2019

 

مائـة عام علي إنشاء الكومنترن

:تابعونا علي فايسبـوك

"Comintern 1919 - 2019"

 

عاشت الأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية) !

 

 

 

Tunisia resigns to death of 11 newborn children in the Health Ministry official hospital

 

حوالي 11 طفلاً قُتلوا في تونس بسبب المعاملة المريعة والإستهتار تجاه حيوات الناس بالمستشفيات, لاحقاً وويكأن هذا لم يكن كافياً المستشفي سلمت جثث الأطفال الموتي في صناديق! ! وجرؤت إدارة المستشفي علي إرغام الأهالي دفع ثمن "الخدمة" في المشفي!! علي ماذا سيدفعون لكم؟ علي قتل أبنائهم؟ !ـ؟
لا تعليق ولا وصف يمكن أن يكفي هذه المهزلة!ـ
كل التضامن مع عائلات الأطفال المقتولين بتونس!ـ
ونطالب بمحاكمة شعبية عادلة للمسؤلين عن مقتل أبناء الشعب التونسي!ـ

-القسم المصري

 

 

وضع الحركة الثورية في السودان أكثر من رائع! , جماهير شعبنا العربي العامل في السودان لم تتوقف أبداً عن الإحتجاج حتي وقتما أعلن الفاشي عمر البشير حالة الطوارئ,  وبهذه المناسبة نبعث بتحايانا للشعب السوداني البطولي لتحركاته الثورية التي لا تنضب, ونخص بالشكر المرأة السودانية العاملة والمفقرة التي وجدت نفسها في محبس الجلادين تواجه سياط الفاشيين السودانيين! ـ
(تقريباً 8 نساء تم القبض عليهم وجُلدوا لمشاركتهم في الإحتجاجات)ـ
إن هكذا أفاعيل بربرية لن توقف الشعب السوداني البطولي والمرأة السودانية من الثورة في وجه هؤلاء الحثالات!ـ
لتحيا الثورة الإشتراكية السودانية!ـ
جرائم البشير وأسياده الإمبرياليون ضد شعبنا العربي في السودان لن تمر!ـ
وسيأتي يوم نري فيه أدمغتهم مفصولة عن أجسادهم وملقاةً علي الأرض!ـ

-القسم المصري

 

 

 

 

 

إنتفاضة الشعب الجزائري تمضي قُدُماً! ـ
تحايانا لشعبنا الجزائري البطولي ولنضالهم ضد النظام الرجعي الفاشي للمومياء بوتفليقة!ـ
وبالرغم من التهديدات الخفية التي واجهها شعبنا العربي البطولي بالجزائر من جنرالات الدولة الجزائرية الذين وُكِلوا بحماية الدولة الجزائرية والحزب الحاكم "أفلن" كان ولازال الشعب الجزائري عنيداً ثورياً وحتي لحظتنا هذه ينتفض ضد هذا النظام وفهم أن اللعبة لم تنتهي بعد بالأخص بالأفعال والكلمات "المهدئة" التي أطلقها النظام الجزائري والتي كانت تهدف لقتل الثورة وإخمادها وخداع الجماهير لم تنجح, إن الشعب الجزائري قد تعلم الدرس مسبقاً ويكمل في ثورته لإنه يعلم بأن النظام لم يُلمَس بعد!ـ
الموت لنظام بوتفليقة!ـ
لتحيا الثورة الإشتراكية الجزائرية!ـ

-القسم المصري

 

 

أممية المرأة الشيوعية/ستالينية-خوجية

رسالة تضامن

 

في الثامن من مارس اليوم يبعث قسمنا بتحاياه لكل الشيوعيات الثوريات والعاملات حول العالم ولكل النساء العاملات في بلداننا.ـ
المرأة العاملة المصرية والعربية لن ينفصلا أبداً عن الصراع الطبقي الذي يحدث في بلداننا وتحررهم رهين به.ـ
المرأة المصرية والعربية قد أثبتتا من التاريخ أنهما يمتلكان روحاً وشخصية ثورية عظيمة, فالحركة الثورية ببلداننا بالأخص ضد المستعمر والغزاة وحتي ضد الفاشية والأنظمة الرجعية قد أنجبت للحياة الكثير من النسوة المقاتلين البطوليين, الذين لم يكتفوا فقط بتحريض أبنائهم وأزواجهم ضد المستعمر الأجنبي والمضطهد المحلي بل حملوا السلاح وقاتلوا بكل الطرق وببطولية لا مثيل لها حتي أخر قطرة من دمائهم في السجون وفي الشوارع.ـ
ولكن هل تذكرت الرأسمالية العالمية والرجعية العربية والمصريون الفاشست والإمبريالية العالمية أي من قتالات المرأة ضد كل سئ وبغيض جاثم علي قلب المجتمع؟ـ
لا, ففي الحقيقة قد ثبتت وأرست الرأسمالية-الإمبريالية دعائم عبوديتها للمرأة وخدعتها! إنهم لم يعطوا لا المرأة المصرية ولا المرأة العربية أي شئ ولكن المزيد من المعاناة في الحروب والفقر بجانب الرجل العامل وأكثر منه أيضاً, لقد عاملوها علي أنها مجرد سلعة تُباع وتشتري, وتزايدت الإنتهازية والمتاجرة بحقوق المرأة بشعارات البرجوازية الليبرالية والفاشية الإشتراكية.ـ
إن هذه العبودية لتظهر بشكل واضح في بلداننا طبقاً للوضع المريع والمتخلف للإقتصاد الذي يعطي البني الفوقية من فلسفة أو دين إلخ; طابعاً أقصي رجعي في نظرته للمرأة علي أنها "شئ/جماد" وليست مخلوقاً أو إنساناً, إنهم لا يعطونها حتي أقل حقوقها الديموقراطية المعروفة.ـ
إن البلدان التي تعاني فيها المرأة من النظام الرأسمالي-الإمبريالي الفاشي الرجعي القائم لا يمكن أن تجد فيها المرأة تحررها الحقيقي بها.ـ
الرأسمالية العالمية يجب أن تُسحَقَ بسواعد النسوة العاملين حول العالم بكل أدواتها وشعاراتها "للحرية" لبناء الحرية الحقيقية للمرأة التي لا يمكن أن توجد في أي شئ أخر ولكن في الإشتراكية والثورة الإشتراكية العالمية!ـ
هذه الكلمات بالأخص نوجهها لمن يسمون بالـ"نسويين"  الذين هم لا شئ ولكن أدوات ليبرالية وحتي فاشية إشتراكية في خدمة الرأسمالية العالمية وأدواتها الرجعية و"التقدمية", هؤلاء الذين يريدون خداع المرأة العاملة والمفقرة بالأخص المرأة العاملة المصرية والعربية من القول بأنه يمكن زعماً الحصول علي حرية في هكذا نُظُم أو من خلال "تحسين" شروط الإستعباد من خلال الأقنعة الفاشية الإشتراكية التي تقف ورائها الأحزاب البرجوازية الفاشية الإشتراكية "المتطرفة" , إن العالم والمستقبل ينتميان للمرأة العاملة وأقسامها الممثلة في الحزب العالمي وهي أممية المرأة الشيوعية/أ.م.ش(س-خ) ,إن المرأة العاملة في بلداننا لا يمكن أن يتحرووا أبداً من النظم الرجعية الرأسمالية الفاشية بدون حزب بروليتاريا منظم للأممية المرأة الشيوعية/س-خ, الطبقة العاملة بشكل عام وتحرر المرأة العاملة بشكل خاص لا يمكن أن يحدث في الرأسمالية العالمية أو بفصله عن الصراع الطبقي جنباً إلي جنب مع كل الطبقة العاملة, المرأة المصرية والعربية يمكن بل ويجب عليهم أن يساعدوا في تحرير بلدانهم وليس فقط تحرير بلدانهم بل تحرير أنفسهم! يمكنهم ان يمتلكوا بلدانهم والمساواة التامة تماماً كما الرجل العامل ولكن فقط في عالم إشتراكي, وهذا لا يمكن فصله كذلك بدون الحديث عن وحدة كل الطبقة العاملة وبما فيهم وعلي رأسها وحدة المرأة العاملة بالرجل العامل,هذا يعني كذلك وبالضرورة التحريض ضد والقتال ضد كل الأفكار البرجوازية الغبية والغير علمية التي تحقر من شأن المرأة وتجلب تعاسة بلا نهاية لكل الطبقة العاملة والمرأة العاملة علي رأسها.ـ
من خلال رسالة التضامن هذه ننادي كل الرفيقات والنساء الشيوعيات في بلداننا وفي مصر لبناء القسم النسوي في مصر وفي كل البلدان العربية لضمان خلاص المرأة العاملة الكامل ولتنظيم النساء العاملات للثورة الإشتراكية ولسحق طغيان الرأسمال الذي يضطهد الرجل والمرأة العاملة علي حد سواء حتي النخاع! ـ
في الثامن من مارس نفتح هذه الصفحة العربية لـ(أ.م.ش/س-خ) كبداية لندائنا لكل النساء العاملات والشيوعيات في بلداننا للإنخراط في القتال وللمساعدة في البناء الكامل للقسم المصري وقسم كل العرب والذي هو ضروري لبلداننا.ـ
دعونا نقاتل لتحرر المرأة!ـ
دعونا نتحد مع المرأة العاملة حول العالم! لنضمن حريتها وحريتنا!ـ
الطبقة العاملة العربية والمصرية لم يمكن أن تنتصرا أبداً بدون مساعدة وقتال وتحرر المرأة العاملة المصرية والعربية!ـ
لتحيا أممية النساء الشيوعيات (س-خ)!ـ
ليحيا الثامن من مارس!ـ
ليحيا الكومنترن (س-خ)!ـ

-القسم المصري

 

 

 

Communist Women 's - International

 

 

 

 

,

رفاقنا الأعزاء

إننا اليوم في الخامس من مارس نتذكر الحدث المأساوي لمقتل المعلم الكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية , والقائد الفذ للبروليتاريا العالمية, وقائد الثورة العالمية وقائد الأممية الشيوعية (الكومنترن) وكذلك قائد المعسكر الإشتراكي السابق الذي إنبثق تحت لواء الجيش الأحمر المنتصر للرفيق ستالين بعد الحرب الإمبريالية الهمجية التي شُنَّتْ ضد شعوب العالم بشكل عام والشعب السوفيتي ودكتاتورية البروليتاريا بشكل خاص, القائد المحبوب للبروليتاريا العالمية وكل الشعوب المقهورة , الرفيق العزيز ستالين.ـ

