English

German

French

Russian

Arabic

 

 

1919


مئوية الزعيم الشيوعى الثورى يوجين ليفنى


بيوجرافيا المناضل الثورى يوجين ليفنى



يوجين ليفنى، بالروسية  Евгений Левине وُلِدَ فى 10 ماى 1883 وأُعدِمَ فى 5 يوليو عام 1919 كان شيوعياً ألمانياً ثورياً وقائداً لمجلس جمهورية بافاريا، وُلِدَ فى سانتبطرسبورج لعائلة تجار من اليهود، وتوفى والد ليفنى بينما كان ليفنى فى الثالثة من عمره، هاجرت أمه إلى ألمانيا معه واستقروا بمدينتى فيسبادن ومانهايم. ذهب يوجين لدراسة القانون فى جامعة هايديلبيرج وعاد لروسيا مشاركاً فى ثورة 1905 ضد القيصر. وبسبب أفعاله تم نفيه لسيبيريا وفى النهاية هاجر لألمانيا وبداء دراسته فى جامعة هايدلبيرج وفى عام 1915 تزوج من روسا بوريدو من مدينة جروديك البولندية. وأنجبا على الأقل طفلاً والذى قد أسموه يوجين. ولبرهة من الزمن قد خدم يوجين فى الجيش الإمبراطورى الألمانى خلال الحرب العالمية الأولى.


-مجلس الجمهورية البافارى


بعد انتهاء الحرب انضم ليفنى للحزب الشيوعى الألمانى وساهم فى إنشاء جمهورية إشتراكية فى بافاريا، بالرغم من هذا فالجمهورية قد نازعت فقط عدة أسابيع وتم استبدالها بجمهورية من الطراز السوفيتى بعد اغتيال كورت آينسير والذى كان وقتها رئيس الحزب الاشتراكى الديمقراطى المستقل.


وقد بقيت الحكومة لهذه الجمهورية فقط ست أيام بسبب فقر القيادة تحت حكم الكاتب المسرحى إرنست تولر ،وبرز ليفنى للسلطة كما استولى الشيوعيون على سلطة الحكومة وحث العمال على انتخاب "أصحاب متاجر ثوريين" بغرض الدفاع عن الثورة. ليفنى قد حاجَّ بأنه يجب "انتخاب رجال متقدين بنيران الثورة ممتلئين بالطاقة ومشاكسين ويستطيعون اتخاذ القرارات بسرعة بينما فى نفس الوقت يمتازون بروءية واضحة لعلاقات القوة الحقيقية وبهذا يقدرون على الاختيار بوعى وبحرص الفعل المناسب للوقت المناسب"


وقام بإرسال قوى الجيش الأحمر لأكثر النقاط حساسية .. وتم إدارة المدينة من خلال مجالس المصانع. وتم الاستيلاء على البنوك وكل انسحاب كان يتم بعناية. والتشريك لم يكن فقط رسمياً بل أخذ مجراه فى كل المؤسسات


"لقد كانت الشوارع ممتلئة بالعمال المدججين بالسلاح والعُزَّل الذين قد ساروا فى كتائب أو وقفوا يقرأون الإعلانات. العربات كانت مُحمَّلَةً بعمال مسلحين سارعت فى أنحاء المدينة وفى كثير من الأحيان قد استُقبِلَت بهتافات الجماهير الفرحين ولقد اختفت البرجوازية تماماً ، الترام كان يسير وكل العربات تمت مصادرتها وكانت تستعمل فقط وحصراً لأغراض رسمية. وبهذا كل عربة كانت صاخبة فى الماضى صارت شعاراً ، يذكر الناس بالتغيير العظيم. وكانت طائرات تحلق فوق البلدة وألقت بألاف المناشير فى الهواء صورت حكومة هوفمان خلالها أهوال الحكم البلشفى ومدحت الحكومة الديمقراطية التس ستحقق السلام والنظام والخبز" -روزا ليفنى


حاول ليفنى أن يمرر عدة اصلاحات ولكنه لم يستطع انفاذها، كأعطاء أكثر الشقق الفاحشة للمشردين واعطاء العمال السلطة وملكية المصانع بل وأنه كذلك خطط لاصلاح النظام التعليمى وانهاء النقود الورقية.


وبأوامر من ليفنى بدأ الحرس الأحمر بمحاوطة الأشخاص الذين قد اعتبروا حجر عثرة للنظام الجديد واعتقلوا للاشتباه فى انهم يعدون لهجمة خارجية. وقد أعطى الرئيس الألمانى فريدرك إيبيرت أوامر لإخضاع مجلس الجمهورية واعادة الحكومة البافارية تحت قيادة يوهانس هوفمان


قام الجيش الألمانى بمساعدة الفريكوربس بقوة تقدر بحوالى 39.000 رجل أن يغزوا ويحتلوا ميونخ فى 3 مايو عام 1919 وقتلوا ما يقارب 700 رجل وامرأة، ليفنى كذلك تم اعتقاله واعدامه بكتيبة اعدام فى سجن ستاديلهايم.


