب كل الشعوب المحبة للحرية والشعوب العاملة وبين الكثير من العناصر الشيوعية والتقدمية, لأن أكاذيب البرجوازية العالمية تُجابَه الآن والحقيقة ستشرق مرة أخري حتي تُعمي البرجوازية العالمية والتحريفية وستقوم بأيدي البروليتاريا العالمية بحفر قبرها عميقاً بقيادة الحزب العالمي الحقيقي والأوحد الذي يدافع حقاً عن الرفيق ستالين والستالينية, وهو الكومنترن/س-خ! ـ

ليحيا رفيقنا ومعلمنا المحبوب والكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية الرفيق ستالين! ـ

لتحيا الستالينية! ـ

ليحيا العلم المنتصر للرفيق ستالين! ليحيا علم الثورة الإشتراكية العالمية المنتصر!ـ

القسم المصري-



 

Ramsis station

Train explosion leaves 25 dead !

We wanted to share with you comrades a misrable event that happened today in Egypt's biggest railway station (Ramsis station)...

A horrible accident that took place here in Egypt and BURNED TO THE DEATH The poor Egyptian people. 
In such a horrible situation no words can describe these pictures but just a great deep feeling of sadness mixed with anger dominates us.
The poor Egyptians only have being burned to the death till the flames reached their bones and they melted in the steel of the trains ...


And WHY all that happened?


The Egyptian fascists by Al sisi on it's head and by his tongue refused to develop the railway (which had been made by the British colonialists to be in their service) but only when they increase the tickets price and he puted the choose forward our eyes and the people of Egypt who are not even able to pay for their life needs

“either paying more money or you will face the death and you will suffer the bad services” ...

That's the words of this fat fascist pig Al-sisi .. 

Al sisi has the money for building fucking huge mosques and churches. For buying weapons from world imperialists. For building another "new capital" "new Cairo" for the rich only. He has the money to give for the bureaucrats of the state and the police lackeys of oppression ... But he has no money for developing the people's common services and needs which the people are already paying for it..
Anyways the ticket's price will be increased despite the people's anger..

... because In the fascist republic of Egypt you will die and no one will hear about you!

 

 

The persons, responsible for the dead people, must be punished!

We demand for lowering the prices of tickets just as the brothers and sisters in Sudan have fought for lowering prices of bread!

We fight for the free public transport in a socialist Egypt!

Onto the street against price increases and inflation!

Onto the street for safety in rail traffic!

Down with the inhumane Al Sisi dictatorship!

 

Egyptian Section of the Comintern (SH)

 

 

Flag of Algeria

الجزائر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

رسالة تضامن مع الشعب الجزائري العامل والمفقر


لا للعهدة الخامسة ليسقط النظام الجزائري ! ـ

عاشت الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

لتسقط مومياء النظام الفاشي الرأسمالي العميل في الجزائر! ـ

إن القسم المصري ليرقب عن كثب وبحرص الأحداث الجارية في الجزائر وإنتفاضة الشعب الجزائري الشقيق ضد المومياء الحاكمة للجزائر والناهبة لثرواته هو والنخبة العميلة والبرجوازية الحاكمة والرجعية الجزائرية, إن هذه الإنتفاضة والتي قد طالت عدة مدن جزائرية ليست إلا تعبيراً من الشعب الجزائري عن غضبه وقنوطه من الوضع المذري بالجزائر والذي يعيشه شعب الجزائر المفقر والمنهوب , إن الشعب الجزائري البطل والذي قدم أكثر من مليون ونصف شهيد مواجهاً حثالات الإستعمار الفرنسي القديم وقاهراً ومواجهاً لسلطة السيد القديم لهو قادرٌ كذلك أن يحطم بساعده رأس "سيده" وجميع "سادة" الإستعمار الجديد القذر الذي ينهب فيه ويشرب من دمائه ويأكل من اللحم الحي لكل الشعب الجزائري العامل والمفقر, إن الجزائر الأبية التي رفضت إستعباد المستعمر الفرنسي لتأبي كذلك أن تكون هي وشعبها العامل والمفقر والمضطهد من إمبرياليي العالم بإستثماراتهم أن تكون عبدة عند السيد الإمبريالي العالمي هو وكلابه المحليين وموميائه "بوتفليقة", إن ثورة الشعب الجزائري الآن ضد العهدة الخامسة والتي إندرجت تحت لوائها الثوري النقي مختلف أطياف الجماهير الشعبية والشباب الجزائري المعطل عن العمل والغارق في بؤس الأمراض الإجتماعية الرأسمالية التي قتلت فيه شبابه وحياته  لهي تعبير عميق عن إرادة هذا الشعب العامل لتمنيه تحرره علي النطاقين القومي والإجتماعي. ـ

لا بديل عن الثورة الإجتماعية في الجزائر, فإما أن تأخذ هذه الثورة طابعاً وشخصية إشتراكية بروليتارية ويتحالف فيها العمال والفلاحون الفقراء في الجزائر تحت لواء قسم جزائري تابع للأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية) وإما أن تقوم الجماعات البرجوازية والفاشية الرجعية وحتي الفاشية الإشتراكية الجزائرية بتشويه الثورة الجزائرية وإقتيادها لغير هدفها الحقيقي وهو الخلاص الأخير للشعب الجزائري أي الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

دعونا نهتف مع شعبنا العربي في الجزائر الشقيق ونطور ندائه ومطالبه! ـ

يا شيوعيّوا الجزائر! ساعدونا علي إنشاء قسم ستاليني خوجي في الجزائر! لأجل الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

لا للعهدة الخامسة! ـ

ليسقط النظام الجزائري! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية الجزائرية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية! ـ

وليحيا الكومنترن (س-خ)! ـ


-القسم المصري


 

 

 

 

 

 

 

 


 

مناهضة الإمبريالية من منظور ستاليني خوجي هو الطريق الأوحد والصحيح لمناهضة الإمبريالية


إن مصر لاتزال تعاني من نقص أي نوع من الحريات الديمقراطية علي أراضيها وهنالك حالة كبيرة من القمع والإضطهاد والإرهاب, الغضب يكوي قلوب وعقول الشعب, بالأخص بعد أن اراد الفاشيون تغيير الدستور, والذي بالنسبة لنا نحن الشيوعيون لا يعد شياً في الحقيقة ولكن يمثل لنا أن الفاشيين الحثالات ببلدنا الذي يلهثون وراء كل سيد إمبريالي لأجل المال للإبقاء علي النظام والسلامة و لقتال الإرهاب يريد أن يضرب بشكل مفتوح بعرض الحائط كل ما حققه شعبنا الحبيب بدمائه وعرقه وموته وللإبقاء علي هذه المهزلة "للأبد" كما يتمنون.ـ

إننا نراقب عن كثب المواقف ببلدنا والمواقف في البلدان العربية الأخوية الأخري, بالأخص في السودان وسوريا, بل وحتي إننا نراقب الأوضاع وما يحدث في فنزويلا.ـ

ونظراً لما مررنا به هنا في السنوات الأخيرة الماضية يمكننا القول بأن كل سيد إمبريالي يريد أن يشري لنفسه حفنة من الكلاب المطيعة أو قسماً من برجوازية البلد حتي يضمن لنفسه الهيمنة علي الشعوب المقهورة وثروات البلاد في كل مكان في العالم, مثلاً البرجوازية الإمبريالية التركية لديها دماها المتحركة في مصر وسوريا وفي بلدان عربية عدة لخدمة مصالحها الجشعة من خلال الخطاب الديماجوجي الذي يريد إرجاع المملكة العثمانية البربرية الإسلامية القذرة وعن طريق تعظيم "أبطالها" المسلمين, وفي الجانب الأخر إمبريالييون أخرون من جنسيات عدة وبمصالح متناقضة يدعمون فاشيين بأزياء عسكرية, تماماً كما يحدث في مصر, فالسيسي هو وعصابته يمثلون المصالح المريعة والوحشية والنهمة لكل الإمبرياليين العالميين, فالسيسي "يكره" الإسلاميين ليس لأنه مناهض للإرهاب, بل لأن هنالك تناقض بين مصالح أسياده ومصالح أسياد هؤلاء الإرهابيين وهو في الحقيقة لا يفرق عنهم كثيراً. ـ

و يتشاجر كلاً من هؤلاء الحثالات ويريدون إقناعنا بأن الصراع ليس صراعاً طبقياً ولكنها حرب ضد الإرهاب تارة أو حرب لإقامة الشريعة تارة إلخ..