إن الرفيق ستالين والستالينية ليوَاجِهانِ بضراوة ويقابلان تشويهاً عظيمة علي يد الرجعية والبرجوازية العربية والمصرية جنباً إلي جنب مع التحريفية (بكل أشكالها) بما فيها أيديولوجيا شبه-"الستالينية" وبالطبع الأيديولوجيا التروتسكية.ـ

كافة الأيديولوجيات التحريفية تلعب دورها في تشويه الستالينية حتي بأخذ قناع "ستاليني" وأخذ مواقع مخزية وبرجماتية وتحريفية

في كل ميادين القتال.ـ

الرفيق ستالين, الرجل الذي قاد الشعب السوفيتي بعد وفاة المعلم العظيم لينين, الرجل الذي ساعد في بناء الإتحاد السوفيتي من الصفر, وحول هذه البلدان من بلدان في قمة التخلف ومصنفة علي أنها زراعية إلي بلدان صناعية عظمي يعيش فيها العمال من كل القوميات يداً بيد بلا كراهية وبتضامن وبوحدة حقيقية نتج عنها قيامهم كلهم للدفاع بلا تردد عن وطنهم الإشتراكي ضد الغزاة لأنهم قد إمتلكوا وطنهم! (والفضل يعود للإشتراكية والرفيق ستالين الذي قاد الحزب البلشفي لبنائها), الرجل الذي قد إعترف حتي أعداءه من البرجوازية العالمية بلسانهم بعظيم عمله في كافة المجالات لسعادة الشعب السوفيتي بأكمله وتحرر البروليتاريا العالمية والشعوب, ولاحقاً ذهبوا بطريقة برجوازية نموذجية ونفاق ويداً بيد مع "الشيوعيين" (تُقرأ:التحريفييون) والبرجوازية العالمية بإعلامها المسعور لتشويه صورة هذا الرجل.ـ

للأسف إن تأثير أيديولوجيا البرجوازية العالمية لايزال قوياً علي الشعوب ويخدعهم, فلقد نجحوا في رسم صورة ستالين بشكل قذر في أدمغة الشعوب , ستالين الرجل الذي قام بعمل كل شئ صالح أصبح "مصاص دماء" أو "وحشاً" وفقط قتل عشرات مئات ملايين ومليارات وتريليونات الناس (بشكل غير ساخر) (!) حتي في الحركة الشيوعية جنباً إلي جنب مع الأيديولوجيا الثورية المضادة المناهضة للشيوعية والستالينية;الأيديولوجيا التروتسكية التي تشوه ستالين وميراثه وأعماله بطريقة جِدُ طفولية "ثورية" ..وللأسف هذا كذلك يؤثر علي الشباب الشيوعي العربي والمصري علي حد سواء, هنالك كذلك أيديولوجيات الماوية والديمتروفية وشبه"الستالينية" وحتي شبه"الخوجية" وكلهم يهدفون لشئ واحد إن لم يكن للهجوم علي ستالين بشكل مفضوح ومدحه بالكلمات فنحن نعلم تمام العلم أنهم ضده فعلاً وضد تعاليمه تماماً كخروتشوف وعصابته من الخونة! ـ

المثقفون البرجوازيون والتحريفييون لم يقولوا أبداً الحقيقة عن ستالين, وإن حاولوا إظهار بعضهم "مصيبين" و "صرحاء" في بعض النقاط فهم يعملون علي تشويه ستالين من نواحي أخري, لا حقيقة يمكن أن تؤخذ من البرجوازية العالمية والتحريفية.ـ

إن أراد المرئ حقاً أن يعرف "من كان ستالين حقاً؟" فعليه أن يقراء ويدرس أعماله بحرص, وأن يقراء هؤلاء الذين عايشوه وقابلوه عن قرب كالرفيق أنور خوجة والبلاشفة القدماء, ولا أن يقراء الشخص كتباً صفراء التي هي صنيعة غبية وكاذبة من البرجوازية العالمية ومثقفيها.ـ

وبالرغم من أن الرفيق ستالين يواجه حملة صليبية من التشويه والهجمات الجنونية من البرجوازية العالمية والتحريفية, الرفيق ستالين والستالينية يربحون مرة أخري! مكانةً عُظمي في قلوب كل الشعوب المحبة للحرية والشعوب العاملة وبين الكثير من العناصر الشيوعية والتقدمية, لأن أكاذيب البرجوازية العالمية تُجابَه الآن والحقيقة ستشرق مرة أخري حتي تُعمي البرجوازية العالمية والتحريفية وستقوم بأيدي البروليتاريا العالمية بحفر قبرها عميقاً بقيادة الحزب العالمي الحقيقي والأوحد الذي يدافع حقاً عن الرفيق ستالين والستالينية, وهو الكومنترن/س-خ! ـ

ليحيا رفيقنا ومعلمنا المحبوب والكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية الرفيق ستالين! ـ

لتحيا الستالينية! ـ

ليحيا العلم المنتصر للرفيق ستالين! ليحيا علم الثورة الإشتراكية العالمية المنتصر!ـ

القسم المصري-



 

Ramsis station

Train explosion leaves 25 dead !

We wanted to share with you comrades a misrable event that happened today in Egypt's biggest railway station (Ramsis station)...

A horrible accident that took place here in Egypt and BURNED TO THE DEATH The poor Egyptian people. 
In such a horrible situation no words can describe these pictures but just a great deep feeling of sadness mixed with anger dominates us.
The poor Egyptians only have being burned to the death till the flames reached their bones and they melted in the steel of the trains ...


And WHY all that happened?


The Egyptian fascists by Al sisi on it's head and by his tongue refused to develop the railway (which had been made by the British colonialists to be in their service) but only when they increase the tickets price and he puted the choose forward our eyes and the people of Egypt who are not even able to pay for their life needs

“either paying more money or you will face the death and you will suffer the bad services” ...

That's the words of this fat fascist pig Al-sisi .. 

Al sisi has the money for building fucking huge mosques and churches. For buying weapons from world imperialists. For building another "new capital" "new Cairo" for the rich only. He has the money to give for the bureaucrats of the state and the police lackeys of oppression ... But he has no money for developing the people's common services and needs which the people are already paying for it..
Anyways the ticket's price will be increased despite the people's anger..

... because In the fascist republic of Egypt you will die and no one will hear about you!

 

 

The persons, responsible for the dead people, must be punished!

We demand for lowering the prices of tickets just as the brothers and sisters in Sudan have fought for lowering prices of bread!

We fight for the free public transport in a socialist Egypt!

Onto the street against price increases and inflation!

Onto the street for safety in rail traffic!

Down with the inhumane Al Sisi dictatorship!

 

Egyptian Section of the Comintern (SH)

 

 

Flag of Algeria

الجزائر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

رسالة تضامن مع الشعب الجزائري العامل والمفقر


لا للعهدة الخامسة ليسقط النظام الجزائري ! ـ

عاشت الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

لتسقط مومياء النظام الفاشي الرأسمالي العميل في الجزائر! ـ

إن القسم المصري ليرقب عن كثب وبحرص الأحداث الجارية في الجزائر وإنتفاضة الشعب الجزائري الشقيق ضد المومياء الحاكمة للجزائر والناهبة لثرواته هو والنخبة العميلة والبرجوازية الحاكمة والرجعية الجزائرية, إن هذه الإنتفاضة والتي قد طالت عدة مدن جزائرية ليست إلا تعبيراً من الشعب الجزائري عن غضبه وقنوطه من الوضع المذري بالجزائر والذي يعيشه شعب الجزائر المفقر والمنهوب , إن الشعب الجزائري البطل والذي قدم أكثر من مليون ونصف شهيد مواجهاً حثالات الإستعمار الفرنسي القديم وقاهراً ومواجهاً لسلطة السيد القديم لهو قادرٌ كذلك أن يحطم بساعده رأس "سيده" وجميع "سادة" الإستعمار الجديد القذر الذي ينهب فيه ويشرب من دمائه ويأكل من اللحم الحي لكل الشعب الجزائري العامل والمفقر, إن الجزائر الأبية التي رفضت إستعباد المستعمر الفرنسي لتأبي كذلك أن تكون هي وشعبها العامل والمفقر والمضطهد من إمبرياليي العالم بإستثماراتهم أن تكون عبدة عند السيد الإمبريالي العالمي هو وكلابه المحليين وموميائه "بوتفليقة", إن ثورة الشعب الجزائري الآن ضد العهدة الخامسة والتي إندرجت تحت لوائها الثوري النقي مختلف أطياف الجماهير الشعبية والشباب الجزائري المعطل عن العمل والغارق في بؤس الأمراض الإجتماعية الرأسمالية التي قتلت فيه شبابه وحياته  لهي تعبير عميق عن إرادة هذا الشعب العامل لتمنيه تحرره علي النطاقين القومي والإجتماعي. ـ

لا بديل عن الثورة الإجتماعية في الجزائر, فإما أن تأخذ هذه الثورة طابعاً وشخصية إشتراكية بروليتارية ويتحالف فيها العمال والفلاحون الفقراء في الجزائر تحت لواء قسم جزائري تابع للأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية) وإما أن تقوم الجماعات البرجوازية والفاشية الرجعية وحتي الفاشية الإشتراكية الجزائرية بتشويه الثورة الجزائرية وإقتيادها لغير هدفها الحقيقي وهو الخلاص الأخير للشعب الجزائري أي الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

دعونا نهتف مع شعبنا العربي في الجزائر الشقيق ونطور ندائه ومطالبه! ـ

يا شيوعيّوا الجزائر! ساعدونا علي إنشاء قسم ستاليني خوجي في الجزائر! لأجل الثورة الإشتراكية الجزائرية! ـ

لا للعهدة الخامسة! ـ

ليسقط النظام الجزائري! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية الجزائرية!ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية! ـ

وليحيا الكومنترن (س-خ)! ـ


-القسم المصري


 

 

 

 

 

 

 

 


 

مناهضة الإمبريالية من منظور ستاليني خوجي هو الطريق الأوحد والصحيح لمناهضة الإمبريالية


إن مصر لاتزال تعاني من نقص أي نوع من الحريات الديمقراطية علي أراضيها وهنالك حالة كبيرة من القمع والإضطهاد والإرهاب, الغضب يكوي قلوب وعقول الشعب, بالأخص بعد أن اراد الفاشيون تغيير الدستور, والذي بالنسبة لنا نحن الشيوعيون لا يعد شياً في الحقيقة ولكن يمثل لنا أن الفاشيين الحثالات ببلدنا الذي يلهثون وراء كل سيد إمبريالي لأجل المال للإبقاء علي النظام والسلامة و لقتال الإرهاب يريد أن يضرب بشكل مفتوح بعرض الحائط كل ما حققه شعبنا الحبيب بدمائه وعرقه وموته وللإبقاء علي هذه المهزلة "للأبد" كما يتمنون.ـ

