2020 عام

يناير

 

حطموا قمة مجموعة العشرين

التى ستُقام فى الرياض من 21-22 نوفمبر ! ـ

 

عاشت الأممية الشيوعية (ستالينية-خوجية) !

 

 

 

 

Correspondence from our Egyptian Section

 

"Being built on our blood!"

We avenge the death of Abdul Rahim al-Huwaiti !

The poor of this world are being forcibly displaced to make way for the rich.

What does the world socialist revolution concretely mean ?

Forcibly displace the rich to make way for the poor !

- Comintern (SH)

 

 

NEOM

- Expulsion of 20 000 people of long-established tribes:

for Saudis' project of a mega-city

 

The fascist state-terrorists are the world imperialists and their Saudi lackeys and not the people who are killed by the Saudi fascists because of their resistance.

We've read about the killing of Adbelrehem Al-Hewaytat by the hands of the fascist government of KSA (it's somehow an old story by the way), Adbelrehem is an individual from Al-Hewaytat tribe which is famous in the pseudo-island of Arabia.

However, the circumstances of his killing is what we need to focus on, is familiar to many accidents in Egypt, the devil is in the details. we all know that there's recently a wide spread waves of repression and oppression against the opposing elements for the reactionary and the Zionist governments of the Arabic countries, this comes too against the population which is being demographically displaced for the sake of the various imperialist projects in the Arabic east, and in the whole Arabic homeland.

For example we've seen what happened, and what still takes place in the AR of Egypt, the wide destruction for the homes, the homeless people in the streets of Giza and the Old popular areas of Cairo like Maspero's triangle,etc.

All of these great displacements which happens to the people, which was for no compensation at all, is for the sake of the world masters and their billions of dollars which invades Egypt like the locust swarms which eats any corps it finds. but these investments burns and eats the people alive. they wanted to build a private zone for the foreign investors to live in Cairo as if it's theirs and not of the people! not to mention the wide zone made for them in Al-Sisi's new capital project, which is also being financed from A to Z by a foreign capital.

The wave of home's destruction has stopped for some time due to the revolutionary actions taken by the people in the 20'th of last September, it spreaded the terror in the bones of the Egyptian ruling classes, which was forced immediately to cease every act of destruction.

Not even a short time after the destruction ceased, yet what the government believed in, dares to carry it on, while not caring for the much anger and agony among the masses of the people.

In the recent days the patrols of destruction returned again to carry on it's work, but today they found the people not begging for mercy as they were doing, they found them waiting them by stones and weapons to kick them out from their homes, like exactly what happened in Al-Moneb zone in Giza, and in Al-Karakra zone in Alexandria. They even have kicked out the leader of the army and have chased him by stones and broke his expensive car with the other employees came with him.

Back to our point again, Abdelrehem was killed in a familiar conditions, the government of KSA wants to kick out many tribes out of it's lands which has a long history with. but in front of the grinder of world capitalism, the sons of the tribes were mercilessly killed like Abdelrehem, and among them they have arrested and until now being tortured in the prisons of Al-Sau'd puppets.

The KSA government which is a proxy for the imperialist world masters wanted to kick these tribes out of the land for the sake of an TRANS-BOUNDARY PROJECT , called NEOM, most of this project falls in the city called Tabouk under the hands of the Saudi fascist reactionaries, there is a parts from this projects falls too in the Egyptian and the Jordanian borders, a thing which was given the blesses of Al-Sisi and for sure Abdullah of Jordan.

Needless to mention that those who are responsible for this project are an imperialists who came with their investments to exploit the Arab workers in all the three countries under a single umbrella industrial city, and for the sake of this exploitation the innocents and the poor people of the tribes are being killed and arrested. the same thing, we think, takes place too in Jeddah, the Saudi fascists are doing their utmost in order to make the land as the homes for the world imperialists.

But the world imperialists with their lackeys should know very well that the patience of the Arab workers has an end, and that one day as the population did in Egypt by the stones, the Arabs of Arabia will be waiting them with the guns and in the burning deserts.

Solidarity

with the struggle of the Al-Huwaitat tribe !

 

For the revolutionary overthrow of the fascist dictatorship of the bourgeoisie in Saudi-Arabia !

For the establishment of the dictatorship of the proletariat of Saudi-Arabia !

 

Long live the solidarity of the Arab peoples for the socialist revolution in Saudi-Arabia and the protection of the livelihood of the

Al-Huwaitat tribe !

 

 

 

 

 

"طريق الحزب العالمى"

الجهـــاز النظـــرى لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية

 

 

 

 

 

 

 

picture in large size

المراسلات الصحفية الأممية - مجلس الحزب الشيوعى المصرى

 

 

لينين - مساهمة فى تاريخ قضية الدكتاتورية

 

 

 

ألكسندر سيرافيموفيتش - السيل الحديدى

 

 

 

البرجوازى الصغير

 

 

المتشردون

 

 

عائلة أرتامونوف/جزء أول

 

 

حياة ماتفى

 

 

صور أدبية

 

 

الفتاة والموت

 

 

 

الأعماق

 

 

 

 

 

 

برنامج الماء

 


 

 

Defending the religion of Islam against the recent anti-Arab stance of French imperialism does not serve the revolutionary unity of the Arab peoples in their struggle against French imperialism.

 

Only guided by the ideology of Stalinism-Hoxhaism can the peoples of the Arabic world free themselves from the ideological slavery of world imperialist colonialism.

 

The Egyptian Section in struggle against Religion of Islam:

 

 

أطروحات-ضد-الدين

 

 

 

Letter from an Ex-Muslim Proletarian

3.11.2020

 

إلى العمال المسلمين


العمال المسلمون حول العالم تم الزج بهم مؤخرًا فى الهراء الذى ليس له أى صلة بالصراع الطبقى، ويجب أن يعلم العمال المسلمون بأن من أقحموهم بهذه الطريق عن طريق سب معتقداتهم يقومون هذا بنية ضرب إسفين بينهم وبين بقية العمال. فشتيمة محمد لم تكن الهدف النهائى للبرجوازية الفرنسية، ولكنها فاتحة لما سيحل فيما بعد بيد هذه البرجوازية التى تتعاون فى عصرنا مع ناهبى العالم الإبرياليين كلهم، وسيذهبون فى أهدافهم لأبعد من هذا بالتدريج



  • إنهم يريدون أن يسرقوا انتباه العمال (بالأخص المسلمين) إلى عقيم الجدال والقيل والقال عديم الفائدة الذى يسمى بالـ"دفاع عن الدين وعن محمد"، هذا كبداية

  • يريدون كذلك بأن يزيغوا أبصار الغالبية من عمال العالم (بالأخص المسلمين) عن مأساتهم الحقيقية التى يعيشونها فى بلدانهم مع معتقداتهم الدينية، التى تستعمل معتقداتهم لتعدهم بالـ"جنان" وبالحياة الحسنة بدلًا من النضال فى "الدنيا" أى العالم المادى

  • إنهم يمهدون لخلق "مثال يهودى" جديد فى أوروبا، فكيف كان الاضطهاد والإبادة التى حصلت بحق يهود أوروبا؟ لقد كانت بالمثل، فلقد شيطنوهم عن طريق القوى الفاشية الرجعية الصاعدة للسلطة، وهذه الإبادة لم تقف عند اليهود بل وصلت شعوبًا أخرى ووصلت كل عنصر ديموقراطى حى، فإن نجحوا فى شيطنة المسلمين، فهذا سيفتح الطريق لاضطهاد كل من له خلفية شرق أوسطية على خلاف العرق أو الدين، ناهيكم عن هذا فإنه حين سيثور العامل الأوروبى مطالبًا بحقه فسيتم اتهامه بـ"دعم الإرهاب الإسلامى"، وهو شئ شهدناه هزليًا يحدث هنا فى مصر، وسيعطى هذا الحق للبرجوازية الأوروبية لكى تضرب العمال

  • أكثر النقاط أهمية مرتبطة كذلك بالنقطة المذكورة أعلاه، فحين وجد يهود أوروبا الإضطهاد، لجئوا للصهيونية، معتقدين بأن هذا سيحل الأمور، نفس الأمر سيحل بالمسلمين، بالأخص عندما يجد العامل المسلم الفقير نفسه مُضطهدا لدينة، سيكون ضحية الفاشيين الدينيين، وبهذا فإن "الصورة النموذجية" للعامل المسلم ستبقى، والتى هى سبب اضطهاده بدعاوى "الإرهاب" الذى خلقه إمبرياليو أوروبا والعالم ومولوه وقد سرقوا أراضينا وجعلوا منَّا لاجئين


إن واجبك أيها العامل المسلم، أن تفض عن كاهليك أى من عقيم الجدال الذى يحدث هذه الأيام، وأن تتحد مع عمال العالم فى كل مكان، لأن خلاصك ليس مرتبطًا بهذا الهراء الذى قد أوحلك فيه سارقو العالم، ولا يرتبط خلاصك بالمخدر الدينى، إننا نعلم أيها العمال المسلمون بأن منكم من فقط إيمانه أو اهتز، فلقد تركنا الله وترككم تحت وقع قنابل الإمبريالية العالمية، ونحن نعلم الحقيقة جيدًا، وهى ان الله يقف فقط مع أصحاب الرأسمال والذين يحكمون فى السلطة، وهذه هى حقيقة يومنا وعصرنا كما الأيام الفائتة، فاستيقظوا واصحوا وأطيحوا بالأوهام المثالية والدينية.. فليس لنا إله لينقذنا، ولا نريد من الملوك والقياصرة والروؤساء والحكومات البرجوازية أى عطف، إن العمال فى بلداننا والعمال المسلمين اللاجئين لا يحتاجون تعاطف البرجوازية، ولكنهم يحتاجون تضامنًا أمميًا بروليتاريًا عالميًا وأخوة تجمعهم، حتى يقوموا بتحقيق "الجنة المنشودة" والخلاص الحقيقى على الأرض، بدلًا من الحصول عليها "بعد الموت". وخلاصكم هو مجالس العمال والفلاحين، والتى تعرف فقط طابعًا طبقيًا وتريد عالمًا بروليتاريًا، والذى لا يستفز هذا العامل أو يضطهد هذا العامل لدين أو عرق ولكن على العكس، يذهب هذا العالم لإزالة كل الأوهام ويوحد بروليتاريى العالم ! ـ


أيها الملحدون البروليتاريون، والشيوعيون البروليتاريون فى البلدان ذات الغالبية المسلمة، إن أردتم بصدق أن تجعلوا شعوبكم بوعى عن حقيقة الدين، فلن يكون هنالك طريق آخر غير الماركسية، وبدون اللينينية مع شرحها الوافِ للسياسات الإمبريالية لن تستطيعوا أن تفهموا آلية النظام الفاشى العالمى بسياسات اضطهاده، وبدون الستالينية الخوجية، والتى هى آخر تطور للماركسية اللينينية فى عالم الرأسمالى الإمبريالى الفاشى التحريفى المعولم، فلن تستطيعوا أن تقضوا نهائيًا على القوى الرجعية التى تريد إرجاع الدين والإبقاء عليه غير ملموس لأنها تحتاجه لاضطهاد العمال وخداعهم بالجنة تحت غطاء "شيوعيتهم" المزعومة


ليسقط كل من يريد تغيير حقيقة طبقية الصراع الجارِ فى البلدان ! ـ


لتسقط كل الأفكار المثالية المسمومة ! ـ


لتحيا المادية الجدلية ! ـ


ليحيا الإلحاد العلمى ! ـ


لتحيا الشيوعية ! ـ


لتحيـا الماركسية اللينينية الستالينية الخوجية ! ـ


مُسلمٌ سابقٌ بروليتارى


 

* * *

 

Anti-religious Poster - created by the Egyptian Section of the Comintern (SH)

 

ملصق-ضد الدين

 

This poster can be used for propaganda in the streets of the Arabic world

large size

 

* * *

 

The 5 Classics of Marxism-Leninism

On Religion

 

 

 

Anti-Religious Propaganda

 

 

Abdalá Hamdok

- The Sudanese Lackey of Trump and Netanyahu

 

Down with Sudan-Israel "normalization"!

 

A new stab in the back of the Palestinian people and in the back of the exploited and oppressed peoples all over the world !

Khartoum is now the third Arab government to sell out its people to Israel, after the United Arab Emirates and Bahrain.

 

All these are further steps to the sell out of the Arab world to the world imperialists. The people of Sudan suffer, and they will suffer even more after being deleted from the US-list of terrorism. Neither the people of Sudan nor the Arab peoples as a whole are terrorist peoples. On the list of terrorist states belong first and foremost USA and Israel !! Thus, Trump and Netanyahu are enemies of the Sudan people. Therefore the treaty of "normalization" is a betrayal and must be torn through revolutionary action.
With support of the US-imperialists, Israel extorts one Arab people after another for the purpose of its even more exploitation and oppression as before.

It is the strategy of the US-Imperialists to prepare their imperialist war against imperialist China which strives for world domination. Therefore the US-imperialists try to put as many as possible countries under its rule and order. This means polarization of the countries of the world to put side with the Western or the Eastern world imperialist camp in a coming predatory world war.

With other words: That what is now happening in Sudan does not only matter the Arab peoples who must prove their solidarity with the Palestinian people by tearing apart the treaty with Israel.
It is the matter of the whole world to struggle against the war preparations of the world imperialists. The imperialist countries put the peoples financially, economically, politically and military under pressure with the aim to force their subordination and involvement in the coming world imperialist war between USA and China.

The Comintern (SH) appeals:
If the two world imperialist camps between USA and China prepare a new predatory world war, then it is the duty of the peoples, neither taking side with the one or the other camp of world imperialists.
Then it is the duty of the Arab peoples, together with all the other peoples all over the world to forestall these war preparations by supporting the world socialist revolution of the world proletariat and the poor peasants for the overthrow of the whole capitalist world system.

If world imperialists speak about deals for preparing peace, they mean in truth deals for preparing war.

 

 

 

اليوم نحتفل بعيد ميلاد 112 من الرفيق انور خوجة

 

نحيي جميع الرفاق في العالم

 الإنجليزية


ألماني

 

 

أنور خوجة

 

ENVER HOXHA

 

The 5th Classic of Marxism-Leninism

On the Foundations and concerning Questions of Hoxhaism

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة إلى حثالات عساكر الدولة المصرية البرجوازية شرطةً وجيشًا


فلا سلام ولا وئام مع أمثالكم يا أقحب من أنجب هذا الشعب، ولقد خرج ظلمكم وقهركم خارج قطركم ومكانكم، حتى طال الشعوب العربية العاملة المجاورة، سواءً ليبيين أو فلسطينيين، فكما قتلتم يا حثالات العسكر ثلاثة من خيرة أبناء مصر فى الاحتجاجات الأخيرة، ذهبتم كما البغايا المطيعة لأوامر قوادها، وأطلقتم النيران على 3 عمال (صيادين) فلسطينيين لا حول لهم ولا قوة، وأشعتم الأكاذيب، وقلتم بأنهم مهربين، وأحيانًا أخرى قلتم بأنهم "إرهابيون" يستحقون القتل، ونحن نعلم تمام اليقين بأن هذه ما إلا سلسلة حقيرة تضاف للوحة عاركم وانعدام شرفكم، فلقد ذُبِح أشرافكم وذاقوا العذاب بأوامر الصهاينة منذ عقود فى الحروب، وبقى حثالاتكم يتولون أمركم ويخوضون الخيانات سُبلًا ودروب، وينفذون مخططات الإبادة الجماعية والقتل والاغتيالات باسم الصهيونية العالمية، وهى بنت زنى الإمبريالية العالمية، وكذلك بنت زنى "التعريص" الرجعى العربى الذى لم ينشأ بشكل "عرضي" مفاجئ، بل لقد كان يتطور، فلقد كان تطبيعًا خفيًا وصار فى عصرنا الأسود تطبيعًا على الغارب وعلنيًا. إننا نبعث كقسم مصر للكومنترن (س خ) ويبعث معنا قسم كل العرب للكومنترن (س خ) تعازيه لكافة أهالى فلسطين عمومًا وقطاع غزة خصوصًا فى مقتل اثنين من أبنائه الكادحين الذين لم يموتوا هذه المرة بقصف جوى صهيونى ولا باعتداء ولا بأى شئ من جانب كيان الإحتلال الصهيونى، بل ماتوا برصاصات جيش الصهيونية والإمبريالية العالمية، الجيش البرجوازى المصرى، جيش عبدالفتاح السيسى، جيش نجيب ساويرس، جيش "صفوة" المجتمع العفنة. إن الجيش المصرى كما كل الجيوش العربية، كما كل الأنظمة العربية، هى تحت مرمى نيران البروليتاريا العالمية عمومًا والبروليتاريا فى الأقطار العربية خصوصًا. ولا تتوقعوا بأن تقف سلسلة الجرائم الفاشستية التى سيقوم بها جيش السفاحين الجزارين المصرى، بل توقعوا الأسواء، لأن جيشًا كهذا ذهب ليقطع من لحم أبناء الشعب فى الشوارع ويغتصبهم ويقوم لبنات الشعب بـكشوف العذرية، وغيرها من الفظاعات التى مارسها ويمارسها هذا النظام المجرم الصهيونى الفاشى اللعين ـ


لشهداء الشعب العربى العامل فى فلسطين كل التضامن - والموت والهلاك لحثالات عسكر مصر وكلاب الصهيونية والإمبريالية العالمية ! ـ


قسم مصر

قسم كل العرب

2020-سبتمبر27

 

 

Long live the newest wave of the

Egyptian revolution !

 

NEWEST REPORT

from 23 - 24 - 25 September 2020

 

To the Comrades!
While the situation is developing greatly in Egypt, the whole world imperialist media still maintaining silence on all what's going.

While the revolutionary situation is growing here in Egypt, there was a news about the killing of 4 "dead men" (they were sentenced to the death in the case of Ansar Baytolmaqdes "The Partisans of Jerusalem" Which is the terrorist organization which declared it "Bay'a"- Allegiance to the world fascist Islamic State organization) .. But there is many questions to be asked here, for they were killed out of their death sentence, and nearly 3 police elements were killed with them, telling that they tried to "escape", "escaping" in one of the hardest and the harshest prisons of Egypt which is known as Turrah, the official version of this story is doubted for many reasons.

Back to the Egyptian revolting situation again, we have told you once comrades that for the first time, that Aswan's governorate participated in the revolutionary actions, that they burned the resting palace of the scum Al-Sisi, and they have attacked and kicked it's guards, and they demonstrated greatly against the whole situation which the homeland lives. and what was the reply of the Egyptian fascist police forces? Arresting kids and children and abusing the people with racism! the fascists have arrested two kids, one of them suffers a heart disease, in order to calm down the masses of the nubians there, they told them that they will be freed, but they didn't! and they went to tell our families in the south of Egypt : "Barbarians"! , there will be no comment on the impoliteness of this fascist regime, except a comment with bullets and cutting heads, the people there have also affirmed : that if you (police forces) touched a single one of them you will face the flood of the lions from Aswan.
Let alone this story, there was a video about how the police of Egypt treats the revolutionists:
https://twitter.com/i/status/1309257541369704450

The revolutionary situation was great also in the whole of the republic, especially Dammieta and Giza, the police forces went to Dammieta and they started terrorizing the people for no reason in order to contain their anger
https://twitter.com/i/status/1309485692939120640

In advance, the people replied with a great demonstrations and street battles with the police forces that they have encircled the police station in their city!
https://twitter.com/i/status/1309526821327831040

While in Giza, the revolutionary situation was taking a great level, there was a revolting state in all the villages of Giza, they clashes with the police forces, they have shown solidarity and they have used military like tactics of cutting the aiding roads of the police forces so that they can not suppress the demonstration.
Here in Atfeh we see a part from these clashes
https://twitter.com/i/status/1309528839748546561

and here's the people cut the roads of Al-Atf village
https://twitter.com/i/status/1309527495373455360

Demonstrations in Om-Denar , Giza
https://twitter.com/i/status/1309475474679246850

We are also in need to mention that this resulted in the killing of two young men. and there was a news that one kid (13 years was killed) all them in Giza. not to mention the tens of woundeds,

Ending by this view in Al-Menya's Governorate

https://twitter.com/i/status/1309522690311516160

There is for sure many other videos, in cities like Suez, in Munufeya, and many other governorates, but the world fascist media sees no benefit in speaking of the revolutionary situation in Egypt.

And what does the alleged "revolutionist" the scum Ali does now? he speaks of topic which has nothing to do with any "social revolution", he goes in the track of chauvinist stupidity, mentioning the "I am not Arab" phrases of the Egyptian fascist-chauvinists who support Al-Sisi, trying to draw a wedge between the Arab working people of Egypt with their ethnic and racial origins! Damned are those "revolutionists"!
And the Greatest shame upon the alleged "free" media of the world imperialists!

It ends here, comrades.

The morning of 26-9-2020

 

Egypt deserves better than for its land to be sold out or for its people to be imprisoned.

 

Egypt workers deserve the solidarity of thewhole world proletariat.

 

The Egyption Section deserves the solidarity of all comrades of the Comintern (SH).

 

Death to fascism in Egypt and all over the world !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

The Comintern (SH) sends militant greetings of solidarity to the Egyptian Section and its current fight on the streets of Egypt for revolutionary overthrow of the fascist al-Sisi regime !

 

Long live the socialist Revolution in Egypt, in all Arab countries and all over the world !

 

بيان القسم المصرى للكومنترن (س خ) بصدد الوضع الثورى والانتفاضة الثورية الجديدة


شعبنا - يا عمال مصر وفلاحيها. تحايانا الثورية إليكم جميعًا. لقد أذهبتم النوم من أعين جلاوزة وفجار النظام الفاشى المصرى، وبثثتم فى قلبه الرعب، ولبيتم نداء مصركم التى قد قُهِرَتْ على مدار عقد من الزمن بسبب ثورتها النبيلة، ثورة الـ25 من يناير المجيدة. ولكن كل تاريخكم الماضى هو شئ برمته، وتاريخكم الثورى القادم هو شئ آخر لن يخطر حتى على ألباب وعقول البرجوازية العسكرية المصرية التى اغتصبت حقوقكم على مدار هذه السنين بحجة مكافحة الإرهاب، فلقد كان يبيع عبدالفتاح السفاح الماجن أراضينا وإرثنا الحضارى ويعتدى على حقوقنا ويدمر حياتنا ويفسدها بأكاذيبه الباطلة ويقوى النزعات الرجعية ويدعم كل ما سيقف كحجر عثرة فى طريق حريتكم. هذا هو عصر عبدالفتاح السفاح الذى كان يؤيده جميع حثالات الفاشيين من كل حدب وصوب. وحتى من قام بمناهضته قام بمناهضته على أسس خاطئة تمامًا لا علاقة لها بحقيقة الصراع الجارِ فى مصرنا المقهورة، وهو صراع الطبقات، صراع من يملك كل شئ ومن لا يمتلك أى شئ

يا شعبنا المصرى الأبى، إنكم قد سطرتم على مدار الأيام الفائتة ملحمة بطولية لن ينساها التاريخ، ومصيرها بأن تكبر ككرة ثلج عملاقة تسحق فى وجهها كل من فكر يومًا أن يعتدى على الشعب المصرى العامل، وأن يهدم منازله وصروحه وآثاره وأن يبيعها لحفنة من حثالات المستثمرين والرجعيين والإمبرياليين العالميين الذين ينهبون العالم كله بأرضه وبحره وجوه فى كروشهم. وآنت لحظة الشعب المصرى فى أن يثور أخيرًا، ويالها من لحظة مجيدة انتظرناها على مدار السنين، وها هو شعبنا الباسل فى كل ربوع جمهورية العسكر الفاشيين يحرق عربات الشرطة ويقوم بالعمل الثورى الجماعى ويتضامن مع بعضه البعض، فبئس ما كان يسعاه عبدالفتاح الفاشى، ذلك الفأر الحثالة الذى ظنّ بأن الشعب المصرى فى سبات عماق. إن البرجوازية المصرية (طبقة أصحاب المصانع وملاك الأراضى وغيرهم من كبار المنتفعين المصريين وأذنابهم من شرطة وعسكر ورجال دين وحكوميين بيروقراطيين وغيرهم) ليرتعدون الآن، ويخططون لكم مليون مكيدة ومكيدة، ويريدون أن يضلوكم عن الطريق القويم لثورة حقيقية مسلحة تجرى بقيادة حزب العمال والفلاحين والجنود، فعليكم أيتها الجماهير الشعبية أن تعوا هذه المكيدة وتفطنوها، لأننا إن لم نفعل، وإن لم نسحق نظام السيسى بكل جماعاته، فإنهم يعدونكم بمليون سيسى آخر! ـ


تحيا الثورة الإشتراكية البروليتارية المسلحة المصرية ! ـ


يحيا نضال الشعب المصرى العامل ضد الفاشيـة! ـ


قسم مصر للكومنترن/ س خ

بتاريخ 23 سبتمبر 2020

 



 

 

Protests spark in several cities.