***



وُلِدَ الرفيق يوجين ليفنى فى 10 ماى 1883 بسانتبطرسبورج بروسيا وتوفى فى 5 يونيو بميونخ

وكان قائداً ثورياً للطبقة العاملة فى جمهورية بافاريا السوفيتية ، وخلال عام 1919 لعب ليفنى دور المنظم لسوفيتات الشغيلة والجنود، وعندما تحطمت الجمهورية السوفيتية تم اعتقال ليفنى وإرساله المحكمة العسكرية، وصاحت به المحكمة

"محكوم عليك بالإعدام!ـ"


فأجاب الرفيق ليفنى:


"إننا الشيوعيون جميعنا رجالٌ أمواتٌ وعلى موعد للرحيل. وأنا أعى هذا. إننى لا أدرى إن كنتم ستطيلون أمد بقائى أم أننى يجب أن أنضم لركب كارل ليبكنخت وروزا لوكسيمبورج. على أى حال أنا أنتظر حكمكم بهدؤ وصفاء داخلى تامين لأننى أعلم أنه أياً ما كان حكمكم الأحداث لا يمكن أن تتوقف عن تسارعها. قوموا بإعلان حكمكم فى حال كنتم ترون ذلك مناسباً، فلقد حاولت فقط إفشال مساعيكم لتلطيخ نشاطى السياسى والسمعة الحسنة للجمهورية السوفيتية والتى أتحسس نفسى مرتبطاً بها وكذلك السمعة الحسنة لعمال ميونخ. إنهم -وأنا معهم كذلك- حاولنا ما بوسعنا بمعرفتنا ووعينا لإتمام واجبنا تجاه الثورة الشيوعية العالمية والأممية"


وفى المحكمة "ترافع عنه" أحد أعداء حزب الكاثوليك المركزى قائلاً: "لا ترسلوا هذا الرجل إلى مماته، لأنكم ان فعلتهم فلن يموت، بل سيعيش مرة أخرى. إن حياة هذا الرجل تستند على وعى مجتمع بأكمله وأفكاره ستعيد إنتاج بذور إنتقام فظيع."


***


"إن الثورة البروليتارية لا تحتاج الإرهاب لبلوغ أهدافها، بل إنها تكره وتمقت القتل. إنها لا تحتاج أياً من هذا كأدوات للنضال، لأنها تقاتل لا الأفراد ولكن المؤسسات. إذاً فكيف يظهر الصراع ؟ فبعد إمتلاكنا السلطة، أنبنى جيشاً أحمراً ؟ ولأن التاريخ يعلم أن كل طبقة ذات نفوذ تدافع عن نفسها بالقوة فى حال تعرض سلطتها للخطر.ولأننا نعلم هذا ولأننا لا نعيش فى بلاد الكلاود-كوكو الخيالية ، ولأننا لا يمكننا أن نصدق أن ظروف بافاريا مختلفة وبأن البرجوازية البافارية والرأسماليين سيرضون بمصادرة أملاكهم بلا قتال - فنحن ملزمون بتسليح العمال والدفاع عن أنفسنا ضد هجمات الرأسماليين الذين تم تجريدهم من الملكية"- الرفيق يوجين ليفنى



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Poem

Somewhere out there, the killers of Eugen were running around
Revenge is coming, the "International" is the sound
the world proletariat would walk the universe to find the murderers of
Eugen Leviné
Bavarian Soviet Republic, World  Soviet Republic beside Eugen Leviné

Eugen Leviné doesn`t give a damn about the peace dove
By the working class power above
Eugen Leviné knew, the Bavarian Soviet Republic has the working class power
Eugen Leviné knew, the Bavarian Soviet Republic has the working class power

Eugen Leviné was no stranger, he recognised the world
And when he talked ",Long live the world revolution", every really heard
He spoke of things like world revolution is no peace
The joy it brings will never cease

Eugen Leviné doesn`t give a damn about the peace dove
By the working class power above
Eugen Leviné knew, the Bavarian Soviet Republic has the working class power
Eugen Leviné knew, the Bavarian Soviet Republic has the working class power

The truth of dialectic will always guide us
The strength of the five classcis of Marxism-Leninism above will be
inside us
Forever more workers and farmers will be together
About Eugen Leviné our hearts will soar one to the other

workers of the world don`t give a damn about the peace dove
By the working class power above
In the world dictatorship of the proletariat we have the working class power
with the world dictatorship of the world proletariat we have the working
class power
worker and farmer so can you ...

 

 

BAVARIAN SOVIET REPUBLIC

1919