إننا نراقب عن كثب المواقف ببلدنا والمواقف في البلدان العربية الأخوية الأخري, بالأخص في السودان وسوريا, بل وحتي إننا نراقب الأوضاع وما يحدث في فنزويلا.ـ

ونظراً لما مررنا به هنا في السنوات الأخيرة الماضية يمكننا القول بأن كل سيد إمبريالي يريد أن يشري لنفسه حفنة من الكلاب المطيعة أو قسماً من برجوازية البلد حتي يضمن لنفسه الهيمنة علي الشعوب المقهورة وثروات البلاد في كل مكان في العالم, مثلاً البرجوازية الإمبريالية التركية لديها دماها المتحركة في مصر وسوريا وفي بلدان عربية عدة لخدمة مصالحها الجشعة من خلال الخطاب الديماجوجي الذي يريد إرجاع المملكة العثمانية البربرية الإسلامية القذرة وعن طريق تعظيم "أبطالها" المسلمين, وفي الجانب الأخر إمبريالييون أخرون من جنسيات عدة وبمصالح متناقضة يدعمون فاشيين بأزياء عسكرية, تماماً كما يحدث في مصر, فالسيسي هو وعصابته يمثلون المصالح المريعة والوحشية والنهمة لكل الإمبرياليين العالميين, فالسيسي "يكره" الإسلاميين ليس لأنه مناهض للإرهاب, بل لأن هنالك تناقض بين مصالح أسياده ومصالح أسياد هؤلاء الإرهابيين وهو في الحقيقة لا يفرق عنهم كثيراً. ـ

و يتشاجر كلاً من هؤلاء الحثالات ويريدون إقناعنا بأن الصراع ليس صراعاً طبقياً ولكنها حرب ضد الإرهاب تارة أو حرب لإقامة الشريعة تارة إلخ..

ويجب علينا كذلك أن نفهم الموقف المتخلف للفاشيين الإشتراكيين ببلداننا

ونسأل أنفسنا حتي نكون علي خط واضح

"علي أي أساس خطكم (المعادي 'للإمبريالية') مبني؟"

ففي الحقيقة بينما وقف "يساريونا" بـ"ثبات" ضد العدوان الإمبريالي التركي والجماعات الغاشية المؤيدة للإمبريالية الأخري في سوريا, أصروا علي نفس الوقت علي لعب دور القحبة لقوادها بلا أي خجل!ـ

ومنذ أننا في عالم معولم والبلدان صارت متصلة ببعضها البعض وتشارك حتي نفس الظواهر التي تحدث في كل البلدان, نفس الإمبرياليين الأتراك وقفوا بجانب الفاشي الإشتراكي نيكولاس مادورو جنباً إلي جنب مع الإمبريالية الروسية والإمبريالية الإشتراكية الصينيةي , كلهم وقفوا بجانب الفم الديماجوجي والممثل للبرجوازية الفينزويلية الفاشية الإشتراكية اليسارية, وعلي الجانب الآخر ظهر فجأة ذاك الفاشي الصغير الذي يدعي خوان جواديو بمساعدة الإمبرياليين الأمريكيين وحلفائهم بالأخص إسرائيل والتي بعثت مؤخراً فرقة قوات خاصة علي الحدود البرازيلية ليساعدوا الفنزويليين الفاشيين في حال قيام حرب إمبريالية.ـ

ولكن ما لم يعد بإمكاننا فهمه بعد كل هذا هو أن يساريونا لم يستطيعوا إعطاء منظور واضح لما يسمونه بـ"مناهضة الإمبريالية", أن تكون بجانب إمبريالية وتقف مع الأخريات؟ ماذا يمكننا حتي أن نسمي هذا؟ مرة أخري! إنه لعب دور القحبة لقوادها! لا شئ أو وصف أخر! ـ

الإمبرياليون العالميون لا يهم إن كانوا أتراكاً أم أمريكيين أو روساً أو صينيين إلخ. هم يدعمون فريقاً أو أخر من البرجوازية ببلد ما حتي يوطدوا حكمهم علي هذا البلد لمصالحهم, إنها مصالح جشعة وضد الشعوب, فما هي مهامنا كشيوعيين؟ أن ندعم هذا او ذاك؟ ان نلعب طبقاً لقوانين البرجوازية العالمية و"خياراتها الإجبارية" ؟ أم أن نكسر كل هذه القواعد علي دماغ الرأسماليين العالميين ونحفر بعمق مع الشعوب العاملة في كل مكان قبر هذا النظام القذرة! ـ

إن إشتعلت الحرب بفنزويلا كما في سوريا فلن تكون بطابع طبقي أبداً أو حتي طابع "معادي للإمبريالية" حقيقي, بل ستكون حرباً إمبريالية مريعة مثل تلك التي تحدث ببلداننا , ومن يدري؟ يمكن أن تمتد علي نطاق قاري مثل ما حدث هنا كذلك في البلدان العربية, والتي إنقلبت ثوراتها ضد الشعوب بسبب إنعدام التنظيم وبسبب عدم وجود حزب بروليتاري حقيقي يستطيع قيادة الجماهير العربية والشعوب العربية في أي مكان  لإخراج هذه الشعوب من الجحيم الرأسمالي الإمبريالي الذي نعيشه. ـ

وهذا ما سيحدث بفنزويلا إن لم يكن هنالك حزب شيوعي حقيقي ولن يكون أبداً سوي قسم من الكومنترن (س-خ) , ناهيك عن الأحزاب "اليسارية" وما تسمي "الشيوعية" إلخ. ـ

كلها في الحقيقة أحزاب ومنظمات فاشية إشتراكية وتابعين لمنظمات إشتراكية فاشية عالمية. ـ

إن القتال في عالمنا المعولم لم يعد قتالاً في بلد واحد, القتال في عالم معولم ليس قتالاً ضد قوة إمبريالية واحدة دون الأخري, القتال في عالم معولم ليس فقط قتالاً ضد الشكل الرئيسي للنظام الرأسمال العالمي بل لكل أشكال الفاشية الإشتراكية والتحريفية التي تريد خداع الشعب البطولي العالمي في كل العالم! حتي القتال ضد الصهيونية لم يعد فقط علي كاهل الشعوب العربية بل صار ضرورة لكل شعوب العالم وشعب فنزيلا خصوصاً نظراً لهذا التهديد الذي تمثله إسرائيل علي الشعب الفنزويلي البطولي الذي ساند دائماً هو كذلك الشعب العربي الفلسطيني بالتضامن.ـ

إن الكومنترن/س-خ متبعاً للمثال العظيم للرفيق أنور خوجة في قتاله ضد كل الإمبرياليين العالميين وبأقنعتهم "المتخلفة" هو المنظمة الوحيدة فقط التي تمثل موقعاً صحيحاً معادياً للإمبريالية, وسنكمل السير علي هذا الطريق! ـ

إن كان هنالك حزب عالمي يمكنه أن يوحد نضالات كل الشعب العامل في العالم فهو بلا شك الكومنترن/س-خ وأقسامه!ـ

ليحيا الكومنترن (س-خ)! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية! وليحيا نضال كل الشعوب العاملة في العالم! ـ


 

الإرهاب-ورقة ضغط علي الشعب


"إما أنا أو الفوضي"

كانت هذه كلمات حسني مبارك الوجه القديم للنظام الفاشي المصري الذي لم يتغير إطلاقاً, ولأن البرجوازية تفضل الإرهاب والفوضي كطريق لتثبيت مقاليد حكمها, ففي الأيام القليلة الأخيرة كنا نتابع عن كثب بأسي الأحداث التي تجري في مصر جنباً إلي جنب مع إرادة الفاشست المصريين تغيير الدستور لإرجاع الرئاسة الملكية القديمة لمبارك وإبنه ولكن هذه المرة للفاشي المصاب بجنون العظمة عبدالفتاح السيسي وابنه (الذي يعمل في الاستخبارات العسكرية) . علي اي حال, المصريون انفسهم قد أدركوا واثيرت في انفسهم الشكوك حول الاحداث الحزينة الاخيرة المتبوعة بهذا القرار, ليس فقط هذا القرار ولكن ما ايقنه الناس بما فيه القسم المصري للكومنترن (س-خ) هو انه لا عمليات إرهابية إلا عند الحاجة فقط لعمليات إرهابية. ـ

فمثلاً كل القرارات الإقتصادية المطبقة من قِبل البنك الدولي وبالقبضة الحديدية للحكومة الفاشية المصرية كانت مصحوبة بالإرهاب. ـ

والإعلام المصري الفاشي قد عَلِمَ تماماً دوره لنشر الإرهاب بين الناس "يجب ان تحمدوا الله ان الجيش والشرطة هنا لحمياتكم ولم تصيروا كسوريا او العراق" .. فعندما يسأل مواطن ما عن حقه في الجمهورية الفاشية المصرية يردون عليه "بأن حالك هذا أفضل من الحال في سوريا والعراق" كطريقة 'ظريفة' للرفض, حتي انها تحولت بين أوساط الشعب إلي نكتة. ـ

في أقل من ثلاثة أيام , حدثت 3 عمليات إرهابية, إنفجار قرب مسجد الإستقامة, ومن 15 -16 مجند قتيل في سيناء (أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤليته عن هذا) وثلاث أشخاص تقريباً وعلي أقل تقدير ماتوا في تفجير إرهابي بمنطقة الدرب الأحمر, وهنالك بالتأكيد شئ آخر قادم. ـ

لأن كل هذا "الإرهاب الفجائي" يحدث فقط بالأحداث الهامة والقرارات التي تريد البرجوازية المصرية الفاشية وأسيادها الإمبريالييون تمريرها بإجحاف بحق الشعب. ـ

إن ورقة الإرهاب كعامل للضغط علي الشعب قد إحترقت أمام اعين الشعب المصري كله, لقد علم الشعب بأسره ان الارهاب هو الطريق الوحيد لجعل الفاشست المصريين يفرضون نظامهم في مصر, وحتي يأكلوا من لحم الشعب الحي ويمتصوا دمائه وينهبوه بلا أي سؤال. ـ

إن الإرهاب لن ينتهي أبداً طالما بقيت البرجوازية في السلطة! ـ

الموت للفاشية العسكرية ومؤيدوها الحثالات وأدواتها! ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية المصرية! ـ

ليحيا الكومنترن/س-خ! ـ

 

 

For the revolutionary Overthow of the

Dictatorship of the Bourgeoisie

in Egypt !

 

DEATH TO FASCISM IN EGYPT !

The Egyptian government by Aal-sisi at it's head is willing with the Parliament to change the length of governing for the president and bringing the divine authority again (as if that didn't happen) for the president again..

The counter-revolution successfully removed everything the people have reached by their blood and their death for the sake of any freedom.