Egyptian Section in Action

 

Death to the representative of the Egyptian Bourgeoisie!


Death to the Butcher Abdulfattah!


Death to the Traitor of Egypt and her seller!

 

Death and Destruction upon all of his partisans!

 

Tomorrow the Socialist Revolution

Will rise up and Smash Fascism!

 

 

NEWEST REPORT

from 22nd of September 2020

On the Egyptian section recent activity and the recent demonstrations

"Leave el-Sisi "

To the Comrades,

Hereby we present to you a detailed report on what exactly happened in the recent revolutionary days of Egypt.

The Continuous agitation, which was written in Arabic language within our section contains many of clarification concerning the many arrogant acts that was taken by this scum against the country and the working people of Egypt.

We've discussed and clarified how Al-Sisi and his fascists are using the poison of chauvinism, and how is that his "patriotism" is just a demagogic phrases which seeks the trust of the people who are no longer able to live under the yoke of this fascist system.

For if someone is really a patriot then how can all this happen?

  • Selling the homeland's islands to reactionaries and imperialists

  • Selling the homeland's legacy and the ancient antiques of our great grandfathers to reactionaries and imperialists while making all of it before selling them under his authority and his eyes

  • DESTROYING the homeland's legacy and the ancient antiques of our great grandfathers in order to build BRIDGES and ROADS!

  • Selling what have remained from the state's state

  • Co-Operation with the Zionist entity, and getting out rudely without any sense of shyness to tell that "yes I co-operate with Israel"

  • Not telling a single word about the Egyptian workers who suffer outside in the gulf fascist countries, Using chauvinism sometimes by the help of the scums and his internet bots to create an impression

  • Faking the facts, accusing the immigrants of being "responsible" for all the "debts" and the alleged "terror", which all of it was made and it's birth was given by the rotten Egyptian fascist state, and using all this as an argument for making a mass genocide and holocaust against our Arab fraternal immigrants, who are not really immigrants in their wide Arab homeland

  • The thousands of people who we don't know their fate until their very moment, the mass arresting for the people, and the great political oppression which destroyed the democrats and the innocents in the most horrible jails

  • Building jails, wasting the homeland's wealth on buying weapons from the Imperialists instead of doing any improvement in the people's ruined lives

  • Destroying the people's homes en-mass, making the people who were just living in their homes turn to be homeless people without any guarantee of even living within four walls

  • Sinking Egypt in the greatest debts to the whole world imperialists which increased the dependence of the country on their products and their fascist policies which have destroyed the industries even the most backward ones, the agricultural life, and any other productive sector in Egypt

  • Involving Egypt in unjust agreements with the world fascists and imperialists like the Nile's agreement which will pronounce the death of Egypt with it's peasants

And many other horrors this system committed against the working people of Egypt and the Egyptian homeland. A single thing from all of these horrible facts will "mercifully" send Al-Sisi, but a scum like him should taste the worst methods of torture, he should live until he wishes the death.

***

Comrades,

Here is what also happened In the recent Days

18/19 and the days before them in September


With many other agitation from what we call the "opposition" of the outside, that man, the petty bourgeoisie element who is called Mohammed Ali went again to appear on the political field after many tries from the Egyptian fascists to bring him back by the International fascist police of the Interpol.

Ali exploited, and went again in one of his adventures to agitate the people, calling them to get out and face Al-Sisi, without organizing, without weapons, without anything, and he yet dared to call for pacifism with the police forces. However, what happened was never like what Ali have wanted.

In Suez the people went out after the prayers of Friday, they demonstrated in front of the mosques, and it appeared that those who agitate there tried to remove the political character of their demonstrations, and this mostly happened by the petty bourgeoisie elements who all the time say : we are not with military ! we are not with islamists ! we are not seculars ! we are not lefties ! we are not (any thing else) we just want what do we demand.

However, this sort of stands were faced by a great political repression, and the police forces went to this places which happened within it these demos, and they arrested tens of people and maybe hundreds of them. This didn't terrorize the people in Suez, in reality that agitated the things.

Watch the Video of Suez

https://www.youtube.com/watch?v=eQyWi_q6Aog

Also Watch a video of Resistance which took place in Cairo for some street vendors who were attacked by the fascist police forces , they have replied through Molotov cocktails:

https://www.youtube.com/watch?v=e023gqyOyws


20 September


Since that Ali have called on the people to get out in order to revolt, there was two timings were putted up in order for the people to get out and express their deepest anger on what happens in the homeland against them.

The things were stirring up in Giza when in one of it's villages called "Al-Kedaya" and another called "Attfeh", the villagers, the peasantry of Egypt revolted like a flood, and they destroyed nearly 3 police cars, and the police went to retreat, they even tried to send special forces but they have failed to contain the people's anger which is on the rise.

Watch Al-Giza's Demonstrations:

https://www.youtube.com/watch?v=Ur7iiBPhTKY

https://www.youtube.com/watch?v=PtcLvk6wbyA

These have also turned the whole eyes of the republic's population towards what was going on in Al-Giza, so went the people in many zones and regions, in Cairo, in Giza, in Shobra, in Bassaten, and many other places to take the streets against Al-Sisi.

Our section was Active among the masses during these revolutionary days, we haven't ceased to ask the people, and to know their desires, we went to agitate them and to tell them that being organized is the only one thing wish can help us in defeating Al-Sisi's fascist state, yet there's a "fear" in the hearts of some of the people, who isn't in fear? it's a fascist state and they might even massacre the people en masse, but fear was never the solution, it's the struggle we carry wish will guarantee us and the people their final emancipation for world communism, and through the socialist revolution, in Egypt and anywhere else.


21 September


The rebels didn't cease their revolutionary fires, they have attacked the police forces in many regions, but the problem is that the Egyptian fascist state and with it stands the whole world imperialists in keeping silence concerning the revolt which takes place against the system. There's many things that was and still taking place, especially during the night, the people don't sleep, they go to attack and burn the police cars, as it happened between yesterday and today, the people are still angrily demonstrating.

They have burned Another police Car in the same village of Giza:

https://twitter.com/i/status/1308171578866360321

Our section was still active among these events in the streets of Giza, yet we can't tell that the whole of Giza have risen up, but we will do our utmost to stir the things up, to agitate more and more, and to even organize these revolutionary groups which seeks the liberation of their homeland from the fascist hated clique of the world capital and their servants of fascism and social fascism (the alleged leftist parties which deserve to be burned with it's members alive)

Watch The videos of the people's anger in Giza:

https://twitter.com/i/status/1308156190627631104

https://twitter.com/i/status/1308171578866360321

Comrades,

Egypt is entering a great revolutionary era, call it the 3rd, call it the 2nd revolutionary wave, it won't matter, for what really matters is that the whole financing of world capital, and the efforts of the Arab reactionaries, and their imperialist masters, for the fascist scum Al-Sisi, will now or later go in vain, as also all of the humiliating dark years of this scum who we will make him beg for death!

We will soon give a statement in Arabic about all of this, but just to keep you comrades informed and vigilant about Egypt's situation.

Death and Mass Terror to the Egyptian Bourgeoisie!

Long live the Egyptian Proletarian Socialist Revolution!

Long Live Egypt's Section of the Comintern (SH)!

Death to all the enemies of the Egyptian working people!

Down with Pacifism and any other bourgeoisie's (-isms) !

An Armed Revolution is the Solution!


Reported by the

Egyptian Section of The Comintern (SH)

 

* * *

 

 

A treaty for genocide !

 

 

 

 

 

 

 

No to "normalisation" with the occupier Israel!

Treason!

Down with the agreements of shame.

 

"The bourgeoisie sell the rights and independence of their nations for dollars. The banner of national independence and national sovereignty has been thrown overboard."

(Stalin 1952: [his very last] speech at the 19th Congress of the CPSU)

 

The Palestinian and All-Arab bourgeoisie sold the rights and independence of the Palestinian State for dollars. The banner of Palestinian sovereignty has been thrown overboard !

 

The All-Arabic Section of the Comintern (SH) raises this banner and carries it forward.

There is nobody else to raise it.

For the founding of the Palestinian Section of the Comintern (SH) !

 

 

 

الترجمة العربية للنص الإنجليزي

حول الوحدة الجدلية للنضال المشترك بين البروليتاريا الألمانية والمصرية

 

 

People of Palestine !

Answer fascist violence with revolutionary violence !

Turn around the rifle !

Soldiers !

Kneel on Netanyahu !

Palestine will kneel on the neck of fascist Israel !

TOMORROW

 

TODAY

Israeli soldier kneeling on the neck of an elderly Palestinian protester at a rally against an illegal Israeli settlement

 

Video showing an Israeli soldier kneeling on the neck of an elderly Palestinian protester at a rally against an illegal Israeli settlement in the occupied West Bank is drawing comparisons to the death of George Floyd.

Sixty-five-year-old Khairi Hannoun was protesting against Israeli plans to confiscate land for a settlement in the occupied West Bank when he was thrown to the ground and an Israeli soldier appeared to kneel on his neck. 

"One soldier threw me to the ground and handcuffed me," Hannoun explains. "He started putting his knee on my neck. When I felt this, I remembered the US officer kneeling on the head of the Black American man. I couldn’t resist any more, because the more I resisted, the harder he pressed." 

Together with Khairi Hannoun we will keep fighting the colonialist confiscation of Palestinian land. 

International solidarity with the Palestinian farmers !

Israeli fascists - get out of Palestine !

Palestinian land to the Palestinian farmers !

Long live the Agrarian world revolution against land grabbing !

Long live the wold socialist revolution for smashing world imperialism and all its watch dogs such as that of fascist Israel in the Middle East !

 

 

 

 

LEBANON

The revolution goes on - until victory !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

A protester uses a badminton racket to send back a tear gas canister fired by fascist police forces amid the anti-government demonstration in the centre of Beirut.

* * *

Macron visits Lebanon

- an enemy and not a friend of the Lebanese revolution!

Macron offers

the carrot or the stick

People of the Lebanon !

So called "Aid" of Macron means nothing else but further dependence of the imperialist world order, thus further plundering of your country. Macron is not interested in supporting your revolution. In the contrary. Macron is the envoy of the international counter revolution against your revolution. His visit to Lebanon means nothing else but to offer the carrot ior the stick.

Remember your history as slaves of the French imperialists.

The teaching of the Lebanese history is to stop putting your destinity in the hands of those who exploit and oppress you - the world imperialists and their bourgeois Lebanese lackeys !

Never forget that the Lebanese bourgeoisie has always been the henchmen of the imperialists.
The roots of the revolutionary crisis in Lebanon is not corruption and mismanagement of this or that politician or this or that party. This is only expression of the strategy of the imperialists how to get out the maximum of plundering of your country: "Devide and rule!". The root of exploitation and oppression is the capitalist system in Lebanon which must be destroyed by the socialist revolution, by the etsablishment of the dictatorship of the proletariat and the construction of socialism.
The system of exploitation and oppression in Lebanon cannot be abolished by bourgeois reforms but only by the contination of the revolution until the establishment of the dictatorship of the proletariat and its allies, the poor peasants.
This requires that the spontaneous revolution is turned into an systematically organized armament of the revolution led by a revolutionary party. Therefore every further progress of the Lebanese revolution will depend on the founding and strengthening of a Lebanese Section of the Comintern (SH). Without the revolutionary leadership of the Lebanese Section of the Comintern (SH), the Lebanese revolution will be doomed to defeat.

Long live the victory of the revolution in Lebanon !

Long live proletarian internationalism !

Solidarity with the Lebanese people !

 

 

"Normalisation" is betrayal to Jerusalem and Palestine!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Zionist crimes against the Palestinian people can never be "normalized" but only be avenged by the armed socialist revolution, by the total destruction of the facsist state of Israel !!

 

Palestinian demonstrators burn pictures of U.S. President Donald Trump, Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and Abu Dhabi Crown Prince Sheikh Mohammed bin Zayed al-Nahyan during a protest against a US-brokered deal between Israel and the UAE to normalize relations, during demonstration in Khan Yuonis in southern Gaza on Tuesday, August 18

Injuries in clashes with the Israeli occupation forces in Kafr Qaddum in the West Bank, after the occupation forces' assault on the protests.

Protesters on Wednesday burned Israeli and US flags, trampled on posters of Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and President Donald Trump, and chanted normalisation is betrayal to Jerusalem and Palestine.

The demonstrators in Gaza City also voiced support for Palestinian Authority President Mahmoud Abbas for his rejection of President Trump's Middle East plan.

The protests come as Israeli fighter jets bombed the enclave for the eighth consecutive night. 

Punitive measures

Last week, Israel banned fuel imports into Gaza as part of punitive measures over the launch of incendiary balloons from the Strip. 

Israel also banned fishing off Gaza's coast and closed the Karam Abu Salem (Kerem Shalom) goods crossing - cutting off deliveries of fuel to the territory's sole power plant which was forced to shut down on Tuesday.

Gaza homes and businesses rely on generators to make up for the lengthy power cuts, increasing the financial pressure on its largely impoverished people.

Power had been in short supply even before the shutdown, with consumers having access to electricity for only eight hours a day at best. That will now be just four hours a day using power supplied from the Israeli grid.

Gaza, home to more than two million people, has been under a crippling Israeli and Egyptian-imposed blockade for 12 years that has severely restricted the movement of Palestinians.

The siege has devastated the local economy, severely restricting the entry of food and access to basic services. It has also stopped the flow of construction materials needed to rebuild much of the enclave's infrastructure, which was damaged in the previous Israeli military campaigns of 2008, 2012 and 2014.

Stab in the back !

Separately in the occupied West Bank, Palestinians rallied against the UAE's announcement in a large public gathering. 

Today we tell the world that we are united against 'the deal of the century', annexation and normalisation.

Any normalisation legitimises the occupation of Palestinian territories.

Israeli forces closed off the town and fired tear gas and stun grenades at the people to disperse them.

 

Long live our solidarity with the Liberation War of the Palestinian people !

 

 

رسالة تضامن

تبعث الأممية الشيوعية للـ(ستالينيين الخوجيين) بتحاياها النضالية لكل الثوريين المقاتلين فى لبنان


كتبته القيادة المركزية للأممية الشيوعية (س خبتاريخ 11 أغسطس 2020


ثورة لبنان محفز للثورة فى كل قطر من أقطار العالم. وفى هذه اللحظات الثورية يكون من الصعب متابعة الأحداث فى لبنان. وعلى الرغم من هذا فإنه من الضرورى اتخاذ وتعلم الدروس المإيجابية والقيمة. ومعرفة فى أى درب واتجاه ولأى هدف ستمضى الثورة. إن البرجوازية العفنة الفاسدة فى لبنان لن تقضى بدون اتحاد الطبقة العاملة مع فقراء الفلاحين والمجندين. إن الكومنترن (س خ) يدعم بلا أى تحفظ تأسيس حكومة ثورية مؤقتة يتحكم فى شؤونها حصرًا الشعب المنتفض فى لبنان. إن السلطة هى ملك الشعب الثورى وحده فى لبنان. ولا يشترك الشعب فى سلطته لا مع المستغلين ولا المضطهدين ولا أذنابهم فى الدولة والمجتمع. وبناءً عليه فإن أممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية تدعم فقط حكومة جديدة فى لبنان كجهاز سياسى للانتفاضة ذاتها. إن المصالح السياسية للعمال وبقية الشعب العامل يجب ضمانها وحفظها بالحكومة الثورية الجديدة التى ينشط فيها العمال والشعب العامل ويقررون فيها الأمور. إن البروليتاريا يجب أن تسحق كل الأوهام الدستورية الليبرالية. إن الحكومة المؤقتة الثورية هى جهاز تنفيذى للانتفاضة يحوز الانتفاضة والتمرد ويمثل القيادة السياسية فى لبنان. ويجب تدمير النظام القديم بشكل تام قبل التحول للجمعية التأسيسية التى يمكن فقط ووحدها أن تكون تمثيلًا للانتفاضة الظافرة والمعبر عن إرادة الشعب والحريات السياسية المطبقة التى اكتسبتها الثورة. إن هذا يأتى بصدد إنشاء اقتراع سرى وكونى ومتساوٍ ومباشر، وبصدد حرية الاجتماع وحرية الاتحادات وحرية الإعلام ولتنفيذ حدٍ أدنى من برنامج الرعاية الحيوية للشعب، ولتطوير الحرية السياسية وتأمين أدوات السلطة السياسية لتحقيق مصالح الشعب والدفاع عنها، وغيرها من الأشياء. إن الشعب يجب أن يقرر أوامره على الجيش، ولا أى حد سوى الشعب. فبدون جيش ثورى لن توجد جمعية تأسيسية. وطالما ظل تأثيرا البرجوازية السياسى والعسكرى فإن الجمعية التأسيسية ستكون محض كلام فارغ من أى معنى. إنه وخلال احتدام النضال الثورى، يصبح الاستحواذ على زمام الجيش وأمره موضوعًا حاسمًا. إنه من الضرورى الهجوم وبكل جرأة وبرفع السلاح فى الأيادى، ومن الضرورى سحق القادة العسكريين وقيادة القتال لأكثر القوى المتقلبة والقوية. فأسلحة العناصر الثورية فى الجيش وأسلحة المتمردين هامة ولا تنفصل عن انتصار الثورة. إن الثورة يجب أن تمضى، ولا يجب قطع الطريق عليها أو القيام بنصفها. فالبروليتاريا وحدها هى القادرة على القيام بالاختلاف والتغيير فيما يخص انتصار الثورة، وليست البرجوازية ولا البرجوازية الصغيرة. وطالما أن الرأسمالية مستمرة، فإن البرجوازية اللبنانية ستظل تتولى أمور الشعب اللبنانى العامل، وكذا لن ينتهى الصراع الطبقى بين البرجوازية والبروليتارية، وطالما لم تقم الطبقة العاملة وحلفائها ببناء سلطتهم السياسية فى لبنان، فسيظل الاستغلال والاضطهاد للشعب اللبنانى قائمًا بشكل حتمى. إنه ومن واجب أمميتنا الشيوعية إقناع المنتفضين فى بيروت بضرورة نجاحهم فى تحويل انتفاضتهم العفوية والغير مسلحة لانتفاضة منظمة ومسلحة. إن الحكومة المؤقتة اللبنانية الجديدة يجب أن تكون موكلة بسحق الثورة المضادة من خلال دعم عناصر الجيش الثورية وبأن يقطعوا التأثير الرجعى بشكل قاطع وفعال. فوحدها الحكومة الثورية المؤقتة ستكون الضمانة الوحيدة للحرية الشاملة فى تمثيل مصالح الشعب العامل. وفقط الشعب وحده هو من يستطيع الدفاع عن المكتسبات الثورية للانتفاضة ودعم هذه المكتسبات وتوسيعها ـ


تحيــــــــا الثورة الاشتراكية فى لبنان ! ـ


تحيا الثورة الاشتراكية فى كل العالم العربى ! ـ


تحيا الثورة الاشتراكية العالميـــــة ! ـ


وليحيا تأسيس قسم لبنان للكومنترن (س خ) ! ـ

 

 

In face of the Lebanese revolution, the Lebanese people must implement the following revolutionary actions:

 

1

Immediate cancellation of all foreign treaties and obligations by which the Lebanese people are exploited and oppressed.

Crush both apparatuses of oppression from outside and inside Lebanon.

The Lebanese proletariat establishes the dictatorship of the proletariat and creates its own revolutionary institutions.

Crush the capitalist Lebanese state and replace it by the socialist one.

Establish the armed Lebanese Soviet system of workers, peasants and soldiers.

All power to the Lebanese soviets !

All parties - responsable for the betrayal at the interests of the Lebanese people - will be forbidden and all - open and hidden - enemies of the people will be brought to justice.

 

2

Disarm all Lebanese counter-revolutionary forces of police and army.

Establish the Lebanese Red Army and a red people's Militia.

All military means will be confiscated for the defense against aggressive imperialist encirclement.

Immediate withdrawal from all traeties with the world imperialists.

 

3

Cancel all foreign debts without compensation.

Confiscate and socialize the banks and all financial capital , all means of production, all private property of the foreign capitalists and that of the Lebanese bourgeoisie.

The dictatorship of the Lebanese proletariat creates its own state instruments to execute and implement measures that are needed to remove the exploitation of men by men.

 

4

Remove unemployment and liberation from wage slavery.

Eliminate the anarchy of Lebanese capitalist economy, the quest for maximum profit, speculation, the corruptions etc. , with all its negative consequences for the poor people and all the damage and destruction caused by the present capitalist crisis in Lebanon.

All employees take in their hands the organization of Lebanese production to build their own socialist economy.

Establish an own Lebanese socialist market for the self-sufficiency of the Lebanese people - (access forbidden for all capitalists).

Set up an own independent monetary system in Lebanon.

Eliminate the scum of the Lebanese Mafia, tax collectors, as well as all the "tycoons", moneylenders and speculators - in short: get rid of all kinds of capitalist parasites.

 

 

5

Release agriculture from capitalist relations of production and successively transform agricultural production and distribution into the hands of the socialist State of Lebanon. Large multinationals are nationalized while small and medium-sized production units will be organized in farm cooperatives.

 

6

The pooling of basic public supplies for all workers, women, children and elder people will be ensured.

The class system of capitalist medicine that divides patients into poor and rich will be abolished. Free medical supply for all Lebanese people.

Public budgets in Lebanon will be consolidated and controlled by the people themselves in a socialist way. Public services such as libraries, cinemas, etc., or even public traffic services will be available to everyone and they will be free of cost.

 

7

Implementation of the principles of proletarian internationalism.

The socialist Lebanon will do its duty as basis and lever of the socialist revolution in the Arabic countries in particular, and of the socialist world revolution, in general.

And vice versa, the Arabic workers and the whole world proletariat support and defend socialist Lebanon against every attempt of imperialist occupation and interference in its souvereign affairs.

The Lebanese proletariat at power struggles for a socialist All-Arabic Republic as part of the Socialist World Republic.

 

8

The victorious finals of an armed surrection in Lebanon requires its careful planning (inclusively the well-organized retreat), avoiding of serious military-political errors, convincing the soldiers of the counter-revolutioanry army of turning round the rifles, the organized participation of the broad proletarian masses, the integration of allied forces such as the poor peasantry and the progressive elements of the petty-bourgeoisie, the systematic embedding of local uprisings into a centralized, nationwide revolution. The crucial question is generally: At a certain point and to a certain time, the revolutionary forces must succeed in dominating over the counter-revolutionary forces, otherwise uprisings are doomed to the defeat.

None of all these revolutionary actions above will be achieved without the foundation of the Lebanese Sections of the Comintern (SH).

The proletarian ideology of the 5 Classics of Marxism-Leninism, proletarian internationalism, Bolshevism, the hegemony of the proletariat through its vanguard of the International Communist (Stalinist-Hoxhaist) - form the cornerstone of the founding of the Lebanese Section of the Comintern (SH).

 

Victory of the Revolution in Lebanon !

 

 

"All the ministries will return to the people."

 

The foreign ministry building,  the economy ministry, Lebanon's Association of Banks, as well as the Lebanese energy ministry ...

 

- STORMED AND TAKEN OVER!

 

For over three hours the ministry buildings became

headquarters of the revolution!

 

 "Bury the authorities first"

"The revolution does not end with the government's resignation !"

 

Behind all that are the fascist militias. The counter revolution tries to maintain controlling everything.

The revolution must control everything !

 

Turn around the rifles !

 

Disarmam the counter revolution in Lebanon !

 

It is not the matter to exchange this or that capitalist government.

The matter of the revolution is exchanging capitalism through socialism, exchanging the dictatorship of the bourgeoisie through the dictatorship of the proletariat.

This requires the founding of the Lebanese Section of the Comintern (SH) !

Long live the Comintern (SH) in Lebanon, in the whole Arab world and all over the world !

 

Disarmam the counter revolution in Lebanon !

 

"Take off the suit and come stand with us, then you can wear it again with honour,"

the protesters shouted as they confronted a line of soldiers. 

 

 

People shouted

"We want the politicians hanged, we want the politicians executed!"

 

More than 728 people have been wounded following protests in the Lebanese capital, Beirut

 

Prime Minister Hassan Diab, announcing his cabinet's resignation.

Lebanon's information minister quits.

Sixth lawmakers quit parliament.

Foreign Minister Nassif Hitti resigned on Monday. 