ويجب علينا كذلك أن نفهم الموقف المتخلف للفاشيين الإشتراكيين ببلداننا

ونسأل أنفسنا حتي نكون علي خط واضح

"علي أي أساس خطكم (المعادي 'للإمبريالية') مبني؟"

ففي الحقيقة بينما وقف "يساريونا" بـ"ثبات" ضد العدوان الإمبريالي التركي والجماعات الغاشية المؤيدة للإمبريالية الأخري في سوريا, أصروا علي نفس الوقت علي لعب دور القحبة لقوادها بلا أي خجل!ـ

ومنذ أننا في عالم معولم والبلدان صارت متصلة ببعضها البعض وتشارك حتي نفس الظواهر التي تحدث في كل البلدان, نفس الإمبرياليين الأتراك وقفوا بجانب الفاشي الإشتراكي نيكولاس مادورو جنباً إلي جنب مع الإمبريالية الروسية والإمبريالية الإشتراكية الصينيةي , كلهم وقفوا بجانب الفم الديماجوجي والممثل للبرجوازية الفينزويلية الفاشية الإشتراكية اليسارية, وعلي الجانب الآخر ظهر فجأة ذاك الفاشي الصغير الذي يدعي خوان جواديو بمساعدة الإمبرياليين الأمريكيين وحلفائهم بالأخص إسرائيل والتي بعثت مؤخراً فرقة قوات خاصة علي الحدود البرازيلية ليساعدوا الفنزويليين الفاشيين في حال قيام حرب إمبريالية.ـ

ولكن ما لم يعد بإمكاننا فهمه بعد كل هذا هو أن يساريونا لم يستطيعوا إعطاء منظور واضح لما يسمونه بـ"مناهضة الإمبريالية", أن تكون بجانب إمبريالية وتقف مع الأخريات؟ ماذا يمكننا حتي أن نسمي هذا؟ مرة أخري! إنه لعب دور القحبة لقوادها! لا شئ أو وصف أخر! ـ

الإمبرياليون العالميون لا يهم إن كانوا أتراكاً أم أمريكيين أو روساً أو صينيين إلخ. هم يدعمون فريقاً أو أخر من البرجوازية ببلد ما حتي يوطدوا حكمهم علي هذا البلد لمصالحهم, إنها مصالح جشعة وضد الشعوب, فما هي مهامنا كشيوعيين؟ أن ندعم هذا او ذاك؟ ان نلعب طبقاً لقوانين البرجوازية العالمية و"خياراتها الإجبارية" ؟ أم أن نكسر كل هذه القواعد علي دماغ الرأسماليين العالميين ونحفر بعمق مع الشعوب العاملة في كل مكان قبر هذا النظام القذرة! ـ

إن إشتعلت الحرب بفنزويلا كما في سوريا فلن تكون بطابع طبقي أبداً أو حتي طابع "معادي للإمبريالية" حقيقي, بل ستكون حرباً إمبريالية مريعة مثل تلك التي تحدث ببلداننا , ومن يدري؟ يمكن أن تمتد علي نطاق قاري مثل ما حدث هنا كذلك في البلدان العربية, والتي إنقلبت ثوراتها ضد الشعوب بسبب إنعدام التنظيم وبسبب عدم وجود حزب بروليتاري حقيقي يستطيع قيادة الجماهير العربية والشعوب العربية في أي مكان  لإخراج هذه الشعوب من الجحيم الرأسمالي الإمبريالي الذي نعيشه. ـ

وهذا ما سيحدث بفنزويلا إن لم يكن هنالك حزب شيوعي حقيقي ولن يكون أبداً سوي قسم من الكومنترن (س-خ) , ناهيك عن الأحزاب "اليسارية" وما تسمي "الشيوعية" إلخ. ـ

كلها في الحقيقة أحزاب ومنظمات فاشية إشتراكية وتابعين لمنظمات إشتراكية فاشية عالمية. ـ

إن القتال في عالمنا المعولم لم يعد قتالاً في بلد واحد, القتال في عالم معولم ليس قتالاً ضد قوة إمبريالية واحدة دون الأخري, القتال في عالم معولم ليس فقط قتالاً ضد الشكل الرئيسي للنظام الرأسمال العالمي بل لكل أشكال الفاشية الإشتراكية والتحريفية التي تريد خداع الشعب البطولي العالمي في كل العالم! حتي القتال ضد الصهيونية لم يعد فقط علي كاهل الشعوب العربية بل صار ضرورة لكل شعوب العالم وشعب فنزيلا خصوصاً نظراً لهذا التهديد الذي تمثله إسرائيل علي الشعب الفنزويلي البطولي الذي ساند دائماً هو كذلك الشعب العربي الفلسطيني بالتضامن.ـ

إن الكومنترن/س-خ متبعاً للمثال العظيم للرفيق أنور خوجة في قتاله ضد كل الإمبرياليين العالميين وبأقنعتهم "المتخلفة" هو المنظمة الوحيدة فقط التي تمثل موقعاً صحيحاً معادياً للإمبريالية, وسنكمل السير علي هذا الطريق! ـ

إن كان هنالك حزب عالمي يمكنه أن يوحد نضالات كل الشعب العامل في العالم فهو بلا شك الكومنترن/س-خ وأقسامه!ـ

ليحيا الكومنترن (س-خ)! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية! وليحيا نضال كل الشعوب العاملة في العالم! ـ


 

الإرهاب-ورقة ضغط علي الشعب


"إما أنا أو الفوضي"

كانت هذه كلمات حسني مبارك الوجه القديم للنظام الفاشي المصري الذي لم يتغير إطلاقاً, ولأن البرجوازية تفضل الإرهاب والفوضي كطريق لتثبيت مقاليد حكمها, ففي الأيام القليلة الأخيرة كنا نتابع عن كثب بأسي الأحداث التي تجري في مصر جنباً إلي جنب مع إرادة الفاشست المصريين تغيير الدستور لإرجاع الرئاسة الملكية القديمة لمبارك وإبنه ولكن هذه المرة للفاشي المصاب بجنون العظمة عبدالفتاح السيسي وابنه (الذي يعمل في الاستخبارات العسكرية) . علي اي حال, المصريون انفسهم قد أدركوا واثيرت في انفسهم الشكوك حول الاحداث الحزينة الاخيرة المتبوعة بهذا القرار, ليس فقط هذا القرار ولكن ما ايقنه الناس بما فيه القسم المصري للكومنترن (س-خ) هو انه لا عمليات إرهابية إلا عند الحاجة فقط لعمليات إرهابية. ـ

فمثلاً كل القرارات الإقتصادية المطبقة من قِبل البنك الدولي وبالقبضة الحديدية للحكومة الفاشية المصرية كانت مصحوبة بالإرهاب. ـ

والإعلام المصري الفاشي قد عَلِمَ تماماً دوره لنشر الإرهاب بين الناس "يجب ان تحمدوا الله ان الجيش والشرطة هنا لحمياتكم ولم تصيروا كسوريا او العراق" .. فعندما يسأل مواطن ما عن حقه في الجمهورية الفاشية المصرية يردون عليه "بأن حالك هذا أفضل من الحال في سوريا والعراق" كطريقة 'ظريفة' للرفض, حتي انها تحولت بين أوساط الشعب إلي نكتة. ـ

في أقل من ثلاثة أيام , حدثت 3 عمليات إرهابية, إنفجار قرب مسجد الإستقامة, ومن 15 -16 مجند قتيل في سيناء (أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤليته عن هذا) وثلاث أشخاص تقريباً وعلي أقل تقدير ماتوا في تفجير إرهابي بمنطقة الدرب الأحمر, وهنالك بالتأكيد شئ آخر قادم. ـ

لأن كل هذا "الإرهاب الفجائي" يحدث فقط بالأحداث الهامة والقرارات التي تريد البرجوازية المصرية الفاشية وأسيادها الإمبريالييون تمريرها بإجحاف بحق الشعب. ـ

إن ورقة الإرهاب كعامل للضغط علي الشعب قد إحترقت أمام اعين الشعب المصري كله, لقد علم الشعب بأسره ان الارهاب هو الطريق الوحيد لجعل الفاشست المصريين يفرضون نظامهم في مصر, وحتي يأكلوا من لحم الشعب الحي ويمتصوا دمائه وينهبوه بلا أي سؤال. ـ

إن الإرهاب لن ينتهي أبداً طالما بقيت البرجوازية في السلطة! ـ

الموت للفاشية العسكرية ومؤيدوها الحثالات وأدواتها! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية المصرية! ـ

ليحيا الكومنترن/س-خ! ـ

 

 

For the revolutionary Overthow of the

Dictatorship of the Bourgeoisie

in Egypt !

 

DEATH TO FASCISM IN EGYPT !

The Egyptian government by Aal-sisi at it's head is willing with the Parliament to change the length of governing for the president and bringing the divine authority again (as if that didn't happen) for the president again..

The counter-revolution successfully removed everything the people have reached by their blood and their death for the sake of any freedom.

Now, as if it wasn't enough for the people to see the hunger and the death from both terrorisms of the egyptian fascist state and of the islamic fascists, no!

Al-sisi will remain as the god of the Egyptian fascist state for the rest of his life exactly like what Mubarak thought.

The hearts of the people are burning to see that this fascist puppet will be always on their heads.

