المكتب الشرقى للكومنترن

ضد الرأسمالية البريطانية فى مصر

"ذا دايلى واركر" لسان حال حزب العمال (الشيوعى) لأمريكا

مصدر: - جريدة العامل اليومى "ذا دايلى واركر" لسان حال حزب العمال (الشيوعى) لأمريكا


 

بتاريخ

12 يناير

عام 1925


مكتب الشرق الأقصى للكومنترن ينادي عمال وفلاحى كل البلدان للإحتجاج ضد إنذار الحكومة البريطانية لمصر, والآتى هو نداء صدر عن المكتب.ـ


زملائنا الشغيلة :- إن الحكومة المحافظة لبريطانيا العظمى جددت نشاطها بهجمات قاتلة ضد مصر. مستغلة اغتيال الجنرال لى ستاك كذريعة لها، إن الحكومة البريطانية المحافظة قد أخذت خطوة حاسمة تجاه تدمير حتى ما يسمي بـ"شبه الإستقلال" هذا والذى قد زُعِمَ أن مصر قد حصلت عليه. وكمقابلٍ لاغتيال الجنرال، فرضت الحكومة البريطانية غرامة خمسمائة ألف جنيه إسترلينى وطالبت بعقاب المتورطين فى حادثة الاغتيال.ـ


ولقد أجبرت الحكومة البريطانية حكومة مصر على الإنسحاب بجنودها من السودان.ـ


لا تزال متحكمة فى مصر


وأخذاً بما فيه مصلحتها فى حادثة الاغتيال قامت الحكومة المحافظة بإتخاذ إجرائاتها، فتركت إدراة الحياة الإقتصادية الداخلية لمصر كما هو الحال بيد المستشارين الماليين والقانونيين الإنجليز. وهكذا فلايزال للإمبرياليين البريطانيين اليَدُ العليا فى شؤون الحياة الإقتصادية الداخلية لمصر وسترسى دعائم حكم عنيف لها فى هذه الأرض المضطهدة.ـ


وبغرض إجبار الجماهير السودانية على إحترام الحِراب البريطانية، تم إعدام عدد من ضباط وجنود الجيش المصرى والسودانى شنقاً وإعداماً بالرصاص بأوامر جنرالات بريطانيا. إن هذه الأفاعيل قد دبر أمرها رامساى ماكدونالد الذى ذكر أمرها فى خطابه للجنرال اللينبى فى أكتوبر الماضى. إن الناهبين الإنجليز يريدون التذرع باغتيال الجنرال لى ستاك للقيام بخططهم اللصوصية فى مصر والسودان.ـ


ولإخضاع مصر على القبول بالمطالب المجحفة قامت الحكومة البريطانية بإظهار قبضتها الحديدية بوجه البلد الأعزل.ـ


ومن كل الجوانب، من مالطا وجبل طارق وقبرص تتوجه السفن الحربية والمدمرات البرطيانية إلى شواطئ مصر. والوحدات العسكرية الإنجليزية يتم إرسالها إلى مصر. وتحلق الأساطيل الجوية فوق سماء البلد المضطهد كالأسراب العدائية ساعية للضحايا بقنابلها.ـ


التجهيزات الأخيرة فى غمارها لأخذ مصر من عنقها وإجبارها على القبول بعملية النهب.ـ


بينما يقوم القادة البرجوازية المصريون جنباً إلى جنب مع مُلَّاكْ الأراضى بالتراجع المخزى للعصابات الإمبريالية.ـ


وبالرغم من كل هؤلاء الخونة، فستنموا الحركة الوطنية المصرية وستصبح أقوى حتى تنكسر قيود الإستغلال الإمبريالى تماماً.ـ


عمال بريطانيا !ـ


كُفُوا أيادى أريستوقراطيكيم عن مصر! واجهوا الجريمة المريعة التى يتم إرتكابها ضد الشعب المصرى على يد حكومة رامساى ماكودنالد. قوموا بإفساد المخططات اللصوصية لبالدوين-كورزون وحكومة شامبرلين. قوموا بإجبار قادتكم على المضى قُدُماً فى الدفاع عن إستقلال مصر. قاتلوا ضد هذا الإنذار المسعور! وقوموا بإنشاء جبهة متحدة مع عمال وفلاحى مصر! ـ


عمال وفلاحى مصر!ـ


لا تيأسوا! حافظوا على شجاعتكم. كل العمال التقدميين من كل أنحاء العالم سيقومون بمساعدتكم. إفضحوا التصرفات المخزية للحكومة المصرية. إتحدوا حول حزبكم الشيوعى. طالبوا بتحرير السُجناء الشيوعيين. واكبوا العزم فى نضالكم العنيد ضد الإمبريالية البريطانية للتحرر الحقيقى والكامل لمصر.ـ


عمال وفلاحى العالم !ـ


أرفعوا أصوات إحتجاجكم ضد إنذار الحكومة البريطانية. أجبروا قراصنة المستعمرات لكبح جماحهم. واجتجوا بتضامنكم مع شعوب الشرق المضطهدة.ـ


ليسقط اللصوص الإستعماريون!ـ


عاش القتال لمصر مستقلة!ـ


لتحيا الوحدة النضالية لكادحى العالم!ـ


بإسم المكتب الشرقى للكومنترن,


بوليت

مارانى

سين كاتاياما

روى


 

 

 

 

CHINESE

 

الأممية (الثالثة)/الشيوعية – كومنترن

العربية