 

More than 728 people have been wounded following protests in the Lebanese capital, Beirut

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة تضامن


شعبنا العربى العامل فى لبنان ينتفض ضد الظالمين

كتبه قسم كل العرب للكومنترن (س خ) بتاريخ 9 أغسطس 2020


ها هو الشعب اللبنانى العامل ينتفض ثائرًا بعد كارثة مرفأ لبنان، وكما قلنا نحن قسم العرب للكومنترن (س خ)، فإن غضب الشعب اللبنانى لم يهدأ أبدًا بانفجار ولا مليون انفجار فى لبناننا الجريح. واليوم تخرج جماهير الشعب اللبنانى العريضة واضعة شعارًا جريئًا ولكنه فيه من الوعى العظيم ما ليس لأى قطر عربى آخر، فلقد رفع الشعب اللبنانى شعار "الإعدام لكل الطبقة السياسية" الفاشية، بجانب شعار نصب المشانق والمطالبة بالإعدام لهؤلاء الذين أبكوا لبنان دمًا وانتهكوه ودمروا شعبه ونخروا فى بلاده الكسرطان. إننا اليوم نقف أمام مشهد مهيب فى لبنان، ونعيد فيه كقسم كل العرب، تضامننا ونزيده ونؤيد الشعب العربى العامل فى لبنان وثورته الديمقراطية التواقة للحرية والديمقراطية والتواقة كذلك لحياة كريمة تتوفر فيها كل احتياجات الإنسان ومتطلباته التى لا خلاف عليها كالمأكل والمشرب والمسكن وغيرها من احتياجات، وهذا أبدًا لن يحدث بدون وجود قيادة بروليتارية تقود جماهير الشعب العامل فى لبنان وتقود الطبقة العاملة اللبنانية الثورية المنتفضة فى بيروت، وتسحق بالفعل الطبقة السياسية الحاكمة والطبقات الحاكمة اللبنانية. لقد أيَّدَ التحريفييون العرب والفاشيين وجود النظام اللبنانى القائم وعاندوا الشعب اللبنانى بينما وقف قسم كل العرب وعناصره الثورية الستالينية الخوجية من أقسام كل العرب مع إرادة الشعب العربى اللبنانى، وأقروها إقرارًا علنيًا أمام الجميع: بأن البرجوازية اللبنانية يجب أن تندحر مهما اختبأت وراء أسماء "محور المقاومة" المزعوم البراقة هذه، وبأن كل من يؤيد أى عناصر أو أحزاب البرجوازية اللبنانية يقف محل الخائن معدوم الشرف. ونحن نكررها: حذارٍ يا شعبنا الشقيق فى لبنان وإياكم والانخراط وراء أى منظمات برجوازية ودعوات برجوازية خيانية غبية وبلهاء كتلك التى تقول بـ"عودة الانتداب الفرنسى" ، إن الشعب اللبنانى العامل والطبقة العاملة اللبنانية على رأسه، يستطيعون أن يديروا لبنان بحكم اشتراكى حقيقى، وأن يحولوا لبنان فى هذا الظرف الكارثى الذى حض جميع الجماهير على النزول ضد هذا النظام الفاشستى، لجمهورية مجالس العمال والفلاحين والجنود الاشتراكية. هذه الجمهورية الحمراء هى الحل الوحيد لأزمة لبنان، ولهذا فكما قلنا ونعيدها مرة أخرى فى ندائاتنا : يا عمال لبنان الواعين ، يا شيوعيى لبنان الواعين ، يا أيتها العناصر الثورية الحقيقية فى لبنان والمناصرون الحقيقييون فعلًا للماركسية اللينينية ، انفروا فى الثورة اللبنانية الديمقراطية وحولوها لثورة اشتراكية وانضموا للكومنترن (س خ) وأسسوا قسمكم واكتبوا برنامجكم الذى يحتاجه لبنان وفى أمس الحاجة له فى الظرف الراهن ! كونوا مثالًا لتحرر كل عمال العرب ! فعمال أمة العرب فى كل قطر وعمال العالم أجمع يعتمدون عليكم ويضعون آمالًا عظيمة وكبيرة فى أن تكونوا مفخرة للبروليتاريا العربية فى نضالها للتحرر ونضال البروليتاريا العالمية ! كل تضامننا معكم والموت لمن يقف فى وجه انتفاضة الشعب العربى العامل فى لبنان ! ـ


 

 

رسالة تضامن


بيانٌ مشتركٌ من قسم كل العرب وكل أقسام الكومنترن (س خ) العربية


بتاريخ 5 أغسطس 2020

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

https://twitter.com/SVNewsAlerts/status/1290674216623366144?s=19


يبعث قسم كل العرب وكل أقسام العرب للكومنترن (س خ) بتعازيهم الحارة ويؤازرون الشعب اللبنانى العامل الشقيق والطبقة العاملة اللبنانية الباسلة فى الحادثة المروعة التى حدثت فى مرفأ لبنان. ويبدوا أن كل هذه الكوارث التى تحل بأقطارنا العربية ما كانت كافية حتى تأتى هذه الحادثة كإلقاء الزيت فى نيران هذا الوضع المؤلم. فكورونا قد أثرت بشكل كبير على الاقتصاد الرأسمالى اللبنانى الذى يقوم على رأسه وعلى رأس النظام الرأسمالى اللبنانى حفنة من الرعاع الفاشيين الطائفيين وكلاب الرأسمال العالمى الذين ينهشون ويأكلون لحم الشعب اللبنانى حيًا ولا يقدمون له حتى مطلب الحياة الأولى كالماء مثلًا بشكل نظيف، ولا يهتمون بالبلد، وكانوا خير حافظ وراعٍ للفساد الذى استشرى ودمر كالسرطان أراضى لبنان وجعل الشعب اللبنانى يعانى الأمرين. إنه وفى الواقع لا يُعلَمُ حتى الآن ما هو السبب الفعلى لهذه الحادثة المروعة، فأناسٌ يقولون بأنها أسلحة، وآخرون، وهذا ما قد تأكد حتى هذه اللحظة، بأنها نترات الأمونيوم. وعلى أىٍ فلقد أظهرت هذه الكارثة والمصيبة حجم تراخى الدولة اللبنانية الاستغلالية، دولة السارقين والحرامية والمافيا الحزبية، هذا غير أنها أظهرت تهالك الخدمات الصحية التى وحتى هذه اللحظة لا تستطيع إستيعاب حجم المصابين الكبير جدًا والذى زاد حسب الاحصائيات من مئات إلى أكثر من 4000 مصاب وأكثر من 100 قتيل قد قضوا بهذا الانفجار. إننا نبعث مرة أخرى إلى الشعب اللبنانى العامل بالتعازى، ونؤكد لهم بأن عمال العرب وعمال العالم يقفون فى صفوفهم وسيمدونهم فى ثورتهم بكل أنواع الدعم الاخلاقى والمادى إن أمكن. وحتى تكون لبنان آمنة وحرة، وحتى يضمن الشعب اللبنانى حياة كريمة ويكون له درعٌ وسيف حقيقى لمواجهة كل هذه المؤامرات التى تحدث على ثورته، يجب على أكثر عناصر الشعب اللبنانى وعيًا وثورية من الطبقة العاملة ومن الشيوعيين أن يذهبوا ويأسسوا لقسم لبنان للكومنترن (س خ)، وأن يطرحوا أنفسهم كبديل ثورى حقيقى، وأن يطبقوا وينفذوا برنامجهم الثورى الذى سيكتبونه وسيوفر للشعب اللبنانى كل متطلبات حياته، وقبل كل هذا وحتى يحققوا هذا، يتوجب عليهم أن يناضلوا باستماته بين جماهير الشعب اللبنانى لنشر أفكار الشيوعية العلمية وفكرة الثورة الاشتراكية وأن يناضلوا جاهدين ولا تأخذهم شفقة ولا رحمة ضد الفاشيين فى لبنان، وهم كلاب الحكومة اللبنانية وسلطان البرجوازية اللبنانية ودكتاتوريتها العفنة التى قد أنجبت أعداء الثورة اللبنانية الديمقراطية الوليدة. إن هذا الانفجار ، ومليون انفجار، لن يوقف أبدًا كراهية الشعب اللبنانى للنظام البرجوازى اللبنانى الملعون المتراخى. ولن يثنى هذا الانفجار أبدًا مهما كان سببه أو موجده، غضب الشعب اللبنانى الذى كان لنا دومًا ولازال، خير مثال فى الثورة ضد أراذل القوم الذين يتولون شأنه كما كذلك الأمر فى كل الأقطار العربية. للشعب العربى العامل الشقيق فى لبنان كل تضامننا. والموت للبرجوازية والطبقات الحاكمة اللبنانية المافيوية الفاشية ! عاشت وحدتنا وتضامننا مع بعضنا ومع كل عمال العالم وكادحيه!

 

 

 

 

رسالة تضامن

بصدد ما آلَ إليه وضع العراق - وبصدد الثورة والثورة المضادة فى العراق

بتاريخ 5 أغسطس 2020 

تعليق من قسم كل العرب على تظاهرات العراق

 


 

إن الوضع لم يلبث وأن هدأ للحظة فى العراق، فما لبثت أن ظنت الطبقات الحاكمة العراقية التى حكمت بالحديد والنيران برداء الديمقراطية الأمريكية الملعونة البرجوازية (التى تعامل بها الإمبرياليون الفاشست فى أمريكا نفسهم مع عمال وكادحى الشعب الأمريكى الثائر) بأن الثورة ستنام، وبأنها سترضخ بحجج الخوف الواهية من الوباء والموت، ولكن ما لا تعلمه هذه الطبقات بأن الحياة بالنسبة لهؤلاء الذين جردوا من شتى حقوقهم فيها ومن الحياة الكريمة بشكل عام لا خير فيها إلا بالقتال والنضال ضد الظالمين الذين دمروا العراق ونهبوا شعبه وقسموه وفرقوه أطيافًا وأقوامًا بمرجعيات وبمذاهب وبخرافات مثالية أخرى على حسب أهواء المستعمرين الإمبرياليين وكلابهم، كلاب الاستعمار الجديد هم وعصاباتهم المسلحة من الحشد وداعش وغيرهم من الرمم والأوباش. لقد انتفض العراق مرة أخرى على حسب ما رأينا فى الأخبار التى يتابعها قسم كل العرب وكل الأقسام العربية وعلى رأسها القسم العراقى للكومنترن (س خ) تحت الإنشاء، وماذا كان تعامل الحكومة الفاشية العراقية؟ لقد سلطت على متظاهرى العراق وشبابهم الكادح والطامح لحياة آدمية، سفلة وحثالات المنحطين فى العراق من العناصر العسكرية، خدم المستعمر الأمريكى وخدم الطبقات الحاكمة العراقية، واعتدوا عليهم شر اعتداء، هذا ناهيكم عن الكوارث التى سبق وارتكبتها هذه الحكومة الشنيعة فى حق متظاهرى العراق فى بداية انتفاضتهم المجيدة التى نأمل أنها ستتحول فى القريب العاجل إلى الثورة. إن الشعب العراقى يعانى الأمرين من الإمبريالية العالمية. وقبل كل شئ من حكومته التى تتبع أوامر حرامية العالم وناهبيه الكبار من أصحاب رؤوس الأموال الذين دخلوا العراق ولم يتركوا فيه أخضرًا ولا يابس. الشعب العراقى تمامًا كما غالبية الشعوب العربية التى أثقلتها حروب المنطقة بانعدام الخدمات وبانعدام الحقوق الأساسية كالكهرباء والخبز وغيرها، وحتى أن هنالك حرب ماء تجرى فى العراق حد أن أحد أنهاره قد جف بسبب بناء تركيا الإمبريالية سدًا قد أثر بشكل كبير على العراق. ناهيكم عن الفساد، وكارثية التحلل التى صارت فيها الدولة العراقية الفاشية التى تؤثر بعظيم الأشكال على حياة شعب كامل عريق كالشعب العراقى وعلى رأسه الطبقة العراقية المطحونة فى الحروب وفى هذا الوضع الكارثى. إن قسم كل العرب للكومنترن (س خ) وقسم العراق للكومنترن (س خ) ينادون بكل الشيوعيين العرب والكادحين العرب فى العراق بأن يلبوا نداء طبقتهم العاملة ونداء الطبقة العاملة العالمية، وأن ينغمسوا فى إكمال إنشاء قسم العراق للكومنترن (س خ) وأن يناضلوا ويطردوا المستعمرين الأجانب وأن يحولوا الثورة الديمقراطية العراقية لثورة إشتراكية مسلحة تطيح بهذا النظام الجائر المتعفن، حتى يصبح العراق الغالى مثالًا للحرية والكرامة والاستقلال والاشتراكية، لا فقط لأقطار العرب، بل لكل كادحى العالم. إن الثورة العراقية ستستمر رغمًا عن أنف أى شخص، شاء من شاء وأبى من أبى. وستتوج بالنصر، ولكنها تحتاج قيادة طبقية صلبة تعتمد عليها الجماهير الشعبية وتدعمها وتخوض غمار حرب التحرير القادمة فى العراق، وهى حرب تحرر قومى من المستعمرين الأجانب وهى كذلك وبالدرجة الأولى حرب تحرر طبقية اجتماعية، تترأسها البروليتاريا العراقية بالتحالف مع فلاحى العراق الفقراء ومجندى العراق (الثوريين الواعين).. كل التضامن مع الشعب العربى العامل فى العراق فى نضاله وله منا كل التحايا والتقدير


تحيا الثورة الاشتراكية فى العراق ! عاش تأسيس قسم العراق للكومنترن (س خ) ! يا شيوعيين ويا كادحين فى العراق الشقيق: هلموا لتأسيس قسمكم ! ساعدونا أيها الأفاضل فى إكمال تأسيس قسمكم ! لعراق حرق واشتراكى زاهٍ ومستقل ! لا قومية ولا دينية تحيا الثورة الاشتراكية ! الموت لفاشيى العراق والموت للحكومة العراقية كلاب الإمبريالية العالمية والموت لجمهورية إيران الفاشية وعملائها وذيولها الفاشست ! ـ


 

 

فريدرك إنجلز

فى الذكرى 125 لوفاته

توفى فى 5 أغسطس 1895

 

موقع خاص

الإنجليزية
ألماني

 




بصدد ما جرى فى البرلمان التونسى - تعليق من قسم كل العرب

بتاريخ 1 أغسطس


فى الأيام الأخيرة كان يتابع قسم كل العرب للكومنترن (س خ) بحرص هذه "المواجهات" التى كانت تدور رحاها فى البرلمان التونسى، ولقد حذر قسم كل العرب كثيرًا من الانجراف وراء هذه المواجهات المزعومة بين عناصر وشرائح وملل البرجوازية التونسية ونحلها المختلفة، سواء تلك المدعومة من طرف أو آخر، أو تلك التى تمتلك أيديولوجيا ما يسمى "الدولة الوطنية" و معها الأيديولوجيا الإسلامية. ولقد كانت على حسب معلوماتنا المتواضعة مواجهات لسحب الثقة وتغيير هيئة وشكل الحكم وسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشى عضو حزب النهضة، لصالح جماعة عبير موسى التى تتأتى من بقايا نظام بن على البائد، الذى ثار عليه الشعب التونسى، وكانت جماعة موسى فى مقارعة مع جماعة حزب النهضة الفاشستى الإسلامى، الذى يتفاخر هذا الأخير بأنه ولأنه "ديمقراطى" قد ترك أمثال عبير موسى بحجة "الديمقراطية" البرجوازية الواهية العفنة، هذه نفسها الديمقراطية التى تركت قتلة الشعب التونسى وسفاحى تونس وسفاحى النظام الفاشى التونسى القديم الذى أزال عن نفسه صفة الفاشية و"تنازل" فقط مؤقتًا للجماهير الشعبية وعلى رأسها الطبقة العاملة التونسية بغرض كسب الوقت للإعداد لمجزرة فاشية جديدة بحق الشعب التونسى العامل، وكان ما جرى فى الأيام الأخيرة فى برلمان تونس تمهيدًا وإعدادًا لهذه الكارثة التى إن عاجلًا أم آجلًا لن تتخلى البرجوازية التونسية التى استسلمت وعرفت بأن الشعب التونسى لم يعد ينفع معه أى قدر من الحرية السياسية بقدر ما هو يحتاج إلى الخبز والمأكل والمشرب والملبس والمنزل، وهو الذى لم تستطع الحكومة التونسية للبرجوازية الحاكمة فى تونس أن تواجهه ولا توقفه إلا بتصعيد جماعات فاشية عفنة كجماعة موسى وجماعة النهضة، وكلهم سواء

إن الشعب العربى العامل فى تونسنا الشقيقة يجب أن يكون عالمًا عارفًا بملابسات هذه المؤامرات الحقيرة التى لم ولن تتوقف كما يشير العديد من أنصار هذه الجماعة أو تلك الجماعة فى البرلمان التونسى، بل لقد كان ما حدث هو بداية لمحاولات تلاعب البرجوازية التونسية وسرقة الديمقراطية التى حظى بها الشعب التونسى واستحقها استحقاقًا تامًا بدمائه وبشهدائه وبمعاناته التى عاناها من الأنظمة القمعية الفاشية الماضية

إن قسم كل العرب ينادى بالشيوعيين العرب فى تونس أن اتحدوا ووحدوا صفوفكم وأسسوا قسمًا لكم فى كومنترن (الستالينيين الخوجيين)، حتى تكونوا شوكة قوية فاعلة فى ظهر البرجوازية، وحتى تعلموا الجماهير وتقودوها للديمقراطية الحقيقية، ديمقراطية البروليتاريا، ديمقراطية الطبقة العاملة فى تونس ودكتاتوريتها التى تسلطها كسيف على رقاب كل من سولت له نفسه بيع سرقة الشعب التونسى والإجرام فى حقه


تحيـــــــا الثورة الاشتراكية فى القُطر العربى التونسى ! ـ


عاشت وحدة وتضامن الطبقة العاملة العربية فى كل مكان - وعاش نضال الطبقة العاملة العربية لأجل وطن عربى حر ومتحد مع كل البروليتاريا العالمية تحت لواء دكتاتورية البروليتاريا ! ـ


شيوعيو تونس ! هلموا وأسسوا قسمًا لكم بأمميتنا وكومنترننا - كومنترن (الستالينيين الخوجيين) ! واجهوا البرجوازية التونسية وفاشييها ! أعلنوا الحرب الطبقية ضد كل أنصار البرجوازية والرجعية والتحريفية والقومية ! ليسقط برلمان البرجوازية التونسية الذى يحتضن الفاشيين فى تونس! ـ



 


حينما يتحول ألد أعداء الطبقة العاملة المصرية إلى خُطاباء مفوهين يتحدثون عن حق العامل المصرى ! ـ


تعليق من قسم مصر بصدد حدث الاعتداء على عامل مصرى فى الكويت

بتاريخ 27 يوليو 2020


كأى عامل مصرى فى الداخل لا يجد عملًا، ينتهى به المطاف إلى أن يجد "خلاصه" فى الخارج فى مهنة بإحدى دول الخليج، والعمال المصريون فى الخليج هم كثر، بالأخص فى السعودية، وكما شهدنا فإن حادث الاعتداء على عمال وأطباء وغيرهم من العناصر العاملة فى الخارج ليس بالشئ الجديد، وهذا الصمت الحقير الذى يُطبق على أفواه الناس بصدد كل شئ حتى فى حياتهم وشؤونها من مأكل وملبس وحتى فى نيلهم وسبب وجودهم ووجود أجدادهم، قد صار شيئًا اعتياديًا، وصار تحريك كلام الناس على موضوع معين يخدم سياسة معينة للنظام والحكومة المصرية أمرًا عاديًا، لقد علَّقَ قسم مصر على سحل عامل مصرى وضربه لأنه فقط اعترض وطالب بجاليته أن تهب معه ضد سفالات الحكومة المصرية التى ارتكبتها أثناء أزمة جائحة كورونا من تجاهل للمصريين فى الخارج

ولكن ما يثير تعجب القسم المصرى للكومنترن (س خ) كمنظمة ثورية، هو أن هنالك اليوم فاشيين وعملاء لأمن الدولة (ويتفاخرون بهذا كالساقطات) يستعملون عذابات وقهر العمال المصريين ليظهروا ويكأنهم بروليتاريون مفوهون(!) يستطيعون التحدث عن معاناة العمال، وياليتهم يكتفون فقط بالتحدث عنها، بل يرفقون حديثهم بسموم شوفينية ضد الشعوب التى لم يكن لها أى ذنب، إلا وأن حادث الاعتداء الحقير الذى حدث كان على أرضها ومن أسافل أقوامها وأكثرهم جنونًا وعتهًا

إن العامل المصرى فى الحقيقة يفتقد للكرامة بادئ ذى بدء فى وطنه الأم، فى مصره التى يُعذَّبُ فيها ولا يسمع ولا يبالى به أحدهم، إن العامل المصرى يا حثالات الفاشيين يتم طرده ويتم تصفيته من عمله ويتم تدميره تدريجيًا ويعانى من اعتداءات الدولة الفاشية المصرية يا قحاب الدولة الفاشية، ويقضى نحبه فى سجونكم ومعتقلاتكم حتى وإن كان بريئًا ويمكن أن يقع فريسة للسجون والمعتقلات فقط إن لم يعجب منظره "البيه الضابط" إبن زنى الخناير، ويموت صامتًا ولا يتحدث أحد عنه، ويمكن من شدة القهر إن خرج "سالمًا غانمًا" أن ينتحر ويقتل عائلته على أن يكمل العيش فى حياة خلت من كل نوع من أنواع الكرامة والحقوق والحريات الديمقراطية، وكثيرة هى حالات الانتحار هذه التى تكون مشابهة، يكفينا فقط أن نفتح حتى إحدى الصحائف القومية، وسترى على الأقل 10 حالات انتحار يوميًا وهو المذكور فقط بشكل ظاهر

يا فاشيى مصر، يا سفلة الشعب المصرى وحثالاتهم، يا أيتها الحشرات الآدمية، يا خناير، يا ساقطين، يا أبناء الزنى والسِفاح، يا أنصار الفاشستى عبدالفتاح، قبل أن تذهبوا وتزعموا دفاعكم ،يا جمع البغايا والمطايا، عن عمال مصر فى الخارج، اذهبوا والقوا نظرة ولا تتعاموا عن ما تفعلونه بعمالكم فى الداخل، إن كان للعامل المصرى كرامة وحرية وحقوق فى الداخل، فلن يجرؤ أى أحد على أن يفعل له شيئًا فى الخارج، هذا لأنه ببساطة سيكون فى وطنه ولن يتغرب ولن يعمل لهذا ولا لذاك، بل سيعمل لنفسه وسيعمل لوطنه، وسيتولى ذمام السلطة فى بلده، أما تحت حكمكم فلقد ذاق وسيذوق العامل المصرى شتى أنواع العذاب، وكفوا عن لعب دور "خضرا الشريفة" لأنه دور سمج وسخيف جدًا عليكم

 

 

تحالف استغلال الطبقة العاملة العربية

 

 

 

الانضباط العسكري في معسكر العمل

 

مهاجع للعمال المهاجرين

 

The Arab Gulf States are notorious for their fascist-exploitative labor laws against migrant workers. Most of these workers' armies there already form the majority of the population and guarantee the luxury of the bourgeoisie of the Gulf States, a small minority of the capitalist class society.

The corona virus pandemic has dramatically worsened the situation of migrant workers worldwide, particularly in the Gulf States. The migrant workers work not only for the rich of foreign countries, but also for the livelihood of their impoverished families in their home countries.

They do the most exhausting and dirty slave labor for starvation wages, suffer from inhumane working, and living conditions and are racially discriminated against and marginalized. Often the wages are not even enough to return home or forced repatriations occur.

Asian and Arab migrants

- unite against wage slavery of the Arab Gulf States !

* * *

Comintern (SH) 

Programmatic Declaration

on

the question of migrants and refugees

 

 

 

To the gallows with

Netanyahu !

 

Netanyahu at age of 18, war criminal in an elite commando unit.

 

Solidarity with the protest movement in Israel

against Netanyahu

and the fascist state of Israel!

 

 

 

 

 

 

Brutal attacks by the fascist police

 

 

 

 

 

أنور خوجا

الإمبريالية والثـــورة

 

 

التطور الاقتصادى للاتحاد السوفيتى فى ارتداده نحو الرأسمالية

 

 

48 Years ago

Meshdakh's Mountain Operation Against the Iranian Occupier

These arabic texts explains one of the first heroic movements of resistance of our arab people in al-Ahwaz, occupied by the iranian chauvninst-fascists who tried throught the year to "persianize" the whole population through a fascist methods by the help of world colonialism and until this very moment by the help of the whole world imperialism, not to mention the arab reactionaries who have turned the heroic and just cause of al-ahwaz to a mere "card of pressure" against the proxy war with iran.

Ahwaz is in our hearts as Palestine as Kurdistan, as any other oppressed area in this world,

Long Live the Heroic struggle of the Ahwazian Proletariat and all the opressed proletarians from all nations!