We are completly against such an actions that will maintain and develop the fascist authority to reach such a tools that will give it the complete right to opress the people !

We are calling for a revolution to end this farce!

We call for the socialist revolution!!!

And to the Egyptian social fascists ?


What will be your actions !?

Will you reason for his existence like what you have done with Bashar? With your fucking idiotic 'anti-imperialism' !


It's a question of time till Egypt will fall in a civil war, and the 'peaceful protesting' will be meaningless , 25 of january will never repeat itself! What the conditions will force the people to , that is to clash with the army , the police, and the whole state apparatus of the burgeoise and all of it's fascist lackeys!

Upon the ruins of Egyptian fascism the dictatorship of the proletariat will triumph !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

رفاقنا الأعزاء, جماهير الشعب المصري العامل والمُفقَرـ
تحايانا لكم جميعاً في الذكري الثامنة لإنتفاضة الـخامس والعشرين من يناير , هذه الذكري التي حين تحل علينا ترتجف عظام البرجوازية والمثقفين البرجوازيين الصغار كلاب الدولة, والتي تدفعهم لإعلان حالة الطوارئ والقبض علي أي "إرهابي" يشتبه فيه بإشعال نيران الثورة في هذه الأيام. ـ
وبغض النظر عن أن هذه الإنتفاضة قد عانت من إنعدام التنظيم والعفوية فلقد كانت السبب في جعل الشعب المصري يري نفسه نوعاً ما "حراً" ولكن هذه "الحرية" لم تدم طويلاً , فلقد قام الإنتهازيون والمجموعات والأحزاب البرجوازية والبرجوازية الصغيرة (بمن فيهم فاشيون إشتراكيون وفوضويون) قد صعدوا لدفة قيادة الثورة , بالرغم من هذا لم تدم الإنتفاضة طويلاً حتي ماتت إكلينيكياً بالوقت وعن طريق "المفاوضات" من جانب هذه المجموعات السياسية وجنرالات الجيش الذين وعدونا بأن كل شئ سيكون علي ما يرام, ولكن البرجوازية وألسنتها لم تقل أبداًشيئاً وكان هذا صحيحياً أو حقيقة. ـ
فلقد تركت البرجوازية ممثلوها الفاشست الإسلاميين حتي يسرقوا ويقتلوا الثورة "سياسياً" و بشكل "شرعي" من خلال إنتخاباتها "النزيهة" حتي تأتي مرة أخري بفاشييها العسكريين وبقناعها العسكري علي أنهم "وطنيون" ومنقذون ومخلصون, إن البرجوازية قد خدعت الشعب المصري بشبه إنتصار للثورة وأكملت لعبتها القذرة التي تساعدها علي تغيير وجوهها, وعلي النقيض فلقد خسرنا كل وأي نوع من أنواع "الحرية" التي كسبناها من الإنتفاضة العظيمة في الخامس والعشرين من يناير. ـ
إن إحساس الإنهزام قد توغل أكثر بعد كل هذا بالأخص بين العناصر "الثورية" البرجوازية الصغيرة, بينما كانت الطبقة العاملة المصرية هي الطبقة الوحيدة التي جرؤت وناضلت سراً وعلانية ضد الفاشيين البرجوازيين و"السادة" الإمبرياليين, لقد كانت الطبقة العاملة المصرية هي الوحيدة التي جرؤت علي الإضراب ولعن صاحب المصنع وسياسيات الحكومة الإقتصادية لقد كانت هي العامل الثوري الأوحد في كل الأحداث الثورية مؤخراً في كل السنين , بينما كان البقية خائفين من أدوات القمع والإضطهاد كالشرطة وجهاز أمن الدولة, وبينما كان ينشط الأخير في هذه الأيام بشكل لم يسبق له مثيل, وكما نعلم بأن هذا الجهاز قد تم حله وتوقف العمل به جراء أحداث 25 يناير عندما ذهب المحتجون للمقر الرئيسي لتحرير السجناء وكشف الأوراق والمستندات التي تثبت جرائم هذا الجهاز الملطخة يداه بالدماء والذي لم يترك شيئاً منها خلفه بغية إخفاء جرائمه الشنيعه ضد الشعب وضد المعتقلين فيه, إن أمن الدولة الرأسمالي الإضطهادي قد عاد مرة أخري بيد من حديد بأمر من السيسي وعصابته الفاشية , الذين لم ولن يبالوا بالشعب المصري العامل ولا مصلحته ولن يبالوا بمتر واحد من الأراضي المصرية, بل كل ما سيبالون له حتي قبل أنفسهم هو رضا أسيادهم الإمبرياليين عن طريق التأكيد علي إشباع نهمهم وجشعهم من دماء وفقر الشعب المصري وإحتياجه حتي لضروريات الحياة اليومية. ـ
وبهذا نفهم حقيقة وواقع أن صراع الذي يجري في مصر ليس صراع "عسكر/إخوان" بل صراع طبقي! ـ
دعونا نناضل للثورة الإشتراكية التي ستجلب للشعب المصري العامل حريته, ودعونا أخيراً نحيي أرواح أفضل أبناء مصر الذين وقعوا صرعي وصاروا شهداء في أحداث إنتفاضة يناير العظيمة, والذين للآن لم تهداء جثثهم في المقابر من التقلب وعدم الإرتياح بسبب ما وصلت إليه مصر من فاشية, فلقد قاتلوا للديمقراطية وللحرية وتحرر هذا الشعب المُفقَّرْ , فدعونا نكمل طريق القتال لهذه الأهداف النبيلة والبطولية ونتوجها جميعاً بإنتصار الثورة الإشتراكية - ألا وهي السبيل الأوحد للخلاص الذي يفرضه علينا عالم اليوم الرأسمالي الإمبريالي .. ولا طريق غيره! ـ
دعونا نناضل لأجل ثورة الإشتراكية المصرية! ـ
لتحيـا الذكري الثامنة لإنتفاضة 25 ينايـر! ـ
ليحيـا شهداء إنتفاضة 25 ينايـر! ـ
الموت للدولة المصرية الفاشية وأدواتها! ـ
الموت للفاشيين الإشتراكيين المصريين , كلاب وأدوات البرجوازية المصرية! ـ
الموت لمبرري المأساة والتعاسة والمهزلة التي يعيشها الشعب المصري العامل! ـ
ليحيـا القسم المصري وليحيـا الكومنترن/س-خ ! ـ

 

 

رسالة تضامن

 

Solidarity with the Sudanese people

- the struggle goes on !

For more than 4 weeks now, the demonstrations that take place in Sudan is burning the whole country.

The so called 'communist' parties around the world are trying to show themselves as friends for the Sudanese people in their revolt against the fascist dog al-bashir, also al-bashir who was known as a one of the islamic fascists now the Mulsim brotherhood organization in Sudan tries to show him as if he has no links with them just to cover their fascistic ideas and to deceive the Sudanese peoples by time to make them fall in their traps.


The problem now isn't in Sudan only, because as the Egyptian Section we see that there is a great 'solidarity' from the biggest social fascist circles in Egypt and 'tries' to 'fix up' the alleged social fascist party in Sudan which uses the name 'communist party' which is actually and for sure not a communist party. It's like any other liberal opportunist reformist social-fascist party. This social fascist party , this reformist scums and social fascists tries to turn the revolution from a social revolution that the people will within it to change their life condition in Sudan to a revolution for a 'civilized state'. They will eat and drink their so called 'civilized state'!

The Egyptian social fascists are standing with that too!

Some of the other circles (which has no excuses for their stands) tries to 'comradely' 'cirticize' the so-called "CPS".

We don't know till when those people will continue their farce in this way, since a very long time and for more than 50 years !

There was no one true SINGLE communist party in this region! There was only revisionist parties and intellectual circles that was influenced by various revisionist ideologies. And that influence till our day still existing, without fighting and exposing those social fascists ..

The Sudanese counterrevolution tries to suppress the Sudanese revolution in the near time! It is needed turning the war their against the police and the whole fascist state apparatus under the leadership of a true communist party which to our terms and concepts can never be anything else but a Sudanese Section in the Comintern (SH)!

Those social fascists try to change the whole battles banner of the fight to make it other bombastic false and bourgeois banners!

The shame will always chase them in Egypt and in Sudan. And one day (!) they will come to the hand of the dictatorship of the proletariat when there will be no mercy or anyway for the 'comradely cirticisms' against the social fascist traitors!


Death to the Sudanese capitalist system of exploitation and oppression!


Death to the Sudanese social fascists and their friends around the world! The deceivers of the heroic Sudanese people!


Death to whole fascist reactionary systems in the whole Arabic countries!


Long live the sudanese socialist revolution!


Long live the friendship between the Egyptian and the Sudanese workers and farmers!


Wake up to the class struggle!

Burn down the social fascist parties alike the other fascist and opportunist parties which is tasks is only to deceive the Sudanese hungry people from their final salvation!