Now, as if it wasn't enough for the people to see the hunger and the death from both terrorisms of the egyptian fascist state and of the islamic fascists, no!

Al-sisi will remain as the god of the Egyptian fascist state for the rest of his life exactly like what Mubarak thought.

The hearts of the people are burning to see that this fascist puppet will be always on their heads.

We are completly against such an actions that will maintain and develop the fascist authority to reach such a tools that will give it the complete right to opress the people !

We are calling for a revolution to end this farce!

We call for the socialist revolution!!!

And to the Egyptian social fascists ?


What will be your actions !?

Will you reason for his existence like what you have done with Bashar? With your fucking idiotic 'anti-imperialism' !


It's a question of time till Egypt will fall in a civil war, and the 'peaceful protesting' will be meaningless , 25 of january will never repeat itself! What the conditions will force the people to , that is to clash with the army , the police, and the whole state apparatus of the burgeoise and all of it's fascist lackeys!

Upon the ruins of Egyptian fascism the dictatorship of the proletariat will triumph !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

رفاقنا الأعزاء, جماهير الشعب المصري العامل والمُفقَرـ
تحايانا لكم جميعاً في الذكري الثامنة لإنتفاضة الـخامس والعشرين من يناير , هذه الذكري التي حين تحل علينا ترتجف عظام البرجوازية والمثقفين البرجوازيين الصغار كلاب الدولة, والتي تدفعهم لإعلان حالة الطوارئ والقبض علي أي "إرهابي" يشتبه فيه بإشعال نيران الثورة في هذه الأيام. ـ
وبغض النظر عن أن هذه الإنتفاضة قد عانت من إنعدام التنظيم والعفوية فلقد كانت السبب في جعل الشعب المصري يري نفسه نوعاً ما "حراً" ولكن هذه "الحرية" لم تدم طويلاً , فلقد قام الإنتهازيون والمجموعات والأحزاب البرجوازية والبرجوازية الصغيرة (بمن فيهم فاشيون إشتراكيون وفوضويون) قد صعدوا لدفة قيادة الثورة , بالرغم من هذا لم تدم الإنتفاضة طويلاً حتي ماتت إكلينيكياً بالوقت وعن طريق "المفاوضات" من جانب هذه المجموعات السياسية وجنرالات الجيش الذين وعدونا بأن كل شئ سيكون علي ما يرام, ولكن البرجوازية وألسنتها لم تقل أبداًشيئاً وكان هذا صحيحياً أو حقيقة. ـ
فلقد تركت البرجوازية ممثلوها الفاشست الإسلاميين حتي يسرقوا ويقتلوا الثورة "سياسياً" و بشكل "شرعي" من خلال إنتخاباتها "النزيهة" حتي تأتي مرة أخري بفاشييها العسكريين وبقناعها العسكري علي أنهم "وطنيون" ومنقذون ومخلصون, إن البرجوازية قد خدعت الشعب المصري بشبه إنتصار للثورة وأكملت لعبتها القذرة التي تساعدها علي تغيير وجوهها, وعلي النقيض فلقد خسرنا كل وأي نوع من أنواع "الحرية" التي كسبناها من الإنتفاضة العظيمة في الخامس والعشرين من يناير. ـ
إن إحساس الإنهزام قد توغل أكثر بعد كل هذا بالأخص بين العناصر "الثورية" البرجوازية الصغيرة, بينما كانت الطبقة العاملة المصرية هي الطبقة الوحيدة التي جرؤت وناضلت سراً وعلانية ضد الفاشيين البرجوازيين و"السادة" الإمبرياليين, لقد كانت الطبقة العاملة المصرية هي الوحيدة التي جرؤت علي الإضراب ولعن صاحب المصنع وسياسيات الحكومة الإقتصادية لقد كانت هي العامل الثوري الأوحد في كل الأحداث الثورية مؤخراً في كل السنين , بينما كان البقية خائفين من أدوات القمع والإضطهاد كالشرطة وجهاز أمن الدولة, وبينما كان ينشط الأخير في هذه الأيام بشكل لم يسبق له مثيل, وكما نعلم بأن هذا الجهاز قد تم حله وتوقف العمل به جراء أحداث 25 يناير عندما ذهب المحتجون للمقر الرئيسي لتحرير السجناء وكشف الأوراق والمستندات التي تثبت جرائم هذا الجهاز الملطخة يداه بالدماء والذي لم يترك شيئاً منها خلفه بغية إخفاء جرائمه الشنيعه ضد الشعب وضد المعتقلين فيه, إن أمن الدولة الرأسمالي الإضطهادي قد عاد مرة أخري بيد من حديد بأمر من السيسي وعصابته الفاشية , الذين لم ولن يبالوا بالشعب المصري العامل ولا مصلحته ولن يبالوا بمتر واحد من الأراضي المصرية, بل كل ما سيبالون له حتي قبل أنفسهم هو رضا أسيادهم الإمبرياليين عن طريق التأكيد علي إشباع نهمهم وجشعهم من دماء وفقر الشعب المصري وإحتياجه حتي لضروريات الحياة اليومية. ـ
وبهذا نفهم حقيقة وواقع أن صراع الذي يجري في مصر ليس صراع "عسكر/إخوان" بل صراع طبقي! ـ
دعونا نناضل للثورة الإشتراكية التي ستجلب للشعب المصري العامل حريته, ودعونا أخيراً نحيي أرواح أفضل أبناء مصر الذين وقعوا صرعي وصاروا شهداء في أحداث إنتفاضة يناير العظيمة, والذين للآن لم تهداء جثثهم في المقابر من التقلب وعدم الإرتياح بسبب ما وصلت إليه مصر من فاشية, فلقد قاتلوا للديمقراطية وللحرية وتحرر هذا الشعب المُفقَّرْ , فدعونا نكمل طريق القتال لهذه الأهداف النبيلة والبطولية ونتوجها جميعاً بإنتصار الثورة الإشتراكية - ألا وهي السبيل الأوحد للخلاص الذي يفرضه علينا عالم اليوم الرأسمالي الإمبريالي .. ولا طريق غيره! ـ
دعونا نناضل لأجل ثورة الإشتراكية المصرية! ـ
لتحيـا الذكري الثامنة لإنتفاضة 25 ينايـر! ـ
ليحيـا شهداء إنتفاضة 25 ينايـر! ـ
الموت للدولة المصرية الفاشية وأدواتها! ـ
الموت للفاشيين الإشتراكيين المصريين , كلاب وأدوات البرجوازية المصرية! ـ
الموت لمبرري المأساة والتعاسة والمهزلة التي يعيشها الشعب المصري العامل! ـ
ليحيـا القسم المصري وليحيـا الكومنترن/س-خ ! ـ

 

 

رسالة تضامن

 

Solidarity with the Sudanese people

- the struggle goes on !

For more than 4 weeks now, the demonstrations that take place in Sudan is burning the whole country.

The so called 'communist' parties around the world are trying to show themselves as friends for the Sudanese people in their revolt against the fascist dog al-bashir, also al-bashir who was known as a one of the islamic fascists now the Mulsim brotherhood organization in Sudan tries to show him as if he has no links with them just to cover their fascistic ideas and to deceive the Sudanese peoples by time to make them fall in their traps.


The problem now isn't in Sudan only, because as the Egyptian Section we see that there is a great 'solidarity' from the biggest social fascist circles in Egypt and 'tries' to 'fix up' the alleged social fascist party in Sudan which uses the name 'communist party' which is actually and for sure not a communist party. It's like any other liberal opportunist reformist social-fascist party. This social fascist party , this reformist scums and social fascists tries to turn the revolution from a social revolution that the people will within it to change their life condition in Sudan to a revolution for a 'civilized state'. They will eat and drink their so called 'civilized state'!

The Egyptian social fascists are standing with that too!

Some of the other circles (which has no excuses for their stands) tries to 'comradely' 'cirticize' the so-called "CPS".

We don't know till when those people will continue their farce in this way, since a very long time and for more than 50 years !

There was no one true SINGLE communist party in this region! There was only revisionist parties and intellectual circles that was influenced by various revisionist ideologies. And that influence till our day still existing, without fighting and exposing those social fascists ..

The Sudanese counterrevolution tries to suppress the Sudanese revolution in the near time! It is needed turning the war their against the police and the whole fascist state apparatus under the leadership of a true communist party which to our terms and concepts can never be anything else but a Sudanese Section in the Comintern (SH)!

Those social fascists try to change the whole battles banner of the fight to make it other bombastic false and bourgeois banners!

The shame will always chase them in Egypt and in Sudan. And one day (!) they will come to the hand of the dictatorship of the proletariat when there will be no mercy or anyway for the 'comradely cirticisms' against the social fascist traitors!


Death to the Sudanese capitalist system of exploitation and oppression!


Death to the Sudanese social fascists and their friends around the world! The deceivers of the heroic Sudanese people!


Death to whole fascist reactionary systems in the whole Arabic countries!


Long live the sudanese socialist revolution!


Long live the friendship between the Egyptian and the Sudanese workers and farmers!


Wake up to the class struggle!

Burn down the social fascist parties alike the other fascist and opportunist parties which is tasks is only to deceive the Sudanese hungry people from their final salvation!