The Pictures of The Martyrs




ثمانية وأربعون عامًا على عملية جبل مشداخ البطولية

شهداء معركة جبل مشداخ، 1972 ميلادي

 

كان قائد هذه المجموعة هو الشهيد حميد رحمة الموسوي المعروف بفهد عبدالله، هذا البطل الذي انخرط في العمل السياسي في ريعان شبابه، وكان له دور بارز في إيجاد أول الخلايا التنظيمية في مدينة الأحواز وتحديدا في حي رفيش وحي النهضة (لشكرباد).


كان على دراية كاملة بخصائص شعبه وبطوبغرافية المنطقة، بحيث يستطيع الانتقال من منطقة إلى منطقة في ظل الظلام الدامس مهتديا بالنجوم وخبير في المناطق الأحوازية بجبالها وسهولها وأهوارها، وقد دفعه إيمانه بقضيته وعدالتها إلى تكوين مجموعات مسلحة لمجابهة أعدائه


كانت المجموعة التي يقودها الشهيد حميد رحمة الموسوي "فهد عبدالله":


1- الشهيد حميد رحمة "فهد عبدالله" قائد المجموعة، من مدينة الأهواز، حي رفيش

2- الشهيد منصور حسين الكعبي "بطوش" ، مدينة السوس، قرية الدبات

3- الشهيد حميد شنيشل الطرفي "يوسف زويد" ، مدينة الأهواز، حي النهضة (لشكرباد)

4- الشهيد عبد الواحد عبيد سعيد السامري

5- الشهيد صادق ألعيبي " داوود " مدينة عبادان

6- الشهيد عبد الرزاق الفيصلي " عمار ياسر " ، مدينة المحمرة

7- الشهيد سيد فاخر السيد برهان الفاضلي، قرية السادة الجعاولة، الدز

8- الشهيد محمد فريح الكعبي، مدينة السوس، قرية الدبات


اتفق هؤلاء الشهداء في أواخر شهر حزيران من 1972 على توفير بعض المستلزمات الضرورية التي تمكنهم من خوض النضال العسكري ضد نظام الشاه المقبور، انطلاقا من الريف الاهوازي وكانت خطتهم مبنية على إيجاد قواعد عسكرية في بعض الجبال والكثبان الرملية، وكذلك في الأحراش والغابات المنتشرة على ضفاف نهري الدز والكرخة


قاموا بإنشاء قواعد ثابتة في أكثر من منطقة من المناطق الشمالية واعتماد مبدأ الحركة السريع في الحروب و من خلال هذه القواعد الاتصال بالريف الاهوازي وكذلك المدينة للقيام بتقوية ارتباطاتهم التنظيمية وتعبئة المواطنين ، وتكون هذه القواعد منطلق للارتباط بالخارج أيضا، وكانوا يعتقدون انه ممكن حماية هذه القواعد والاحتماء بها لما يقدمه لهم عناصر تنظيمهم المتواجدين في الريف والمدينة مما تكفل لهم الإقامة في هذه القواعد والاستمرار في القيام بعمليات عسكرية منتقاة يحددونه سلفا ، كما إن عملياتهم لن تكون محصورة في المناطق الشمالية وحسب وإنما في حال نجاحها يمكن تكرارها في مناطق الجنوب.


غادروا الأراضي العراقية في مساء 21-6-1972 مجتازين الكثبان الرملية نحو الجبال والمنحدرات الواقعة في وسط الأحواز - عربستان.


كان تصورهم عن ممارسة حرب العصابات من الناحية النظرية يختلف عما هو عليه من الناحية العملية، أولى الصعاب التي وأجهوها هو عدم تمكنهم من إيجاد تلك القواعد التي كان من المفترض إن يقيموها، كما واجهوا صعوبات في إقامة اتصالات مع القرويين، كما أنهم عجزوا من الاتصال بالمدينة والاحتماء بتنظيماتهم المتواجدة هناك، كما كان لديهم كميات من السلاح والمواد التموينية محملة على ظهر الخيول إعاقة حركتهم من جهة وجعلتهم عرضة للكشف من قبل الدوريات الإيرانية التي كانت تراقب المنطقة من الأرض والجو من جهة أخرى


وقع أول اشتباك المجموعة مع قوات الأمن الإيرانية بتاريخ 26-6-1972 في منطقة تسمى "دكة البقعة" (دچة البگعه) وقد استمر هذا الاشتباك لمدة أربعة ساعات تمكنت المجموعة خلالها من إلحاق بعض الخسائر البشرية بالدرك الإيراني، معتمدة على مبدأ الحركة السريع، إلا أن السلطات الإيرانية زادت من كمائنها في المنطقة وفي ألاماكن الهامة التي قد توفر ملجأ أمنا للمجموعة، وفي ظل عدم توازن القوى فقد قتل احد أفراد المجموعة بعد إصابته بنيران الأعداء وفي المواجهات التالية في منطقة جبل مشداخ استشهد ثلاثة من أعضاء المجموعة و تمكن العدو من اسر الابطال فهد عبدالله الموسوي وعمار ياسر الفيصلي وفاخر برهان الفاضلي ومحمد فرحان الكعبي، بالقرب من جبل مشداخ حين أنهكهم العطش والجوع وبعد نفاذ ذخيرتهم تم إلقاء القبض عليهم ومن ثم زجهم في السجن حيث ذاقوا اشد أنواع العذاب علي يد جهاز الأمن الإيراني المعروف آنذاك بالسافاك


لم تحض المجموعة بمحاكمة عادلة وإنما شكلت لهم محاكم ميدانية عسكرية وهي محاكم غير قانونية، وبسرعة أصدرت المحكمة العسكرية حكمها عليهم في الإعدام حيث نفذ هذا الحكم في مدينة الخفاجية في 31 تموز من عام 1972 (31-07-1972) وقد امتنعت السلطات الإيرانية من تسليم جثث الشهداء إلى ذويهم كما أنهم دفنوا سرا وبقيت قبور شهداءنا مجهولة حتى يومنا هذا.


المصدر: جابر احمد



 

Create a strong Section

of the Communist International

(Stalinist-Hoxhaists)

in NORTH SUDAN!

 

https://youtu.be/NHyWGkJr1rg


Despite the "Social Distancing", despite the whole Corona-Virus paranoia which was used against the demonstrations of the Sudanese revolutionaries. Today there was a video shown for a pro-Bashir fascist and counterrevolutionary demo calling for the vverthrowing of the "new" government which is nothing but the scums of the alleged Sudanese "Opposition" formed by social-fascists, syndicalists, liberals, etc and the fascist generals of the Sudanese fascist army of mercenaries like General Hemmedty who have mercilessly massacred and butchered the Sudanese in the streets.

But these demos also come against the alleged won "democratic freedoms" which the Sudanese have seen nothing from it until this very moment. And our evidence is that the fascists allowed the demos of the counterrevolution while it alerted many times the Sudanese from getting out to save their revolution and continuing to show their demands!

(We understand from this; that this sort of "alliance" at the government carried by the "leadership of the revolution" i.e "the Opposition" was a compromise with the old power; thus a stab in the back for the Sudanese revolution, turning it for a HALF revolution! )

A question which we wanted to ask from the very begging: how the Sudanese people allowed such a thing to happen!?

How the Sudanese people didn't learn from our painful experiment in Egypt!?

The answer is simple: There was no real organizer for the Sudanese Revolution. There was only the petty bourgeoisie "Revolutionists". There was the class enemy who is being bought and sold by the big bourgeoisie to distort and destroy the revolting under the cloak of the "New Government" that of the "Revolution"!

(even-though we've alerted the people many times that this will happen in case if not a real revolutionary act to be carried out against the whole old system, but the social fascists in all of the Arab homeland, Africa [precisely egypt] have deafened us with their stupidity and their theories. they pretended to be blinds and supported the spontaneous character for the Sudanese revolution instead of at least giving the guidance of Marxism-Leninism. But How can we expect the enemies of Communism to give those oppressed workers and people the guidance! )

The Social Fascists, the Prostitutes of the Arab Bourgeoisie, the Alleged Egyptian Leftists who are nothing but also a prostitutes for world imperialism, The African social fascists who went and tried to spoil the revolution with their poisons and the ideas of the African nationalists and the pseudo-socialist, pseudo-communist figures , were all in the ranks of the counterrevolution. They have successfully deceived the Sudanese revolutionaries and the Sudanese working class by drawing an illusion that there will be any salvation by the pesudo-communist ideas of Antonio Gramsci and the other social fascist "Marxist Thinkers".

And today we have the living proof and the result of these poisoned ideas. That's what happen when you exchange the ideas of communism, socialism, and revolution with a social fascist, pseudo Marxist ideas!

Can we even equate between the ideas of Marx,Engels, Lenin, Stalin and Enver Hoxha who have fought mercilessly, went into the barricades and organized the workers widely , OR by the ideas of some alleged "thinkers" who served the bourgeoisie and even it's fascist mask with their sick ideas!? It's the insanity by itself!


LONG LIVE THE SUDANESE SOCIALIST REVOLUTION!

THE ONLY WAY FOR THE SUDANESE PROLETARIANS AND THEIR ONLY SALVATION!

SUDANESE PEOPLE: WAKE UP BEFORE IT'S TOO LATE!

FASCISM WILL RISE IN SUDAN! WE WILL HAVE ANOTHER PAINFUL WOUND IN SUDAN!

 

 

 

 

 

 

الحزب غير الشرعي والعمل الشرعي

 

 

 

 

 

رسالة تضامن


إنَّا نبعث بالتحايا الثورية للأمريكيين البواسل الذين قاموا ثائرين ضد هذا النظام الفاشستى

ونبعث بتحايانا البلشفية لكل بواسل قسمنا الأخوى - قسم الولايات المتحدة الأمريكية للكومنترن/س خ


إن هذا النظام الفاشى الذى تسبب بمعاناة الملايين حول العالم ولايزال يسبب معاناتهم، وعلى رأسهم الشعب الأمريكى العامل نفسه، ليترنح الآن من ما يراه، إننا الآن نشهد حدثًا ثوريًا ملحميًا على مستوى الأمة يقوم به كل الشعب الأمريكى الذى وصل بالنسبة له السيل الزبى! ـ

إن كلماتنا ليست باستطاعتها أن تعبر عن مدى فرحنا لما نراه فى الولايات المتحدة، لأن هذه الانتفاضة بالرغم من طابعها العفوى ستكون هى الأم للثورة الاشتراكية الأمريكية القادمة. وتأتى هذه الانتفاضة بمهامها الثقيلة على كاهل القسم الأمريكى، ولكننا رأينا مسبقًا الأفعال الثورية الشجاعة لرفاقنا من القسم الأمريكى فى هذه الأيام الصعبة، ونحييهم من أعماق قلوبنا، ومتأكدون من ما نراه بأن القسم الأمريكى سيقوم بأكثر بعمل أكثر من رائع لتنظيم وتحريض وتعليم الجماهير فى انتفاضتها، وسيجعلهم على وعىٍ بمهامهم وسيعطى العمال الأمريكيين الثوريين كل العلم المطلوب حتى يعرفوا عدوهم ويعطوه الضربة الأخيرة القاضية بحسام الثورة الاشتراكية!ـ

إن أعين وقلوب كل البروليتاريا العالمية، بالأخص قلوب وعيون عمال العرب تذهب مع إخوانهم وأخواتهم فى الولايات المتحدة الثائرة، وجميعهم يقفون بتضامن معهم، لأنهم يريدون أن يروا مثالًا للتحرر والاشتراكية فى الولايات المتحدة الاشتراكية السوفيتية! ـ


تحيا الثورة الاشتراكية الأمريكية ! ـ

يعيش القسم الأمريكى للكومنترن (س خ) ! ـ

الموت لأعداء الثورة الأمريكية ظاهرهم وباطنهم! ـ

الموت لترامب ! والموت للإمبرياليين الفاشيين الأمريكيين !ـ

قسم كل العرب ،ـ

2020،يونيو3

،

 

 

 

ماركس وإنجلز ولينين

الحرية والديمقراطية فى الإشتراكية

ستالين يتحدث عن لينين

 

مقالات لينين حول تولستوى

 

لينين - الدفاترة الفلسفية، الجزء الأول

 

لينين - نصوص حول الموقف من الدين

 

ماركس وإنجزل ولينين - حول المادية التاريخية

 

ماركس وإنجلز ولينين - حول الشيوعية العلمية

 


ستالين - تاريخ الحزب الشيوعى السوفيتى البلشفى

أنطون ماكرينكو - التربية الإشتراكية

 

 

 

نضال حزب البلاشفة ضد التروتسكية

تنبيه بصدد هذا الكتاب: هذا الكتاب نشرناه لما يحتويه من كتابات مهمة للينين يفضح فيها الجوهر الانتهازى للاتجاه التحريفى التروتسكى، ونود أن نؤكد للقارئ أنه وللأسف نُشِرَ هذا الكتاب فى فترة انحراف وتفسخ الاتحاد السوفيتى وتسلم البرجوازية الجديدة "الحمراء" هناك دفة القيادة بعد اغتيال الرفيق ستالين، فرجاءً ليحاذر الرفاق الدارسون من زيف "مناهضة التروتسكية" القادم من السوفيت، فهؤلاء كانوا مع اللينينية قولًا وكانوا ضدها فعلًا بأفعالهم المشينة والفاسدة البرجوازية والتحريفية

 


 

 

 

 

ليحيا أول ماي الأحمر!ـ

تصريح وبيانُ تضامن لقسم كل العرب لدولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية – بمناسبة الأول من مايو

الرفاق الأعزاء، رفاق الكومنترن (س خ) بكل الأقسام، ورفاقنا فى كل الأقسام العربية، ورفاقنا العمال والفلاحون والشيوعيون الثوريون الصادقون فى كل أقطار العرب وأقطار العالم، إليكم نبعث التحايا البُلشفية بمناسبة 1 مايو عيد العمال العالمى

 

يأتى عيد العمال على أقطار العرب اللتى عانت ولاتزال من عدة كوارث تواجهها الطبقة العاملة فى كل الأقطار العربية وفى الشرق القريب بشكل عام (فى كردستان، فى إيران، إلخ) أثناء فترة صعبة جدًا على البشرية وعمال العرب بالذات، فلكم أن تتخيلوا بأن هذا النظام الإمبريالى والدول الإمبريالية الكُبرىٰ والتى من المفترض أن تكون لديها نظام صحى جيد، قد انهارت تمامًا وضاعت أرواح الألوف والألوف من الضحايا الأبرياء فى أوروبا، نريد للقارئ أن يأخذ حجم الكارثة التى تحل بل وحلت فعلًا فى الأقطار العربية وعلى رأسها جمهورية مصر العربية (الفاشية)، وأن يتخيل معنا كم الأعداد المأهولة التى ستقضى نحبها بسبب استهتار الأنظمة الفاشية القائمة فى بلداننا وفى الشرق عمومًا، أنظمة الملالى، وأنظمة الحكام العرب الفاشيين، وأنظمة الرجعيين أذناب الإمبريالية والصهيونية فى منطقتنا، وأنظمة الأقلية الغاصبة بشكل عام إن وددنا أن نبسط الأمر

إن البلدان العربية وبلدان الشرق القريب تمثل واحدة من أضعف حلقات النظام الرأسمالى المتحلل، وقد نشأت الظروف الموضوعية فى الكثير من البلدان لتحويل الثورة الديمقراطية التى بدأت منذ العقد الثانى من هذا القرن إلى ثورة اشتراكية،وتتأتى ضرورة تحويل الثورة الديمقراطية فى وقتنا وهى التى حرفها الإمبرياليون بأذنابهم "الثوريين" والنظاميين على حد سواء إلى حرب أهلية ظالمة بالوكالة تقودها أطراف إمبريالية من شتى مراكز القوى العالمية (أوروبا، الولايات المتحدة، الصين،تركيا، روسيـا، إلخ). إن مهمة مواجهة كل هذه الكوارث واستغلال الظروف الموضوعية لهى عبارة عن سيف ينغز جسد كل شيوعى حقيقى يتوق لحرية الطبقة العاملة فى بلده وفى الوطن العربى وفى كل دول العالم، لذا فإننا ندعوا شيوعيى أقطارنا العربية وأقطار الشعوب الشقيقة فى إيران، وكردستان وغيرها من الشعوب ، بل وشعوب العالم كلها بأن يذهبوا لتأسيس أقسام شيوعية ثورية بلشفية وستالينية خوجية تناضل فى كل اتجاه، فى أضعف الحلقات لهذا النظام وفى القوىٰ العظمىٰ بغرض التدمير الشامل والتام وإضعاف هذا النظام المنحل والمنحط

الأقطار فى الشرق القريب لاتزال تعانى من المآسى، الحرب الإمبريالية "الخفية" لاتزال تجرى بأوامر الإمبرياليين، ترامب، وبوتين وشى جين بينج، وزعماء أوروبا، وغيرهم مِن مَن نعرف ومن لا نعرف، بالرغم من الوباء فإن الحرب مستمرة، والشعوب العربية وشعوب الشرق القريب قد ورطتها الإمبريالية العالمية فى حروب أخوية، جعلتهم يحرقون أهاليهم وإخوانهم وبنى جلدتهم كما يحدث فى القطر العربى اليمنى على يد المملكة الفاشستية السعودية وزعامتها الرجعية الملكية شبه الإقطاعية ممثلة فى كلب الإمبريالية العالمية محمد بن سلمان ووالده وآل سعود جميعًا

وبالطبع لا ننسى إيران ويدها فيما يحدث، ففى لبنان تقوم بتمويل ميليشيات رجعية فاشية دينية (حزب الله)،وتدعم بشكل مباشر وغير مباشر الجزار الفاشستى بشار الأسد، وتقوم بلعب دور "الأممى" المزعوم بدعمها لميليشيا الحوثى الدينية التى تحارب التدخل العسكرى السعودى فى اليمن، بينما فى الحقيقة يدعم كل طرف من هذه الدول بأوامر من الإمبريالية العالمية، حتى مصر وتدخلها فى ليبيا الغير مفهوم والمرفوض و تتدخل هنالك بإيعاز من ملوك الخليج ومن قبلهم السادة الإمبرياليون الذين يريدوننا أن نغرق فى دماء بعضنا البعض



ولا ننسى الشعب الكردى الشقيق الذى عانى كما الشعب العربى من قياداته الفاشية التى اغتصبت وهدرت دم وحقوق العمال فى كل الأقطار وخانت قضية تحرر الشعوب العربية واعتمدت على الإمبريالية العالمية، ونريد أن نذكر الشعب الكردى وعلى رأسه الطبقة العاملة الكوردية بأن لها دور كبير فى النضال، سواءً فى النضال ضد الرجعية الكردية وممثليها الفاشيين كأمثال البرزانى وهو واحدٌ من أشد أذناب الإمبريالية عمالة وشوفينية وكراهية، والوجه "التقدمى الفاشى الاشتراكى" (التحريفى) لما نراه فى تركيا وكردستان. إننا لا نود كرفاق للطبقة العاملة الكوردية أن نقلل من احترام كل الاستشهاد والمآثر العظيمة التى قدمها الشعب الكردى فى سبيل الظفور بحريته وحقه فى تقرير، بل إننا نود أن يصل لخلاصه الكامل، كما نريد نحن خلاصنا الكامل فى ترك حق تقرير المصير للشعب الكردى الشقيق، وخلاصنا الكامل فى القضاء على كلب الإمبريالية العالمية فى منقطتنا (إسرائيل) وتوحيد الأقطار الإشتراكية العربية فى جمهورية كل العرب الاشتراكية وتوحيد هذه الجمهورية مع جمهورية كردستان وإيران وغيرها من الجمهوريات الاشتراكية التى لن تعرف كجمهورية موحدة عالمية سوفيتية فى مفهومها البروليتارى الأممى عربيًا أو إيرانيًا أو كرديًا أو أى عرق وأى جنس ، بل ستكون محرضًا ثوريًا وداعمًا للشيوعية العالمية فى كل مكان وفى كل القارات وحاضنةً لكل كادحى العالم والشيوعيين الثوريين

ولن ننسى الطبقة العاملة الإيرانية، فالثورة الإيرانية قد حمىٰ وطيسها، والملالى يترنحون، والاقتصاد الإيرانى فى وضع سئ جدًا، والشعب الإيرانى صار يعانى على مدار الأعوام من طغمة رجال الدين هؤلاء، وصرخ الشعب الإيرانى ببسالة وناضل ضد كل هذا العذاب قائلًا «مرگ بر جمهورى اسلامى!» ، ولكن ليس كل من صرخ «الموت للجمهورية الإسلامية!» يريد الخلاص للشعب الإيرانى وعلى رأسه الطبقة العاملة الإيرانية، حيث أن العديد من الأحزاب لا تفرق فى رؤاها الشوفينية والرجعية والتحريفية والفاشية بل وحتى المؤيدة لـ«عودة الشاة» عن أى أحد آخَر، حتى تلك الأحزاب « الشيوعية » الإيرانية ، ولن نسمى هنا بالضبط أحزابًا أو جماعات، إن الطبقة العاملة الإيرانية قد سارت وهدمت سلطان الشاه وسحقته بلا رجعة فى ثورة هزت أركان الرجعية فى منطقتنا، وقد أيدها حتى العرب الثوريون الذين احتلت أراضيهم من عام 1925(الأحواز) ، وللآن ما لقيه العرب وعمالهم فى الأحواز كان بالضبط ما لقاه الشعب الإيرانى والطبقة العاملة الإيرانية، فلقوا تعذيبًا وقتلًا وتنكيلًا بالإضافة إلى مسحٍ للهوية العربية، هذا بدون ذكر القوميات الأخرى التى يجرى اضطهادها فى إيران بغرض « الفرسنة » ، والغريب أنه بالرغم من هذه الفرسنة لا يجرى اعتبار الشعب الكردى وهو مكون على التراب الإيرانى – بأنهم إيرانيين (!) ، إن المهمة التى تقع على عاتق الشيوعيين الإيرانيين فى طرح برنامج أممى يوحد الشعب الإيرانى العامل بكل إثنياته وعلى رأسه الطبقة العاملة، وأن يعطوا حق تقرير المصير للمضطهدين وخصوصًا الأحواز وكردستان (وغيرهم) لهو أمر ضرورى ومطلوب، حيث أنه لا حرية لإيران وللطبقة العاملة الإيرانية بدون القتال ضد البرجوازية الإيرانية الإسلامية التى صارت تتبع أوامر الإمبريالية العالمية وتلقى فى النار دماء وجثث أبناء إيران من عمال وفلاحين ومجندين، يجب أن يتصرف الشيوعيون الإيرانيون بحنكة، وأن ينغمسوا فى تأسيس قسم إيرانى للكومنترن (س خ) ،وأن يكونوا خير خليفة وخير حاملٍ لتقاليد ثورة إيران العظيمة ضد الطغيان والظلم والرأسمال والإمبريالية العالمية، وأن ينغمسوا فى نضال ضد التحريفية والانتهازية والإصلاحية التى استشرت فى إيران كما استشرت فى كل أقطار العرب وفى كردستان وفى كل مكان فى العالم (أى على نطاق عالمى) ، وفقط من خلال الثورة فى كل هذه الأقطار وفى كل الشرق وفى كل العالم - لن يكون هنالك نظام صحى طبقى يحرم الناس من أبسط احتياجاتها المتمثلة فى الدواء والعلاج، ولن نرى المهازل التى بنا نستيقظ عليها وننام عليها كأنها شئ عادى

 

أيها الشيوعيون العرب، أيها الشيوعيون الإيرانيون، أيها الشيوعيون الأكراد

أيها الثوريون الصادقون

إن لم تتحركوا وتنخرطوا فى النضال الذى تخوضه شعوبكم والطبقة العاملة فى أقطاركم ضد جلاديهم وضد الرأسمال، فإن التاريخ سيلعنكم لعنًا وبيًلا لأنكم تركتم أعظم الفرص المتاحة لقيام ثورة مسلحة اشتراكية تضع حدًا لكل الآلام والمآسى والدماء التى سالت من أجساد شعوبنا والطبقة العاملة فى منطقتنا، – بادروا بإنشاء أقسامٍ لأقطاركم ، ترجموا المستندات النظرية للخط الستالينى الخوجى وأعمال أساتذة الماركسية اللينينية الكلاسيكيين الخمسة، وعوا وفهموا الطبقة العاملة فى أقطاركم بمهامها، أنشروا روح الأممية البروليتارية بين كل الشعوب، قاوموا الإمبريالية العالمية – قاوموا سبب الوباء والدمار الحقيقى، قاوموا حكم الرأسمال المالى العالمى وأذنابه!ـ



تحيا الثورة الإشتراكيـة فى الشرق القريب وفى العالـم كله ! ـ



عاش اتحاد كل عمال العالم ! ـ



قسم كل العرب – تاريخ: 1 مايو 2020




 

 

لينين

عيد ميلاد

150

 

 

 