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

 

نقوم اليوم مع أقسام الأممية الشيوعية٠(ستالينية - خوجية) بإحياء ذكري إستشهاد البطلين روزا لوكسمبورج وكارل ليبكنخت الذين قد قُتلا علي يد عصابات عسكرية يوجهها الحزب الإشتراكي الديمقراطي (الفاشي الإشتراكي) ، ونظراً لنقص المواد المترجمة بالأخص للرفيق كارل ليبكنخت فقمنا بترجمة إحدي نصوصه الثورية «نداءٌ للثورة» كدين بسيط نؤديه في الذكري المائوية لشخصية شيوعية لم تطلع علي أعمالها الحركة الشيوعية المصرية والعربية وقمنا كذلك بنشر أعمال لروزا للوكسمبورج. ـ
لتحيا ذكري الشهيدين روزا وليبكنخت! ـ
الموت للفاشية الإشتراكية ! ـ

-القسم المصري
13-1-2019 

 

 

روزا لوكسمبورج وكارل ليبكنخت

أرشيف

 

 

 

 

2019

عاشت الستالينية الخوجية

 

 

 


ثمانية عشر عاماً من الأممية الشيوعية (ستالينية خوجية) ! ـ 

ثمانية عشر عاماً من القتال ضد شتي أنواع التيارات التحريفية والتحريفية الجديدة ! ـ

ثمانية عشر عاماً من النضال ضد الرأسمالية والإمبريالية والرجعية العالمية! ـ

يا رفـاق ! ـ

إننا نبعث بتحايانا لكل الأقسام الشقيقة ونعبر عن سعادتنا في الذكري الثامنة عشرة لإنشاء الكومنترن (ستاليني خوجي) ، هذه الأممية الشيوعية العظيمة التي قد وُلِدَت بنهاية العام ٢٠٠٠ ، إن هذه الذكري السعيدة ليست الشئ الوحيد الذي نستذكره لهذا اليوم فقط ، إنها أيضاً ذكري إنشاء الحزب الشيوعي الألماني/ماركسي-لينيني الذي أنشأه الجندي الأممي المجهول في الحركة الشيوعية العربية والمصرية ومثال عظيم يحتذي به للشيوعيين في عصرنا وهو الرفيق العزيز إرنست أوست ، والذي يقوم خلفائه وأبناء حزبه ورفاقنا بقيادة الرفيق فولفجانج إيجرز برسم طريق العالم الجديد علي أنقاض العالم الفاشي القديم وتحت راية الكلاسيكيين الخمسة للماركسية اللينينية، لقد إتبع إرنست أوست التقليد البروليتاري الألماني وأنشئ الحزب في نفس يوم إنشاء الحزب الشيوعي الألماني القديم للرفيق الشهيد إرنست تايلمان والذي يعد جندياً مجهولاً للبروليتاريا الألمانية في بلداننا ، والتي تأتي كذلك الذكري المائوية لإنشاء حزبه اليوم!ـ

رفاقنا الألمان ، الشيوعيون الألمان، البروليتاريون الألمان ، قد نجحوا في لعب دور أممي في إيقاظ الحركة الشيوعية العالمية، من خلال خط عام بروليتاري وحازم والذي يمثل لنا ولكل شيوعي حقيقي مرشداً لإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية ، إننا نحيي كل رفاقنا من كل الأقسام ، ونحيي القسم الألماني في هذه الذكري الجميلة والتي تعد حدثاً مهماً للطبقة العاملة الألمانية والتي أصبحت لاحقاً ذكري حدث مهم للطبقة العاملة العالمية والبروليتاريا العالمية بأكملها !ـ

لتحيا الأممية الشيوعية (ستالينية خوجية) !ـ 

لتحيا الذكري الثامنة عشر لإنشاء الكومنترن (س-خ) !ـ

لتحيا صداقة جميع أقسامنا !ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالميـة! ـ

–القسم المصري

 

 

 

 

نداء أممي من القسم المصري


حول المأساة غير المتوقفة والجوع والحروب في منطقتنا

الرفاق, الأخوة والأخوات, الشعوب, الجماهير الجائعة التي تعاني من جراء الحرب الإمبريالية العالمية التي تجري, والتي تعاني من الأنظمة الفاشية التابعة للإمبرياليين العالميين الذين يجعلون الشعوب تري الموت مليون مرة

تحايانا لكم ولصمودكم البطولي ونضالكم ! ـ


إن الشخص لم يعد بإمكانه أن يفرق في نضاله في الحقل السياسي للوصول للحرية والإشتراكية والتحرير وبين نضاله لإيجاد حاجياته الأساسية اليومية, النضال للإشتراكية يصبح عديم المعني إذا لم نستطع إنهاء الجوع, لأجل هذا يقف النظام الإجتماعي الإشتراكي منذ ميلاده ووجوده العلمي الحقيقي علي يد ماركس وإنجلز في قتال عديم الرحمة مع النظام الإجتماعي الرأسمالي علي كل الجبهات. ـ


وبينما يقوم حثالات الرأسماليين في العالم بوعدنا (وهم لا يكفون عن هذا) أن الجوع سينتهي والحرب ستنتهي, فلا شئ في الحقيقة قد إنتهي, بل علي العكس , وأصبح الوضع أسواء مما ظنناه ورأيناه. ـ


الإمبريالييون العالميون يداً بيد مع الرجعية الفاشية العربية والمصرية يريدون تنفيذ خطة "فرق تسد" بين شعوبنا, حتي تجعل أعيينا وأعين شعوبنا بعيدة عن الصراع الحقيقي الذي يجري وهو الصراع الطبقي وحرب الإفقار التي تقوم بها البرجوازية وتعلنها علينا هي وحثالاتها. ـ


ونستذكر تعليم الكومنترن(س-خ) بأن: الأزمة التي سببها الرأسماليون والإمبريالييون في العالم لا يمكن أن يقوم بحلها الإمبريالييون والرأسماليون, ولكن ستحلها البروليتاريا العالمية, وإننا لا ننسي مع هذا التعليم ضم أهم حليف للبروليتاريا العالمية وهم الفلاحون الثوريون العالميون! ـ


الفلاحون الثوريون العالميون جنباً بجنب مع إخوانهم العمال لديهم مهام عظيمة, وعن طريق إنهاء هذه المهام سينتهي الجوع العالمي بشكل حقيقي! ـ


ومع نشرنا مؤخراً للترجمة العربية لبرنامج حماية الحياة وصيانتها والذي كتبه الرفيق فولفجانج إيجرز , رأينا أهمية عظيمة لإدراج هذا النداء الأممي المكتوب بإسم قسم كل العرب والقسم الوحيد المبني فيه حتي وقتنا الحالي وهو القسم المصري. ـ


أياً يكن.ـ


بالنظر حولنا وحول الوضع القائم ووضعنا بالأخص, الشعب المصري أصبح مثله مثل أي شعب في مستعمرة جديدة, ويتم إضطهاده وإستعباده بقسوة ويتم قتله عن طريق الأيادي "الوطنية/المحلية" للرأسمال الإمبريالي العالمي لصالح الإستثمارات, لقد خسر شعبنا كل "المكاسب الديمقراطية" التي تنازلت عنها البرجوازية المصرية حتي تعطي لنفسها وللثورة المضادة في مصر وقتاً وحتي تخطط جيداً لإفتعال سلسلة من التغييرات السياسية والتي قادت في النهاية بسبب عدم تنظيمها وعفويتها وإنعدام وجود قيادة حقيقية للثورة حتي يتحول النظام في مصر إلي فاشية بكل ما تحمله الكلمة من معني. ـ


فاشية وجوع ومعاناة لا تفسير لها تحت "الإصلاحات الإقتصادية" النيوليبرالية يتم تطبيقها علينا من قِبَل أكثر وحوش العالم الرأسمالي تعطشاً للدماء , وهو صندوق النقد الدولي ! ـ


وكنتاج لهذه "الإصلاحات" العظيمة, و"الخطط" , و"الإنجازات" يقع شعبنا أكثر وأكثر بشكل أعمق في دوامة مجهولة كلها معاناة وفقر وجوع. ـ


والحكومة المصرية الفاشية ليس عندها شئ لتقدمه سوي الوعود , وفقط الوعود! وتعطي الشعب "إنجازات" بعد ما سرقته ونهبته ومصت دمائه وبعدها يجرؤون علي جعل الشعب يدفع ثمن هذه "الإنجازات" كالإسكان وتوفير المياه, إلخ , والتي هي من المفترض وأصلاً حق إنساني للعالم كله.ـ


لكن البرجوازية المصرية الفاشية وآلة إعلامها الجوبلزية الفاشية تري أن الحكومة تقوم بإعطاء "صدقة عظيمة" لهؤلاء المصريين الفقراء الذين يسيرون في الشارع. ـ


نحن نظن أنهم لاحقاً وبشكل غير ساخر سيبيعون لنا الهواء في زجاجات.ـ


فماذا ننتظر من هكذا أناس يرون أن الإحتياجات اليومية للحياة "هدية" وليست حقاً للشعوب.