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن

 

نقوم اليوم مع أقسام الأممية الشيوعية٠(ستالينية - خوجية) بإحياء ذكري إستشهاد البطلين روزا لوكسمبورج وكارل ليبكنخت الذين قد قُتلا علي يد عصابات عسكرية يوجهها الحزب الإشتراكي الديمقراطي (الفاشي الإشتراكي) ، ونظراً لنقص المواد المترجمة بالأخص للرفيق كارل ليبكنخت فقمنا بترجمة إحدي نصوصه الثورية «نداءٌ للثورة» كدين بسيط نؤديه في الذكري المائوية لشخصية شيوعية لم تطلع علي أعمالها الحركة الشيوعية المصرية والعربية وقمنا كذلك بنشر أعمال لروزا للوكسمبورج. ـ
لتحيا ذكري الشهيدين روزا وليبكنخت! ـ
الموت للفاشية الإشتراكية ! ـ

-القسم المصري
13-1-2019 

 

 

روزا لوكسمبورج وكارل ليبكنخت

أرشيف

 

 

 

 

2019

عاشت الستالينية الخوجية

 

 

 


ثمانية عشر عاماً من الأممية الشيوعية (ستالينية خوجية) ! ـ 

ثمانية عشر عاماً من القتال ضد شتي أنواع التيارات التحريفية والتحريفية الجديدة ! ـ

ثمانية عشر عاماً من النضال ضد الرأسمالية والإمبريالية والرجعية العالمية! ـ

يا رفـاق ! ـ

إننا نبعث بتحايانا لكل الأقسام الشقيقة ونعبر عن سعادتنا في الذكري الثامنة عشرة لإنشاء الكومنترن (ستاليني خوجي) ، هذه الأممية الشيوعية العظيمة التي قد وُلِدَت بنهاية العام ٢٠٠٠ ، إن هذه الذكري السعيدة ليست الشئ الوحيد الذي نستذكره لهذا اليوم فقط ، إنها أيضاً ذكري إنشاء الحزب الشيوعي الألماني/ماركسي-لينيني الذي أنشأه الجندي الأممي المجهول في الحركة الشيوعية العربية والمصرية ومثال عظيم يحتذي به للشيوعيين في عصرنا وهو الرفيق العزيز إرنست أوست ، والذي يقوم خلفائه وأبناء حزبه ورفاقنا بقيادة الرفيق فولفجانج إيجرز برسم طريق العالم الجديد علي أنقاض العالم الفاشي القديم وتحت راية الكلاسيكيين الخمسة للماركسية اللينينية، لقد إتبع إرنست أوست التقليد البروليتاري الألماني وأنشئ الحزب في نفس يوم إنشاء الحزب الشيوعي الألماني القديم للرفيق الشهيد إرنست تايلمان والذي يعد جندياً مجهولاً للبروليتاريا الألمانية في بلداننا ، والتي تأتي كذلك الذكري المائوية لإنشاء حزبه اليوم!ـ

رفاقنا الألمان ، الشيوعيون الألمان، البروليتاريون الألمان ، قد نجحوا في لعب دور أممي في إيقاظ الحركة الشيوعية العالمية، من خلال خط عام بروليتاري وحازم والذي يمثل لنا ولكل شيوعي حقيقي مرشداً لإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية ، إننا نحيي كل رفاقنا من كل الأقسام ، ونحيي القسم الألماني في هذه الذكري الجميلة والتي تعد حدثاً مهماً للطبقة العاملة الألمانية والتي أصبحت لاحقاً ذكري حدث مهم للطبقة العاملة العالمية والبروليتاريا العالمية بأكملها !ـ

لتحيا الأممية الشيوعية (ستالينية خوجية) !ـ 

لتحيا الذكري الثامنة عشر لإنشاء الكومنترن (س-خ) !ـ

لتحيا صداقة جميع أقسامنا !ـ

لتحيا الثورة الإشتراكية العالميـة! ـ

–القسم المصري

 

 

 

 

نداء أممي من القسم المصري


حول المأساة غير المتوقفة والجوع والحروب في منطقتنا

الرفاق, الأخوة والأخوات, الشعوب, الجماهير الجائعة التي تعاني من جراء الحرب الإمبريالية العالمية التي تجري, والتي تعاني من الأنظمة الفاشية التابعة للإمبرياليين العالميين الذين يجعلون الشعوب تري الموت مليون مرة

تحايانا لكم ولصمودكم البطولي ونضالكم ! ـ


إن الشخص لم يعد بإمكانه أن يفرق في نضاله في الحقل السياسي للوصول للحرية والإشتراكية والتحرير وبين نضاله لإيجاد حاجياته الأساسية اليومية, النضال للإشتراكية يصبح عديم المعني إذا لم نستطع إنهاء الجوع, لأجل هذا يقف النظام الإجتماعي الإشتراكي منذ ميلاده ووجوده العلمي الحقيقي علي يد ماركس وإنجلز في قتال عديم الرحمة مع النظام الإجتماعي الرأسمالي علي كل الجبهات. ـ


وبينما يقوم حثالات الرأسماليين في العالم بوعدنا (وهم لا يكفون عن هذا) أن الجوع سينتهي والحرب ستنتهي, فلا شئ في الحقيقة قد إنتهي, بل علي العكس , وأصبح الوضع أسواء مما ظنناه ورأيناه. ـ


الإمبريالييون العالميون يداً بيد مع الرجعية الفاشية العربية والمصرية يريدون تنفيذ خطة "فرق تسد" بين شعوبنا, حتي تجعل أعيينا وأعين شعوبنا بعيدة عن الصراع الحقيقي الذي يجري وهو الصراع الطبقي وحرب الإفقار التي تقوم بها البرجوازية وتعلنها علينا هي وحثالاتها. ـ


ونستذكر تعليم الكومنترن(س-خ) بأن: الأزمة التي سببها الرأسماليون والإمبريالييون في العالم لا يمكن أن يقوم بحلها الإمبريالييون والرأسماليون, ولكن ستحلها البروليتاريا العالمية, وإننا لا ننسي مع هذا التعليم ضم أهم حليف للبروليتاريا العالمية وهم الفلاحون الثوريون العالميون! ـ


الفلاحون الثوريون العالميون جنباً بجنب مع إخوانهم العمال لديهم مهام عظيمة, وعن طريق إنهاء هذه المهام سينتهي الجوع العالمي بشكل حقيقي! ـ


ومع نشرنا مؤخراً للترجمة العربية لبرنامج حماية الحياة وصيانتها والذي كتبه الرفيق فولفجانج إيجرز , رأينا أهمية عظيمة لإدراج هذا النداء الأممي المكتوب بإسم قسم كل العرب والقسم الوحيد المبني فيه حتي وقتنا الحالي وهو القسم المصري. ـ


أياً يكن.ـ


بالنظر حولنا وحول الوضع القائم ووضعنا بالأخص, الشعب المصري أصبح مثله مثل أي شعب في مستعمرة جديدة, ويتم إضطهاده وإستعباده بقسوة ويتم قتله عن طريق الأيادي "الوطنية/المحلية" للرأسمال الإمبريالي العالمي لصالح الإستثمارات, لقد خسر شعبنا كل "المكاسب الديمقراطية" التي تنازلت عنها البرجوازية المصرية حتي تعطي لنفسها وللثورة المضادة في مصر وقتاً وحتي تخطط جيداً لإفتعال سلسلة من التغييرات السياسية والتي قادت في النهاية بسبب عدم تنظيمها وعفويتها وإنعدام وجود قيادة حقيقية للثورة حتي يتحول النظام في مصر إلي فاشية بكل ما تحمله الكلمة من معني. ـ


فاشية وجوع ومعاناة لا تفسير لها تحت "الإصلاحات الإقتصادية" النيوليبرالية يتم تطبيقها علينا من قِبَل أكثر وحوش العالم الرأسمالي تعطشاً للدماء , وهو صندوق النقد الدولي ! ـ


وكنتاج لهذه "الإصلاحات" العظيمة, و"الخطط" , و"الإنجازات" يقع شعبنا أكثر وأكثر بشكل أعمق في دوامة مجهولة كلها معاناة وفقر وجوع. ـ


والحكومة المصرية الفاشية ليس عندها شئ لتقدمه سوي الوعود , وفقط الوعود! وتعطي الشعب "إنجازات" بعد ما سرقته ونهبته ومصت دمائه وبعدها يجرؤون علي جعل الشعب يدفع ثمن هذه "الإنجازات" كالإسكان وتوفير المياه, إلخ , والتي هي من المفترض وأصلاً حق إنساني للعالم كله.ـ


لكن البرجوازية المصرية الفاشية وآلة إعلامها الجوبلزية الفاشية تري أن الحكومة تقوم بإعطاء "صدقة عظيمة" لهؤلاء المصريين الفقراء الذين يسيرون في الشارع. ـ


نحن نظن أنهم لاحقاً وبشكل غير ساخر سيبيعون لنا الهواء في زجاجات.ـ


فماذا ننتظر من هكذا أناس يرون أن الإحتياجات اليومية للحياة "هدية" وليست حقاً للشعوب.


يجب أن نكون واعين أكثر, يجب أن نفهم الواقع, وبأن الجوع ليس أمراً مفروضاً علينا في بلد أكثر من نصف سكانه من الفلاحين وغالبيتهم فقراء وبلد به نهر النيل. ـ


وندرك بعدها أن المشكلة ليست في مصر, ولكن المشكلة في عصابة الكلاب , عصابة الجنرالات التي تحكم مصر, هذه العصابة التي تستعبد الشعب وتبيع أراضيه للمستثمرين. ـ


هذه العصابة التي سمحت للرأسمال الإمبريالي العالمي بالدخول في بلدنا وإضهاد شعبنا العامل بقسوة وضربه بالنقود الذي سرقوها منه عن طريق تسليح أجهزة الشرطة بأسلحة متطورة وسيارات وحتي تدريبيات جيش حتي تتعامل مع هكذا شعب "إرهابي" و "غير مهذب" مثل الشعب المصري الذي يكره "أسياده الطيبين"الذين يظنون أنهم سبب وجود كل شئ في الحياة, الذين يظنون نفسهم آلهة, بينما هم في الحقيقة مجموعة كلاب مسعورة ومحبين للأرباح ومدافعين عن النظام الإستعماري الجديد. ـ


وجنباً إلي جنب مع العامل المصري, يقععلي عاتق الفلاح المصري الكثير من المشاكل, صحيح أن الفلاح المصري رأي "أياماً جيدة" بعد ثورة 1952 بالأخص بعد الإصلاح الناصر للأراضي الزراعية, ولكن كل شئ قد ذهب مع مهب الريح, حتي وقتما كان ناصر حياً , لأن الإصلاح الذي حدث كان إصلاحاً زراعياً علي الطريق البرجوازي وليس إصلاحاً إشتراكياً حقيقياً , الأراضي كان تُباع وتُشتري مثلها كأي مادة أخري تعطي ربحاً للمجتمع الرأسمالي, الأراضي الزراعية تم تدميرها وتحويلها إلي مشروعات ريعية , منازل إلخ. ـ


الكولاك القدام, أسياد الريف قد عادوا مرة أخري, ,ودبت المأساة وبقت علي كاهل الفلاح المصري الفقير, من وقت الإستعباد الإستعماري للإمبريالية البريطانية, وحتي السلطة الفاشية البرجوازية , لا شئ قد تغير ولكن فقط وجه المُستَغِل. ـ


الجوع والفقر ظلوا كما هما وكما عهدناهم.ـ


وكل شئ تحول من سئ لأسواء. ـ


وهنا نسأل أنفسنا سؤالاً. ـ


ما العـــمل؟ ـ


في الحقيقة, الأزمة لن تنتهي أبداً, العالم الرأسمالي ولد في أزمة وسيموت بسببها, فالحرب الطبقية الواضحة التي تحدث منذ وجود الرأسمالية قد وصلت في أيامنا مراحل وتناقضاً عميقاً وعظيماً جداً , هذا التناقض بين البرجوازية والبروليتاريا كما علم أساتذة الماركسية اللينينية الخمسة, وبجانب هذا التناقض, تناقض وجود الرأسمالية ووجود الإنسانية كلها! ـ