موقع خاص باللغة الألمانية

1999 - 1996

بمناسبة الذكرى الـ80 للأممية الثالثة


أطروحات حول الأممية البروليتارية ، والحركة الماركسية اللينينية، والأمميات الأولى والثانية والثالثة وإعادة بناء أممية (م ل) الشيوعية الجديدة بروح ماركس وإنجلز ولينين وستالين


كتبها فولفجانج إيجرز رئيس الحزب الشيوعى الألمانى/م.ل

 

 


لقاء الماركسيين اللينينيين الألمان والبريطانيين


فى أبريل 1999 إلتقى ممثلو الحزب الشيوعى الألمانى (ماركسيين لينينيين) [كا.بى.دى/إم إل] والعصبة الشيوعية لبريطانيا فى لندن بمناقشة مثمرة حول الظروف العالمية المعاصرة

 


نداء لإنشاء الأممية الشيوعية الجديدة (ماركسيين لينينيين) - قُبيل العام الجديد، يوم الأحد 31 ديسمبر عام 2000

نداء لإعادة إنشاء الكومنترن

تمت كتابته بعام ٢٠٠٠ يوم ٣١ ديسمبر وبمقتبل العام الجديد

 

 

 

 

مهام أقسام دولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية

قرار تبنته الدولية بتاريخ السادس من أغسطس عام 2015

 
 
... موقع خاص باللغة الإنجليزية


رسالة الكومنترن (س خ) بمناسبة الذكرى الـ137 لوفاة كارل ماركس


الرابع عشر من مارس 1883

الرابع عشر من مارس 2020


إننا اليوم نُحيى ذكرى وفاة كارل ماركس. إن إرث كارل ماركس لخالد. ولسوف يعيش فى عقول وأفئدة كل عامل وكل شيوعى حقيقى ـ

إن ماركس وهو أول أساتذة الماركسية اللينينية مع صديق عمره إنجلز كانا مؤسيين للشيوعية العلمية وقائدين ومؤسسين للأممية الأولى ـ

وبمناسبة ذكرى وفاة ماركس ننشر هذا المقال الآتى بعنوان



كارل ماركس وفايروس كورونا


هذا المقال يهدف لاستخلاص استنتاجات من تعالم الماركسية لمواجهة وباء كورونا، وبالأخص لمواجهة هؤلاء الذين تسببوا فى انتاج وانتشار العواقب الكارثية لهذا السلاح العسكرى البيولوجى - ونعنى بهذا إمبرياليو العالم ! ـ


لقد كان من عين الصواب أن ركز ماركس عمله العلمى على مجال الاقتصاد السياسى. بالرغم من هذا، فتعاليم ماركس لا تقتصر بذاتها على الاقتصاد السياسى. فلقد دخل غمار المجال العلمى والذى كان ضروريًا جدًا مع صديقه فريدرك إنجلز ـ

لم يكن اهتمام ماركس بمسألة العلوم الطبيعية عارضًا (صدفة) أو شيئًا مؤقتًا. فبداية من خطاب ماركس فى شبابه إلى والده (بتاريخ العاشر من نوفمبر 1837) والذى فيه قد أعلمه فيه بدراساته العلمية، هذا وحتى أواخر أعوام حياته والتى فيها قام ماركس بشكل مستقل بكتابة أعمال رياضية. كل هذا يثبت كيف أن دراساته العلمية الطبيعية قد توسعت وتعمقت ـ

وكيف بأن ماركس اعتبر وبعمق دور العلوم الطبيعية ومنظورها من خلال تعليقه على عمله التمهيدى فى "رأس المال" عام 1863 بأن العلوم الطبيعية كانت الأساس لكل العلم وبهذا فهى كذلك أساسٌ للاقتصاد السياسى. فبينما كان يبحث ماركس فى مجال العلوم الطبيعية التطبيقية، كان انجلز اكثر اهتمامًا بالنظريات الطبيعية العلمية ـ

وكانت أكثر المراحل أهمية فى الدراسات العلمية الطبيعية لماركس وإنجلز قد بدأت فى 1973 ومضت حتى وفاة ماركس فى 1883. لقد كان ماركس يتوق إلى دراسة العلوم فى أواخر أعوام حياته، ولكنه لم يستطع أن يدمج معرفته ويحولها إلى رأسمال. لقد بحث ماركس عن العلاقة الجدلية بين العلوم الطبيعية والاقتصاد السياسى، وكيف بأن إحداهما يعتمد على الآخَر ويتفاعلان مع بعضهما البعض، بالأخص تحت ظروف الأزمة (بالأخص فى مجال الزراعة) ـ

لقد ترك ماركس عددًا من الكتب حول العلوم. فلو نظرنا حول آثاره الاقتصادية ومذكراته العلمية، سنتعلم من ماركس كيفية تطوير النقد البيئى للرأسمالية فى القرن الواحد والعشرين. حتى لو لم يستطع ماركس الظروف المعينة للأزمة البيئية التى نعيشها اليوم إلا وأنه قد أشار إلى المشاكل البيئية فى عصره. وحتى النزع الأخير من حياته كان مهتمًا جدًا بجنى ثمار المعرفة من كل العلوم الطبيعية. ولم يستطع الوصول إلى هدفه، وظل عمله "الرأسمال" غير كامل. ولكن نقده للرأسمالية يرينا الطريق لأسس التوافق البيئى مع نمط الإنتاج فى الإشتراكية العالمية ـ


لقد شجب ماركس دمار البيئة الذى تسببت به الرأسمالية منذ 150 عامًا مضت، ووصف ماركس الرأسمالية بأنها شاذة عن القوانين الطبيعية للحياة قائلًا : ـ

"على الجانب الآخر،  يقوم التوسع فى ملكية الأرض بتقليل عدد السكان فى الأرياف بشكل كبير، وبالتالى يكون عدد السكان المدن الصناعية زائدًا حد الاكتظاظ فى المدن. ولهذا فهى تخلق حالة تتسبب فى خراب يتعذر اصلاحه فى تماسك التبادل الاجتماعى الذى تنص عليه قوانين الطبيعة. وبهذا تبور الأرض وتذهب خصابتها ويتم هذا الدمار بشكل يفوق حدود مدينة معينة"

مصدر:ماركس، رأس المال، المجلد 3 ، الفصل47- أصل الريع العقارى الرأسمالى


"إن السبب الحقيقى لكل الأزمات الواقعة يظل دومًا هو الفقر والاستهلاك المحدد للجماهير بشكل يخالف دافع الإنتاج الرأسمالى لتطور قوى الإنتاج ويكأن قوة الاستهلاك للمجتمع قد مثلت حدوده"

مصدر: ماركس، رأس المال، المجلد 3، الفصل 30، النقود والرأسمال الحقيقى


هنا قد أشار ماركس مسبقًا لمشكلة دمار الطبيعة العالمية. وهذا ينطبق كذلك على الأزمة الحالية والتى تتطور مع انتشار وباء الكورونا. الرأسمالية العالمية لا تتوافق مع الظروف المادية لنمط إنتاج عالمى حيوى، والذى فيه تنتهى الملكية الخاصة لوسائل الانتاج، كالربح وأى ملكية خاصة تستولى على فائض قيمة من الشغيلة. أما النخبة الرأسمالية العالمية والرأسمال العالمى فهما يعرفان تمام العلم بأن نمط الإنتاج الإشتراكى العالمى لا يتوافق وقوانين تراكم الرأسمال. الإشتراكية العالمية تعنى فناء الرأسمالية العالمية، وبهذا نعنى إنهاء البرجوازية العالمية. ولأجل هذا تهاب البرجوازية كارل ماركس وتبغضه. ولأجل هذا تتخوف البرجوازية العالمية من أن "إدارة أزماتها" و "مواجهة" وباء الكورونا (والذى قد أنتجته فى معاملها [!]) قد خرج من بين يديها وتحكمها كالساحر الذى لا يستطيع التحكم فى عفاريته وأن يقع فى يد البروليتاريا العالمية، وفى يد الجماهير. هذا ما يطلبه الكومنترن (س خ). رعاية صحية للشعب تكون ملكًا فى يد الشعب بدلًا من خصخصتها لجانب الرأسماليين ـ


ويتبدى لنا كالشمس الآن بأن الإنتاج الجماعى والاستهلاك تحت الرأسمالية وحرب الإنتاج لهم تأثير ضخم على كوكبنا ويمكنه أن يتسبب بأزمة بيئية، فمثلًا والآن، نرى الأوبئة. إن النظرية الماركسية فى المقابل يجب أن يكون لها رد فعل تجاه هذا الوضع، وليس فقط بالترويج لضرورة الثورة الإشتراكية العالمية، ولكن كذلك بتوفير الأسس النظرية القويمة لصياغة حلول مخصوصة ومطالبات، وهذا بغية إنشاء مجتمع متماسك فى مستقبل الإشتراكية العالمية. إن مهمتنا هو إنشاء برنامج رعاية صحية ثورىٍ للبروليتاريا العالمية ـ


ولقد حلل ماركس بانتقاد القوى المدمرة للرأسمال وحاجَّ بأن اضطرابات عملية الأيض الكونية للطبيعة بشكل حتمى تؤسس للظروف المادية لمجتمع إنسانى متماسك وحر. فالطابع المسعور المتأصل فى التطور الرأسمالى للقوى المنتجى لا يعنى التقدم، بل يعنى دمار الطبيعة والبشر ـ


ولقد كتب ماركس يقول: بأن الإنتاج الرأسمالى يطور إذن التكنولوجيا واتحاد عملية الإنتاج الإجتماعى، بينما فى نفس الوقت يضعف من خيرات هذه الثروة: وهما الأرض والعامل


/نفس المصدر لماركس



ولقد حذر ماركس بنظر ثاقب بأن التحديث الدائم من الرأسمالية سيشعل عملية الدمار هذه. وأن استغلال الطبيعة والإنسان يقودانه الربح الأقصى. وبأن هذا يخلق فجوة سحيقة بين التقدير المنطقى للرأسمال وأيض الطبيعة، والذى فيه ينشأ عن التفاعل البشرى مع الطبيعة قطيعة لا مفر منها مع قوانين أيض الطبيعة. ولقد أدرك الرأسماليون الآن بأنهم سيربحون أكثر من خلال الانتصار على الكارثة البيئية (التى افتعلوها هم أنفسهم!) أكثر من استغلالهم الوحشى (الذين يقومون به هم أيضًا!) للطبيعة. أما عن "حماية" البيئة التى تلوح بها البرجوازية فهى لا تعنى شيئًا إلى الأرباح وبناء عليه فإنها تعنى إلى حد أبعد تفاقم الكارثة البيئية. وهذا ينطبق كذلك على عواقب وباء كورونا، والذى وعد الرأسماليون "الانتصار" عليه ولكن فقط بغرض فتح باب آخر جديد من مصادر الربح. إن مبدأ الربح الأقصى هو : "أولًا دمِّر كل شئٍ وأعِدْ بنائه". هذا ما كانت عليه الحال فى الحروب المألوفة وكذلك أصبحت الحال مع حقيقة حروبهم البيولوجية كذلك ـ


فمن يقوم إذًا بدفع ثمن عواقب انتشار وباء الكورونا؟ إنها الجماهير الواسعة اللا-متملكة، الغالبية الساحقة من سكان العالم. أما الأغنياء فهم يحصلون على مفخرة لامحدودة كرأسمال. إنهم يستفيدون من وباء الكورونا ويمكنهم بهذا وضع الحمل الثقيل للأزمة الاقتصادية (والتى قاموا بها هم كذلك!) على كاهل البروليتاريا العالمية. إن كان ماركس لايزال حيًا لكان تصرف مع اقتصاد رأسمالية اليوم. لكن ما عاش هو الماركسية، ولهذا ينبغى علينا نحن الستالينيون الخوجيون بأن نثبت بشكل علمى بأن الرأسمالية يمكنها أن تطيل من أمد بقائها من خلال ما يسمى بـ,,إدارة الأزمات‘‘ وبأن الإطاحة التاريخية بها عن طريق الإشتراكية لهى أمرٌ حتمى ـ


الستالينية الخوجية تعلم بأنه كل ما أطالت الرأسمالية العالمية تأجيل سقوطها، كل ما كان حدوث التحول بعناية وعلى الدوام للإشتراكية العالمية يحدث كذلك، لأنه وبكل ,,إدارة أزمات‘‘ جديدة تتزايد التناقضات العالمية بين العمل والرأسمال ويقود هذا إلى ثورة عالمية بناءً على كل هذا. ففى كل عمله العلمى، ركز ماركس على العلاقة المادية بالعالم الخارجى للإنسان والدور الفعال للمجتمع الإنسانى فى تطوير هذا العالم ومعه الإنسانه ذاته. واليوم تقع البرجوازية العالمية بنظامها الاجتماعى فى حالة انعدام من الأمل متكاملة الأركان. وتحت هذه الظروف يظهر علينا المفكرون والإعلام مستعملين كل ما تبدى لهم من "حجج ونظريات" لتبرير بقاء هذا النظام، لإخفاء أسبابه الحقيقية، لتلميعه أكثر بغية تحيير الفكر الإنسانى ولمنعه من ارتكاب أى عمل الثورى يُعنى بالتخلص من شرور الرأسمالية ـ


وأى شئ يمكنه أن يسرع من انتشار الأيديولوجيا البرجوازية للبيولوجية وفوبيا الأجانب والعنصرية والقومية أكثر من انتشار فيروس كورونا؟ كل ما تحتاجه البرجوازية للتهيئة الفكرية لحرب عالمية جديدة. بالرغم من هذا فهذا يعنى كذلك تقوية التضامن والمساعدة المشتركة بين الشعوب، ويعنى كذلك تنظيم مقاومة وتثوير للوعى الطبقى للبروليتاريا العالمية. إن ماركس وانجلز والذين قد رَحَّبا بنظرية داروين للتطور كـ "أساس للتاريخ الطبيعى" من منظور هذه النظرية ودافعا عنها ضد الهجمات العديدة كانا كذلك متحفظين بالتساوى ضد أى إسائة استعمال للداروينية فى النظرية الاجتماعية. فلقد فضحا الأسس الطبقية للداروينية الاجتماعية وأظهرا حقيقتها اللا-علمية. بالتباين مع الداروينية الاجتماعية قام ماركس وإنجلز بإزاحة الغطاء عن القوانين الحقيقية المعنية بحركة المجتمع الإنسانى وأسس انعدام المساواة فى المجتمع. وأظهرا كذلك بأن انعدام المساواة بين الناس ومعه المجتمع الطبقى المتناقض والصراع الطبقى واستغلال الإنسان للإنسان يتوافق تاريخيًا ومراحل عدة من مراحل تطور الإنتاج المبنى على الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج ـ


لقد خدمت الداروينية الاجتماعية بادئ الأمر المنافسة الحرة للرأسمالية وبعدها الاحتكار وهذا للنضال الأيديولوجى ضد الحركة العمالية والإشتراكية العلمية. وغرضها هو إرساء تبعية الشعب للظروف الرأسمالية وشلُّ نضال الطبقة العاملة. الداروينية الاجتماعية قد طورت برامج عرقية همجية لإعادة "الانتقاء الصارم" فى المجتمع بإزالة كل العناية الصحية من المرضى والضعفاء وتكميله عن طريق "الإنتقاء الواعى". ممثلو الصحة الوراثية قد اشتكوا بادئ ذى بدئٍ من "التأثير الممتاز" لفترات الجوع، وانتشار السل والكوليرا وحمى التايفود، ومعدل وفيات الأطفال والذى قد استأصل المرضى والضعفاء. والذين قد أعاقتهم بشدة الانجازات الإجتماعية. كل هذا جزء من الأفكار الفاشية والتى تنتشر فى أيامنا هذه وتتغذى من جديد على انتشار وباء الكورونا ـ


إن وباء الكورونا لا يفرق بين الطبقات، ولكن يتضح بأن فرص نجاة الأغنياء أكبر منها للفقراء. ومن المعلوم بأن الرعاية الصحية الغير عادلة التى نشهدها اليوم فى العالم مبنية على مجتمع طبقى. الإمبرياليون وحدهم مسؤولون عن حقيقة أنهم أنتجوا وباء الكورونا كسلاح بيولوجى. إن بداية صنع زيكلون-بى لهتلر اليوم قد أتمها الإمبرياليون العالميون عن طريق المخاطرة بالبشرية تحت رحمة الحكم الرأسمالى العالمى. الفقراء ليس لديهم الإمكانيات المالية والتكنولوجية ليحموا أنفسهم من العواقب الكارثية للفايروس. لذا فيتضح كالشمس لنا بأن صراع البشرية لنجاتها هو جزء من الصراع المتصاعد الطبقى للبروليتاريا العالمية ـ


فقط بمساعدة الستالينية الخوجية يمكن إرسال النظام الرأسمالى إلى حدفه وتحويله إلى عالم صحى، والتحول إلى الإشتراكية العالمية. وهذا مستحيل بدون تدمير ثورى للملكية الرأسمالية. انتشار وباء الكورونا قد أثبت بأن الطريق الوحيد لخلاص الإنسانية من استغلال الرأسمال واضطهاده هو الثورة العالمية العنيفة، والقضاء على نمط وعلاقات الإنتاج الرأسمالية وبدلًا منها يتم إنشاء علاقات إنتاج اشتراكية. من المستحيل علاج شرور المجتمع الرأسمالى عن طريق تنظيم العلاقات الإنسانية فى نمط العمل الرأسمالى. والحماية الحقيقية للصحة العالمية يمكنها أن توجد فقط تحت ظلال دكتاتورية البروليتاريا العالمية ـ


إذًا كيف لنظام صحى أن يحمى الإنسانية من الأمراض فى حال أن عِماد بنائه هو فى الأصل التوجه للربح ؟ ـ


بدون تشريك آليات الإنتاج وبالأخص آليات إنتاج للرعاية الصحية، لن نضمن مطلقًا رعاية صحية للغالبية المسحوقة والمُستغَلَّةِ والمُضطهَّدةِ. طالما بقيت الأبحاث الطبية فى أيادى الإحتكار البرجوازى فستخدمهم وأرباحهم. ولضمان صحة الجماهير على مستوى العالم يجب أن يتم تجريد البرجوازية بعنف من سلطتها على الإنتاج الطبى ـ


ففى أعمالهم النظرية، قام ماركس وصديقه إنجلز بتحليل الآلية الداخلية للمجتمع الرأسمالى. لقد دخلا أعمق أسراره واكتشفا بأن النظام الرأسمالى سيميل حتمًا إلى التفكك والدمار، وبأن هذا الدمار لن يكون بسبب وباء الكورونا، ولكن بسبب أولئك الذين قد أنتجوه. ولكن الطبقات الحاكمة والتى لم يعد بإمكانها حماية الطبقات المُستغلَّة تحفر قبرها بنفسها. فمع الانتشار العالمى لوباء الكورونا تحتدم وطأة التناقضات الطبقية وعولمة الصراع الطبقية، وبهذا تمهد الطريق للثورة العالمية. البروليتاريا العالمية هى حفَّار قبر الإمبريالية العالمية ـ


فقط الشيوعية العالمية تخلق الظروف للتناغم بين الطبيعة والإنسان. والإلمام بالطبيعة قد عرفاه ماركس وإنجلز كإلمام بقوانين الطبيعة، وتطبيقها كمتطلبات أساسية لتقدم المجتمع وليس إخضاع الطبيعة كرأسمال كما تقوم البرجوازية العالمية ـ


ويعلم فريدرك إنجلز بمقولته المشهورة : ـ

,,وبهذا فإنه وفى كل خطوة نتذكر بأنه لا يمكننا أن نحكم بأى شكل على الطبيعة كغازىٍ على شعب أجنبى، كشخص يقف خارج الطبيعة ولكننا نحن بعظامنا ودمائنا وعقولنا ننتمى للطبيعة، وموجودون فى كنفها، وكل إلمامنا بمكوناتها هو أمر حقيقى يؤكد بأن لنا اليد العليا والأفضلية على بقية المخلوقات الموجودة وأكثرهم إمكانية لتعلم قوانينها وتطبيقها بصحة‘‘ـ

مصدر: إنجلز، دور العمل فى تحويل القرد إلى إنسان، 1876


اليوم نحن مكشوفون أمام وباء الكورونا بلا أمل، ولكن الإنسانية ستتعلم بأن تسيطر عليه بالرغم من الرأسمالية. بل وحتى سنتعلم كيف نستعمله لصالح المجتمع. حين يصبح الناس أخيرًا أسياد عالمهم الإشتراكى، فيصبحون فى نفس الوقت أسياد وحماة الطبيعة (إنجلز) ـ


ولكن فريدرك إنجلز ذاته ينبهنا :ـ

,,دعونا بالرغم من كل شئ لا ننخدع بذواتنا كثيرًا على حساب انتصارات الإنسانية على الطبيعة. لأن من كل انتصار من هذا النوع تثأر الطبيعة منَّا. وبالفعل أن كل نصرٍ يجلب فى المقام الأول نتائجنا المرجوة، ولكن لاحقًا يأخذ هذا التأثير منحى مختلفًا غير متوقع والذين غالبًا ما يلغى الأول‘‘ ـ

/نفس المصدر لإنجلز


ويعلم ستالين: ـ

,,الماركسية تعتبر قوانين العلم - كانت قوانين علوم طبيعية أو قوانين اقتصاد سياسى- كانعكاس للعملية الموضوعية الجارية باستقلالية بعيدًا عن إرداة الإنسان. إن الإنسان يمكن أن يكتشف هذه القوانين، وأن يعرفها ويدرسها ويأخذها بعين الاعتبار فى نشاطاته ويستعملها لصالح المجتمع، ولكنه لا يمكنه أن يغيرها أو أن يقضى عليها. وبالتالى فهو لا يستطيع إنشاء أو خلق قوانين علمية جديدة ـ

هل يعنى هذا على سبيل المثال، بأن نتائج أفعال قوانين الطبيعة، ونتائج أفعال قوى الطبيعة هى بشكل عام لا مفر منها وبأن الأفعال المدمرة لقوى الطبيعة دومًا وفى كل مكان تمضى بقوى عناصرٍ غير رحيمة لا ترضخ لتأثير الإنسان؟ لا، فمع تركنا جانبًا للعمليات الجيولوجية والفلكية والعمليات الأخرى المشابهة والتى يظهر فيها الإنسان ضعيفًا بلا أى تأثير فيها، حتى ولو قام بمعرفة قوانين تطورها، يصبح الإنسان فى حالات عديدة بعيدًا جدًا عن كونه عاجزًا فيما يخص التأثير على عمليات الطبيعة. وفى كل هذه الحالات، وبمعرفته لقوانين الطبيعة وأخذها بالحسبان والاعتماد عليها وبتطبيقها بذكاء واستعمالها يستطيع الإنسان أن يقيد مجال أفعال الطبيعة، وأن ينقلها لاتجاه آخر حيث تصير وتتحول قوى الدمار الطبيعية هذه إلى خدمة واستعمال المجتمع‘‘ـ

مصدر: ستالين، المشاكل الإقتصادية للاشتراكية فى إتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية


إن حقيقة أن كل هذه الإجرائات المتخذة لتجنب أفعال القوى المدمرة لوباء ما واستعمالها لصالح المجتمع تحدث بدون أى تعدىٍ او أو تغيير أو إنهاء لقوانين هذا الوباء أو خلق أوبئة جديدة. بل على النقيض، فكل هذه الإجرائات تكون فعالة أثناء توافقها المضبوط مع قوانين الطبيعة وقوانين الوباء أو الفايروس، وهذا حيث أن أى تعدىٍ مهما كان صغيرًا على قوانين الطبيعة أتى بنتائج سيئة وجعل من الإجراء غير مُجّدىٍ. ومع وباء الكورونا كانت هذه الإجرائات قد تعرضت بأشكال عدة للإيقاف إما بشكل متعمد أو بشكل عارض. عدد من الحقائق المثيرة للشك والتى لم تُدحَض على المدى البعيد بأن هذا واحد من الجرائم المخفاة العديدة للنظام الإمبريالى العالمى، وهذه جريمة إرهاب-بيولوجى للدولة. إن الكومنترن (س خ) لم يخفى أبدًا سر بأن واقع الإمبريالية الإشتراكية الصينية هى بالضرورة اليوم كما هتلر. لذا فليس من قبيل الصدفة بأن الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية والتى قام بها هتلر يقوم بها الإمبرياليون الإشتراكيون الصينيون. إن الأسلحة البيولوجية توفر لحكام كل أقطار العالم إمكانية "هجوم مجهول بانتصار مجهول"، والذى كان لهتلر وحده أن يحلم بهكذا شئ ـ