يجب أن نكون واعين أكثر, يجب أن نفهم الواقع, وبأن الجوع ليس أمراً مفروضاً علينا في بلد أكثر من نصف سكانه من الفلاحين وغالبيتهم فقراء وبلد به نهر النيل. ـ


وندرك بعدها أن المشكلة ليست في مصر, ولكن المشكلة في عصابة الكلاب , عصابة الجنرالات التي تحكم مصر, هذه العصابة التي تستعبد الشعب وتبيع أراضيه للمستثمرين. ـ


هذه العصابة التي سمحت للرأسمال الإمبريالي العالمي بالدخول في بلدنا وإضهاد شعبنا العامل بقسوة وضربه بالنقود الذي سرقوها منه عن طريق تسليح أجهزة الشرطة بأسلحة متطورة وسيارات وحتي تدريبيات جيش حتي تتعامل مع هكذا شعب "إرهابي" و "غير مهذب" مثل الشعب المصري الذي يكره "أسياده الطيبين"الذين يظنون أنهم سبب وجود كل شئ في الحياة, الذين يظنون نفسهم آلهة, بينما هم في الحقيقة مجموعة كلاب مسعورة ومحبين للأرباح ومدافعين عن النظام الإستعماري الجديد. ـ


وجنباً إلي جنب مع العامل المصري, يقععلي عاتق الفلاح المصري الكثير من المشاكل, صحيح أن الفلاح المصري رأي "أياماً جيدة" بعد ثورة 1952 بالأخص بعد الإصلاح الناصر للأراضي الزراعية, ولكن كل شئ قد ذهب مع مهب الريح, حتي وقتما كان ناصر حياً , لأن الإصلاح الذي حدث كان إصلاحاً زراعياً علي الطريق البرجوازي وليس إصلاحاً إشتراكياً حقيقياً , الأراضي كان تُباع وتُشتري مثلها كأي مادة أخري تعطي ربحاً للمجتمع الرأسمالي, الأراضي الزراعية تم تدميرها وتحويلها إلي مشروعات ريعية , منازل إلخ. ـ


الكولاك القدام, أسياد الريف قد عادوا مرة أخري, ,ودبت المأساة وبقت علي كاهل الفلاح المصري الفقير, من وقت الإستعباد الإستعماري للإمبريالية البريطانية, وحتي السلطة الفاشية البرجوازية , لا شئ قد تغير ولكن فقط وجه المُستَغِل. ـ


الجوع والفقر ظلوا كما هما وكما عهدناهم.ـ


وكل شئ تحول من سئ لأسواء. ـ


وهنا نسأل أنفسنا سؤالاً. ـ


ما العـــمل؟ ـ


في الحقيقة, الأزمة لن تنتهي أبداً, العالم الرأسمالي ولد في أزمة وسيموت بسببها, فالحرب الطبقية الواضحة التي تحدث منذ وجود الرأسمالية قد وصلت في أيامنا مراحل وتناقضاً عميقاً وعظيماً جداً , هذا التناقض بين البرجوازية والبروليتاريا كما علم أساتذة الماركسية اللينينية الخمسة, وبجانب هذا التناقض, تناقض وجود الرأسمالية ووجود الإنسانية كلها! ـ


حول موضوع الجوع, فالبرجوازية تستغل كل شئ حتي تجعله مادة وسلعة قابلة للشراء والبيع, لذا لا مفر من الإعتقاد (وهذه حقيقة) بأنها ستقامر بجوع الشعوب وستقتلهم لصالح الأرباح. ـ


إنها قوانين العالم الرأسمالي التي يمكن للأعمي حتي رؤيتها. ـ


إن الشخص كذلك لا يمكنه الفصل بين وضعه ووضع بقية الشعوب, لأن قضيتنا قضية أممية, وفي الحقيقة وفي عالم معلوم, نحن متصلون بالشعوب في البلدان الأخري, ونحن في إحتياج لمساعدتهم, ولأننا كشيوعيين لا نريد أن نري مصر وحدها حرة , ولكن نري كذلك كل شعوب العالم مقتادةً بأقسامها البلشفية البروليتارية للكومنترن (س-خ) كذلك , ومع منظمتها الفلاحية للكريستاينتيرن (س-خ) ـ


ومسألة الثورة العالمية أصبحت شيئاً ضرورياً, الجنود الثوريون العماليون والفلاحون وجنود الجيش والعمال لا يمكنهم النجاة بدون طعام وماء نظيف يناسب إستهلاك الآدميين, وكذلك ,فإن موضوع الجوع والعطش لن يتم حلهما أبداً ولكن عن طريق التمرد و الثورة المنظمة ضد النظام الإجتماعي الرأسمالي كله والذي سيقف هو الآخر بكل أسلحته المدمرة , وبسلاحه الأقوي علي الإطلاق , سلاح الجوع! ـ


هذا السلاح الذي يتسبب في الحقيقة بمجازر أبشع من أي سلاح اخر حول العالم , يجب أن يتوقف ! ـ


ولا يمكن أن يتوقف إلا بتحالف الفلاحين الفقراء الفقراء مع إخوتهم البروليتاريين العمال, الفلاحون هم العناصر الوحيدة القادرة علي دعم الثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية بكل حاجياتها, ونفهم من ذلك أنه إذا دعمت الثورة, ستستطيع الوقوف علي قدميها وتقاتل حتي تنهي هذا العالم القديم وتدفنه للأبد! ـ


إن البرجوازية العالمية تقامر بحياة الشعوب, وكمثال قريب علي هذا


يمكننا رؤية الإحتجاجات الأخيرة في السودان لأجل الخبز وإحتياجات الحياة الأخري والذي يحتاجها الشعب السوداني ,ولكن الفضل إفقار وتجويع هذا الشعب يعود لكلاب العالم الرأسمالي الإمبريالي في السودان بقيادة البشير, إنهم لا يفعلون شيئاً ولكن يبيعون شعبهم للإمبرياليين وإستثماراتهم وإستغلالهم وأرباحهم, وكل هذا علي حساب الشعب وتجويعه! ـ


في تونس ومنذ بضعة أشهر وحتي الآن حدثت إحتجاجات كبيرة ضد سياسات الحكومة الإفقارية ضد الشعب التونسي, والذي سيقود في النهاية لحال مشابه للحال المصري لو عبرت هذه السياسات. ـ


في اليمن, تقوم الرجعية العربية والإمبريالية العالمية عن طريق الجيش الملكي الفاشي للسعودية من كلابهم وجزاريهم بإعلان حرب علي الشعب اليمني, وجعله يعيش أسواء الأحوال من جوع ومرض! ـ


هنالك أمثلة كثيرة علي سؤ الوضع والجوع الذي يقتل الناس صمتاً,يمكننا كذلك النظر لمشكلة نهر النيل الذي يواجهها الشعب المصري الآن. ـ


فبعد إنتفاضة 30 يونيو العفوية, وعد الفاشست المصريين بأن كل المشاكل ستحل وكأنهم يملكون عصا الساحر! ـ


علي النقيض, لقد حولوا كل شئ للأسواء,هم لم يستطيعوا ولم ولن يبالوا لمشكلة المياه طالما أنهم أغنياء بما يكفي ويمكنهم شراء ماء نظيف, لأنهم حتي لا يشربون ماءنا الملوث السئ الذي يسبب الكثير من الأمراض والأضرار للمصريين ويدمر حياتهم, هم يشربون الماء النظيف بينما نحن نشرب القذارة! ـ


المشكلة مع أثيوبيا صارت أعمق, الفاشست المصريين لم يستطيعوا فعل شئ بصدد هذا لأن الإستثمارات الإمبريالية والصهيونية ومصالحها تقع في السد الأثيوبي, ولا يمكن للعصابة التي تحكم أن تعارض مصالح الأسياد, بل ستعمل لإرسائها وتدعيمها,هذا وبينما يتم بناء السد فالشعب الأثيوبي كذلك يعاني تماماً كالمصريين من البرجوازية الأثيوبية وكلاب الإمبريالية العالمية الذين باعوا شعوبهم ويجعلونهم في أشد المعاناة كذلك. ! ـ


في هذه المشكلة, وجهة النظر القومية ستصبح كارثية, فقط وجهة نظر أممية بروليتارية وأخوية بروليتارية عالمية يمكنها أن تجلب السعادة لكلا الشعبين الأثيوبي والمصري, لأننا نعلم أن البرجوازية تريد أن تقلب واقع الحرب من حرب طبقية لحرب تهدف إلي الأرباح , وحرب ولاء للإمبريالية العالمية, والتي لن تنتهي إلا بإنتهاء هذا النظام. ـ