حول موضوع الجوع, فالبرجوازية تستغل كل شئ حتي تجعله مادة وسلعة قابلة للشراء والبيع, لذا لا مفر من الإعتقاد (وهذه حقيقة) بأنها ستقامر بجوع الشعوب وستقتلهم لصالح الأرباح. ـ


إنها قوانين العالم الرأسمالي التي يمكن للأعمي حتي رؤيتها. ـ


إن الشخص كذلك لا يمكنه الفصل بين وضعه ووضع بقية الشعوب, لأن قضيتنا قضية أممية, وفي الحقيقة وفي عالم معلوم, نحن متصلون بالشعوب في البلدان الأخري, ونحن في إحتياج لمساعدتهم, ولأننا كشيوعيين لا نريد أن نري مصر وحدها حرة , ولكن نري كذلك كل شعوب العالم مقتادةً بأقسامها البلشفية البروليتارية للكومنترن (س-خ) كذلك , ومع منظمتها الفلاحية للكريستاينتيرن (س-خ) ـ


ومسألة الثورة العالمية أصبحت شيئاً ضرورياً, الجنود الثوريون العماليون والفلاحون وجنود الجيش والعمال لا يمكنهم النجاة بدون طعام وماء نظيف يناسب إستهلاك الآدميين, وكذلك ,فإن موضوع الجوع والعطش لن يتم حلهما أبداً ولكن عن طريق التمرد و الثورة المنظمة ضد النظام الإجتماعي الرأسمالي كله والذي سيقف هو الآخر بكل أسلحته المدمرة , وبسلاحه الأقوي علي الإطلاق , سلاح الجوع! ـ


هذا السلاح الذي يتسبب في الحقيقة بمجازر أبشع من أي سلاح اخر حول العالم , يجب أن يتوقف ! ـ


ولا يمكن أن يتوقف إلا بتحالف الفلاحين الفقراء الفقراء مع إخوتهم البروليتاريين العمال, الفلاحون هم العناصر الوحيدة القادرة علي دعم الثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية بكل حاجياتها, ونفهم من ذلك أنه إذا دعمت الثورة, ستستطيع الوقوف علي قدميها وتقاتل حتي تنهي هذا العالم القديم وتدفنه للأبد! ـ


إن البرجوازية العالمية تقامر بحياة الشعوب, وكمثال قريب علي هذا


يمكننا رؤية الإحتجاجات الأخيرة في السودان لأجل الخبز وإحتياجات الحياة الأخري والذي يحتاجها الشعب السوداني ,ولكن الفضل إفقار وتجويع هذا الشعب يعود لكلاب العالم الرأسمالي الإمبريالي في السودان بقيادة البشير, إنهم لا يفعلون شيئاً ولكن يبيعون شعبهم للإمبرياليين وإستثماراتهم وإستغلالهم وأرباحهم, وكل هذا علي حساب الشعب وتجويعه! ـ


في تونس ومنذ بضعة أشهر وحتي الآن حدثت إحتجاجات كبيرة ضد سياسات الحكومة الإفقارية ضد الشعب التونسي, والذي سيقود في النهاية لحال مشابه للحال المصري لو عبرت هذه السياسات. ـ


في اليمن, تقوم الرجعية العربية والإمبريالية العالمية عن طريق الجيش الملكي الفاشي للسعودية من كلابهم وجزاريهم بإعلان حرب علي الشعب اليمني, وجعله يعيش أسواء الأحوال من جوع ومرض! ـ


هنالك أمثلة كثيرة علي سؤ الوضع والجوع الذي يقتل الناس صمتاً,يمكننا كذلك النظر لمشكلة نهر النيل الذي يواجهها الشعب المصري الآن. ـ


فبعد إنتفاضة 30 يونيو العفوية, وعد الفاشست المصريين بأن كل المشاكل ستحل وكأنهم يملكون عصا الساحر! ـ


علي النقيض, لقد حولوا كل شئ للأسواء,هم لم يستطيعوا ولم ولن يبالوا لمشكلة المياه طالما أنهم أغنياء بما يكفي ويمكنهم شراء ماء نظيف, لأنهم حتي لا يشربون ماءنا الملوث السئ الذي يسبب الكثير من الأمراض والأضرار للمصريين ويدمر حياتهم, هم يشربون الماء النظيف بينما نحن نشرب القذارة! ـ


المشكلة مع أثيوبيا صارت أعمق, الفاشست المصريين لم يستطيعوا فعل شئ بصدد هذا لأن الإستثمارات الإمبريالية والصهيونية ومصالحها تقع في السد الأثيوبي, ولا يمكن للعصابة التي تحكم أن تعارض مصالح الأسياد, بل ستعمل لإرسائها وتدعيمها,هذا وبينما يتم بناء السد فالشعب الأثيوبي كذلك يعاني تماماً كالمصريين من البرجوازية الأثيوبية وكلاب الإمبريالية العالمية الذين باعوا شعوبهم ويجعلونهم في أشد المعاناة كذلك. ! ـ


في هذه المشكلة, وجهة النظر القومية ستصبح كارثية, فقط وجهة نظر أممية بروليتارية وأخوية بروليتارية عالمية يمكنها أن تجلب السعادة لكلا الشعبين الأثيوبي والمصري, لأننا نعلم أن البرجوازية تريد أن تقلب واقع الحرب من حرب طبقية لحرب تهدف إلي الأرباح , وحرب ولاء للإمبريالية العالمية, والتي لن تنتهي إلا بإنتهاء هذا النظام. ـ


إننا نكن إحتراماً للشعوب الأفريقية كلها في القارة البطولية السوداء, هؤلاء الذين ناضلوا ويناضلون حتي يومنا هذا مثل الأسود في وجه الإمبريالية العالمية وإضطهادها وإستغلالها, إننا نخبرهم بأن القسم المصري , كقسم عربي وكقسم أفريقي وقبلهم كقسم أممي يبعث بالتحايا لكل الطبقة العاملة الأفريقية والفلاحين الفقراء الأفارقة! ـ


ونخبرهم كذلك بأن الثورة المصرية لا يمكن أن تربح بدون دعم البروليتاريا العالمية عموماً والبروليتاريا الأفريقية وفلاحيها خصوصاً .ـ


وكما نحرض لإنشاء أقسام عربية شقيقة, نحن ننادي كذلك بإنشاء قسم في كل القارة الأفريقية! إننا لا نستطيع أن نري العمال الأفارقة مخدوعين من قِبَل منظمات فاشية إشتراكية وإنتهازيين هدفهم دوماً جعل الشعوب الأفريقية الجائعة والمفقرة في سجونها! ـ

إن فضح وقتال هؤلاء الحثالات الفاشيين الإشتراكيين وحرس السجون في كل أفريقيا لهو واجب أممي, وسنقوم به! ـ


الشعوب الأفريقية جنباً إلي جنب مع الشعوب العربية كانوا ولازالوا في دوامات الإستعمار والإستعمار الجديد والأنظمة الفاشية الخادمة لمصالح الإمبريالية العالمية, يجب أن نوحد نضالنا علي نطاق عالمي حتي يأخذ شخصية أممية حقيقية! ـ ولتأكيد إنتصار الثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية! ـ


الشعوب الأفريقية من أطيب شعوب العالم, ولكننا متأكدون بأنهم لن يكونوا طيبين فيما يخص جوعهم , سيقطعون لحوم الإمبرياليين ويرمونها للحيوانات حتي يكونوا مثالاً لمن يجرؤ علي نشر الجوع ضدهم , وليس فقط الشعوب الأفريقية, بل كل شعوب العالم! ـ

البروليتاريا العالمية والفلاحين العالميين لا يمكن أن ينتصروا منفردين, وهنا والآن نرفع شعار المعلمين الخمسة للماركسية اللينينية الذين دافعوا عنه وقاتلوا له


يا عمــــال العالم, إتحدوا ! ـ

يا عمال العالم , وحدوا كل البلدان! ـ


الفلاحون تحت قيادة الأقسام البروليتارية للكومنترن (س-خ) والكريستاينتيرن (س-خ) ستكون منتصرة ضد الثورة المضادة والجوع , وأي طريق آخر هو مغلق ! ـ


لتحيا الموجة القادمة للثورة الإشتراكية البروليتارية العالمية! ـ


ليحيا الفلاحون! إخوة البروليتاريين وحلفائهم! ليحيا حلف العمال والفلاحين! ـ


لتحيا الأممية البروليتارية بين الشعوب العربية! ـ


لتحيا الأممية البروليتارية بين الشعوب الأفريقية والشعوب العربية! ـ


ليحيا الكومنترن (س-خ) وأقسامه! ـ


وليحيا الكريستاينتيرن (س-خ) وبناء أقسامه! ـ


18-12-2018



البرنامج العالمي لحماية وصيانة الحيــاة

2018-11-21
َكتَبَهُ فولفجانج إيجرز
وتبناه الكومنترن (س-خ)
التعديلات والإضافة بصدد البرنامج مؤجلة



مقتطف من كتاب الرفيق وولفجانج إيجرز "اللينينية - إشارة لنجاح الثورة العالمية"

 

إذا بداءت الثورة الإِشتراكية فهي تبداء في أكثر الأوقات الحرجة والمتعلقة بظروف المعيشة التي تَمَسُ الغالبية العظمي من سكان العالم, في هذه اللحظة يكون من الهام جداً التغلب علي هذه المجاعة, يظهر وبوضوح الإختلاف بين سياسات البرجوازية العالمية والبروليتارية العالمية بصدد إنهاء المجاعة العالمية, دكتاتورية البرجوازية العالمية تعني "دعماً" بالكلام فقط ومجاعة عالمية بشكل حتمي, الأممية البروليتارية تطابق كلامها بأفعالها, دكتاتورية البروليتاريا العالمية تنهي المجاعة الرأسمالية الحتمية عن طريق الثورة الإشتراكية العالمية, الثورة العالمية المضادة تستعمل المجاعة كسلاح ضد ضد الثورة العالمية, تذكروا! - , لو لم يهزم البلاشفة الجوع لما أستطاعوا أن يهزموا الثورة المضادة, الثورة المضادة مَنهَجت المجاعة وأدرجتها بشكل منظم بين البروليتاريا الروسية والسكان الزراعيين كسلاح وأداة حرب طبقية ضد الثورة. ـ