من أين قد أتى هذا الفايروس ؟ ـ


إن فايروس كورونا أتى أولًا إلى أسواق سمك يوهان قبل أن ينتشر من هناك، وفى 1 ديسمبر 2019 - جرى الإثبات بأن أول شخص مصاب "الضحية صفر" لم يذهب أبدًا إلى سوق السمك. وأيًا من كان يخبر الحقيقة من عدمها، مثل مدير مشفى يوهان إما يجرى طرده أو يسجن أو بـ"شكل طبيعى" يتم إسكاته - هذه طرائق الفاشست الإشتراكيين المعتادة فى الصين والتى قد فجرت غضب الشعب الصينى ضد حكومته! وعلى أى حالٍ فعلى بُعد 20 كم من سوق السمك كان هنالك معمل بحث للفايروسات، وهو معهد يوهان لعلم الفايروسات، وهو المعهد الوحيد المُعلَنُ فى الصين [درجة الأمان البيولوجى من الدرجة الرابعة] والذى يعمل بفايروسات قاتلة. ولقد بدأ هذا المعهد "عمله" على أسلحة دمار شامل فى يناير 2018. يُعَّدُ معهد يوهان كمركز عسكرى للتصنيع والذى يلعب دورًا رئيسيًا فى برنامج الحرب البيولوجية الصينية (قيادة نانجينج لمعهد التطبيب العسكرى).  ولقد ظهر بأن التجارب المجراة مع فايروس كورونا بغرض استعماله كسلاح حرب بيولوجى، ولما ليس لأى شئ آخر؟ هنالك أكثر من 40 معهد صينى متورطين فى إنتاج أسلحة بيولوجية. إن الصين تقوم سرًا بتصنيع أسلحة بيولوجية وبهذا فهى تتعدى كل الاتفاقات الدولية التى أبرمتها، مثل معاهدة الأسلحة البيولوجية عام

1984 ـ

طالعوا:ـ

International Humanitarian Law - UN Biological Weapons Convention 1972

وهو نص كامل باللغة الإنجليزية يظهر أطراف المتعاقدين


إن سلاحًا بيولوجيًا هو فى الأصل عبارة عن مادة بيولوجية نشطة (وكذلك يشار إليها بأنها تهديد لمادة بيولوجية نشطة، أو عميل حرب بيولوجى، أو سلاح بيولوجى). وهذا يمكن أن يكون بالتفصيل إما : بكتيريا أو فايروس أو أوَّليَّات أو طفيلى أو فطرى والذى يمكن استعماله بالأخص كسلاح حرب بيولوجى أو كإرهاب بيولوجى. بالإضافة لهذا كله هناك مسببات الأمراض الحية والمتكررة، والتوكسين والبيوتوكسين كذلك من بين عملاء الحرب البيولوجيين هؤلاء. وعلى أقصى تقدير فهنالك حوالى 1,200 نوع مختلف من المواد النشطة بيولوجيًا والتى تصلح ويحتمل أن تكون أسلحة والتى تم وصفها والتحقيق فى شأنها. وعدد الحالات التى لم تُعلن هو الضعف. ونوع عملاء الإرهاب البيولوجى (بما فيه فايروس كورونا) يعنى بأنه من السهل أن ينتقل من شخص لآخر، مؤديًا إلى نسب وفيات عالية ويسبب "الهلع" ـ


يعتقد كذلك بأن برنامج الحرب البيولوجية الصينى فى مرحلة متقدمة ويحوى أبحاثًا وتطورًا وإنتاجًا وإمكانيات عسكرية.ويُعتقد كذلك بأن المخزون الحالى من الأسلحة الكيميائية التقليدية والعملاء البيولوجيين متصلون بمجموعة متنوعة من أجهزة التسليم، بما فيها الصواريخ الحربية، والقنابل الجوية والرشاشات والصواريخ الباليستية قصيرة المدى. ففى يوليو المنصرم من عامنا الماضى تم اتهام مجمود من العلماء الصينيين بمن فيهم دكتور سيانجو كيو بتهمة التجسس فى كندا ومنعوا من دخول المعمل الكندى القومى للمايكروبيولوجى، والذى يُعرف عنه بعمله على أعتى الفايروسات تدميرًا فى العالم.فمن المحتمل أن يكونوا قد أدخلوا مواد بيولوجية للصين قابلة للاستعمال فى إنتاج أسلحة، وبناءً على هذا فتم طردهم. لماذا قد حصل هذا فى العام المنصرم؟ من الممكن أن يكون هذا له علاقة باحتجاجات هونج كونج والتى بسببها شعرت فيها البرجوازية الصينية بالتهديد. هذا مقنع ولكن غيرُ مُثبتٍ بعد ـ


بالرغم من هذا هنالك حقيقة : وهى بأن فرانك بلومِر - وهو عالم رئيسيى كندى والذى ترأس هذا المعهد لم يعد حيًا. ولقد مات فى ظروف غامضة الشهر المنصرم. لقد كان له دور المفتاح فى فضح التجسس الصينى. ومن الممكن فرضية بأنه قد تم إسكاته بالعنف (فى نايروبى) لأنه قد علم الكثير عن مكائد السارقين الصينيين وخدمتهم للسلطات الصينية الحكومية. لقد درس معهد يوهان مسبقًا فايروس كورونا بما فيه السلالة التى تتسبب فى (السارس) الإلتهاب الرئوى الحاد، وفايروس إتش-5-إن-1 ، والتهاب الدماغ اليابانى وحمى الضنك. ولقد قام باحثو المعهد كذلك بمعاينة جرثومة الجمرة الخبيثة، وهى عميل بيولوجى تم تطويره فى روسيا. ولكن الصين كانت تعمل على ترياق (على الأرجح له علاقة بالمواد البيولوجية المسروقة من كندا). هكذا ترياق فى أيادى البرجوازية الصينية؟ هذا سيكون بلا شك سلاحًا أكثر قوى من فايروس كورونا ذاته. لأن الصين إن كانت هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تملك الترياق، فهذا دليل على نواياها للهيمنة العالمية. فى نفس الوقت بيكين لها صلة ببناء منظمة عالمية صحية تقودها هى لتنافس منظمة الصحة العالمية المعروفة والتى تتبع وتؤثر عليها الإمبريالية الأمريكية كما هو معلوم ـ


إن الإنسان يجب عليه معرفة بأن الاحتكار العالمى لمنتج وتجارة الأدوية هى مسبقًا تعد واحدة من أكبر أقسام التجارة فى يد الإمبريالية الصينية فإيصال أدوية سكان العالم يعتمد بالطبع على الصين (وإلى حد ما كذلك الهند). وأيًا من كان متملكًا للسلطة على الإنتاج العالمى للأدوية فهو كذلك يمتلك الهيمنة والقوة السياسية. ومن يمتلك القوة السياسية على الأدوية يمكنه أن يكمل ويتابع تطوير أسرار الأسلحة البيولوجية بغرض الحصول أو الإبقاء على الهيمنة الإمبريالية العالمية. فالصين بدون منظماتها الإرشادية العالمية لا تستطيع أن تصل أو تحفظ الهيمنة العالمية. هذا واضح. ولكن من الواضع أيضًا بأن البروليتاريا العالمية تُنشئ منظمة صحة عالمية لها تحت دكتاتوريتها، والتى لا تخدم الربح والإبادات الجماعية عن طريق الفايروسات المميتة. فى أى حال، الصين تناضل لوضع نفسها كقائد عالمى لـ"مواجهة" فايروس كورونا وليس كالبلد الذى فيه قد نشأ وترعرع وانتشر هذا الفايروس بغية قمع معلومات متعلقة بالتفشى الحكومى. على  المدى البعيد لا أحد استطاع أن يفند أسئلتنا وافتراضتنا من خلال الحقائق المثبتة. وبمرأى من الحظر العام للأخبار العامة، يجب علينا أن نقتصر وأنفسنا على التخمين ولهذا فبالتأكيد المجال متسع للأخطاء. ولكن هذا لن يمنعنا من الحديث ببساطة عن ما نظنه وما تخفيه لنا نوايا الإمبريالية العالمية .. ـ


إنه من الأكيد مسبقًا وبالرغم من كل شئ، بأن أكاذيب الإعلام حول الفايروس قد انتشرت انتشار النيران فى الهشيم بشكل أسرع من الفايروس ذاته. بالرغم من هذا فالإعلام البرجوازى لا يرضيه سر الحقيقة. فهم لم يوجهوا أنظارهم إلى نظريات المؤامرة، بل هم أنفسهم من صنعوها للعالم بغية خداع العامة. إم حقائق أو نظريات مؤامرة، فالقوى الإمبريالية تلوم بعضها، ترامب كان أو بوتين أو البقية. نظريات المؤامرة لا تعتمد على القوى الإمبريالية الآن، ولكنها أداة عالمية لنظام الإستغلال والاضطهاد الإمبريالى العالمى. إن الإمبريالية العالمية لديها القوى المادية، ولذلك فهى تمتلك السلطة على الأسلحة البيولوجية، ولكنها لا تخبر بالحقيقة عنها. فبدلًا من إدانة جريمة الإمبرياليين الإشتراكيين الصينيين تقوم منظمة الصحة العالمية بشكران "شفافية معلوماتهم" و "إرادتهم التعاون". أيًا من كان يحمى مجرمى الإمبريالية الإشتراكية الصينية فهو متواطئ! منظمة الصحة العالمية ليست إلا أداة للإمبريالية العالمية. الإمبريالية العالمية يمكنها كذلك استعمال منصات التواصل الاجتماعى كفايسبوك وغيرها، والتى تقوم بمسح الحقيقة من خوادمها بغية "خدمة الحقيقة". إننا نسمى ما يُمارس الآن بالفاشية العالمية. والفاشية العالمية مطلوبة للإبقاء على استغلال واضطهاد الإنسانية بالطرائق العسكرية. أما فايروس كورونا فقد كان له أثر إيجابى واحد: وهو أن هز إيمان الناس فى "القيم الإنسانية" المزعومة للنظام الإمبريالى العالمى ـ


بالإضافة للطابع المعروف مسبقًا للأزمات العالمية، فالأزمة الصحية العالمية الآن قد ركنت إلى جانب هذه الأزمات، ونحن مسبقًا لدينا نذير شؤم من أثارها المدمرة فى العشرين عامًا الفائتة كفيروس العوز المناعى البشرى، والإيبولا، إلخ. وعلاجات وعلاجات، كل نظام الرعاية الصحى العالمى، كله لا يخدم صالح المجتمع، بل الرأسمالية والتى حولت الصحة البشرية إلى سلعة يمكن للغنى شرائها بينما لا يستطيع الفقير. الستالينية الخوجية تعلم بأن أصفاد الملكية الخاصة للنظام الصحى العالمى وتحويلها لأداة للربح الأقصى يمكن أن تنتهى فقط بالثورة الإشتراكية العالمية. دعونا، ونحن ممثلو البروليتاريا العالمية لا ننسى الأزمة الحالية والتى قد أثارها الإنتشار العالمى للفايروس بأن هذا بالذات قد أضرَّ بالعمل على وجه الخصوص ـ


,,العمالة الناقصة تتأتى من الأزمة الجزئية والعامة‘‘ـ

مصدر:ماركس، رأس المال، المجلد الأول، أعمال ماركس وإنجلز الكاملة، مجلد 23، ص.568 ، النسخة الألمانية


,,إن العامل يجب أن يدخر... حتى يكون فى وقت عجزه، أو فى حالات المرض والأززمات، إلخ أن ينجوا، حتى لا تتثاقل الأعباء عليهم بفقر منازلهم والدولة والشحاذين، وبهذا يتمكن الرأسماليين من إخفاض أسعار منتجاتهم‘‘ـ

مصدر: ماركس، نقد مساهمة فى نقد الاقتصاد السياسى، ص.196، النسخة الألمانية


لقد جلب فايروس كورونا العالم إلى هاوية الهلاك. الشعوب مرغمة على ترويض كل قواها للتكيف مع ظروفها الصعبة. فى لحظات كهذه ينبهنا ماركس من كل "تعالم الخلاص" والتى تلتصق بها الأوهام. الآن صارت المسألة مسألة القيام بأكثر التدابير الممكنة جذرية وخصوصية لأنه بدون هذه الإجرائات سيكون هلاك الملايين من الشعوب نتيجة محتومة. فهى على خلاف أزمات العالم السابقة، قامت أزمة فايروس كورونا بمفاقمة التناقضات العميقة الخفية وأتت بها إلى النور. ولقد أطاحت بكل الأكاذيب والنفاق، وقضت على كل شئ تقليدى ودمرت أوهام الجماهير عن "حماية" النظام الرأسمالى العالمى. الرأسمالية لا تحمينا. بدلًا من هذا يجب أن نحمى أنفسنا من الرأسمالية. ويمكننا فقط أن نحمى أنفسنا بتدمير شيطان الإنسانية الأعظم. فايروس كرونا يضع مسألة الثورة العالمية، ومسألة القضاء على النظام العالمى القديم واستبداله بنظام عالمى جديد على أجندة التاريخ العالمى. على المدى البعيد كنا نعرف بأن الثورة العالمية كانت بطيئة تحت الظروف التى كانت فيها إدارة الأزمة للبرجوازية العالمية قادرة على تأخير وقت فنائها. ولكن إن أخذت نظرت نقدية على نتائج إدارة الأزمة البرجوازية رجوعًا بالعام 2008، ستعرف بأن نظام مناعة الرأسمالية قد وصل حدوده الأخيرة. إن إدارة الأزمة ليست بذى فائدة بغض النظر عن كل الإجرائات المتخذة، فالضغط وانعدام الثقة والتناقضات فى عالمنا تتفاقم والعالم لم يرتح بعد. أما الآن فإن فايروس كورونا قد سرع بشكل كبير مجرى. فبكل مصاب جديد ينعدم الأمل فى إصلاح نظام الرأسمالية العالمية، حتى مع أفضل أشكال إدارة الأزمات. البرجوازية العالمية غير مسؤولة عن التغيير الثورى، إنها متمسكة بسلطتها لتواجه الثورة العالمية ـ


بالطبع لا يوجد مخرج آخر بديل للبرجوازية العالمية. هنالك طريق واحد فقط وهو إرساء السلطة فى يد الطبقة الثورة، وهى البروليتاريا العالمية الثورية مدعومة من الغالبية الساحقة لسكان العالم. لا حل آخر سوى ثورة عالمية. ولقد كان ماركس محقًا حينما قال: " لا يمكن لسلاح النقد بالطبع أن يحل محل نقد السلاح. فالقوى المادية يجب أن تُطاح بالقوة المادية، ولكن النظرية تصبح كذلك قوة مادية حينما تحكم الجماهير قبضتها عليها " ـ



دعونا نكمل القتال بروح كارل ماركس ! ـ


ليحيـــــا ماركــــــس ، أستاذ الماركسية اللينينية الأول ! ـ


ليحيا الكلاسيكيون الخمسة للماركسية اللينينية : ماركس وإنجلز ولينين وستالين وأنور خوجة ! ـ


لتحيا الثورة الإشتراكية العالمية العنيفة والمسلحة ولتحيــا دكتاتورية البروليتاريا العالمية ! ـ


لتحيا الإشتراكية والشيوعية العالميتين ! ـ


ليحيا الكومنترن (س خ) ! ـ



كومنترن (س خ) ، فولفجانج إيجرز


 

 

أممية المرأة الشيوعية/ستالينية-خوجية

 

إعلان تأسيس أممية المرأة الشيوعية/س-خ

الثامن من مارس لعام 2011

 

 

إننا اليوم نحتفل بالذكري المائوية ليوم المرأة العالمي مع هذا التأسيس!ـ

يا أيها المناضلون البروليتاريون الأمميون تحايانا لكل المضطهدين والمُستغلين من نساء هذا العالم!ـ

إن خلاص المرأة يكمن فقط في العمل الجمعي لنسوة العالم المتحدات!ـ

يا أيتها المرأة البروليتارية العالمية - وحدي نساء كل البلدان للثورة الإشتراكية العالمية!ـ

في اليوم العالمي للمرأة ترفع المرأة البروليتارية في كل أنحاء العالم صوتها الجمعي ضد الإستغلال والإضطهاد! في هذه الذكري المائوية الخاصة ليوم المرأة الأممية البروليتارية العالمي نبدأ بتنظيم النضال الثوري العالمي للإطاحة بالرأسمالية العالمية بهدف الشيوعية العالمية وبهذا نعني تحرير المرأة الاخير.ـ
منظمة الإتحاد العالمي العامة لكل النساء البروليتاريات بكل البلدان هي
أممية المرأة الشيوعية (ستالينية - خوجية) !ـ

في 27 أغسطس 1910 برئاسة كلارا زيتكن ومن خلال مبادرتها أعلن المجلس الأممي الثاني للمرأة في كوبنهاجن يوم الثامن من مارس كيوم للمرأة لذكري النساء البروليتاريات بمصنع نيويورك للقطن, الذين قتلتهم الشرطة في 8 مارس 1908 خلال إضرابهم بغية أجر عادل وعمل لعشر ساعات.ـ
وفي 1917/18 رحبت بحماس منظمة أممية المرأة الإشتراكية ثورة أكتوبر البلشفية ووقفت مع لينين, وهذا حتي ترسيخ المبادئي والأهداف وحتي إنشاء منظمة بلشفية متحدة صارمة توحدة الحركة الإشتراكية النسوية وتحولها لحركة نسوية شيوعية - بمبادرة الرفيق لينين.ـ
أما علي المدي البعيد فلم تستطع الحركة الإشتراكية النسوية العالمية تنظيم نفسها تحت ظروف البنية المتهالكة للأممية الثانية. وتحت ضغط من المرأة الإشتراكية قد أُجبِرَ قادة الأممية الثانية الإنتهازيون لدعم النضال الأممي المنظم لتحرير المرأة. بينما قادة الأممية الثانية -وبـ"دفاعهم عن الوطن" - قاموا بشكل مفضوح بالدخول في معسكر البرجوازية في عام 1914, إن نساء الأممية الثانية نادوا بحماس للنضال الثوري ضد الحرب الإمبريالية, وفي الذكري الثالثة للمؤتمر الأممي للمرأة -الذي حدث في برلين- قامت المرأة الإشتراكية بتنظيم إجتماع أممي للمرأة مناهض للحرب. فالملصق المنشور بالأعلي قد صُنِعَ في 1914 بغرض الترويج للمقابلة الأممية المناهضة للحرب في برلين. إنه يعبر ويمثل ليس فقط نضال المرأة الإشتراكية ضد الحرب الإمبريالية.ـ
بل وقتال المرأة الإشتراكية كذلك علي خط الجبهة ضد خيانة الإشتراكية ضد الإنتهازية والتحريفية. إن هذا ليمثل لنا نحن الستالينيون الخوجيون شرفاً عظيماً وواجباً برفع راية يوم المرأة الأممي كأعضاء من أممية المرأة الشيوعية (ستالينية-خوجية) وتحويل ملصق عام 1914 الذي تحدثنا عنه إلي شعار لأممية المرأة الشيوعية (الستالينية-الخوجية).ـ
إن نشؤ الأممية الشيوعية هو الذي أخذ منحي عالمي وتاريخي لنقطة النضال النسوي الشيوعي الثوري:

"الأممية الشيوعية يمكنها إنجاز مهامها, ويمكنها فقط تأمين النصر الأخير للبروليتاريا العالمية والقضاء علي النظام الرأسمالي من خلال النضال المتصل بقرب وبصلة بالنضال العام للمرأة والرجل العاملين, إن دكتاتورية البروليتاريا يمكن أن تكون فقط نشطة وحية, ويمكن أن نصل لها ونرسخها بمشاركة المرأة العاملة"
(أنظر دقائق من 2 مارس إلي 19 مارس, عام 1919 هامبورج1921)
أممية المرأة الشيوعية (الستالينية-الخوجية) تتبع تقليد الأممية الشيوعية العظيمة للينين وستالين ونضالها الثوري لتنظيم تحرر المرأة علي نطاق عالمي.ـ

في 8يوليو 1921 الكومنترن بشكل جماعي بتبني "قرار حول أشكال وطرق العمل الشيوعي بين النساء" ـ
ويصرح هذا القرار:

"إن مؤتمر الأممية الثانية للنساء الشيوعيات الذي حدث في موسكو لينادي الأحزاب الشيوعية في كل مكان بأن يأخذوا بقرار الأممية الثالثة, ويأخذوا بجدية تنظيم جماهير النسوة العاملين بالخارج للنضال الثوري والبناء الثوري, والدخول في الدعايا والتحريض بين نساء البروليتاريا ونشر الأفكار الشيوعية وتحويل هؤلاء النساء للحزب الشيوعي,وبذلك يُقصد تعميق وتطوير إرادتهم وقابليتهم للنشاط والقتال"

---

"كل حزب بالأممية الثالثة يجب أن ينظم أقساماً علي صلة بلجانه الحزبية, أقساماً للعمل بين النساء والذي يجب أن تكون مرؤسة بإحدي أعضاء اللجنة, أقسام العمل بين النساءليست منظمات خاصة بالأحزاب الشيوعية;إن دورها مخصص لجمهرة وتعليم الجماهير العريضة من النساء العاملات للنضال لدكتاتورية البروليتاريا والمجتمع الشيوعي. هذه الأقسام تعمل بين النساء وتنفذ كل مهامها تحت قيادة الحزب, ولكن أشكالها وطرقها للعمل يجب أن تكون مرنة علي نحو كافي حتي تهيئ نفسها لظروف موقع المرأة في العائلة والمجتمع. العمل في هذه الأقسام موصوف بتفاصيله في أطروحات هذا المؤتمر.ـ
إن أقسام العمل بين النساء يجب أن تكون دائماً علي وعي بمهامها الثنائية والتي هي:ـ
1-إلهام جماهير المرأة البروليتارية بأعلي مراحل الوعي الطبقي والواجبات الصارمة بالدخول في النضال الطبقي الثوري, ونضال كل الشعوب المقهورة والمضطهدة ضد البرجوازية والنضال للشيوعية.ـ
2-بعد إنتصار الثورة البروليتارية, ولإدخالهم في طريق العمل المُكرَس والجماعي المُراد لبناء المجتمع الشيوعي.ـ
يجب علي أقسام العمل بين النساء يجب أن تتذكر أن من واجبها أكثر من مجرد كتابة تحريضية ودعايا. بل إن عملهم الرئيسي  هو التحريض من خلال العمل, وهو أكثر الطرق فاعليةً بأيديهم, وفي كل البلدان الرأسمالية يجب أن يشجعوا المرأة العاملة أن يأخذوا بالعمل النشط في كل التحركات والنضالات للبروليتاريا الثورية, في الإضرابات وتظاهرات الشوارع والإنتفاضات المسلحة. بينما في البلدان السوفيتية يجب أن تُعطي المرأة العاملة مهامها النشطة للعب دورها في كل ما يخص البناء الشيوعي"ـ

إن (أ.م.ش/س-خ) ليست "أممية امرأة شيوعية" مخالفة للكومنترن/س-خ كـ"أممية الرجل الشيوعية".ـ
إن الـ(أ.م.ش/س-خ) ليست منظمة خاصة تفصل المرأة عن البروليتاريا العالمية, بل علي النقيض إنها منظمة تساعد المرأة في دخولها معترك النضال الثوري ككتيبة قوية في جيش البروليتاريا العالمي الكبير. الكومنترن/س-خ يسهل التنظيم الذاتي للمرأة الشيوعية في العالم ويدعمه بنفس الطريقة التي يدعم بها الأحزاب الشيوعية في كل بلد علي حدة بدعهم أقسامهم النسوية.ـ
إن (أ.م.ش/س-خ) هي كتيبة كاملة ومجزء منظم ذاتياً من الكومنترن/س-خ.ـ

بالكلمات والأفعال تشارك الـ(أ.م.ش/س-خ) بالعمل الرئيسي للكومنترن/س-خ بشكل مباشر وبسرعة (كمثال: كلارا زيتكن قائدة المرأة الشيوعية, وقد إنتخبت كعضو لجنة مركزية للأممية الشيوعية القائدة)ـ

الـ(أ.م.ش/س-خ) تتعاون مع الأقسام النسوية للأحزاب الشيوعية لكل بلد علي حدة.ـ

علاوة علي هذا الـ(أ.م.ش/س-خ) ترشد كل المنظمات الجماهيرية بكل ما يتعلق بشؤون المرأة -مثلاً- بداخل أممية نقابات العمل الحمراء.ـ

وبهذه الأسس العالمية التنظيمة الصلبة, النساء من كل أنحاء العالم يظهرون وعيهم البروليتاري الأممي ويبذلون أقصي مجهودهم لدعم الثورة الإشتراكية العالمية وبها يُعني تحررهم.ـ

الـ(أ.م.ش/س-خ) تنفذ واجباتها تحت دكتاتورية البروليتاريا العالمية وتقوم بإضافات قيمة لتطوير الإشتراكية العالمية.ـ

الـ(أ.م.ش/س-خ) تكون قد نفذت دورها فقط عند بلوغ هدف عالم لاطبقي, فقط حينها تكون المرأة بحق وبشكل أخير محررة.ـ