إننا نكن إحتراماً للشعوب الأفريقية كلها في القارة البطولية السوداء, هؤلاء الذين ناضلوا ويناضلون حتي يومنا هذا مثل الأسود في وجه الإمبريالية العالمية وإضطهادها وإستغلالها, إننا نخبرهم بأن القسم المصري , كقسم عربي وكقسم أفريقي وقبلهم كقسم أممي يبعث بالتحايا لكل الطبقة العاملة الأفريقية والفلاحين الفقراء الأفارقة! ـ


ونخبرهم كذلك بأن الثورة المصرية لا يمكن أن تربح بدون دعم البروليتاريا العالمية عموماً والبروليتاريا الأفريقية وفلاحيها خصوصاً .ـ


وكما نحرض لإنشاء أقسام عربية شقيقة, نحن ننادي كذلك بإنشاء قسم في كل القارة الأفريقية! إننا لا نستطيع أن نري العمال الأفارقة مخدوعين من قِبَل منظمات فاشية إشتراكية وإنتهازيين هدفهم دوماً جعل الشعوب الأفريقية الجائعة والمفقرة في سجونها! ـ

إن فضح وقتال هؤلاء الحثالات الفاشيين الإشتراكيين وحرس السجون في كل أفريقيا لهو واجب أممي, وسنقوم به! ـ


الشعوب الأفريقية جنباً إلي جنب مع الشعوب العربية كانوا ولازالوا في دوامات الإستعمار والإستعمار الجديد والأنظمة الفاشية الخادمة لمصالح الإمبريالية العالمية, يجب أن نوحد نضالنا علي نطاق عالمي حتي يأخذ شخصية أممية حقيقية! ـ ولتأكيد إنتصار الثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية! ـ


الشعوب الأفريقية من أطيب شعوب العالم, ولكننا متأكدون بأنهم لن يكونوا طيبين فيما يخص جوعهم , سيقطعون لحوم الإمبرياليين ويرمونها للحيوانات حتي يكونوا مثالاً لمن يجرؤ علي نشر الجوع ضدهم , وليس فقط الشعوب الأفريقية, بل كل شعوب العالم! ـ

البروليتاريا العالمية والفلاحين العالميين لا يمكن أن ينتصروا منفردين, وهنا والآن نرفع شعار المعلمين الخمسة للماركسية اللينينية الذين دافعوا عنه وقاتلوا له


يا عمــــال العالم, إتحدوا ! ـ

يا عمال العالم , وحدوا كل البلدان! ـ


الفلاحون تحت قيادة الأقسام البروليتارية للكومنترن (س-خ) والكريستاينتيرن (س-خ) ستكون منتصرة ضد الثورة المضادة والجوع , وأي طريق آخر هو مغلق ! ـ


لتحيا الموجة القادمة للثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية! ـ


ليحيا الفلاحون! إخوة البروليتاريين وحلفائهم! ليحيا حلف العمال والفلاحين! ـ


لتحيا الأممية البروليتارية بين الشعوب العربية! ـ


لتحيا الأممية البروليتارية بين الشعوب الأفريقية والشعوب العربية! ـ


ليحيا الكومنترن (س-خ) وأقسامه! ـ


وليحيا الكريستاينتيرن (س-خ) وبناء أقسامه! ـ


18-12-2018



البرنامج العالمي لحماية وصيانة الحيــاة

2018-11-21
َكتَبَهُ فولفجانج إيجرز
وتبناه الكومنترن (س-خ)
التعديلات والإضافة بصدد البرنامج مؤجلة



مقتطف من كتاب الرفيق وولفجانج إيجرز "اللينينية - إشارة لنجاح الثورة العالمية"

 

إذا بداءت الثورة الإِشتراكية فهي تبداء في أكثر الأوقات الحرجة والمتعلقة بظروف المعيشة التي تَمَسُ الغالبية العظمي من سكان العالم, في هذه اللحظة يكون من الهام جداً التغلب علي هذه المجاعة, يظهر وبوضوح الإختلاف بين سياسات البرجوازية العالمية والبروليتارية العالمية بصدد إنهاء المجاعة العالمية, دكتاتورية البرجوازية العالمية تعني "دعماً" بالكلام فقط ومجاعة عالمية بشكل حتمي, الأممية البروليتارية تطابق كلامها بأفعالها, دكتاتورية البروليتاريا العالمية تنهي المجاعة الرأسمالية الحتمية عن طريق الثورة الإشتراكية العالمية, الثورة العالمية المضادة تستعمل المجاعة كسلاح ضد ضد الثورة العالمية, تذكروا! - , لو لم يهزم البلاشفة الجوع لما أستطاعوا أن يهزموا الثورة المضادة, الثورة المضادة مَنهَجت المجاعة وأدرجتها بشكل منظم بين البروليتاريا الروسية والسكان الزراعيين كسلاح وأداة حرب طبقية ضد الثورة. ـ

الوقت قد حان لبداية الثورة العالمية علي أساس تحالف ثوري حازم مع الفلاحين الفقراء, الثوريون المُجَوَّعونَ لا يستطيعون القتال, وكيف يمكننا حشد الجماهير الذين ينا يناضلون حتي الموت؟ أولاً يجب أن نعطي الدعم للطبقة العاملة ونساعد الجماهير المُفقَرة للنجاة, بالأخص من الجوع القروي العالمي, الإحتياجات البسيطة للحياة يجب أن تُلَّبَي بأسرع وجه, هذا أول ما ستفعله الثورة العالمية, فبدون قوت حياة وفير وكافي من القوي المتحالفة لا يمكن للثورة البروليتارية العالمية أن تستمر طويلاً وستعاني هزيمة مرة قبل أن تبدأ في إنتشارها, لينين قال كثيراً أن الشخص يجب أن يتحمل ويثابر حتي إتيان الثورة العالمية, وحتي تأتي أخيراً فالصبر والمثابرة يكملان فترة وعصراً كملاً, فالثورة العالمية الإشتراكية الناجحة تحتاج أُسُساً مادية لا تنضب بل وبإستمرار تنتشر وتتوسع, إذا أرادت البروليتاريا العالمية أن تبداء بالثورة العالمية , فيجب عليها أن تأخذ أولاً شيئاً تستطيع إطلاق النيران به وشيئاً حتي تأكله, وإذا أرادت أن تجذب الجماهير الكادحة لصفها فيجب عليها أن تشبع الجوع الجماهيري, ولتحشدهم لأجل قضية الثورة العالمية. ـ
«في مرسوم الحقوق نتقدم للأمام, وبتأييد كل الإنسانية ببرنامج إقتصادي خاليٍ من العيوب لإستعادة قوي الإقتصاد العالمي بالإنتفاع من المواد الخام, أياً يكن وجودها,و ما نأخذه بعين الإعتبار وبأهمية هو أنه يجب أن لا يكون هنالك مجاعة في أي مكان, أيها الرأسماليون أنتم لا تستطيعون إنهائها ولكننا نحن نستطيع! - , نحن نتحدث إلي سبعين بالمائة من سكان العالم, هذا بالطبع لنشر التأثير, وأياً يكن ما سيأتي من الخطة, فلا إستثناءات يمكن أن تُأخذ من زاوية الإقتصاد, المنظور الإقتصادي للحقوق هام جداً, وبغض النظر عن أياً ما كانت تشير إليه أم لا» (لينين, الأعمال المُجَمَعة, المجلد 31 , ص.453-ص.454, النسخة الإنجليزية) ـ

لينين قد عَلَم بأن عالماً ممزقاً بالرأسمال العالمي ستكون أول مهمة فيه هي إنقاذ البروليتاريا العالمية, أكثر الطبقات والقوي إنتاجية في البشرية كلها هم العمال, الشعب العامل, ولكن حتي نستطيع جذب هذه القوي المنتجة في الحياة فالبروليتاريا العالمية تريد الطعام, و تحتاج تحالفاً مع الفلاحين العاملين, بدون البروليتاريا العالمية وبدون الشعب العامل وبدون خدمة الفلاحين الفقراء وبدون إحداث تغيير جذري للظروف, الرأسمالية العالمية ستعود مرة أخري, ومسألة الإشتراكية العالمية يمكن أن يتم تُمَسَ بضر فقط بهذه الطريقة.ـ

وفقط بأشد الجهود المبذولة من قوي كل البروليتاريا العالمية والفلاحين الشغيلة يمكنها إنقاذ العالم من المجاعة وتأمين إنجازات الثورة الإشتراكية العالمية قبل هجمات الطبقات المُستَغِلَة العالمية, وبحل مشكلة الطعام العالمية والتي هي أكثر إشكاليات العالم تعقيداً وإشتعالاً في الثورة العالمية, فهذا سيصبح في المقام الأول مهمة تعليم سياسية وإقتصادية, لذل فالقتال للخبز هي مشكلة تخص البروليتاريا العالمية. ـ