الوقت قد حان لبداية الثورة العالمية علي أساس تحالف ثوري حازم مع الفلاحين الفقراء, الثوريون المُجَوَّعونَ لا يستطيعون القتال, وكيف يمكننا حشد الجماهير الذين ينا يناضلون حتي الموت؟ أولاً يجب أن نعطي الدعم للطبقة العاملة ونساعد الجماهير المُفقَرة للنجاة, بالأخص من الجوع القروي العالمي, الإحتياجات البسيطة للحياة يجب أن تُلَّبَي بأسرع وجه, هذا أول ما ستفعله الثورة العالمية, فبدون قوت حياة وفير وكافي من القوي المتحالفة لا يمكن للثورة البروليتارية العالمية أن تستمر طويلاً وستعاني هزيمة مرة قبل أن تبدأ في إنتشارها, لينين قال كثيراً أن الشخص يجب أن يتحمل ويثابر حتي إتيان الثورة العالمية, وحتي تأتي أخيراً فالصبر والمثابرة يكملان فترة وعصراً كملاً, فالثورة العالمية الإشتراكية الناجحة تحتاج أُسُساً مادية لا تنضب بل وبإستمرار تنتشر وتتوسع, إذا أرادت البروليتاريا العالمية أن تبداء بالثورة العالمية , فيجب عليها أن تأخذ أولاً شيئاً تستطيع إطلاق النيران به وشيئاً حتي تأكله, وإذا أرادت أن تجذب الجماهير الكادحة لصفها فيجب عليها أن تشبع الجوع الجماهيري, ولتحشدهم لأجل قضية الثورة العالمية. ـ
«في مرسوم الحقوق نتقدم للأمام, وبتأييد كل الإنسانية ببرنامج إقتصادي خاليٍ من العيوب لإستعادة قوي الإقتصاد العالمي بالإنتفاع من المواد الخام, أياً يكن وجودها,و ما نأخذه بعين الإعتبار وبأهمية هو أنه يجب أن لا يكون هنالك مجاعة في أي مكان, أيها الرأسماليون أنتم لا تستطيعون إنهائها ولكننا نحن نستطيع! - , نحن نتحدث إلي سبعين بالمائة من سكان العالم, هذا بالطبع لنشر التأثير, وأياً يكن ما سيأتي من الخطة, فلا إستثناءات يمكن أن تُأخذ من زاوية الإقتصاد, المنظور الإقتصادي للحقوق هام جداً, وبغض النظر عن أياً ما كانت تشير إليه أم لا» (لينين, الأعمال المُجَمَعة, المجلد 31 , ص.453-ص.454, النسخة الإنجليزية) ـ

لينين قد عَلَم بأن عالماً ممزقاً بالرأسمال العالمي ستكون أول مهمة فيه هي إنقاذ البروليتاريا العالمية, أكثر الطبقات والقوي إنتاجية في البشرية كلها هم العمال, الشعب العامل, ولكن حتي نستطيع جذب هذه القوي المنتجة في الحياة فالبروليتاريا العالمية تريد الطعام, و تحتاج تحالفاً مع الفلاحين العاملين, بدون البروليتاريا العالمية وبدون الشعب العامل وبدون خدمة الفلاحين الفقراء وبدون إحداث تغيير جذري للظروف, الرأسمالية العالمية ستعود مرة أخري, ومسألة الإشتراكية العالمية يمكن أن يتم تُمَسَ بضر فقط بهذه الطريقة.ـ

وفقط بأشد الجهود المبذولة من قوي كل البروليتاريا العالمية والفلاحين الشغيلة يمكنها إنقاذ العالم من المجاعة وتأمين إنجازات الثورة الإشتراكية العالمية قبل هجمات الطبقات المُستَغِلَة العالمية, وبحل مشكلة الطعام العالمية والتي هي أكثر إشكاليات العالم تعقيداً وإشتعالاً في الثورة العالمية, فهذا سيصبح في المقام الأول مهمة تعليم سياسية وإقتصادية, لذل فالقتال للخبز هي مشكلة تخص البروليتاريا العالمية. ـ

السبب الرئيسي للمجاعة هي الرأسمالية, الماكينة الرأسمالية العالمية سببت مجاعة ممنهجة يجب أن يتم إنهائها وتدميرها.ـ , ولكن يجب أن نحاذر! ـ لا الرأسمالية المسحوقة أو التي في طور موتها يمكنها أن تشبع الشعوب الجائعة, فقط الإشتراكية العالمية يمكنها أن تُطعِمَ العالم وتشبعه.ـ , وحتي تنتهي كل ظروف الإستغلال , وتنتهي الولائم في القصور المترفة بينما يجيع الأخرون, ليس قبل أن ينتهي هذا , لو كل هذا إنتهي بدون رجعة, يجب علينا وضع سلاحنا والذي حطمنا به الرأسمالية العالمية علي أُهبَّةِ الإستعداد.ـ

معركة الخبز للعالم هي نضال الإشتراكية العالمية, و إمكانية تَمَلُّك الخبز من خلال القوي البروليتارية العالمية المسلحة هي أساس الثورة البروليتارية العالمية, وللتكفل بشكل دائم بالتوزيع العادل للخبز, هنا تكمن أسس الإشتراكية العالمية, الحل الصحيح لمشكلة الطعام العالمية تقرر إنتصار أو هزيمة الثورة البروليتارية العالمية وفوقها البروليتاريا يجب أن تستعد قبلها بالسلاح. ـ

البروليتاريا العالمية ستكمل إتباعها لسياسة التغذية المعروفة بقروض الدولة المدفوعة لهؤلاء الذين ينتجون فائض الطعام بيت الجماهير الجائعة, وطبقاً لهذا التوجيه اللينيني سنضع ثلاث شعارات أساسية : ـ

-        المركزة العالمية للغذاء والنقل
-        الدمج العالمي لبروليتاريا كل البلدان
-        التنظيم العالمي  لجيش الفلاحين الفقراء العالمي

«العالم بأسره ووحدات عمال المدن والعمال الصناعيين قد إتحدوا وإتحدوا بشكل مجمع, ولكن من الصعوبة أن نشهد وجود محاولات في كل أماكن العالم تهدف للتوحيد بشكل مستمر ودائم لهؤلاء الذين يدخلون في الصناعة الزراعية ذات النطاق الصغير, ولأنهم يعيشون بعيداً عن المدن وفي جهل تمت إعاقة تطورهم بسبب ظروف حياتهم» (لينين, الأعمال المُجَمعة, المجلد27, ص.436, النسخة الإنجليزية) ـ
مهام تنظيم الإقتصاد الزراعي الجمعي علي نطاق عالمي هي مهمة عظيمة, ولكن يجب أن تُحَل, لأنها ذات أهمية كبري للثورة العالمية, وبدون دعم الفلاحين الفقراء البروليتاريا العالمية لا تستطيع الدفاع عن نفسها, وسيعاني العمال جراء هذا من الجوع, وحل مشكلة الطعام العالمية سيكون مستحيل, البرجوازية العالمية تضارب بالجوع العالمي وتستخدمه كأداة وسلاح عالمي ضد هؤلاء الذين يريدون ان يحرووا الشعوب الجائعة, ولفعل هذا فالطبقات الحاكمة تدع "العالم يموت جوعاً أثناء الثورة الإشتراكية" – بكل معني الكلمة, فكلما جاع العمال كلما زاد الضغط عليهم وعَظُم , وبأيادي الأغنياء ورجالهم, فهذايحدث في العالم كله. ـ

الفلاحون حول العالم سيدركون أن الثورة الإشتراكية العالمية تعني تحويل القوة وهذا يعني مرة أخري بأن الثورة العالمية ستلبي الخبز للجوع بكل ثمن وبكل الطرق. ـ

وعن طريق الثورة العالمية, الجوع سيسبب عالمياً تقسيماً طبقياً واضحاً بين الفلاحين, الثورة العالمية تنشر تعاطفها مع البروليتاريا العالمية التي تنكر ذاتها مع إشتعال الثورة الإشتراكية العالمية, البرجوازية العالمية تغترب أكثر وأكثر عن الفلاحين (وليس فقط الفلاحين) وبزيادة الضغط علي الفلاحين والبرجوازيين الصغار علي العموم, البرجوازية العالمية تقود أجزاء كبيرة من البرجوازية الصغيرة للسلاخ في معسكر الثورة العالمية البروليتاري, أما الفلاحون الرأسماليون الأغنياء الذين تمت رشوتهم ووقفوا ضد الجياع وإستفادوا من الجوع سيبقون أقلية والثورة العالمية ستسحقهم. ـ

قوة البروليتاريا العالمية تحصل علي قوتها عندما يقوم الفلاحون بجمع ثمار أعمالهم لأول مرة علي نطاق عالمي, وعندما يوجهون الغذاء لعمال المدن في كل بلدان العالم, المقاومة الغاضبة للبرجوازية العالمية وكل محاولتها لإيقاف الفلاحين وتحريضهم علي العمال ستفشل علي يد البروليتاريا العالمية, عن طريق التنظيم العالمي للفلاحين في العالم, العمال والفلاحين رفاق السلاح مع بعضهم البعض وكلاهما ينضمان لجيش البروليتاريا العالمية.

البروليتاريا العالمية يجب أن تعرف أن البرجوازية العالمية تقوي ثورتها المضادة أكثر وأكثر, وكل ما أقتربت الثورة العالمية فستظهر الثورة العالمية وتبين لما هي قيمة وضرورية, ونعني بهذا كيف نتعلم الدفاع بسرعة عن مكتسباتنا, الخبز والسلام والحرية ! فقط الإِشتراكية العالمية, والعمل المستمر والقوة العظيمة والتفاني في وحدة العمال والفلاحين حول العالم سيجعلنا نتأكد بأن لا بلداً واحداً في العالم علي الأرض سيعود جائعاً مرة أخري. ـ

 

 

 

 

 

عاشت الستالينية الخوجية

 

Long live Stalinism-Hoxhaism ! (English)


RROFTE STALINIZEM-ENVERIZMI! (Albanian) SHQIPTAR


Es lebe der Stalinismus-Hoxhaismus ! (German) DEUTSCH

Да здравствует сталинизм - Ходжаизм ! (Russian)

გაუმარჯოს სტალინიზმ–ხოჯაიზმს! (Georgian)

Viva o Estalinismo-Hoxhaismo! (Portuguese)

Viva Stalinismo-Hoxhaismo! (Italian)


斯大林霍查主义万岁! (Chinese)


Viva el Stalinismo-Hoxhaismo! (Spanish)


Vive le Stalinisme-Hoxhaisme! (French)


At zije Stalinismus-Hodzismus! (Czech-Slovak)


Ζήτω ο σταλινισμός - χοτζαϊσμός! ! (Greek)


Živeo Staljinizam - Hodžaizam! (Bosnian)

! زنده باد استالینیسم-خوجهئیسم (Farsi)

Niech zyje Stalinizm-Hodzyzm! - (Polski) 

Længe leve Stalinismen-Hoxhaismen (Danish)

Hidup Stalinisma dan Hoxhaisma! (Malay) Bahasa Melayu

Staliniyamum-Hoxhaiyamum niduzhi vazga (Thamil)