---

المفاتح الخمس المبدائية للـ(أ.م.ش/س-خ) فيما يتعلق بالمساواة العالمية في الجنس

1.واحد

في كل المواقع الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والثقافية, كليهما الرجل والمرأة متساوون عالمياً.ـ
أي تمييز أو إمتياز لجنس يتناقض مع مساواة الرجل والمرأة.ـ

2.إثنان

أجر متساويٍ لعمل متساوي في كل بقاع الأرض بلا إسثتناء.ـ
لا يوجد أي تمييز أو أي إمتيازات لجنس ما في موقع العمل لا يهم أياً كان قسم الإنتاج أو الأقسام الخدمية إلخ,..في الحياة الإقتصادية لكل المجتمع- مبدئ المساواة بين الرجل والمرأة قانوني ويطبق مع ما يلزم من تبديل.ـ

3.ثلاثة

الإستعباد الإقتصادي العالمي المأجور لعمل المرأة من قِبَل الراسمالي العالمي هو العقبة ارئيسية لكل أشكال التعاسة الإجتماعية والإستغلال الجسدي والعقلي والإضطهاد السياسي للمرأة العاملة حول العالم. إن الخلاص الإقتصادي للمرأة العالمي لهو بالضرورة أساس الحركة السياسية لتحرر المرأة العاملة. فبدون إنهاء الملكية الخاصة لوسائل الإنتاج, لن يوجد هنالك نهاية لعبودية العمل المأجور للمرأة وبدون إنهاء عبودية العمل المأجور لن يكون هنالك تحرر سياسي وإجتماعي لإناث البروليتاريا العالمية.ـ

4.أربعة

العبودية المُجنسة, التناقض بين "هو" و "هي" بالأخص في التفريق بين الرجل والمرأة في سوق العمل العالمي, يجب أن يُقاتل ويُنتَصَرَ عليه, أخيراً من خلال إنهاء حتمية التناقض بين العمل المأجور العالمي والرأسمال.ـ
إن "هو" أو "هي" ينتميان لنفس الطبقة البروليتارية, ويجب علي كليهما أن يقوما بإنشاء جيش البروليتاريا العالمية ضد البرجواية العالمية, نحن نقاتل إذاً للوحدة البروليتارية بين الرجل والمرأة, للتضامن المشترك بينهم ولدعمهم في نضالهم المشترك الطبقي ضد الرأسماليين. لذا فإن إنتصار البروليتاريا مبني علي وحدة المرأة والرجل البروليتاريين, فلا المرأة البروليتارية ولا الرجل البروليتاري سيستطيعان إنهاء العبودية الرأسمالية المُجَنَسة للعمل المأجور بشكل متفرق.ـ
إن قضية الشيوعية لهي قضية عامة للرجل والمرأة علي حد سواء.ـ

5.خمسة

تقسيم البروليتاريا العالمية علي يد رأسماليي البلدان, وتقسيم نسوة البروليتاريا ورجال البروليتاريا عن طريق الحدود القومية والقومية الشوفينية والعنصرية إلخ, يجب أيضاً أن يُقاتل بضراوة حتي الإنتصار علي كل هذا من جهة وكذلك مواجهة العالم الإمبريالي الكوزموبيليتي الكاره للنساء من جهة أخري.ـ

إن الـ(أ.م.ش/س-خ) يجب أن توجه إهتمامها للمرأة العاملة من اللاجين لأنهم في أسواء الحالات وأقلها إمتيازاً في علاقتهم مع ذكور اللاجئين وعلاوة علي ذلك العمال البروليتاريين المحليين.ـ
وبروح الأممية البروليتارية, فاللاجئين البروليتاريين والبروليتاريا المحلية يجب أن يتحدوا وينظموا أنفسهم عموماً للقتال والتغلب علي الفُرقة.ـ
للمساواة بين النسوة اللاجئات!ـ

إن خلاص المرأة ليس محلياً ولا قومياً بل هي مشكلة إجتماعية أممية ولذا هذه المشكلة لا يمكن أن تُحَلَ ولكن فقط عن طريق الثورة الإشتراكية العالمية:ـ

عمال العالم إتحدوا!ـ
يا أيتها البروليتاريا العالمية وحدي كل البلدان! ـ

هذين الشعارين للكومنترن/س-خ ينتميان مع بعضهم ومتاحان في القتال العالمي لتحرر المرأة!ـ
إن الإستغلال والإضطهاد للرجل والمرأة من خلال والمرأة يمكن أن ينتهي أخيراً ليس قبل مرحلة الشيوعية العالمية. المساواة التامة بين الرجل والمرأة ستتحقق فقط في الشيوعية العالمية.ـ
وكما هو الحال في تكافئ العمل الجسدي والثقافي بين المدينة والريف, إلخ فالمساواة بين الرجل والمرأة لن تتم بشكل كامل في فترة الإشتراكية العالمية.ـ
ولكن الإشتراكية العالمية ضرورية كفترة تحول لتحرر المرأة ونضالها من الإضطهاد والإستغلال, في فترة التحول من الرأسمالية إلي عالم لا طبقي شيوعي.ـ

النضال لخلاص المرأة -كما هو منافي ومناقض تماماً للـ"حركة النسوية" البرجوازية والبرجوازية الصغيرة- يعد جزءاً ملازماً للحركة البروليتارية العالمية, فنضال البروليتاريا وقتالها لتحرر المرأة ليتصل بشكل ملازم دائم للنضال للثورة الإشتراكية العالمية,في النضالات المناهضة للإمبريالية وحتي في النضالات اليومية لتحسين ظروف الحياة بكل أشكال الصراع الطبقي, النضال لتحرر المرأة لهو جزء ملازم دوماً لهذه الحركة الثورية.ـ
أما طريق الإصلاح والبرجوازية فهو طريق وهمي, فقط من خلال العنف الثوري "مسألة المرأة" تُحَل, وحل مسألة المرأة هو جزء من حل كل المسألة الإجتماعية التي تتصل وتخدم الثورة الإشتراكية العالمية.ـ
إن مسألة الإصلاحات تتصل بمسألة الثورة.أ
فالحركة الثورية العالمية النسوية تطور طابعها الوشكلها للنضال الطبقي وتعد حجر أساس للإطاحة بالراسمالية, لإنتصارا لثورة الإشتراكية العالمية,وبناء دكتاتورية البروليتاريا العالمية.ـ
إنتصار الثورة البروليتارية العالمية ممكن فقط بمساواة قيادة المرأة للبروليتاريا العالمية!ـ
في عصر العالم الإشتراكي المرأة والرجل البروليتاريين يشاركان بشكل عامل دورهم في هيمنتهم الطبقية علي العالم.ـ
الهيمنة العالمية البروليتارية مبنية علي وحدة وتضامن ومساواة الحقوق والواجبات للمرأة والرجل البروليتاريين.ـ
الدكتاتورية البروليتارية العالمية تُبني وتُعَزَزْ ويُدافع عنها من قِبَلِ الرجل والمرأة البروليتاريين.ـ

إمرأة كومونة باريس عام 1871, إمرأة ثورة أكتوبر 1917 بروسيا, المرأة الإشتراكية للإتحاد السوفيتي وألبانيا, لقد قاموا جميعاً بصنع تضحيات وإضافات عظيمة لتحرر المرأة في العالم, لقد قاموا بالوصول لمنجزات تاريخية للمساواة مع الرجل عن طريق دكتاتورية البروليتاريا.ـ
علي هذا الأساس الصلب للبروليتاريا العالمية سنصل للمساواة عن طريق الدكتاتورية البروليتارية العالمية علي نطاق كل العالم.ـ

إننا نبني عمل حزبنا البلشفي العالمي علي خبرة البلدان الإشتراكية التي كانت بها دكتاتورية البروليتاريا. علي خبرة الإتحاد السوفيتي وقت لينين وستالين, وعلي خبرة ألبانيا الإشتراكية للرفيق أنور خوجة, فإن المساواة بين الرجل والمرأة لم تتم فقط في الدساتير, ولكنها قد تم إرسائها في كل الأماكن, للتطور الحر للمرأة في كل المجالات, كان هنالك رفاه إجتماعي شامل للمرأة والطفل.ـ
ومن خلال إعادة الرأسمالية كل إنجازات الإشتراكية قد إنهارت ولكنها ستظل خالدة, فالمرأة الستالينية الخوجية يجب أن تهتم بالترويج لكل هذه المنجزات التاريخية للمرأة الإشتراكية المحررة ودورها البطولي في التاريخ الإشتراكي ببلدانها. في فترة الإشتراكية العالمية يجب أن نرفع عالياً لواء منجزات المرأة في صالح المجتمع العالمي.ـ
إنه لمن الضرور مجابهة التحريفية والتحريفية الجديدة بكل أشكالها وألوانها, إن نضالنا ضد البرجوازية والبرجوازية الصغيرة وسياساتها حتي في سياساتها النسوية ومنظماتها كما علمنا لينين. إن نضالنا ضد الإصلاحية والتحريفية واللاسلطوية والنقابية والتروتسكية والماوية وكل "الشيوعيين"  المزعومين الذين أطاحوا بالمرأة الشيوعية من طريق الثورة الإشتراكية العالمية, علي الرغم من ذلم هذا لا يعني أن نكون متعصبين. وأن نأخذ بحسباننا الإثني عشر قاعدة ستالينيةللبلشفة ,إننا لا ننكر العمل الموحد مع عناصر طبقية خارجية, إن كان هذا سيأتي بنتائجه وأهدافه المرجوة لنا.ـ

إن أسس السياسة الثورية العالمية للجنس التي تتبعها الـ(أ.م.ش/س-خ) هي تعاليم الكلاسيكيين الخمس للماركسية اللينينية.ـ
إننا نقاتل للعمل الجمعي المنظم والتعليمي لكل نساء العالم الكادحات تحت اللواء الأحمر للثورة الإشتراكية العالمية!ـ

لتحيا أممية المرأة الشيوعية (ستالينية-خوجية)!ـ

 

 

 

Communist Women 's - International

 

 

 

 

 

 

 

 

,

الذكرى ال 67 للموت

 

إننا اليوم في الخامس من مارس نتذكر الحدث المأساوي لمقتل المعلم الكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية , والقائد الفذ للبروليتاريا العالمية, وقائد الثورة العالمية وقائد الأممية الشيوعية (الكومنترن) وكذلك قائد المعسكر الإشتراكي السابق الذي إنبثق تحت لواء الجيش الأحمر المنتصر للرفيق ستالين بعد الحرب الإمبريالية الهمجية التي شُنَّتْ ضد شعوب العالم بشكل عام والشعب السوفيتي ودكتاتورية البروليتاريا بشكل خاص, القائد المحبوب للبروليتاريا العالمية وكل الشعوب المقهورة , الرفيق العزيز ستالين.ـ
إن الرفيق ستالين والستالينية ليوَاجِهانِ بضراوة ويقابلان تشويهاً عظيمة علي يد الرجعية والبرجوازية العربية والمصرية جنباً إلي جنب مع التحريفية (بكل أشكالها) بما فيها أيديولوجيا شبه-"الستالينية" وبالطبع الأيديولوجيا التروتسكية.ـ
كافة الأيديولوجيات التحريفية تلعب دورها في تشويه الستالينية حتي بأخذ قناع "ستاليني" وأخذ مواقع مخزية وبرجماتية وتحريفية
في كل ميادين القتال.ـ
الرفيق ستالين, الرجل الذي قاد الشعب السوفيتي بعد وفاة المعلم العظيم لينين, الرجل الذي ساعد في بناء الإتحاد السوفيتي من الصفر, وحول هذه البلدان من بلدان في قمة التخلف ومصنفة علي أنها زراعية إلي بلدان صناعية عظمي يعيش فيها العمال من كل القوميات يداً بيد بلا كراهية وبتضامن وبوحدة حقيقية نتج عنها قيامهم كلهم للدفاع بلا تردد عن وطنهم الإشتراكي ضد الغزاة لأنهم قد إمتلكوا وطنهم! (والفضل يعود للإشتراكية والرفيق ستالين الذي قاد الحزب البلشفي لبنائها), الرجل الذي قد إعترف حتي أعداءه من البرجوازية العالمية بلسانهم بعظيم عمله في كافة المجالات لسعادة الشعب السوفيتي بأكمله وتحرر البروليتاريا العالمية والشعوب, ولاحقاً ذهبوا بطريقة برجوازية نموذجية ونفاق ويداً بيد مع "الشيوعيين" (تُقرأ:التحريفييون) والبرجوازية العالمية بإعلامها المسعور لتشويه صورة هذا الرجل.ـ
للأسف إن تأثير أيديولوجيا البرجوازية العالمية لايزال قوياً علي الشعوب ويخدعهم, فلقد نجحوا في رسم صورة ستالين بشكل قذر في أدمغة الشعوب , ستالين الرجل الذي قام بعمل كل شئ صالح أصبح "مصاص دماء" أو "وحشاً" وفقط قتل عشرات مئات ملايين ومليارات وتريليونات الناس (بشكل غير ساخر) (!) حتي في الحركة الشيوعية جنباً إلي جنب مع الأيديولوجيا الثورية المضادة المناهضة للشيوعية والستالينية;الأيديولوجيا التروتسكية التي تشوه ستالين وميراثه وأعماله بطريقة جِدُ طفولية "ثورية" ..وللأسف هذا كذلك يؤثر علي الشباب الشيوعي العربي والمصري علي حد سواء, هنالك كذلك أيديولوجيات الماوية والديمتروفية وشبه"الستالينية" وحتي شبه"الخوجية" وكلهم يهدفون لشئ واحد إن لم يكن للهجوم علي ستالين بشكل مفضوح ومدحه بالكلمات فنحن نعلم تمام العلم أنهم ضده فعلاً وضد تعاليمه تماماً كخروتشوف وعصابته من الخونة! ـ
المثقفون البرجوازيون والتحريفييون لم يقولوا أبداً الحقيقة عن ستالين, وإن حاولوا إظهار بعضهم "مصيبين" و "صرحاء" في بعض النقاط فهم يعملون علي تشويه ستالين من نواحي أخري, لا حقيقة يمكن أن تؤخذ من البرجوازية العالمية والتحريفية.ـ
إن أراد المرئ حقاً أن يعرف "من كان ستالين حقاً؟" فعليه أن يقراء ويدرس أعماله بحرص, وأن يقراء هؤلاء الذين عايشوه وقابلوه عن قرب كالرفيق أنور خوجة والبلاشفة القدماء, ولا أن يقراء الشخص كتباً صفراء التي هي صنيعة غبية وكاذبة من البرجوازية العالمية ومثقفيها.ـ
وبالرغم من أن الرفيق ستالين يواجه حملة صليبية من التشويه والهجمات الجنونية من البرجوازية العالمية والتحريفية, الرفيق ستالين والستالينية يربحون مرة أخري! مكانةً عُظمي في قلوب كل الشعوب المحبة للحرية والشعوب العاملة وبين الكثير من العناصر الشيوعية والتقدمية, لأن أكاذيب البرجوازية العالمية تُجابَه الآن والحقيقة ستشرق مرة أخري حتي تُعمي البرجوازية العالمية والتحريفية وستقوم بأيدي البروليتاريا العالمية بحفر قبرها عميقاً بقيادة الحزب العالمي الحقيقي والأوحد الذي يدافع حقاً عن الرفيق ستالين والستالينية, وهو الكومنترن/س-خ! ـ
ليحيا رفيقنا ومعلمنا المحبوب والكلاسيكي الرابع للماركسية اللينينية الرفيق ستالين! ـ
لتحيا الستالينية! ـ
ليحيا العلم المنتصر للرفيق ستالين! ليحيا علم الثورة الإشتراكية العالمية المنتصر!ـ
القسم المصري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

What is to be done

in the Middle East ?


What we need is freedom, peace and the ending of suffering of the exploited and oppressed classes in the Middle East and around the world.

 

The only way out of the current predicament of the peoples of the Middle East is the simultaneous proletarian class struggle against both domestic bourgeois-fascist system of oppression and exploitation in one's own country, and the destruction of the exploitation and oppression of the Middle East by the rivalry camps of world imperialists.

 

We need a world proletarian politics that destroys the dictatorship of the capitalist class in Middle East and all over the world.

 

What we need that is the socialist revolution in the Middle East and all over the world.

 

What we need that is the dictatorship of the proletariat in the Middle East and all over the world.

 

There is no other way out.

 

Comintern (SH)

 

 

 

 

Unitedly the world imperialist enemy must be fought in every single country of the world !

Down with the fascist Islamic Republic !

Long live the socialist Iran !

Long live the world of socialism !

 

 

 

 

 

 

نداء ضد الحرب على الأراضى العراقية


الرفاق، أعزائنا عمال العراق، وكادحوه وفلاحوه وطلابه ووطنيوه وشبابه رجالًا ونساءً

نبعث إليكم بالتحايا النضالية ونحثكم على حمل السلاح ! ـ

إن بعد مقتل قاسم سليمانى، هذا الإيرانى الفاشى الإرهابى الصغير على يد إرهابيى العالم الأعظم وهم إمبرياليو الولايات المتحدة الأمريكي، كل جانب ظل يقرع طبول الحرب عاليًا حد أننا لم نعد نسمع أو نشعر بأى شئ غير الحرب فى منطقتنا

لا تنخدعوا بالأفاعيل المغامرة للفاشيين الإيرانيين، فإن امتلكوا القوة والشجاعة على فعل هذا وأرادوا تحريركم فما ضربوا فقط حين مات إرهابيهم، ولكانوا ضربوا هذه الصوارخ منذ وقت طويل جدًا، إننا لم نرد فعلهم المغامر والمثير للحرب لا على أراضينا ولا على أراضى أى بلد آخَر !ـ

نحن الشيوعيون العرب لسنا بمغامرين، وحيث أننا نهتم وبحق بتحرير بلداننا كما كل بلدان البروليتاريا العالمية نخبركم ي شعب العراق بأننا نريد طرد كل قاعدة أمريكية وإمبريالية فى أراضيكم على حد سواء، ولكن لن نؤيد هكذا فعل مغامر ومن جانب هو فى الحقيقة ليس بعراقى، لأن تحرير الطبقة العاملة العراقية وبهذا تحرير الوطن العراقى سيأتى وفقط (!) من الطبقة العاملة العراقية التى ستقود الشعب  العراقى من فقراء الفلاحين والمعدمين وبقية الجمهور المحروم والمضطهد إلى النصر فى العراق، ولن يأتى من مجموعة عصابات فاشية إسلامية متعصبة تخدم الإمبريالية العالمية وخططها وتورط البلدان الأخرى وتهددها بقلب أراضيها لساحات حرب عالمية ! ـ


لا للحرب الإمبريالية على أراضى العراق ! ـ


لا للأفاعيل المغامرة والمثيرة للحرب من الدول البرجوازية المثيرة للحرب عالميًا ! ـ


أطردوا كل قاعدة أمريكية وإمبريالية على الأرض العربية ! ـ


إقضوا على مطامع إيران الشوفينية على الأراضى العربية ! ـ


إنهوا الهيمنة السياسية الإيرانية وقوى احتلالها وميليشياتها فى كل الأراضى العربية ! ـ


أيها العراقيون : إلى السلاح ! لا تسمحوا بقلب أرضيكم لساحة حرب إمبريالية عالمية أخرى ! ـ


حرروا وطنكم من الإمبرياليين باحتلالهم الهمجى الملعون ومن فاشيى إيران الشوفينيين ! ـ


جنود إيران وأمريكا والعراق وجهوا سلاحكم نحو مثيرى الحرب والإمبرياليين العالميين ! ـ


يا عمال العالم : وحدوا كل البلدان ! ـ


تحيا الثورة الإشتراكية فى إيران والعراق والولايات المتحدة ! ـ


تحيا الثورة الإشتراكية العالمية ! ـ


قوموا ببناء قسم إيرانى وعراقى للكومنترن (س خ) ! ـ


عاش نضال القسم الأمريكى ضد الإمبريالية الأمريكية: عدوة الشعوب ! ـ


يحيا نضال قسم كل العرب ضد البرجوازية العربية والرجعيين والفاشيين والتحريفيين - يحيا نضاله ضد كل أعداء الطبقة العاملة الألداء ! ـ


يحيا الكومنترن (س خ) ! ـ


قسم كل العرب

الثامن من يناير- 2020


 

 

 

 

THE ARABIC ARCHIVE OF ROSA LUXEMBURG AND KARL LIEBKNECHT


الأرشيف العربى لروزا لوكسمبورج وكارل ليبكنخت

 

 

 

 

 

 

 

From the second wave of the Arab Spring to the tide of the socialist revolution all over the Arab world !

Statement of the Comintern (SH)

on the present events in the Middle East

 

LONG LIVE THE SECOND WAVE OF THE ALL-ARABIC REVOLUTION !

The second wave of the Arab revolution will continue until victory - despite all efforts by external and internal enemies to drown the Arab revolution in the blood.

Neither the Arab bourgeoisie, nor their imperialist masters can stop the second wave of the Arab revolution.

Strengthen the struggle against pacifist slogans with which social-fascist war crimes against the peoples of the Middle East are justified and defended.

We Stalinist-Hoxhaists reject all accusations against us both from rightist and „leftist“ opportunists.

It is not enough just to condemn the opportunists and explain the break with them. We Stalinist-Hoxhaists of the Arab countries shut them up!

We Stalinist-Hoxhaists do not shed any tears over the death of the Iranian war criminal Suleimani. In any case, all war criminals of the imperialists in West and East and their puppet regimes will become executed by the people's revolutionary tribunals of the Arab socialist revolution. This is a matter of the Arabic peoples. Of course, we Stalinist-Hoxhaists have nothing against enemies of the peoples who kill other enemies of the peoples. But this is not the point. The only way towards peace in the Middle East is and remains in the armed hands of the revolutionary anti-imperialist Arab peoples themselves and not in the hands of such state terrorists like Trump.

For the immediate and unpaid withdrawal of all foreign troops from Iraq.

Disarmament of all Iraqi military groups that are directly under the command of the fascist Islamic Republic of Iran!

Stop the bombing of Baghdad!

We condemn the terrorist crimes of the US- imperialists, the Russian imperialists, the European and Turkish imperialists and all the other imperialist powers, in short: the war crimes of the entire world imperialist system against the peoples of the Middle East and their counterrevolutionary chain dogs, with which the second wave of the Arab revolution is drowned in Arab blood.

The Western imperialist camp occupies countries of the Middle East to exploit them in defence of their rivals of the Eastern camp and vice versa. In truth, it is a predatory war among imperialist robbers and thieves for plundering the lifes and wealths of the Arabic peoples.

In the result this war for imperialist influence on the peoples of the Middle East is the main obstacle for the victory of the All-Arabic revolution.

Based on the example of the Iraqi revolution, the Arab revolution, in general, is confronted with the counterrevolutionary weapons of the foreign imperialist powers as soon as their puppet regimes are endangered or even overthrown.

The victory of the revolution in an individual Arab country depends on the support of the revolution in all the other Arab countries. And the victory of the revolution of the All-Arabic world depends on the support by the revolution in all countries of the world. The victory of the revolution in an individual country depends on the victory of the world revolution and vice versa. Therefore the Comintern (SH) needs the individual Arab Sections who lead the revolution in their own countries. And finally: The Comintern (SH) needs the All-Arabic Section for guiding the All-Arabic revolution into the service of the world revolution.

The further the capitulation of the compradore bourgeoisie is advanced and finally achieved, the foreign powers take over directly the counterrevolutionary destruction of the revolution by sending always new imperial troops. For the survival, advance and victory of the Arab revolution it is therefore necessary to wipe out all the different imperialist chain dogs and their masters in every Arab country.

Some opportunists accuse us of “pro-Americanism”, “pro-Imperialism" because we fight the social-fascist, so called "anti-imperialist" war mongerers in the Middle East.

The other opportunists, in contrast accuse us of automatically supporting the imperialists in the east, while we struggle against western imperialism.

First, all these opportunists do not want to understand that the struggle against western imperialism does not automatically mean taking sides with eastern imperialism. Second, our struggle against eastern imperialism does not automatically mean taking sides with western imperialism. We are the world revolutionary force which does not side with any imperialist camp to defeat the other one. We are the decisive force to wage war against the entire world imperialist system by means of the world socialist revolution.

We are also not in favor of any "mediating role" between western and eastern imperialism. We reject a new edition of the alliance of so-called “non-aligned states”, which Comrade Enver Hoxha rightly unmasked and fought.

Nor are we advocates of such imperialist and reactionary powers, such as Erdogan's Turkey, who are using the conflicts between the eastern and western imperialists to their own advantage to wage their own imperialist predatory war against the peoples, as is now the case such in Kurdistan, Syria and Libya.

How do we define right and "left" opportunism and centrism on the question of the All-Arab Revolution?