السبب الرئيسي للمجاعة هي الرأسمالية, الماكينة الرأسمالية العالمية سببت مجاعة ممنهجة يجب أن يتم إنهائها وتدميرها.ـ , ولكن يجب أن نحاذر! ـ لا الرأسمالية المسحوقة أو التي في طور موتها يمكنها أن تشبع الشعوب الجائعة, فقط الإشتراكية العالمية يمكنها أن تُطعِمَ العالم وتشبعه.ـ , وحتي تنتهي كل ظروف الإستغلال , وتنتهي الولائم في القصور المترفة بينما يجيع الأخرون, ليس قبل أن ينتهي هذا , لو كل هذا إنتهي بدون رجعة, يجب علينا وضع سلاحنا والذي حطمنا به الرأسمالية العالمية علي أُهبَّةِ الإستعداد.ـ

معركة الخبز للعالم هي نضال الإشتراكية العالمية, و إمكانية تَمَلُّك الخبز من خلال القوي البروليتارية العالمية المسلحة هي أساس الثورة البروليتارية العالمية, وللتكفل بشكل دائم بالتوزيع العادل للخبز, هنا تكمن أسس الإشتراكية العالمية, الحل الصحيح لمشكلة الطعام العالمية تقرر إنتصار أو هزيمة الثورة البروليتارية العالمية وفوقها البروليتاريا يجب أن تستعد قبلها بالسلاح. ـ

البروليتاريا العالمية ستكمل إتباعها لسياسة التغذية المعروفة بقروض الدولة المدفوعة لهؤلاء الذين ينتجون فائض الطعام بيت الجماهير الجائعة, وطبقاً لهذا التوجيه اللينيني سنضع ثلاث شعارات أساسية : ـ

-        المركزة العالمية للغذاء والنقل
-        الدمج العالمي لبروليتاريا كل البلدان
-        التنظيم العالمي  لجيش الفلاحين الفقراء العالمي

«العالم بأسره ووحدات عمال المدن والعمال الصناعيين قد إتحدوا وإتحدوا بشكل مجمع, ولكن من الصعوبة أن نشهد وجود محاولات في كل أماكن العالم تهدف للتوحيد بشكل مستمر ودائم لهؤلاء الذين يدخلون في الصناعة الزراعية ذات النطاق الصغير, ولأنهم يعيشون بعيداً عن المدن وفي جهل تمت إعاقة تطورهم بسبب ظروف حياتهم» (لينين, الأعمال المُجَمعة, المجلد27, ص.436, النسخة الإنجليزية) ـ
مهام تنظيم الإقتصاد الزراعي الجمعي علي نطاق عالمي هي مهمة عظيمة, ولكن يجب أن تُحَل, لأنها ذات أهمية كبري للثورة العالمية, وبدون دعم الفلاحين الفقراء البروليتاريا العالمية لا تستطيع الدفاع عن نفسها, وسيعاني العمال جراء هذا من الجوع, وحل مشكلة الطعام العالمية سيكون مستحيل, البرجوازية العالمية تضارب بالجوع العالمي وتستخدمه كأداة وسلاح عالمي ضد هؤلاء الذين يريدون ان يحرووا الشعوب الجائعة, ولفعل هذا فالطبقات الحاكمة تدع "العالم يموت جوعاً أثناء الثورة الإشتراكية" – بكل معني الكلمة, فكلما جاع العمال كلما زاد الضغط عليهم وعَظُم , وبأيادي الأغنياء ورجالهم, فهذايحدث في العالم كله. ـ

الفلاحون حول العالم سيدركون أن الثورة الإشتراكية العالمية تعني تحويل القوة وهذا يعني مرة أخري بأن الثورة العالمية ستلبي الخبز للجوع بكل ثمن وبكل الطرق. ـ

وعن طريق الثورة العالمية, الجوع سيسبب عالمياً تقسيماً طبقياً واضحاً بين الفلاحين, الثورة العالمية تنشر تعاطفها مع البروليتاريا العالمية التي تنكر ذاتها مع إشتعال الثورة الإشتراكية العالمية, البرجوازية العالمية تغترب أكثر وأكثر عن الفلاحين (وليس فقط الفلاحين) وبزيادة الضغط علي الفلاحين والبرجوازيين الصغار علي العموم, البرجوازية العالمية تقود أجزاء كبيرة من البرجوازية الصغيرة للسلاخ في معسكر الثورة العالمية البروليتاري, أما الفلاحون الرأسماليون الأغنياء الذين تمت رشوتهم ووقفوا ضد الجياع وإستفادوا من الجوع سيبقون أقلية والثورة العالمية ستسحقهم. ـ

قوة البروليتاريا العالمية تحصل علي قوتها عندما يقوم الفلاحون بجمع ثمار أعمالهم لأول مرة علي نطاق عالمي, وعندما يوجهون الغذاء لعمال المدن في كل بلدان العالم, المقاومة الغاضبة للبرجوازية العالمية وكل محاولتها لإيقاف الفلاحين وتحريضهم علي العمال ستفشل علي يد البروليتاريا العالمية, عن طريق التنظيم العالمي للفلاحين في العالم, العمال والفلاحين رفاق السلاح مع بعضهم البعض وكلاهما ينضمان لجيش البروليتاريا العالمية.

البروليتاريا العالمية يجب أن تعرف أن البرجوازية العالمية تقوي ثورتها المضادة أكثر وأكثر, وكل ما أقتربت الثورة العالمية فستظهر الثورة العالمية وتبين لما هي قيمة وضرورية, ونعني بهذا كيف نتعلم الدفاع بسرعة عن مكتسباتنا, الخبز والسلام والحرية ! فقط الإِشتراكية العالمية, والعمل المستمر والقوة العظيمة والتفاني في وحدة العمال والفلاحين حول العالم سيجعلنا نتأكد بأن لا بلداً واحداً في العالم علي الأرض سيعود جائعاً مرة أخري. ـ

 

 

 

 

 

عاشت الستالينية الخوجية

 

Long live Stalinism-Hoxhaism ! (English)


RROFTE STALINIZEM-ENVERIZMI! (Albanian) SHQIPTAR


Es lebe der Stalinismus-Hoxhaismus ! (German) DEUTSCH

Да здравствует сталинизм - Ходжаизм ! (Russian)

გაუმარჯოს სტალინიზმ–ხოჯაიზმს! (Georgian)

Viva o Estalinismo-Hoxhaismo! (Portuguese)

Viva Stalinismo-Hoxhaismo! (Italian)


斯大林霍查主义万岁! (Chinese)


Viva el Stalinismo-Hoxhaismo! (Spanish)


Vive le Stalinisme-Hoxhaisme! (French)


At zije Stalinismus-Hodzismus! (Czech-Slovak)


Ζήτω ο σταλινισμός - χοτζαϊσμός! ! (Greek)


Živeo Staljinizam - Hodžaizam! (Bosnian)

! زنده باد استالینیسم-خوجهئیسم (Farsi)

Niech zyje Stalinizm-Hodzyzm! - (Polski) 

Længe leve Stalinismen-Hoxhaismen (Danish)

Hidup Stalinisma dan Hoxhaisma! (Malay) Bahasa Melayu

Staliniyamum-Hoxhaiyamum niduzhi vazga (Thamil)

Viva o Stalinismo e o Hoxhaísmo (Português Brasil)

स्टालिनबाद-होक्जाबाद जिन्दाबाद! (Nepali) 

Trăiască Stalinism-Hodjaismul! (Romanian)

Viva l'Estalinisme-Hoxaisme! (Occitan) 

عاشت الستالينية الخوجية (ARABIC)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تـواصل معنـا

com.2000@protonmail.com

 

 

الثورة العالمية

أرشيف الجهاز المركزي

أرشيف

2018

 

الموقع القديم


المكتبة

 

قسم كل العرب

(قسم كل البلدان العربية)

 

 


أقسام بلغات أخري

القسم المصري

القسم الألباني

القسم الجورجي

القسم الألماني

القسم الروسي

 

أقسام تحت الإنشاء

القسم اليوناني

القسم البولندي

القسم اليوغوسلافي

قسم العالم العربي

القسم الإيطالي

القسم البرتغالي

القسم الأمريكي 

 

 


مُعَلِّموا الماركسية-اللينينية الكلاسيكيون الخمسة

 

ماركس - إنجلز


 

 

لينين


 

 

ستالين

 



أنور خوجة

 

 


 

طريق الأممية الشيوعية

(الجهاز النظري للكومنترن)

 

الأغاني الثورية

 

 

الأدب الثوري العالمي

 

 

فيديوهات

 

 

لائحة بكل بلدان العالم

 

قسم قارة أفريقيا

 


شروط القبول والإنضمام للأممية الشيوعية


 

إعلان برنامج القسم المصرى
للأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية)


إعلان إنشاء
القسم المصري
للأممية الشيوعية (س-خ)
في الثامن من نوفمبر


جهازنا المركزي بلغات أخري

الفرنسية

الإسبانية

الفارسية

حول الكومنترن

فايسبوك

إنضم إلينا

أسئلة و إجابات

القوانين التنظيمية

برنامج الأممية الشيوعية

المنصة الخاصة بالأممية الشيوعية

 