Viva o Stalinismo e o Hoxhaísmo (Português Brasil)

स्टालिनबाद-होक्जाबाद जिन्दाबाद! (Nepali) 

Trăiască Stalinism-Hodjaismul! (Romanian)

Viva l'Estalinisme-Hoxaisme! (Occitan) 

عاشت الستالينية الخوجية (ARABIC)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تـواصل معنـا

com.2000@protonmail.com

 

 

الثورة العالمية

أرشيف الجهاز المركزي

أرشيف

2018

 

الموقع القديم


المكتبة

 

قسم كل العرب

(قسم كل البلدان العربية)

 

 


أقسام بلغات أخري

القسم المصري

القسم الألباني

القسم الجورجي

القسم الألماني

القسم الروسي

 

أقسام تحت الإنشاء

القسم اليوناني

القسم البولندي

القسم اليوغوسلافي

قسم العالم العربي

القسم الإيطالي

القسم البرتغالي

القسم الأمريكي 

 

 


مُعَلِّموا الماركسية-اللينينية الكلاسيكيون الخمسة

 

ماركس - إنجلز


 

 

لينين


 

 

ستالين

 



أنور خوجة

 

 


 

طريق الأممية الشيوعية

(الجهاز النظري للكومنترن)

 

الأغاني الثورية

 

 

الأدب الثوري العالمي

 

 

فيديوهات

 

 

لائحة بكل بلدان العالم

 

قسم قارة أفريقيا

 


شروط القبول والإنضمام للأممية الشيوعية


 

إعلان برنامج القسم المصرى
للأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية)


إعلان إنشاء
القسم المصري
للأممية الشيوعية (س-خ)
في الثامن من نوفمبر


جهازنا المركزي بلغات أخري

الفرنسية

الإسبانية

الفارسية

حول الكومنترن

فايسبوك

إنضم إلينا

أسئلة و إجابات

القوانين التنظيمية

برنامج الأممية الشيوعية

المنصة الخاصة بالأممية الشيوعية

 

 


ح.س.خ.ع

الحركة الستالينية-الخوجية العالمية

 


أ.ح.إ.ع

الأممية الحمراء لإتحادات العمل

 


أ.ش.ش

أممية الشبيبة الشيوعية

القسم الصيني بأممية الشبيبة الشيوعية


أ.م.ش

أممية المرأة الشيوعية

 


 

أ.ت.ش

أممية التضامن الشيوعي


كريستاينتيرن

أممية الفلاح الأحمر

 


إ.أ.ك.ث

الإتحاد الأممي للكُتاب الثوريين

 


مستندات أساسية


 

نداء لإعادة إنشاء الكومنترن

تمت كتابته بعام ٢٠٠٠ يوم ٣١ ديسمبر وبمقتبل العام الجديد


 

منصة العالم الثورية

إعلان البرنامج العالمي

السابع من نوفمبر لعام ٢٠٠٩

 

PDF


 

أنور خوجة المطور الخامس للماركسية-اللينينية وإعادة إنشاء الكومنترن

 


 

الخط العام

الثورة البروليتارية الإشتراكية العالمية–الإستراتيجية والتكتيكات

باللغة الألمانية

PDF


الترجمة الإنجليزية للخط العام الخاص بالكومنترن [س-خ]

مقدمة

الجزء الأول

الجزء الثاني

الجزء الثامن

تنويه:الأجزاء الأخري المفقودة سيتم ترجمتها ونشرها في أقرب فرصة


 

٢٠٠٣

بيان حزب العالم البلشفي

 


 

أنور خوجة

الكلاسيكي الخامس للماركسية-اللينينية وأُسس الخوجية

 


 

أُسس متعلقة بالمسألة الستالينية

 

PDF

كتاب باللغة الألمانية-مقتطفات

في ملف PDF


 

ما هي الستالينية-الخوجية؟ 

كتاب باللغة الإنجليزية 

 


 

ماذا تريد الأممية الشيوعية؟

برنامج كومونة العالم، رقم ١

 




- ما هي الماركسية ؟ ـ

• – ”الماركسية هي علم قوانين تطور الطبيعة والمجتمع و علم ثورة الجماهير المُسْتَغلَّةِ والمضطهدة ، وعلم إنتصار الإشتراكية في كل البلدان ، وعلم بناء المجتمع الشيوعي.“ ـ

«ي.ستاليـن» ـ


- ما هي اللينينية ؟ ـ

• – ”اللينينية هي ماركسية عصر الإمبريالية والثورة البروليتارية ، وبشكل أكثر دقة ؛ اللينينية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية عموماً ونظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتارية خصوصاً.“ـ

«ي.ستاليـن» ـ

ما هي الستالينية؟

• – ”الستالينية هي الماركسية اللينينية في فترة التحول من الإشتراكية في «بلد واحد» إلي الإشتراكية علي نطاق عالمي بشكل عام ، وفترة التحول من الإشتراكية إلي الشيوعية في هذا البلد الواحد خصوصاً.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الخوجية ؟ ـ

• – ”الخوجية هي الماركسية اللينينية حول إنتصار ثورة الشعب ضد إحتلال فاشي وتحولها بنجاح لثورة إشتراكية وبناء الإشتراكية في بلد صغير تحت ظروف معسكر الإشتراكية العالمية للرفيق ستالين ، وبالإضافة لذلك الخوجية وبشكل عام هي النظرية الماركسية اللينينية وتكتيكات النضال لمعاداة التحريفية ومعاداة الإمبريالية والإمبريالية-الإشتراكية في فترة إستيلاء التحريفية علي السلطة ،وبشكل خاص هي نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا تحت ظروف الحصار الرأسمالي التحريفي.“ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


ما هو تعريف الستالينية-الخوجية ليومنا ؟ ـ

• – ”الستالينية الخوجية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية العالمية بشكل عام و نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا العالمية بشكل خاص.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الحركة الستالينية-الخوجية العالمية؟ ـ

•– ”الحركة الستالينية الخوجية العالمية هي (١)* الحركة العالمية للمعلمين الكلاسيكيين الخمسة للماركسية-اللينينية و (٢)* هي الحركة الثورية البروليتارية العالمية ؛ لأجل (٣)* إنتصار الثورة الإشتراكية العالمية و (٥)* لدمار الرأسمالية العالمية و (٦)* لبناء دكتاتورية بروليتارية عالمية وأخيراً (٧)* لبنـاء عالم إشتراكي.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ

 


من يتطوع لترجمة مستندات الكومنترن/س-خ؟


رجاءً إبعثوا لنا ما ترجمتوه علي الإيميل التالي 

com.2000@protonmail.com 

شكراً مقدماً !ـ


في الواحد والثلاثين (٣١) من ديسمبر قرر الكومنترن (س-خ) تنفيذ خطة العام (٢٠١٢) ـ

الكومنترن يبحث عن متطوعين لترجمة أهم  أعماله النظرية  بأكبر قدر ممكن من لغات العالم. ـ

 في الوقت الحاضر  ،البناء الأيديولوجي للكومنترن (س-خ) والمهمة الأساسية ونشر أفكارنا الستالينية-الخوجية تعد هامةً جداً للكشف عن الحركة الستالينية-الخوجية العالمية ولإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية ! ـ

فقرر الكومنترن (س-خ) نشر أهم  المستندات الأساسية في العام ٢٠١٢ بأكثر اللغات تحدثاً في العالم ويفضل أن تكون بالعربية أو البنغالية أو الصينية  أو الفرنسية أو الهندية أو الأوردية أو اليابانية أو الإسبانية. ـ

 هذه المهمة لا يمكن أن تنجز  بدون مساعدة المترجمين المتطوعين وإليهم ننشر هذا النداء الهام !ـ 

رسالة إلي مترجمي مستندات الكومنترن (س-خ) ـ

ترجمة ٦٠ صفحة  - أول خطوة ثورية لك!ـ 

وحتي تنشر علي موقعنا فيما بعد بلغات عديدة ـ

أنت مترجم !ـ

أنت تنتمي إلي نخبة مرموقة من المترجمين تساعد أمةً من العالم بأسره تتحدث فيما بينها بهذه اللغة ، أنت طليعتهم ! ـ 

أنت تحب هذا الشعب ، وهؤلاء العمال العالميين التي تنتج أيديهم ما نأكل وما نلبس وما نستعمل ، والتي بالتالي تسهل حركة حياتنا وهذا الشعب بالمقابل يحبك أيضاً ! ـ

لذا فسنجيب العمل بالعمل والحب بالحب وسنصلهم ببعض فعليك بالمعرفة وبوعيك العالي ، وتوحيد العالم بعملك ! ـ

كنت دانماركياً أو يونانياً أو عربياً أو صينياً ، لا يهم! فعملك سيخدم عمال العالم بأسره والذين يمثلون ٩٩٪ من البشر ! ـ 

قم بترجمة مستنداتنا بما فيها "إعلان البرنامج العالمي للكومنترن/س-خ" بلغتك التي تجيدها ، فعمل ١٠ أيام من الترجمة بالنسبة إليك مع هذا الحماس الإنساني الشبابي سيقرب الملايين من الناس إلي إعفائهم وخلاصهم من هذا النظام الإجتماعي الميت والإستغلالي الذي عفا عليه الزمن ! ـ

لقد قمنا مسبقاً بترجمة المستندات  بأربع لغات من اللغة الأصلية(الألمانية) إلي الإنجليزية والروسية والبرتغالية والجورجية وأشركنا تحتها أسمائنا المستعارة الثورية ونشرت علي موقع الأممية الشيوعية (الستالينية-الخوجية)ـ

 ciml.250x.com

وبهذا نقدم مساهمتنا الممكنة في هذا العمل التاريخي الكبير الممتلئ بالحماس الكبير والذي يجبرنا ويشجعنا علي إكمال هذا العمل بأكبر دافع روحي !ـ

سيكون عملاً من ١٠ أيام ليس منه أي فوائد مادية أو تجارية ولن يكون اسمك معروفاً في السنوات القادمة ، بل سيكون في المستقبل في تاريخ البشرية الجديد والذي ستكتبه الطبقة العاملة العالمية وسيكتب اسمك بحروف من ذهب كشخص واعيٍ تغلب علي الوقت وأمكنه النظر إلي المستقبل بعينيه ، سيكون خلفائك فخورون بك !ـ

ولن تتلقي أي شكر علي هذا العمل لأننا نعتقد بحق أنه واجب ودين إنساني عليك وعلينا لأجيال المستقبل القادمة والتي ستذكرك وتقدم لك الشكر والحب بلا حدود علي ما صنعت 

-رفاقك المخلصون

الكومنترن/س-خ

بتاريخ١١/٢/٢٠١٢