The main aim of the opportunists is to deceive the masses by "supporting" the Arab revolution in words, but pave its way towards capitulation under the pressure of the world imperialist counterrevolution. The rightist opportunists do this by their open betrayal, while the „leftist“ opportunists wrap their betrayal in „revolutionary“ phraseology. And the task of the centrists is to unite the right and "left" opportunists in a block of betrayal of the Arab revolution.

The Arab revolution is invincible if we successfully have defeated the opportunists of all hues, the most dangerous enemies of the Arab revolution.

Peace is created in the civil war against the imperialist war.

The peoples of the West and the East unite in the struggle for their liberation from all their internal and external enemies.

Freedom of the peoples is created together by the smashing of world imperialism.

The world proletariat unites all countries for the world socialist revolution against world imperialism.

The revolution defeats the counter-revolution!

The end of hunger and need, of wage slavery, exploitation and oppression is achieved through the overthrow of the world bourgeoisie and the establishment of the dictatorship of the world proletariat.

Class oppression by classes ends with world communism, in the classless world society.

Long live the individual Arab Sections of the Comintern (SH) and their united power in the All-Arabic Section !

 

حول منظور الثورة العربية ومهام دولية (س خ) الشيوعية

 

 

 

 

 

 

 

نداء القسم المصرى لدولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية ضد الحرب التى ستجرى على أراضى الشعب العربى الليبى الشقيق



شعبنا المصرى العامل ويا كل شعبنا العربى العامل الذى سيتورط جنوده أبنائه وفلذات كبده فى الحرب الإمبريالية على الأراضى الليبية

نبعث إليكم بتحايانا المناهضة للإمبريالية ، أما بعد


أيها الشعب العربى العامل فى كل الأرجاء وخصوصًا ليبيا ، إن هذه الخطوة النهائية التى مثلتها الموافقة المأخوذة اليوم من البرلمان البرجوازى الإمبريالى التركى الذى هو تعبير عن البرجوازية الإمبريالية الفاشية التركية ومطامحها فى المنطقة ليست سوى واحدة من حلقات تدخل دول أخرى إمبريالية من أوروبا وأمريكا وكل الإمبريالية العالمية فى قطرنا العربى الليبى الشقيق الذى يعانى الأمرين من حكومات رجعية فاشية تدعم هذا الإمبريالى أو ذاك الإمبريالى، وكل حكومة فاشية سواءً كان حفتر أو الوفاق يحاول تبرير كل وسخه وبربريته وهمجيته وسماحه بإدخال جنود الإمبريالية العالمية لأراضى وطننا العربى الغالى فى أى مكان كان، وفوق كل هذا ومع رفضنا القاطع والتام لدخول الإمبريالية العالمية وجنودها فى أى قطر عربى شقيق فنحن كذلك نرفض ونشجب وندين ونلعن كل من سيورط الجيش المصرى وأولاد مصرٍ ومعها أى قطرٍ عربى شقيق آخَر فى هذه الحرب الملعونة التى يسيرها أسياد الرأسمال المالى وأصحاب البنوك والمصالح الإمبريالين هم وأذنابهم وخدمهم "العسكريين" و"المدنيين" على حد سواء; هؤلاء الذين يريدون نهب ليبيا كما كل الدول المستضعفة فى العالم يدقون ناقوس حرب مدمرة فى ليبيا والذى يعنى بالضرورة تورطًا للدول المجاورة لها وعلى رأسها مصر بالرغم من أن مصر يكفيها ما يكفيها من الكوارث التى جلبها لها هذا النظام الملعون الفاشى الحاكم الذى فرَّطَ فى كل شبر من أراضى وطننا وارتكب كوارث فى حقوقنا القومية وعلى رأسها حقنا فى مياه النيل وارتكب كوارث أخرى بحق شعبنا المصرى على مدار هذه السنين العجاف. ـ


شعبنا المصرى الغالى ويا كل شعبنا العربى فى كل مكان ، يا عمال كل هذه الأقطار ويا عمال ليبيا بالذات، استفيقوا واصحوا! إن هذه الحرب ضدكم أنتم لمزيد من أرباح ستدخل كروش سادة العالم الذين يمثلون 1% بينما أنتم الذين تمثلون الغالبية العظمى مع كل عمال العالم! إياكم يا عمال العرب والانخراط فى مجازر أخوية ضد بعضكم البعض! هذا ما يريده الإمبريالى لتشويش الصراع الحقيقى الجارى فى أقطارنا وهو صراع الذين يملكون كل شئ وصراع من لا يملكون أى شئ صراع الطبقات وصراع الأغنيا والفقراء! ـ


لا للحرب الإمبريالية على الأراضى الليبية ! ـ


يا أيها الجنود على كافة الجبهات : صوبوا بنادقكم ضد مثيرى الحرب الإمبرياليين وأذنابهم !ـ


أيها العمال ! : اقطعوا إمدادات السلاح إلى ليبيا ! ـ


لا للتدخل العسكرية الرجعية والفاشية فى ليبيا ! ـ


تحيا الحرب الأهلية ضد الحرب الإمبريالية فى ليبيا ! ـ


أيها الإمبرياليون العالميون ! كفوا أياديكم عن ليبيا واخرجوا منها ! ـ


الموت والهلاك لأعداء الشعب العامل فى الأقطار العربية وفى كل بلدان العالم قاطبة ! ـ


الموت لمثيرى الحرب وأعداء السلام ! ـ


لتحيا الثورة الإشتراكيـــــة فى كل الأقطار العربيـــة ! ـ


لتحيا الثورة الإشتراكيــــــــــة العالميـــــــــــة ! ـ


ليحيا قسم كل العرب بكافة أقسامه منظِمًا للثورة الإشتراكية فى كل الأقطار العربية وممثلًا لكومنترن (الستالينيين الخوجيين) ! ـ


هلموا لإنشاء قسم ليبى للكومنترن (س خ) ! ـ


قسم مصر



 

2020

 

عاشت الستالينية الخوجية

التحايا للكومنترن (س خ) المجيد فى يوم ميلاده التاسع عشر! ـ

لقد عشنا ما يقارب ثلاثة أعوام تحت لواءه المجيد ضد الفاشيين فى وطننا وقمنا بكل شئ ممكن واستغللنا كافة إمكانياتنا فقط تحت قيادة دولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية. ـ

التحايا للدولية الشيوعية الوحيدة الحقيقية فى عصرنا ومتممة درب الدولية الثالثة، التحايا لدولية الستالينيين الخوجيين وكذلك لكل المقاتلين الشجعان المناضلين لتحرير البروليتاريا العالمية !ـ


قسم كل العرب

قسم مصر

قسم العراق (تحت الإنشاء)


 

 

  رسالة تضامن

 

Greeting message

of the Comintern (SH) on occasion of the 19th founding day

on 31st of December 2000

 

The Comintern (SH) greets all true communists in the world, all revolutionary workers, all the revolutionary masses on all streets of the world.


The day of human liberation from world imperialism is near. Let us fight together for the overthrow of the rotten, corrupt and parasitic exploitation and oppression system of world capitalism. Let us fight together for a better world, for the world of socialism, for the world of communism.
In 2019, the deepening of the crisis of capitalism and the growing danger of a new world war only shook belief in a better future for the world.
The radicalization of the world proletariat in 2019 triggered a never-ending chain of revolutionary mass struggles on all continents, which continued to increase, especially in the second half of 2019.
The dramatically deteriorating situation of the majority of the world's population will continue in the new year and lead to more, bigger, more militant and longer lasting mass protests and strikes. The counter-revolution will shed even more blood, but it will ultimately be powerless under the pressure of the revolutionary world masses. The bourgeoisie is powerless. It can only counteract the mass storm with police and military violence, thus this will shorten its existence as a ruling class all the faster.
Behind the mask of "democracy" is hidden the dictatorship of the bourgeoisie with its ugly head of fascism and social fascism. This mask will fall also in 2020. The main enemy is world imperialism, and the masses will look through this always clearer. The world proletariat will organize the global class struggle under leadership of the Comintern (SH).
It is no longer just a question of revolutionizing the masses in these or those individual countries, but of a new level of globalized mass struggles, such as the struggle to end crimes at nature committed by the ruling world system of capitalism.
The revolutionary situation in more and more individual countries develops to the one and only global revolutionary situation. The globalization of mass struggles will develop to such momentum in 2020 that it will accelerate the world socialist revolution if it is led by the world proletariat and its world party, the Comintern (SH). And the Comintern (SH) can be sure that the call of the masses for a revolutionary world party will become ever louder in order to finally stop, overcome and eliminate this rotten and corrupt capitalist world system. There will be more and more people who are interested in what the Comintern (SH) answers to the question, what will be after world capitalism, what the Comintern (SH) has for ideas about world communism and how this can be achieved in practice , It is the counter-revolution that will drive the masses into our arms by themselves. The more the policy of social fascism paves the way to fascism, all the further the masses distance themselves from the social fascists. The radicalization of the world proletariat begins both against social fascism and fascism. This corresponds to the dialectical law of revolution and counterrevolution. Detachment from social fascism is detachment from the whole system of bourgeois democracy. It is the neo-revisionists who try in vain to save bourgeois democracy by means of reviving the "Popular Front Policy" of Dimitroff. Bourgeois democracy cannot be saved. Bourgeois democracy is eliminated either by fascism or by the socialist revolution.
And the Communist International is the organizer of the socialist revolution.
We are the ones who point the way to the victory of the world socialist revolution and can actually guarantee this victory as soon as the masses have followed us.
So far we will have to be content with agitation and propaganda, but the day is not far away when we will lead the great mass struggles on a world scale. We will form the invincible red world army
The Comintern (SH) has been the world party of the world socialist revolution for 19 years and will always be the world party of the world socialist revolution.
We world communists are the only hope for humanity to overcome need, misery, war and fascism, to leave it behind forever and to build a new, communist world society.
We will save this planet from being destroyed.
We will create a new world, a world in which all prerequisites for its blooming will be restored.
We will free humanity from capitalist exploitation and oppression.
Let us smash the dictatorship of the world bourgeoisie and estrablish the dictatorship of the world proletariat!

 

Long live the 19th anniversary of the founding of the Comintern (SH)!
Long live the world socialist revolution!
Long live the dictatorship of the world proletariat!
Long live the world socialist republic!
Long live world socialism and world communism!
Long live Stalinism-Hoxhaism!
Long live Marx, Engels, Lenin, Stalin and Enver Hoxha!
Long live the Comintern (SH) and her sections !

 

Wolfgang Eggers

December 31, 2019

 

 

 

 

عاشت الستالينية الخوجية

 

Long live Stalinism-Hoxhaism ! (English)


RROFTE STALINIZEM-ENVERIZMI! (Albanian) SHQIPTAR


Es lebe der Stalinismus-Hoxhaismus ! (German) DEUTSCH

Да здравствует сталинизм - Ходжаизм ! (Russian)

გაუმარჯოს სტალინიზმ–ხოჯაიზმს! (Georgian)

Viva o Estalinismo-Hoxhaismo! (Portuguese)

Viva Stalinismo-Hoxhaismo! (Italian)


斯大林霍查主义万岁! (Chinese)


Viva el Stalinismo-Hoxhaismo! (Spanish)


Vive le Stalinisme-Hoxhaisme! (French)


At zije Stalinismus-Hodzismus! (Czech-Slovak)


Ζήτω ο σταλινισμός - χοτζαϊσμός! ! (Greek)


Živeo Staljinizam - Hodžaizam! (Bosnian)

! زنده باد استالینیسم-خوجهئیسم (Farsi)

Niech zyje Stalinizm-Hodzyzm! - (Polski) 

Længe leve Stalinismen-Hoxhaismen (Danish)

Hidup Stalinisma dan Hoxhaisma! (Malay) Bahasa Melayu

Staliniyamum-Hoxhaiyamum niduzhi vazga (Thamil)

Viva o Stalinismo e o Hoxhaísmo (Português Brasil)

स्टालिनबाद-होक्जाबाद जिन्दाबाद! (Nepali) 

Trăiască Stalinism-Hodjaismul! (Romanian)

Viva l'Estalinisme-Hoxaisme! (Occitan) 

عاشت الستالينية الخوجية (ARABIC)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تـواصل معنـا

com.2000@protonmail.com

 

 

الثورة العالمية

أرشيف الجهاز المركزي

أرشيف

2019

2018

 


 

"طريق الحزب العالمى"

الجهـــاز النظـــرى لأممية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية

 


المكتبة

 

 

:قسم كل العرب

قائمة البلدان العربية

Flag of Algeria

الجزائر

الأحواز ،

Flag of Bahrain

البحرين

Flag of Egypt

القسم المصري

Flag of Iraq

العراق

Flag of Jordan

الأردن

Flag of Kuwait

الكويت

Flag of Lebanon

لبنان

Flag of Libya

ليبيا

Flag of Morocco

المغرب

Flag of Oman

عمان

Flag of Qatar

قطر

Flag of Saudi Arabia

السعودية

فلسطين

Flag of Sudanالسودان

Flag of Syria

سوريا

Flag of Tunisia

تونس

Flag of United Arab Emirates

الإمارات

Flag of Western Sahara

الصحراء الغربية

Flag of Yemen

اليمن

 

هام أقسام دولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية


مُعَلِّموا الماركسية-اللينينية الكلاسيكيون الخمسة

 

ماركس - إنجلز


 

 

لينين


 

 

ستالين

 



أنور خوجة

 

 


 

أقسام بلغات أخري

القسم المصري

القسم الألباني

القسم الجورجي

القسم الألماني

القسم الروسي

القسم الأمريكي 

القسم البرتغالي

القسم الهندي

المركز الأوغندى

 

العالم

العالم الأفريقي

قسم العالم العربي

العالم الآسيوي

 

العالم الأوروبي

عالم أمريكا اللاتينية

العالم الجنوبي

(أستراليا ونيوزيلندا وأوقيانوسيا وأنتاركتيكا)

 

أقسام تحت الإنشاء

القسم اليوناني

القسم البولندي

القسم اليوغوسلافي

القسم العراقي

القسم الإيطالي

 

 

طريق الأممية الشيوعية

(الجهاز النظري للكومنترن)

 

الأغاني الثورية

 

 

الأدب الثوري العالمي

 

 

فيديوهات

 

 

لائحة بكل بلدان العالم

 

قسم قارة أفريقيا

 


شروط القبول والإنضمام للأممية الشيوعية

 


جهازنا المركزي بلغات أخري

الفرنسية


حول الكومنترن

فايسبوك

إنضم إلينا

 

أسئلة و إجابات

القوانين التنظيمية

برنامج الأممية الشيوعية

المنصة الخاصة بالأممية الشيوعية

 

 


ح.س.خ.ع

الحركة الستالينية-الخوجية العالمية

 


أ.ح.إ.ع

الأممية الحمراء لإتحادات العمل

 


أ.ش.ش

أممية الشبيبة الشيوعية

القسم الصيني بأممية الشبيبة الشيوعية


أ.م.ش

أممية المرأة الشيوعية

 


جبهـة عالميـة حمـراء


 

أ.ت.ش

أممية التضامن الشيوعي


كريستاينتيرن

أممية الفلاح الأحمر

 


إ.أ.ك.ث

الإتحاد الأممي للكُتاب الثوريين

 


مستندات أساسية


 

نداء لإعادة إنشاء الكومنترن

تمت كتابته بعام ٢٠٠٠ يوم ٣١ ديسمبر وبمقتبل العام الجديد


 

منصة العالم الثورية

إعلان البرنامج العالمي

السابع من نوفمبر لعام ٢٠٠٩

 

PDF


 

أنور خوجة المؤسس الخامس للماركسية-اللينينية وإعادة إنشاء الكومنترن

 


 

الخط العام

الثورة البروليتارية الإشتراكية العالمية–الإستراتيجية والتكتيكات

باللغة الألمانية

PDF


الترجمة الإنجليزية للخط العام الخاص بالكومنترن [س-خ]

مقدمة

الجزء الأول

الجزء الثاني

الجزء الثامن

تنويه:الأجزاء الأخري المفقودة سيتم ترجمتها ونشرها في أقرب فرصة


 

٢٠٠٣

بيان حزب العالم البلشفي

 


 

أنور خوجة

الكلاسيكي الخامس للماركسية-اللينينية وأُسس الخوجية

 


 

أُسس متعلقة بالمسألة الستالينية

 

PDF

كتاب باللغة الألمانية-مقتطفات

في ملف PDF


 

ما هي الستالينية-الخوجية؟ 

كتاب باللغة الإنجليزية 

 


 

ماذا تريد الأممية الشيوعية؟

برنامج كومونة العالم، رقم ١

 




- ما هي الماركسية ؟ ـ

• – ”الماركسية هي علم قوانين تطور الطبيعة والمجتمع و علم ثورة الجماهير المُسْتَغلَّةِ والمضطهدة ، وعلم إنتصار الإشتراكية في كل البلدان ، وعلم بناء المجتمع الشيوعي.“ ـ

«ي.ستاليـن» ـ


- ما هي اللينينية ؟ ـ

• – ”اللينينية هي ماركسية عصر الإمبريالية والثورة البروليتارية ، وبشكل أكثر دقة ؛ اللينينية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية عموماً ونظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتارية خصوصاً.“ـ

«ي.ستاليـن» ـ


ما هو مفهوم الستالينية الخوجية ليومنا هذا؟

• – ”الستالينية هي الماركسية اللينينية في فترة التحول من الإشتراكية في «بلد واحد» إلي الإشتراكية علي نطاق عالمي بشكل عام ، وفترة التحول من الإشتراكية إلي الشيوعية في هذا البلد الواحد خصوصاً.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الخوجية ؟ ـ

• – ”الخوجية هي الماركسية اللينينية حول إنتصار ثورة الشعب ضد إحتلال فاشي وتحولها بنجاح لثورة إشتراكية وبناء الإشتراكية في بلد صغير تحت ظروف معسكر الإشتراكية العالمية للرفيق ستالين ، وبالإضافة لذلك الخوجية وبشكل عام هي النظرية الماركسية اللينينية وتكتيكات النضال لمعاداة التحريفية ومعاداة الإمبريالية والإمبريالية-الإشتراكية في فترة إستيلاء التحريفية علي السلطة ،وبشكل خاص هي نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا تحت ظروف الحصار الرأسمالي التحريفي.“ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


ما هو تعريف الستالينية-الخوجية ليومنا ؟ ـ

• – ”الستالينية الخوجية هي نظرية وتكتيكات الثورة البروليتارية العالمية بشكل عام و نظرية وتكتيكات دكتاتورية البروليتاريا العالمية بشكل خاص.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ


-ما هي الحركة الستالينية-الخوجية العالمية؟ ـ

•– ”الحركة الستالينية الخوجية العالمية هي (١)* الحركة العالمية للمعلمين الكلاسيكيين الخمسة للماركسية-اللينينية و (٢)* هي الحركة الثورية البروليتارية العالمية ؛ لأجل (٣)* إنتصار الثورة الإشتراكية العالمية و (٥)* لدمار الرأسمالية العالمية و (٦)* لبناء دكتاتورية بروليتارية عالمية وأخيراً (٧)* لبنـاء عالم إشتراكي.“ ـ

«الكومنترن/س-خ» ـ



جمهورية ألبانيا الإشتراكية الشعبية

(وقت وجود أنور خوجة)

albania


 

من يتطوع لترجمة مستندات الكومنترن/س-خ؟


رجاءً إبعثوا لنا ما ترجمتوه علي الإيميل التالي 

com.2000@protonmail.com 

شكراً مقدماً !ـ


في الواحد والثلاثين (٣١) من ديسمبر قرر الكومنترن (س-خ) تنفيذ خطة العام (٢٠١٢) ـ

الكومنترن يبحث عن متطوعين لترجمة أهم  أعماله النظرية  بأكبر قدر ممكن من لغات العالم. ـ

 في الوقت الحاضر  ،البناء الأيديولوجي للكومنترن (س-خ) والمهمة الأساسية ونشر أفكارنا الستالينية-الخوجية تعد هامةً جداً للكشف عن الحركة الستالينية-الخوجية العالمية ولإنتصار الثورة الإشتراكية العالمية ! ـ

فقرر الكومنترن (س-خ) نشر أهم  المستندات الأساسية في العام ٢٠١٢ بأكثر اللغات تحدثاً في العالم ويفضل أن تكون بالعربية أو البنغالية أو الصينية  أو الفرنسية أو الهندية أو الأوردية أو اليابانية أو الإسبانية. ـ

 هذه المهمة لا يمكن أن تنجز  بدون مساعدة المترجمين المتطوعين وإليهم ننشر هذا النداء الهام !ـ 

رسالة إلي مترجمي مستندات الكومنترن (س-خ) ـ

ترجمة ٦٠ صفحة  - أول خطوة ثورية لك!ـ 

وحتي تنشر علي موقعنا فيما بعد بلغات عديدة ـ

أنت مترجم !ـ

أنت تنتمي إلي نخبة مرموقة من المترجمين تساعد أمةً من العالم بأسره تتحدث فيما بينها بهذه اللغة ، أنت طليعتهم ! ـ 

أنت تحب هذا الشعب ، وهؤلاء العمال العالميين التي تنتج أيديهم ما نأكل وما نلبس وما نستعمل ، والتي بالتالي تسهل حركة حياتنا وهذا الشعب بالمقابل يحبك أيضاً ! ـ

لذا فسنجيب العمل بالعمل والحب بالحب وسنصلهم ببعض فعليك بالمعرفة وبوعيك العالي ، وتوحيد العالم بعملك ! ـ

كنت دانماركياً أو يونانياً أو عربياً أو صينياً ، لا يهم! فعملك سيخدم عمال العالم بأسره والذين يمثلون ٩٩٪ من البشر ! ـ 

قم بترجمة مستنداتنا بما فيها "إعلان البرنامج العالمي للكومنترن/س-خ" بلغتك التي تجيدها ، فعمل ١٠ أيام من الترجمة بالنسبة إليك مع هذا الحماس الإنساني الشبابي سيقرب الملايين من الناس إلي إعفائهم وخلاصهم من هذا النظام الإجتماعي الميت والإستغلالي الذي عفا عليه الزمن ! ـ

لقد قمنا مسبقاً بترجمة المستندات  بأربع لغات من اللغة الأصلية(الألمانية) إلي الإنجليزية والروسية والبرتغالية والجورجية وأشركنا تحتها أسمائنا المستعارة الثورية ونشرت علي موقع الأممية الشيوعية (الستالينية-الخوجية)ـ

 ciml.250x.com

وبهذا نقدم مساهمتنا الممكنة في هذا العمل التاريخي الكبير الممتلئ بالحماس الكبير والذي يجبرنا ويشجعنا علي إكمال هذا العمل بأكبر دافع روحي !ـ

سيكون عملاً من ١٠ أيام ليس منه أي فوائد مادية أو تجارية ولن يكون اسمك معروفاً في السنوات القادمة ، بل سيكون في المستقبل في تاريخ البشرية الجديد والذي ستكتبه الطبقة العاملة العالمية وسيكتب اسمك بحروف من ذهب كشخص واعيٍ تغلب علي الوقت وأمكنه النظر إلي المستقبل بعينيه ، سيكون خلفائك فخورون بك !ـ

ولن تتلقي أي شكر علي هذا العمل لأننا نعتقد بحق أنه واجب ودين إنساني عليك وعلينا لأجيال المستقبل القادمة والتي ستذكرك وتقدم لك الشكر والحب بلا حدود علي ما صنعت 

-رفاقك المخلصون

الكومنترن/س-خ

بتاريخ١١/٢/٢٠١٢


 

مهام أقسام دولية (الستالينيين الخوجيين) الشيوعية

قرار تبنته الدولية بتاريخ السادس من أغسطس عام 2015


 

 

حول منظور الثورة العربية ومهام دولية (س خ) الشيوعية

 


 

نداء لإنشاء الأممية الشيوعية الجديدة (ماركسيين لينينيين) - قُبيل العام الجديد، يوم الأحد 31 ديسمبر عام 2000

نداء لإعادة إنشاء الكومنترن

تمت كتابته بعام ٢٠٠٠ يوم ٣١ ديسمبر وبمقتبل العام الجديد

 


 

1999 - 1996

بمناسبة الذكرى الـ80 للأممية الثالثة

أطروحات حول الأممية البروليتارية ، والحركة الماركسية اللينينية، والأمميات الأولى والثانية والثالثة وإعادة بناء أممية (م ل) الشيوعية الجديدة بروح ماركس وإنجلز ولينين وستالين

 


 

لقاء الماركسيين اللينينيين الألمان والبريطانيين

فى أبريل 1999 إلتقى ممثلو الحزب الشيوعى الألمانى (ماركسيين لينينيين) [كا.بى.دى/إم إل] والعصبة الشيوعية لبريطانيا فى لندن بمناقشة مثمرة حول الظروف العالمية المعاصرة