 


ح.س.خ.ع

الحركة الستالينية-الخوجية العالمية

 


أ.ح.إ.ع

الأممية الحمراء لإتحادات العمل

 


أ.ش.ش

أممية الشبيبة الشيوعية

القسم الصيني بأممية الشبيبة الشيوعية


أ.م.ش

أممية المرأة الشيوعية

 


 

جبهـة عالميـة حمـراء

 


 

أ.ت.ش

أممية التضامن الشيوعي


كريستاينتيرن

أممية الفلاح الأحمر

 


إ.أ.ك.ث

الإتحاد الأممي للكُتاب الثوريين

 


مستندات أساسية


 

نداء لإعادة إنشاء الكومنترن

تمت كتابته بعام ٢٠٠٠ يوم ٣١ ديسمبر وبمقتبل العام الجديد


 

منصة العالم الثورية

إعلان البرنامج العالمي

السابع من نوفمبر لعام ٢٠٠٩

 

PDF


 

أنور خوجة المطور الخامس للماركسية-اللينينية وإعادة إنشاء الكومنترن

 


 

الخط العام

الثورة البروليتارية الإشتراكية العالمية–الإستراتيجية والتكتيكات

باللغة الألمانية

PDF


الترجمة الإنجليزية للخط العام الخاص بالكومنترن [س-خ]

مقدمة

الجزء الأول

الجزء الثاني

الجزء الثامن

تنويه:الأجزاء الأخري المفقودة سيتم ترجمتها ونشرها في أقرب فرصة


 

٢٠٠٣

بيان حزب العالم البلشفي

 


 

أنور خوجة

الكلاسيكي الخامس للماركسية-اللينينية وأُسس الخوجية

 


 

أُسس متعلقة بالمسألة الستالينية

 

PDF

كتاب باللغة الألمانية-مقتطفات

في ملف PDF


 

ما هي الستالينية-الخوجية؟ 

كتاب باللغة الإنجليزية 

 


 

ماذا تريد الأممية الشيوعية؟

برنامج كومونة العالم، رقم ١

 




- ما هي الماركسية ؟ ـ

• – ”الماركسية هي علم قوانين تطور الطبيعة والمجتمع و علم ثورة الجماهير المُسْتَغلَّةِ والمضطهدة ، وعلم إنتصار الإشتراكية في كل البلدان ، وعلم بناء المجتمع الشيوعي.“ ـ

«ي.ستاليـن» ـ


- ما هي اللينينية ؟ ـ

• – ”اللينينية هي ماركسية عصر الإمبريالية والثورة البروليتارية ، وبشكل أكثر دقة ؛ اللينينية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية عموماً ونظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتارية خصوصاً.“ـ

«ي.ستاليـن» ـ

ما هي الستالينية؟

• – ”الستالينية هي الماركسية اللينينية في فترة التحول من الإشتراكية في «بلد واحد» إلي الإشتراكية علي نطاق عالمي بشكل عام ، وفترة التحول من الإشتراكية إلي الشيوعية في هذا البلد الواحد خصوصاً.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الخوجية ؟ ـ

• – ”الخوجية هي الماركسية اللينينية حول إنتصار ثورة الشعب ضد إحتلال فاشي وتحولها بنجاح لثورة إشتراكية وبناء الإشتراكية في بلد صغير تحت ظروف معسكر الإشتراكية العالمية للرفيق ستالين ، وبالإضافة لذلك الخوجية وبشكل عام هي النظرية الماركسية اللينينية وتكتيكات النضال لمعاداة التحريفية ومعاداة الإمبريالية والإمبريالية-الإشتراكية في فترة إستيلاء التحريفية علي السلطة ،وبشكل خاص هي نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا تحت ظروف الحصار الرأسمالي التحريفي.“ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


ما هو تعريف الستالينية-الخوجية ليومنا ؟ ـ

• – ”الستالينية الخوجية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية العالمية بشكل عام و نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا العالمية بشكل خاص.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الحركة الستالينية-الخوجية العالمية؟ ـ

•– ”الحركة الستالينية الخوجية العالمية هي (١)* الحركة العالمية للمعلمين الكلاسيكيين الخمسة للماركسية-اللينينية و (٢)* هي الحركة الثورية البروليتارية العالمية ؛ لأجل (٣)* إنتصار الثورة الإشتراكية العالمية و (٥)* لدمار الرأسمالية العالمية و (٦)* لبناء دكتاتورية بروليتارية عالمية وأخيراً (٧)* لبنـاء عالم إشتراكي.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ

 


من يتطوع لترجمة مستندات الكومنترن/س-خ؟


رجاءً إبعثوا لنا ما ترجمتوه علي الإيميل التالي 

com.2000@protonmail.com 

شكراً مقدماً !ـ


في الواحد والثلاثين (٣١) من ديسمبر قرر الكومنترن (س-خ) تنفيذ خطة العام (٢٠١٢) ـ

الكومنترن يبحث عن متطوعين لترجمة أهم  أعماله النظرية  بأكبر قدر ممكن من لغات العالم. ـ

 في الوقت الحاضر  ،البناء الأيديولوجي للكومنترن (س-خ) والمهمة الأساسية ونشر أفكارنا الستالينية-الخوجية تعد هامةً جداً للكشف عن الحركة الستالينية-الخوجية العالمية ولإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية ! ـ

فقرر الكومنترن (س-خ) نشر أهم  المستندات الأساسية في العام ٢٠١٢ بأكثر اللغات تحدثاً في العالم ويفضل أن تكون بالعربية أو البنغالية أو الصينية  أو الفرنسية أو الهندية أو الأوردية أو اليابانية أو الإسبانية. ـ

 هذه المهمة لا يمكن أن تنجز  بدون مساعدة المترجمين المتطوعين وإليهم ننشر هذا النداء الهام !ـ 

رسالة إلي مترجمي مستندات الكومنترن (س-خ) ـ

ترجمة ٦٠ صفحة  - أول خطوة ثورية لك!ـ 

وحتي تنشر علي موقعنا فيما بعد بلغات عديدة ـ

أنت مترجم !ـ

أنت تنتمي إلي نخبة مرموقة من المترجمين تساعد أمةً من العالم بأسره تتحدث فيما بينها بهذه اللغة ، أنت طليعتهم ! ـ 

أنت تحب هذا الشعب ، وهؤلاء العمال العالميين التي تنتج أيديهم ما نأكل وما نلبس وما نستعمل ، والتي بالتالي تسهل حركة حياتنا وهذا الشعب بالمقابل يحبك أيضاً ! ـ

لذا فسنجيب العمل بالعمل والحب بالحب وسنصلهم ببعض فعليك بالمعرفة وبوعيك العالي ، وتوحيد العالم بعملك ! ـ

كنت دانماركياً أو يونانياً أو عربياً أو صينياً ، لا يهم! فعملك سيخدم عمال العالم بأسره والذين يمثلون ٩٩٪ من البشر ! ـ 

قم بترجمة مستنداتنا بما فيها "إعلان البرنامج العالمي للكومنترن/س-خ" بلغتك التي تجيدها ، فعمل ١٠ أيام من الترجمة بالنسبة إليك مع هذا الحماس الإنساني الشبابي سيقرب الملايين من الناس إلي إعفائهم وخلاصهم من هذا النظام الإجتماعي الميت والإستغلالي الذي عفا عليه الزمن ! ـ

لقد قمنا مسبقاً بترجمة المستندات  بأربع لغات من اللغة الأصلية(الألمانية) إلي الإنجليزية والروسية والبرتغالية والجورجية وأشركنا تحتها أسمائنا المستعارة الثورية ونشرت علي موقع الأممية الشيوعية (الستالينية-الخوجية)ـ

 ciml.250x.com

وبهذا نقدم مساهمتنا الممكنة في هذا العمل التاريخي الكبير الممتلئ بالحماس الكبير والذي يجبرنا ويشجعنا علي إكمال هذا العمل بأكبر دافع روحي !ـ

سيكون عملاً من ١٠ أيام ليس منه أي فوائد مادية أو تجارية ولن يكون اسمك معروفاً في السنوات القادمة ، بل سيكون في المستقبل في تاريخ البشرية الجديد والذي ستكتبه الطبقة العاملة العالمية وسيكتب اسمك بحروف من ذهب كشخص واعيٍ تغلب علي الوقت وأمكنه النظر إلي المستقبل بعينيه ، سيكون خلفائك فخورون بك !ـ

ولن تتلقي أي شكر علي هذا العمل لأننا نعتقد بحق أنه واجب ودين إنساني عليك وعلينا لأجيال المستقبل القادمة والتي ستذكرك وتقدم لك الشكر والحب بلا حدود علي ما صنعت 

-رفاقك المخلصون

الكومنترن/س-خ

بتاريخ١١/٢/٢٠١٢